روايات

رواية حب عبر السوشيال ميديا الفصل الخامس عشر 15 بقلم نورا محمد

رواية حب عبر السوشيال ميديا الفصل الخامس عشر 15 بقلم نورا محمد

رواية حب عبر السوشيال ميديا البارت الخامس عشر

رواية حب عبر السوشيال ميديا الجزء الخامس عشر

رواية حب عبر السوشيال ميديا الحلقة الخامسة عشر

الشاب :اي على وشك دا
وفجأة حط أيده على وشها
اريج بعصبيه زاحت ايده : انتي عبيط ايدك دي انا ممكن اقطعهالك ووقفت والشاب مسك أيدها
الشاب :ما لسه بدريه
اريج نفضت أيده ورفعت صبعها فى وشه : شكلك مش بتفهم بذوقك انا خط احمر
مشت بسرعه وخبطت فى نوران
نوران:اريج مالك
اريج بغضب:انا غلطه اني جيت هنا وانتي عمرك ماهتتغيري
نوران رجعت للشاب : مش عارفه تقعدها شويه كمان
الشاب :البنت شكلها محترم دا شويه وكانت هتضربني
نوران :مش مشكله انا لقت كام صوره حلوين ههههه
‏الشاب:فين الفلوس
‏نوران :اتفضل
‏_____________________

 

 

‏اريج روحت البيت وهي مضايقه من الحصل ومقروف من نفسها ولكن أخفت احساسها
‏اريج :ماما حبيبتي وحشتيني
‏مامات محمد:يا بكاشه دول كلهم ٤ساعات
‏اريج وهي بتبوسه: دي الحقيقه يا ماما
‏مامت محمد: محمد عامل معاكي ايه
‏اريج بحزن: عادي
‏مامت محمد:ربنا يبارك فيكي ويهدي سرك انت ومحمد
‏اربج لحزن:امين ياماما انا طالعه فوق
‏اربج طلعت وخدت دش وغيرت ولبست بجامه رقيقه تبرز مفاتن جسدها وتركت شعرها وكانت أموره جدا
ونامت فهي مرهقة
________________________________
‏محمد خلص شغلة وكان بيدور على اريج فى كل الشركه
‏محمد بغضب لنفسه:يعني مشيت من غير اذني والصبح جات مع يوسف ماشي يا اريج
‏وجاء أن يخرج خبط فى نوران
‏نوران وهي ماسكه دراعها بوجع بسيط:كدا وجعتني
‏محمد بلا مباله واستعجال: اسف بس مستعجل

 

 

‏نوران بدلع:يعني اجيلك البيت و تسبني وكمان اجيلك الشركه تقول مستعجل
‏محمد بتنهيد: اعذريني الايام دي انا مضغوط
‏نوران وهي تضع يدها على كتفه: احكيلي ياروحي
‏محمد وهو بيزيح اديها بهدوء من كتفه:مش عايز اقلقك
‏نوران بدموع تماسيح: مالك يا محمد هئ هئ انت خلاص هئ هئ مش بتحبني
‏محمد بشفقه: لاء طبعا كفايه اني فوقت من الكدب إلى كنت عايش فيه
‏نوران وهي بتمسح دموعها: يعني بتحبني اكيد
‏محمد بابتسامه:انتي روحي وقلبي
‏نورا بدلع : خلاص بقي اعزمني
‏محمد : واحلى عشاء رومانسي فى الدنيا لاجمل بنت
__________________________
‏مكه نزلت وكانت فرحانه اوي
‏ودخلت البيت وجرت فى حضن مامت محمد :ماما يا ماما وحشتيني اوي اوي اوي انا بحبك اوي
‏مامت محمد بضحك : كفايه بقي أنا مش حملك
‏مكه وهي بتبوس راسها:دا انتي الخير والبركه
‏مامت محمد : أكلتي ولا لسه
‏مكه :انا هستني يوسف
‏مامت محمد بصدمه : ………………

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية حب عبر السوشيال ميديا)

اترك رد