روايات

رواية حب غير مقصود الفصل السابع عشر 17 بقلم منة

رواية حب غير مقصود الفصل السابع عشر 17 بقلم منة

رواية حب غير مقصود البارت السابع عشر

رواية حب غير مقصود الجزء السابع عشر

رواية حب غير مقصود الحلقة السابعة عشر

دخلنا المطعم كلنا وقعدنا طلبنا اكل.. واكلنا وسط كلام وضحك من الكل الا ياسر اللي كان سرحان طول الوقت.. خلصنا اكل و طلبنا عصير..
ياسر : دعاء.. ممكن تيجي معايا ع التربيزه اللي هناك دي.. عايز اقولك حاجه..
دعاء بصت حواليها بحيرة..
ياسر : متقلقيش هنبقا جنبهم هنا مش هنروح بعيد ولا حتى هنخرج برا المطعم..
دعاء قامت بهدوء وراحت قعدة وياسر سحب الكرسي و قعد قدامها.. واتكلم بهدوء و تردد: دعاء.. انا عايز اقولك حاجه مهمه انتي لازم تعرفيها ولكِ الحرية تكملي معايا او.. لا
دعاء قلبها دق بخوف: ياسر انت ليه بتقول كده..
ياسر : علشان عارف انك لما تعرفي نظرتك فيا هتتغير..
دعاء : ياسر ياريت لو هتقول حاجه ف الماضي.. وهتبعدنا عن بعض فانا مش عايزه اعرفها..
ياسر : طب ممكن تسمعيني علشان ابقا مرتاح فيما بعد..
دعاء : تمام.. قول اللي انت عايزه انا سمعاك.
ياسر اخد نفس طويل واتكلم وف عيونه دموع ومش عارف يتكلم يقول اي ولا يبدا ازاي.. اتنهد وقالها : انتي بتثقي فيا..
دعاء : ايوه طبعا قول ف اي بجد قلقتني..

 

 

ياسر بعد عيونه عنها : بصي ي ستي انا كان عندي شله من الصحاب فاسدة.. وزي ما انت عارفه ان الصاحب ساحب.. فما بالك شلة بتشد واحد معاهم ف نفس الطريق.. بصي طبعا انا مش ببرر تصرفاتي لكن والله العظيم انا عرفت غلطي.. بصي انا كنت دايما بشوف نسمه بنت عمي هي البنت الجميله الملتزمه اللي هتقدر تسعدني بس اما شريف قرب منها وكمان طلب ايدها مره واتنين وتلاته و مزهقش ولا مل.. انا حسيت اني مضايق وشايف ان كده نسمه بجد هتقتنع و هتوافق هددتها انها متوافقش عليه لكن للاسف وافقت لما عرفت.. هاني و ايهاب كبار الشله.. قالولي اني لازم اتخلص من شريف و للاسف بكلامهم قدروا يسيطروا ع تفكيري و حاولت اقت ل شريف اخويا… وبعدها اخد نفس طويل وخرجه بهدوء وحس ان الكلام فعلا تقيل ع لسانه و قلبه.. كمل كلامه : اخويا طبعا الكل اخده ع المستشفى كنت هموت من الخوف عليه بس انا شوفت نسمه بتهتم بيه بنفسها لانها اصلا ممرضة فكان بالنسبه ليها سهل تتابع حالته.. يومها اتعصبت و خرجت من المستشفى وروحت ع المكان اللي بنتجمع فيه انا والشلة..
فلاش باااگ..
ياسر : خلاص كده نسمه راحت عليا..
ايهاب: لا.. راحت عليك اي ده انت ياسر.. يعني تقدر تعمل اي حاجه انت عايزها..
ياسر : ازاي بس.. دي وافقت عليه وكمان قربت منه.. يعني راحت مني..
هاني : بما انك مش هتعرف توصل ليها برضاها يبقا تاخدها ليك غصب..
ياسر : تقصد اي..
ايهاب : ما هي واضحه زي عين الشمس اهي عايز اي تاني..
ياسر : لا.. لا مستحيل اعمل اللي بتفكروا فيه ده.

 

 

هاني : ليه مستحيل.. انت نسيت ان احنا بنعمل كل حاجه مفيش عندنا حاجه اسمها مستحيل..
ايهاب : انت هتتنازل عنها بالسهوله دي.. اوعى تقول انك خايف..
ياسر: لا طبعا مش خايف..
ايهاب : يبقا خلاص مستني اي.. تقدر تنفذ من بكرا الصبح..
ياسر : بس..
هاني : انا وايهاب هنجيبهالك بكرا لحد عندك..
ياسر بقلة حيلة والشيطان اتملك منه: تمام..
باااااگ..
بقلم/Princess Menna
(منة ضياء)..
تاني يوم هاني وايهاب فعلا جابولي نسمه فقدة الوعي.. بس والله ي دعاء ما عملت فيها حاجه.. هو اه حضنتها.. بس والله ندمت..
دعاء بتسمع ياسر والصدمة ع وشها ودموعها نازله.. وكلام هاني بيتردد ف ودنها زي الشريط..
ياسر كمل كلامه وكان باين عليه الندم بجد : بعدها ايهاب وهاني مسكتوش لما عرفوا اني سبتها.. وقعدوا يزنوا عليا و خلوني اهد دها واقولها تجيلي وفعلا جاتلي وكان اليوم ده النهاية للشيطان اللي ماثر ع افكاري..
نسمه فعلا اجت بس مكانتش لواحدها شريف اجى وراها وكل حاجه بقت ع المكشوف..
وبعدها انسحبت من الشلة الكدابة دي.. وعادل حاول يفوقني وواحده واحده فعلا فوقت و شوفت كل حاجه ع حقيقتها.. وعرفت ان حبي لنسمه ده مش حب.. ده مجرد انبهار و تملك.. و حاولت كتير اقنع شريف انه يسامحني لاني بجد ندمان.. وبعد تعب فعلا شاف اني اتغيرت و سامحني..

 

 

اتكلمت دعاء بهدوء و دموعها نازله : يعني كلام هاني صح؟!
ياسر : كلام اي..
دعاء : هاني صاحبك ده كان خطيبي..
ياسر : خطيبك ازاي؟ ده متجوز و عنده ولد.. وانتي كنت عارفه بكده ووافقتي..
دعاء : لا مكنتش اعرف.. بس هو كلمني امبارح وقالي….(وقالت كل حاجه)
ياسر : اه ي ابن ال….
دعاء حطت ايديها ع وشها وعيطت..
شريف و الكل شافوهم بيتكلموا و تقريبا عرفوا هما بيتكلموا عن اي بسبب طريقة كلام ياسر وعياط دعاء..
ياسر : انا كده ابقا قولتلك كل حاجه عني.. بس زي ما قولتلك ده كان شئ ف الماضي وانا دلوقتي اتغيرت والله..
دعاء ساكته خالص و بعد تفكير : وانا قولتلك اي حاجه هتبعدنا عن بعض انا مش عايزه اعرفها.. بس انتي اصريت و حكيت اللي ف قلبك.. بس ده كان شئ ف الماضي.. واحنا دلوقتي هنبني مع بعض المستقبل..
ياسر بصدمة : يعني اي..
دعاء مسحت دموعها وابتسمت : يعني انسى يا ياسر وخلينا نعيش الجاي مع بعض..
ياسر بفرحة : اقولك حاجه..
دعاء : امم. قول
ياسر : انا بحبك..
دعاء بكسوف : وبعدين..

 

 

ياسر : امم.. اسف يلا علشان نروح علشان انا عارف شريف دلوقتي هيطق..
ياسر راح ليهم.. و الكل لما شافوهم عادي وبيضحكوا عرفوا انهم بجد بيحبوا بعض والماضي ادفن..
وقاموا رجعوا البيت..
نقول عدت الايام بسرعة واجي يوم الخطوبة 🌚..
بقلم/princess menna
(منة ضياء)
كل عروسة قامت من النوم فرحانة و اكتر واحده فرحانه هي شهد لانها انهارده هتتكتب ع اسم عمرو مش مجرد دبلة ف الايد..
عمرو قام بكل نشاط جهز الفطار مع امه وقعدوا فطروا وهو قاعد بيعد الوقت والدقايق..
____
شريف بيهتم بنسمه كانها طفله صغيره..
و عايدة طالع عينها من رحمة اللي مش بتنام بسببها.. وايمن ع قد ما يقدر بيساعدها..
فاتن من الصبح و هي بتزعرط و فرحانه علشان عيالها الاتنين هيفرحوا..
الشباب نزلوا اخدوا البنات لسنتر التجميل..
لكن نسمه مراحتش معاهم و شريف قالها هو اللي هيهتم بيها كده كده هي مش بتحط ميكب..
الوقت عدى و الكل جهز و نزلوا راحوا ع القاعة..
الشباب جابوا البنات من السنتر و كانوا 3 قمرات بحجابهم .. وراحوا ع القاعة..
واجى الماذون و كتب عقد زواج شهد و عمرو..

 

 

شهد كانت واقفه مع البنات و قلبها بيرقص.. واخدوها تمضي.. مضت ورجعت واقفت تاني مع البنات.. و اول ما الماذون قال بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بيكما ف خير 🥰..
عمرو كانه اخد افراج قام سلم ع سعد و ادهم و بعدها حازم و فاتن و باركوا وراح بسرعه شد شهد لحضنه بدون مقدمات و شالها و لف بيها كتير و الكل كان بيسقف ليهم بحماس.. وبعدها نزلها و شهد كانت هتموت من الكسوف..
عمرو قرب من ودنها : شهد انا بحبك اوي..
شهد : وانا كمان..
واخدها من ايدها و قعدوا ف المكان المخصص ليهم.. وبعد كده عادل لبس لابتسام الشبكة بتاعتها.. وبردو ياسر لبس لدعاء الشبكة وكانوا بيتمنوا يكتبوا الكتاب بالمره بس محدش وافق..
الكل كان فرحان والجو كله كان حب و و خير..وحب الخير للغير مفيش حقد و كره مالي قلب حد..
____________
عدى يوم ورا التاني و كان الكل بيجهز للفرح.. وبيفرشوا الشقه بتاعت شهد وابتسام و دعاء و كل واحده ليها فرحة خاصة..
واجى يوم الفرح 🙈
شهد ماسكه ايد دعاء : يعني اي.. يعني انهاردة مش هاجي البيت هنا..
دعاء : وانا كمان.. طب والله مش قادرة اصدق.. ع قد مانا فرحانة اني هتجوز ع قد ما انا زعلانه اني هسيب البيت..
دخلت امنيه وكانت شبة سمعت حديثهم : و مين اللي قال انكم كده سيبتوا البيت .. لا انتم روحكم دايما ف البيت.. والبيت هيفضل بيتكم لاخر العمر وقت ما تحبوا تيجوا هنا محدش يقدر يمنعكم..
دعاء : ايوه يا ماما بس انا هروح بيت تاني واقول عليه بيتي مش قادرة اصدق..
شهد : حقيقي بجد..

 

 

امنيه بحنيه : هتحسوا كده ف الاول بس.. لكن بعد كده مش هترتاحي غير ف بيتك.. بيت جوزك و اللي هيبقا ف عيالك.. عيشوا حياتكم و مش تشيلوا هم حاجه..
شهد و دعاء قاموا حضنوها..
_______
عند ابتسام كانت قعده ف حضن امها و بتعيط..
فاتن : ليه بس كل الدموع دي.. دي انهارده ليلتك عايزة عيونك تبقا وارمه والناس تقول عني اني كنت بعذبك.. انا وليه قادرة ي ابتسام..
ابتسام : متقوليش كده يا ماما ده انت اجمل واحن ام ف الدنيا دي كلها..
فاتن طبطبت ع ضهرها : طب قومي يلا علشان تجهزي علشان تروحوا سنتر التجميل…
______
عند نسمه..
شريف : انا قولت بلاش ي نسمه..
اتكلمت بزهق : ليه؟! انت ف الخطوبة قولت لا يا نسمة متروحيش.. ومروحتش معاهم السنتر.. ليه بقا ف الفرح كمان.. هو انت مش عايز تاخدني زي العروسة ونتصور سيشن معاهم..
شريف : ي حبيبتي انتي عروسه ف كل وقت.. و هتنزلي من هنا عروسه و نروح نتصور معاهم..
نفخت بزهق : مفيش فايدة.. مهما اتكلمت مفيش فايدة..
شريف باس راسها : ايوه ي حبيبتي ويلا كملي اكلك..
قعدت اكلت بملل..
______

 

 

عند عايدة..
ايمن راح وباس ايديها و هي كانت بتجهز فطار..
عايدة بحب : صباح الخير..
ايمن : صباح الفل والياسمين ع عيونك..
عايدة ابتسمت : انا جهزت الفطار يلا نفطر قبل ما رحمة تقوم و تعيط..
ايمن : ماشي يلا..
ايمن : انا عارف انك بتحبي لمة العرايس وبتحبي تروحي السنتر معاهم..
عايدة : انت و عيالي فداكم اي حاجه.. بس مش هتنازل عن السيشن..
ايمن بتاكيد : طبعا هنروح و نتصور كلنا..
عايدة باسته من خده : ربنا يديمكم ليا ي اجمل عيلة ف الدنيا..
ايمن : ويديمك نعمة ف حياتنا ي اساس العيله..
قعدوا يفطروا..
وبعد شوية وقت.. الشباب اخدوا البنات ع سنتر التجميل.. والباقي بدا يجهز ف بيته..
شريف ساعد نسمه ف اللبس و بيتعامل معاها بكل حب و محسسها انها طفله..
________
الكل بدا يروح عند السنتر علشان ياخدوا ال 3 اميرات..
اول واحده نزلت كانت دعاء و ياسر قدملها بوكية الورد وراحوا ع العربية ع طول..

 

 

وبعدها ابتسام اللي كانت نازله بهدوء و تشبة الاميرات بجد.. عادل قرب عليها قدم ليها بوكية الورد واخدها ع العربية..
واخر واحدة نزلت كانت شهد اللي كانت الضحكة منورة وشها قرب عليها عمرو بدون مقدمات حاوطها من وسطها وشالها و لف بيها كتير والكل سقف ليهم… و مسك ايدها واخدها ع العربية..
الكل بدا يتحرك ع مكان السيشن و كانت ابتسام و دعاء مضايقين بسبب انهم مش كاتبين الكتاب ف مش هياخدوا راحتهم ف السيشن… الكل نزل ف المكان اللي هيتصوروا فيه.. حازم اجى من بعيد و كان معاه الماذون..
ابتسام لعادل : اي ده؟!
عادل : نكتب الكتاب قبل السيشن علشان ناخد راحتنا ولا اي 😉
ابتسام ضحكت بفرحة..
ياسر : متفكريش انا مش عارف انتي بتفكري ف اي..
دعاء ببلاها : ها؟!
ياسر : ها اي.. تعالي نكتب الكتاب علشان نتصور براحتنا..
وراحوا و تم كتب الكتاب..
ياسر راح مسك ايد دعاء و خلاها تلف كتير واخدها ف حضنه..
عادل قرب من ابتسام حضنها و شالها و لف بيها… وبعدين بداو يتصوروا السيشن.. و شريف و نسمه كانوا بيتصوروا كانهم هما العريس و العروسه..
وايمن و عايدة اتصوروا كتير وانضم ليهم ريم و رحيم وطبعا رحمة..
وبعد وقت طويل…
وصلوا القاعة و كانت مختلطه بردو..

 

 

وكان فرح مميز جدا وكان كل واحد مش مركز غير ما حبيبته و مراته.
و بعد شوية وقت الكل رجع بيته..
_________
ياسر نزل من العربية وساعد دعاء ونزلت بصعوبة بسبب الفستان..
ياسر مسك ايدها و طلعوا بيتهم..
ياسر : ادخلي برجلك اليمين ي اجمل عروسه..
دعاء ضحكت و دخلت برجلها اليمين : الجو برا برد اوي لكن هنا الجو دافي.
ياسر قرب منها : و حضني ادفى ع فكره..
دعاء : ياسر بس.. انت بتقول اي..
ياسر مسك ايدها و دخلوا الاوضه تعالي يس نصلي وبعدين هقولك انا بقول اي.. وفعلا اتوضوا و صلوا.. وبعدها ياسر حب يطمنها و قعدوا يتكلموا مع بعض كتير لحد ما دعاء بقت عادي.. و هو اخدها ف حضنة وقرب منها بكل حب…
_______
عادل واقف و ماسك ايد ابتسام : مليش دعوة انا قولت هشيلك..
ابتسام : لو عملتها يا عادل بجد هصوت والم عليك الناس..
عادل يا ساتر يارب طلعي ي ختي اطلعي.. و ساعدها وطلعوا..
دخلت ابتسام وبصت حواليها..
عادل : بتدوري ع اي..
ابتسام : انا.. احم ولا حاجه..
عادل : طب اقولك اي انا بامانه واقع جوع.. انتي مش جعانه..
ابتسام : بصراحة جعانة..

 

 

عادل : حلو اوي.. خشي غيري هدومك و بالمره اتوضي علشان نصلي ونبدا حياتنا صح.. وبعدها ناكل انا وانتي..
ابتسام: ماشي
وفعلا صلوا و قعدوا ياكلوا و بعدها اخدها و دخلوا علشان يناموا..
_____
عند عمرو..
عمرو شال شهد وطلع بيها ع بيته..
عمرو نزل شهد و هي كانت مكسوفة..
عمىو قرب اخدها ف حضنة جامد : انا حقيقي مش مصدق.. انتي بقيتي مراتي.. بجد حاسس اني بحلم..
شهد بحب : انا اللي حاسه اني بحلم انت بجد جوزي و مع بعض ف بيت واحد..
عمرو طلعها من حضنه و بص ف عيونها : اللي احنا ف ده مش حلم دي حقيقه.. وقرب باسها من شفايفها.. وبعد عنها : شهد ادخلي غيري علشان نصلي..
شهد دخلت من سكات وهي مكسوفه..
و بعدها صلوا.. و عمرو قدر يحتوي شهد و عاشوا ليلة حلوه..
و كده تقول للكل مبروك 🙈♥
__________

 

 

بعد الفرح بيومين طلعوا كلهم عمره.. شريف و نسمه.. وعادل وابتسام.. و ياسر و دعاء.. و عمرو شهد..
بعد مرور 3 سنين تقريبا 👀..
الكل كان متجمع عن ادهم..
دخلت نسمه وكان ف ايدها بنتها الصغيرة بسملة..
وسلمت ع الكل و قعدة..
ابتسام معاها حور..
وبعدها دخلت شهد و وراها عمرو.. شهد كانت شايلة نور بنتها.. وعمرو كان شايل عبدالرحمن توام نور.. و عندهم حوالي 9 شهور بس..
و بعدها دخلت دعاء و معاها ابنها سليم اللي عنده حوالي سنتين
و عايدة كان معاها ريم و رحيم و رحمة..
الاطفال كلها اتجمعت و قعدوا يلعبوا…
و ياسر قعد مع ايمن و شريف و عادل و عمرو..
و هدى وفاتن فرحانين بالعيله الجميله…
ادهم و حازم قعدين بيتكلموا و كان البيت كله حب وسعادة..

لقراءة باقى حلقات الرواية اضغط على : (رواية حب غير مقصود)

اترك رد