روايات

رواية حرب العشق الفصل الخامس 5 بقلم هالة أحمد

رواية حرب العشق الفصل الخامس 5 بقلم هالة أحمد

رواية حرب العشق البارت الخامس

رواية حرب العشق الجزء الخامس

رواية حرب العشق الحلقة الخامسة

لينا بعدت عن الباب بصدمه ومشيت بخطوات بطيئة وراحت اوضتهاا وقعدت ع اقرب كرسي وقالت: ازاي ده ليه امه تعمل كده في حد يعمل في ابنو كده لييييه انا هتجنن كده انا لازم البس واروح المجموعه في اقرب وقت..
وقامت نامت»
عند حمزه كان في مكتب اللواء طارق.
حمزه بهدوء: حضرتك انا عملت كل اللي اقدر عليه وبحاول اوقعهم بس هما اذكيه جدااا جدااا ومش هنوقع الشبكه دي كلهاا بسهوله كده
طارق بحده: اتصرف يحضره الرائد لازم تمسكوهم في اسرع وقت والا تسيب القضيه دي طالما انت مش قدها وحد قدها ياخدها
حمزه بجديه: اديني فرصه شهر بس يا فندم وانا هعمل كل اللي اقدر عليه وباذن الله هجبهم
طارق: تقدر تتفضل..

 

حمزه قام بحترام وطلع برا ركب عربيتو وسرح في افكارو شويه وقال: يا ترا يا سليم انت فين واقدر الاقيك فين انا من يوم اللي حصلنا وانا مش عارف اخد اي عمليات زي دي ربنا يرجعك لينا يارب وتفهم ان مليش ذنب في اللي حصل ده»
وبعد شويه وصل الفيلا»
وفاء بضحكه هاديه مزيفه: نورت يا حبيبي اعملك حاجه تاكلها.
حمزه بتعب: لا يا ماما انا هطلع ارتاح ساعتين علشان مش فاضي في ايدي قضيه كبيره ولازم تتحل.
وفاء: طيب يا حبيبي ربنا يعينك
حمزه ابتسملها وقال: لينا عامله اي دلوقتي
وفاء: كويسه يا حبيبي ونايمه في اوضتها فوق
حمزه: بكره تنزلي انتي وهيا وصفاء اشترولها شويه هدوم واللي هيا عوزاه اهم حاجه تخلي بالك منها
وفاء بخبث: عنيه يا حبيبي بس كده
حمزه: هسيب العسكري محمد علشان ياخد بالو منكو
وفاء: ماشي يا حمزه
وطلع حمزه ع اوضتو بس اتفجأ ب لينا نايمه ع سريرو قفل الباب وقعد ع الكرسي اللي قدام االسرير فضل يتأمل فيها كأنها قطعه اثريه»

 

حمزه قرب منها وحط ايدو ع وشها الصغنن الناعم بهدوء وقال: ازاي جميله كدا ازاي قدرتي تخطفي قلبي بشكل الجميل ده قد اي انتي جميله ولطيفه اوي وانتي نايمه كده
بس فجأه لينا شالت البطانيه من عليها وكانت لبسه لبس ديق جدا بص حمزه بستغراب ع بطنها المنتفخه وقال: دي اكلت اي دي قبل متنام»
وضحك ورجع غطاها تاني وقال: نامي يا حته من القمر وطول منا عايش هكون جنبك واحميكي
ولاحظ دموع نازله من عيونها مسحها بلطف وقرب با*س دماغها وسابها وطلع بهدوء
لينا فتحت عنيها وهنا بنكتشف انها كانت صاحيه وسامعه كل حاجه قالت بدموع: ازاي هيجيلي قلب اعمل فيك كده ازاااااي انا تعبت يارب ساعدني انا مش عاوزه اعمل كده والله غظبن عني كل ده ومش بأرادتي والله.
وحطت ايديها ع بطنها المنتفخه وقالت: لو ابوك كان عايش دلوقتي مكنتش زماني في الدوامه دي لوحدي الله يرحمك يا امجد سبتني اتبهدل لوحدي
ونامت والدموع في عنيهااا»
وبعد ساعات في عند حمزه كان نايم بعمق بس صحا ع صوت تلفونو رد بعصبيه وقال: ايوووه
ادهم: انت فين يا حمزه

 

حمزه: انا في البيت يا زفت هكون فين
ادهم: طب تعالالي عاوزك ضروري
حمزه: في حاجه ضروريه يعني
ادهم: ايوه بخصوص البنت اللي اسمها لينا
حمزه فتح عينو وقام بسرعه وقال: 10دقايق وهكون عندك..
قام اخد شاور ولبس ونزل ركب عربيتو ومشا»
وبعد شويه وصل دخل حمزه بسرعه مكتبو لقا ادهم مستنيه
حمزه: اي يا ادهم اخلص في ايه
ادهم: اقعد بس واهدا وبعدين نتكلم
حمزه بعصبيه: انت مالك ومالي متخلص قول في اي
ادهم: انت متاكد ان البنت دي اسمها لينا حسين احمد الطنطاوي
حمزه بقلق: ايوه متاكد طبعا

 

ادهم طلع ورق وقال: لينا حسين احمد الطنطاوي متو*فيه من 3سنين ودي شهاده وفا*تها هيا وجوزها وبنتها اتو*فت هيا وجوزها وبنتها في حاد*ثه عربيه ف مستحيل واتاكد بنفسي ان ده مش تشابهه اسماء انا بقالي 5ساعات ببحث عن الاسم بس وبتاكد منو
حمزه بصلو بصدمه وقال: ازاي مستحيل انا مش فاهم حاجه

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية حرب العشق)

‫2 تعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: