روايات

رواية هوس الحورية الفصل السادس 6 بقلم أسيل باسم

رواية هوس الحورية الفصل السادس 6 بقلم أسيل باسم

رواية هوس الحورية البارت السادس

رواية هوس الحورية الجزء السادس

رواية هوس الحورية الحلقة السادسة

عمرو. اخرج ي عمرو اناا عارفة انك بالشقة
هتفضل مخبى عني امتى ي ابن بطني…
خرج عمرو بهدوء مصطنع “” خير
سارة بغضب ” هيجي الخير منين وانت اتجوزت اليتيمة دي من ورايا
عمرو بغضب ” اوعى ال بتقولي عنها يتيمة دلوقتي مراتي
يعنى سمعتها من سمعتي اوعى تغلطي فيااا ي هانم
انتي كنتي عارفة اني هتجوزها اجلاا ام اجلا سواء رضيتي او لا
سارة ” نفسي افهم اي ال عاجبك في ال بنت دي انت واختك

 

 

 

قلتلك مية مرة الناس دي مش من مستوانا والبنت دي صدقني جارية ورااء فلوسك واسمك مش بتحبك ابدااا
عمرو. بجنون. ” بس انااا بجبها وده كاافي اااوي
انا بحبها لدرجة اني ممكن اعمل. اي حاجة بس تفضلي جنبي ومعايا واق”” تل. ااي حد يفكر يبعدها عني
حتى. لو كان ال حد ده هو اانتي
سارة ” لما أقولك ابن ابوك تبقى تصدق
واخذ نفسه صفاااته مخلتش فيه حاجة نفسه جنونه وهوسه
عمرو بغضب ” واي ال مزعلك اني مطلعتش ذيك
طماع واناني ومش بيهمه حد وبيدعس على الصغير قبل الكبير وخاااينة ذيك هااا…….
سارة بعد ما ادتله بالقلم. ” مسمحلكش تتكلم عني بالطريقة دي

 

 

 

انا امك. ي عمرو فاهم واجباري عنك لاوم تحترمني فااهم
اتعصب عمرو وبدأ يكسر ال حوليه ” براااا
اخرجي براااا. مش عايز اشوف وجهك براااا بيتي براااا
خافت سارة منه وخرجت بعدما بصتله بحسرة
اتنهد وقعد على ركبته وهو بيصرخ باعلى صوووته
….
خرجت سارة. وهي بتبكي
سارة. ” انت عملت فيناا اااي ي أديب دمرتني دمرتناا
كلنااا الله يسامحك الله يسامحك
……
دخل لها الأوضة بص لهااا لقاها مربوطه
لأنه خااف تروح. تحكيه لأمه كل حاجة ويبعدهاا عنه
لقاها بتبكي بصمت ودموعها مغرقة وجهة وبرتجف من ال سمعته تحت

 

 

 

 

فكهاا وهو بيحاول يضمهاا
متخافيش ي حورية هي راحت ومش هتبعدنا عن بعض
تعالي ي عمري متخافيش
ولما هزت رااسها بلا اتعصب وقلها بعصبيه
قلتلك تعااالي
خافت من نبرت صوته وجت جذبها لحضنه وهي جامدة تحته
متخافيش ي قلب عمرو اانتي محدش هيبعدك عني
لا سارة الدمنهوري و لاغيرها يقدروا يقربولك
انتي ملكي وبس حبيبتي انااا…
قالتله بصوت متقطع ” اناااا عااايزة اكل انااا جعاااانة
طلعها من حضنه وهو بيقولها بجنان
بس كده من عنياا ي عمري تحبي ناكل بالبيت ولا نطلع على ااي مطعم
حور بلهفة. ” خلينا نطلع وبالمرة نجيب ملك معاناا
االي رااايك
عمرو بحب ” اكيد تومري ي قلب عمرو انتي

 

 

 

روحي واجهزي وانا هستناك ي يلاا
…..
بعد وقت كانت قاعدة قدامه منتظرين ملك تجي
مسك ايدهاا ال كانوا بيرجفواا من الخوف و التوتر من ال جاي
جاءت ملك وسلمت على اخوها بالاحضان وجت دور حور
ال كانت جامدة وهمس تلهاا باالم .. ازااي تعملي فياا كده
ابتلعت ملك ريقها بتوتر وقالت إنها اكيد عرفت
جااء لعمرو تلفون قالهم يطلبوا ال عايزنه وهو مش هيتاخر عليهم
ملك حاولت تمسك يد حور برجاء ” انتي فاهمة غلط ي حبيبتي
حور ببكاء. ” اي جزء ال فاهمة غلط
كل ال بيحصلي بسببك ازاي تعمليا فيا كده وانا معتبرك اختي مش بس صحبتي
ملك بدموع. ” يشهد ربنا. اني بعتبرك اختي

 

 

 

بس اعمل ااي عمرو قالي انه هو مش هيقرب منك هو بس هيوهمك بكده عشان تتجوزي وانا صدقته لاني واثقة في اخويا وفي حبه ليكي والله العظيم رفضت بس هو حاول يم”” وت نفسه لما انتي رفضتيه مكنش بايدي غير اني أوافق على جنانه ده
حور ” خليه يطلقني ي ملك ارجوكي
وانااا هعتبره محصلش حاجة من الاساس هنسى كل حاجة اوعدك
ملك وهي بتهز راسها بلا. ” انا اسفة مقدرش اساعدك في ده
اطلبي اي حاجة الا كده ي حور. اخويا ممكن يم””” وت لو سبتيه
حور ” وانا هم””” وت على الأكيد لو فضلت معاااه
جاءت ملك تتكلم بس قاطعهاااا
ااي ده المدااام حور بنفسها عندناا اي ده لازم نرحب فيكي بشكل يليق بمقاااام سيااادتك…

 

 

 

اسمعوني. ي جماعة
اليوم زراانا اكتر حد “”””‘ انا عرفته بحياتي
المدااام حور الصياد من يومين بس كانت آنسة بس في يوم وليلة بقت مدااام عمرو الصياد الوريث لامبراطورية الصياد والله اعلم ي جماعة ازاي قدرت توقع شاب بمركزه بشباكهاا وكلنا عارفين انه عمرو بيه كان معتزل فكرة الزواج
الناس بداءت تتهامس تحت تحت
وهي قربت تنهااار من كلام الناس عليهااا
بصلها بحقد. ” اي مش عايزة تقولينا ازاي قدرتي توقعي عمرو بشباكي ي ترى دلعلك ولا معرفش قولي متتكسفيش إحنا خبرة وهندلعلك لو مقدرش….
بلعت ملك ريقها بخوف وهي شايفة تور ورااء ال بيتكلم
ملك بخوف. ” عمرو

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقرءاة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية هوس الحورية)

اترك رد