روايات

رواية ملكت الأسد 3 الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم فاطمة حسن

رواية ملكت الأسد 3 الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم فاطمة حسن

رواية ملكت الأسد 3 البارت الحادي والثلاثون

رواية ملكت الأسد 3 الجزء الحادي والثلاثون

ملكت الأسد 3
ملكت الأسد 3

رواية ملكت الأسد 3 الحلقة الحادية والثلاثون

مالك مسح دمعه نزلت من عينه بغضب وكمل لحد ما وصل لبيت اهله
مالك نزل بهدوءو جمود ودخل كانت تمارا قاعده لوحدها
تمارا قامت بسرعه وحضنت مالك بحب . حبيبي . عامل اي
مالك حضنها بهدوء . الحمدلله
تمارا وهي بتبص ورا .امال فين نور مجبتهاش معك ليه
وقبل ما مالك يتكلم كانت نور دخلت وهي بتعيط بشكل غريب
تمارا جريت عليها.مالك يا حبيبتي.حصل اي .
نور حضنت تمارا وفضلت تعيط من غير ولا كلمه
تمارا بخوف .مالك اتصرف اعمل حاجه.حصلها اي
مالك بجمود.دي بتمثل ي ماما .كل دا مجرد تمثيل مش اكتر .بتحاول تعمل اي حاجه علشان ارجعلها اصلي طلاقتها
تمارا فتحت عينها بصدمه .انت اي .انت اتجنتت
نور حاولت تتكلم . ا.انت مش فاهم حاجه والله انا بحبك وعمري ما فكرت في فلوسك
مالك ابتسم بسخرية وطلع الفون تاني. اسمعي ي ماما
تمارا سمعت كل حاجه بصدمه ورحت بصت ع نور
نور بنفي. والله مش زي ما انتو فاهمين. ا أنا كنت
مالك قطعها. كفايه بق كفايه انتي اي يشيخه .أنا طلقتك ووجودك هنا مش مرحب بيه براا ي نور واتمني اني مشوفش وشك هنا تاني لأنك متعرفيش هيحصل ايه
نور جريت ع مالك ومسكت فيه برجاء. طب اسمعني بس.نور مسكت وشه وقالت بدموع. أنا نور .نورمالك صدقني أنا مستحيل اعمل كدا وخصوصاً معك انت . معقول اقدر ازيف كل اللي حصل بينا
مالك نزل اديها بغضب.انا اقدرت ي نور .برا
نور بصت ع تمارا برجاء أنها تساعدها لكن تمارا بصت عليه بغضب
نور اتحركت تخرج برا وهي مش قادره تمسك دموعها
مالك طلع ع اوضه من غير ولا كلمه وتماارا اتصلت على اياد

عند أيهم وفريده كانوا مشيوا من بيت فريده وطول الطريق فريده ساكته مش بتقول حرف
لحد ما وصلوا فريده نزلت ودخلت ع جوا وأيهم وراها
فريده دخلت اوضتها وقعدت ع السرير بسرحان
ايهم فضل واقف بصص عليها لحد ما قال .أنا آسف
فريده…..
أيهم.مش عارف قولت كدا ازاي ومكنش قصدي اني اقول كدا أو يوصلك أن اللي حصل بينا جريمة أو حاجه فضيحه المفروض تتكسفي منها .انتي كنتي مراتي شرعاً
فريده بردك ساكته مش بتقول حاجه
أيهم سحبها.ردي عليا . أنا بكلم نفسي
فريده.ارد اقول اي.
أيهم بغضب .اي حاجه.انتي محسسني اني السبب في كل دا لوحدي انتي اصلاا اللي وصلتنا لحد هنا كل دا بسبب كل داا بسببك فاهمه بلاش تحطي نفسك في دور المظلومه ي فريده
فريده وهي بتحاول تبعد . سبني ي أيهم سبني
أيهم برفض وعند .لاا ي فريده لاا خلاص مش هسيبك غير لما تقولي عملتي كدا ليه اي السبب
فريده كانت بتحاول تبعد بغضب لكن أيهم مسكها بقوه .مش هسيبك ي فريده انتي فاهمه مش هسيبك قبل ما اعرف كل حاجه ي فريده كل حاجه
فريده بغضب .عايز تعرف ايييى هااا .اقولك ي ايهم هما كانوا عندهم حق لما قالولي انك مش بتحبي واني مش فارقه معك وان كل اللي يهمك جس*مي وبس وأنكم كلكم واللي حصل مع نانسي هيحصل معايا وفعلاا حصل وف الاخر جيت عيرتني بحاجة حصلت غضب عني
أيهم بغضب .انتي بتقولي اي ومين دول اصلاا
فريده وهي بتحاول تبعد .ابعد عني مش مهم هما مين المهم أن كلامهم صح
أيهم برفض .قولت مش هسيبك ي فريده.قبل ما تقولي كل حاجه انتي فاهمه كل حاجه
فريده بغضب . اسمع يا أيهم .عايز تعرف اسمع .
فريده حكت أن صحابها كنا بيقولوا أن أيهم هيفضل يحبها طول ما هي بعيده عنه وبتقيل عليه
فلاش باك
فريده بتوتر .بس أيهم بيحبي ومش بيفكر فياا كداا ثم أكملت بحب .أيهم دا حبيبي من لما كنا عيل صغرين واول ما خلص الكليه جي خطبني وكتبنا الكتاب ومستني الوقت اللي اكون جاهزه فيه علشان نعمل الفرح أيهم بيموت فياا
نانسي بسخرية.نفس كلام مريم .فضلت انصح فيها وفضلت تقول كدا وفي الاخر اي اللي حصل خطيبها سبها ورح اتجوز واحده تانيه بعد اللي حصل بينهم
فريده برفض .هو اللي مش كويس .أيهم حابب نتجوز النهارده قبل بكراا اصلاا.
مياده بسخرية.علشان انتي تقيله عليه وبتتكسفي وتبعدي كل ما يقرب منك .ف دي اسهل طريقه وبكرا يزهق منك .وبعدين أيهم دا مش بيسافر كتير الله واعلم بيحصل اي لما بيسافر
فريده سرحت متقدرتش تنكر أن أيهم بيحاول يقرب منها بدفع أنه جوزها لكن عمره ما ضايقها
فريده برفض. أيهم مش كدا قولت .
نانسي بتحدي .طب اي رأيك تأخري معاد الفرح شوي ونشوف اي اللي هيحصل
فريده قامت بضيق .أنا ماشيه وفضلت تفكر في كلامهم
نانسي بسخريه.لما نشوف اخرتها ي ست فريده
مياده فضلت تتضحك
باك
أيهم سبها بصدمة
فريده بغضب .طلع عندهم حق
ايهم بصدمه .يعني كل اللي حصل وكل اللي بتعملي دا علشان صحابك كنتي ماشيه ورا صحابك في علاقتنا
أيهم مسك دماغه. انتي ازاي غبيه كداا ازاي. مفكرتيش لو للحظه أنهم بيعملوا كدا علشان نسيب بعض. طب مفكرتيش فياا وأنا كل شوي اسال نفسى فريده بتبعد ليه مش عايزه نعمل فرح .طب مش عايزه تخرج معايا ليه دا حتي كل ما اقرب منك تبعدي لحد ما زهقت مش لاقي اجابه واحده.والاجابه الوحيد اللي كانت في دماغي كنت مستحيل أوفق بيها مستحيل اقبل ان مراتي اللي بحبها وعايزها بطلت تحبي والله اعلم يمكن بتحب حد تاني لاني ساعتها كنت ممكن اقت*لك ي فريده ولا تكوني لحد تاني.بسبب كلام شوي بنات تافهه دمرتني ودمرتي علاقتنا
فريده بدفع .كان عندهم حق ي أيهم كلامهم مكنش تافهه زي ما بتقول واكبر دليل إحنا شوف وصلت بينا لفين كل دا علشان كنت ببعد عنك
ورفضه اني اتمدا وفي الاخر عيرتني بحاجة انت كمان غلطت معايا فيها وفي الاخر بتخوني
ايهم بغضب .لاا مش علشان كدا . علشان انتي غبيه وانانيه كنتي بتبعدي من غير سبب اي حيوان أنا مستهالش سبب اعرف اي اللي حصل تعبت بقت في صراع وفكرة انك بطلتي تحبني بقت اكبر عندي .مش هدفع عن نفسى .ضعفت قدامك وفكرة انك مراتي شجعتني اكتر يمكن لو مكنتيش كدا ساعتها يمكن افوق وابعد ولما قومت مكنتش حاسس بذنب ولا مضايق لاني كنت مستحيل اسيبك.تعرفي حسيت بذنب امتي لما قولت كلام امبارح وفضلت صاحي طول مضايق من نفسي اني قولت كداا حتي لو قولته علشان اهددك بس .حتي رزان انتي السبب متجوز ومش متجوز ي فريده ومستغربه ليه بقت معها ع الاقل لاقت حد معايا في وقت انتي المفروض تكوني فيه جانبي مش هيي.فين صحابك دلوقتي ي فريده
فريده…..
ايهم .الف مبروك عليكي أن صحابك طلعوا صح ي فريده هانم .
أيهم سحب المفتاح وسبها ومشي
فريده قعدت وفضلت ساكته
….
عند يونس كان قاعد سمع صوت حركتها هنا وهنا في الاوضه
يونس بتوتر .ليلي انتي هتفضلي ساكته كدا
ليلي كانت بتتحرك بردك من غير ما ترد عليه
يونس .صدقني مكنش قصدي اللي حصل امبارح .اص.اصل مش هينفع ي ليلي
ليلي بغضب .يكون احسن ي يونس
ليلي فتحت الباب ونزلت تحت بغضب
يونس بشرود .صدقني دا لمصلحتك انتي

عند منه كانت قاعده مع جوري
جوري برجاء.طنط ممكن تعرفني حصل اي مع انس
منه بتوتر .ليه حصل حاجه
جوري بهدوء. محصلش حاجه .بس أنا من حقي اعرف علشان هقدر اشوف اكمل ولا لاء
منه بتوتر .قصدك اي انك عايزه تسيبي انس
جوري .مش كدا لكن طول الاسبوع اللي فاتت محاولش يكلمني وأنا دائما اللي بتكلم معااا. أنا عايزه اعرف كل حاجه لو سمحت
منه اخدت نفسها واتكلم.كان في اخر سنه ليه في ثانوي كان ايهاب بيعلموا السواقه في الفترة دي لحد ما في يوم السواق اتصل ع ايهاب وبلغوا أن انس ضحك عليه وفهمه أن نسي حاجه في المدرسة واخد العربيه ساعتها ايهاب حاول يكلم انس مكنتش بيرد وبدأ يدور ليه
منه مسحت دموعها اللي نزلت غضب عنها ساعتها عرفنا اني في حادثه حصلت ع الطريق لكن كان فيها ولدين .ساعتها اتاكدنا انها مش عربيتنا لكن البوليس جي وبلغنا انها هي لما طلعنا ع المستشفى كان انس في العمليات وصاحبه مات
جوري حطه أيدها ع بوقها بصدمه
منه كلمت .انس فضلت شهرين في غيبوبة دي غير التشهوهات اللي كانت في جسمه وشه كله . فضلناسنه بين العمليات علشان نقدر نعالج كل التشوهات دي وانس مكنش بيدي اي رد فعلاا غير أنه ساكت حاولنا نتكلم معااا لكن مفيش فايده ودخل مصحه نفسياً لفترة لحد ما خرج وعاش عمره كله في البيت
جوري كانت بتسمع كل دا بصدمه ازاي قدر يعيش في كل داا ازاي استحمل
منه حطه أيدها ع جوري برجاء .انس بيحبك بلاش تسيبي صدقني هو محتاجك
جوري هزات رأسها بشرود
منه .بلاش أنس يعرف اني حكيت حاجه ممكن .
جوري كانت ساكته مصدومه لكن هزات رأسها
….
عند نور كانت وصلت بيتها وسط همسات الناس وهو بيتكلموا عليها وشايفين دموعها وكل واحد يتكلم كلمه
نور طلعت شقتها وانهارت….
….
عند اياد كان وصل البيت
اياد .حصل اي
تمارا.مالك طلق نور وسمعني فويس غريب ليها
اياد طلع ع فوق وفتح الباب بغضب كان مالك نايم ع السرير وبيبص لفوق بسكوت
اياد .حصل اي وازاي تتطلق مرات ومن غير ما حتي تتكلم مع حد اي كبرت علينا
مالك بهدوء .حضرتك قولتها مراتي وانا مش هستحمل اخلي واحده زي دي ع ذمتي دقيقه واحده
اياد.حصل اي
مالك بغضب .حصل أنها واحده طماعه وكلبه فلوس وأنا مش عايز اتكلم في الموضوع دا خالص .ولو هتم*وت مش هتقدر تاخد مني قرش واحد
اياد .وانت متأكد كدا ليها أنها هي اللي قالت الكلام دا اللي انا لحد دلوقتي معرفش اي الكلام اللي يعمل فيك كدا
مالك .اطمن ي بابا أنا اتاكدت بنفسي .أنا مش عايزه اسمع اسمها في البيت تاني مفيش حد دخل حياتنا بالاسم دا .بعد اذنكم أنا عايز افضل لوحدي شوي
اياد خرج هو تمارا
تمارا بتعب .اي ي ربي كل المشاكل دي
اياد هز رأسه بتعب هو كمان .مشاء الله واحد يتجوز من غير ما نعرف والتاني يطلق من غير نعرف مشاء الله
تمارا فضلت ساكته بحزن
….
بعد اسبوع
كانت خطوبه جوري
كانوا كلهم في بيت ياسين حتي مالك
مكنش حد بيفتح موضوع نور ولا كانها دخلت العيله بعد غضب حازم عليهم وخوفه ع مشاعر مالك
فريده كانت واقفه جانب جوري بتتضحك لكن بتصنع وهي بتفكر في ايهم بعد آخر مره اتكلموا فيها ولمده اسبوع متعرفش عنه حاجه عرفت صدفه أنه سأفر تبع الشغل أو زي ما بيقول
مالك كان واقف لحد ما لاقه واحده مركزه مع رح ابتسم لها بهدوء .
البنت قربت منه وبدأت تتكلم معاا ومالك وعكس كل مره بدأ يتكلم معها هو كمان
ليلي كانت واقفه مع يونس علاقتهم بقت مش احسن حاجه بعد رفض يونس المستمر ليها بدون سبب
لبسه الدبله وانس كان بيبص ع جوري
جوري ابتسمت بحب وهي بتبص ع أيدها
مراد كان بيحاول يبعد عن زهره وهي كذلك
فريده رفعت عينها مره واحده لاقت أيهم بيدخل
أيهم سلم عليهم كلهم وحضن اهله وبعدين قرب منها تحت نظراتها وبسها من رأسها وبعد عنها علطول
فريده فهمت عنه بيعمل كدا علشانهم ف فضلت ساكته
وبعد ساعات الحفله انتهت وكل واحد رجع بيت
زهره خرجت بعد ما سلمت ع جوري سمعت صوت في الجنينه فضلت تتحرك لحد ما لاقت مالك حضن البنت وبيو*سها
زهره رجعت لورا بسرعه بصدمه وهي مش قادرة تصدق أن مالك يعمل كدا

فريده كانت مروحه مع أيهم لحد ما وصلوا البيت
أيهم بدأ يغير هدومه بصمت
فريده اتكلمت .اتجوزتها
أيهم بصلها بهدوء .لاا .عايز اديكي اخر فرصه ي فريده.علشان مكنش أنا اللي طلعت خاين زي ما قولتلي
فريده فضلت تبص عليه بهدوء . ودا ليه .
أيهم من غير ما يرد عليها.قدامك لحد ما بكرا تفكري براحتك عايزه اللي جي يكون ازاي
أيهم رح نام بتعب

تاني يوم الصبح
عند نور كانت قاعده زي حالها طول الاسبوع عياط وبس لحد ما سمعت صوت الباب
نور مسحت وشها وقامت بلفهه وهي بتقول .مالك
نور فتحت الباب بسرعه لكن كانت واحده جارتها.اهلا ي ام اسلام .
ام اسلام دخلت من غير ما نور تقولها.جيت اطمن عليكي.اصل الحاره كلها بتتكلم عليكي
نور . وهما يتكلموا عليا ليه
ام اسلام . علشان لمواخذ يبنتي ماهو مفيش واحده تتطلق من اول أسبوع ثم أكملت.انا عرفه انك مظلومه والكلام دا باطل وهما الناس الاغنيه دول ملهمش امان وعلشان كدا جيت اخدك لي ابني اسلام
نور بغضب .المتجوز
ام اسلام.ومالو يبنتي ما انتي مطلقه وبعدين ابني هيشيلك في عينه مش احسن من اللي اتجوزتي دا
نور بغضب .اطلعي برا يست انتي هي مش ناقصكي
ام اسلام قامت بغضب .قايمه انتي تتطولي تتجوزي واحد زي ابني .ليهم حق يتكلموا عليكي
وخرجت بغضب نور قعدت وفضلت تعيط بوجع.ليه ي مالك . ليه
…..
عند لين كانت مع كريم في العياده بتاعته بعد ما اشتغلت سكرتيره عنده
لين كانت قاعده بغضب لحد ما كريم خرج وهي بتبص ع المريضة اللي معااا ودلعها عليه
كريم ابتسم ع نظراتها وقرب منها بعد ما مشيت المريضة.ماالك مضايقه ليه
لين .ابدا وأنا هضايق ليه
كريم .طب تحبي نخرج
لين بضيق .لاا أنا عايزه اروح
كريم .طب يلا
لين ركب العربيه مع كريم لكن لاقته واقف قدام كافيه قريب من العياده .كريم
كريم برجاء .يلاا
لين نزلت مع كريم ودخلوا الكافيه وفضلوا سوا
….
عند أيهم كان قاعد بيبص ع فريده وهو بيشرب القهوه بهدوء .رأيك ايه.وقبل ما اسمع رأيك اعرفي أن في شروط
فريده بصت عليه وقالت . موافقه يى ايهم وزي ما انت عندك شروط أنا كمان هيكون عندي شروط
أيهم بهدوء . يبقى اتفقنا.دلوقتي تروحي تجهزي الفطار لحد ما افكر هاكل اي ع الغداء لان دا اول شرط هتقومي بشغل البيت كله اظن دي مش حاجه عيب ولا اي
فريده بهدوء.حاضر يى ايهم
فريده نزلت تعمل الفطار وهي بتفكرت
فلاش باك
بعد يومين من اختفاء أيهم
كلمت نانسي كانت حاسه انها مخنوقه عايزه تتكلم مع حد
نانسي.هاي ي فريده ازيك
فريده بتعب .نانسي ممكن تجيلي مخنوقه اوي وتعبانه
نانسي بلا مبالاة.فريده مقدرش اسيب البارتي واجي دي معموله علشاني .حصل اي
فريده بصت عليه الفون لكن قالت بشرود.انا وأيهم هنسيب بعض
نانسي طريقتها اتغيرت .معقول ليه .اقولك أنا هجيلك حالا
فريده ابتسمت بسخرية.والبارتي
نانسى.مش مهم اهم حاجه انتي .سلام
فريده بصت لنفسها وفضلت تتضحك ورحت عيطت وهي بتتضحك
وبعد نص ساعة كانت نانسي جت
نانسي حضنت فريده بتصنع .حصل اي معكم .معقول ايهم يعمل كده
فريده بصت عليه وقالت .أنا اكيد هحاول معاا .واكيد أيهم هيسمحني
نانسي .أنا من رأي بلاش احسن حل انك تبعدي .
فريده ابتسمت بسخرية ع نفسها وأنها ازاي كانت بتحكلها كل المشاكل اللي بتحصل بينهم .لاا ي نانسي انتي عارفه اني بحب أيهم
نانسي .انتي مش هتبعدي بجد كدا وكدا تحسسي انه هيخسرك بس مش اكتر
فريده بسخرية.فكره بجد
وفضلوا يتكلموا وكل كلمهاا عن أيهم لحد ما مشيت
…..
في الشركه
كان ادم بيبص ع صورها مع كريم بغضب
ف الوقت دا دخل مراد من غير ما يخبط .ادم أن..
مراد سكت لما شاف ادم ماسك الصور وكل تركيزه عليها
مراد قرب منه وسحب صوره مره واحده ورح قال. تاني ي ادم تأني بلاش ي ادم انت متعرفش بابا ممكن يعمل اي المره دي .
ادم سحب منه الصوره وقطعها .متخافش ي مراد مش هعمل حاجه ولا نسيب أنها في امان بابا دلوقتي
مراد .معلش ي ادم بس هي مش هتنفع تكون معك
ادم هز رأسه بشرود .ومراد خرج وسأله
……
بليل
عند جوري وانس كانوا خارجين سوا
جوري وهي بتقولوا ع الإمكان اللي هتروحها .خليك معايا وانا هوريك حاجات عمرك ما شوفتها
جوري كانت بتتكلم وهي فعلا نفسها انس يخرج ويشوف الدنيا لأن ع حسب كلام منه أنه مش بيخرج
انس كان جسمه بيتجمد كل ما تقول مكان مكنش عارف يرفض ازاي
انس وصل عند المطعم اللي قالتو عليه
انس دخل لاقه المطعم شبه فاضي ف استغرب ازاي مطعم زي دا فاضي كدا
جوري سحبته وطلبت الاكل ع ذوقها وبدوا ياكلوا بهدوء
جوري .عجبك الاكل
انس بهدوء .لطيف .
بعد ما خلصوا اكل
جوري . ممكن نرقص
انس هز رأسه وقام معها
كانوا بيرقصوا بهدوء رحت جوري حطه رأسها ع كتف انس . أنا اللي اختارت أن المطعم يكون فاضي عارفك مش بتحب الناس وبتكون مضايق .وأنا عايزك تكون ع طبعتك
انس كان بيسمعها بهدوء
بعد ما خلصوا جوري اخدته ورحوا مكان تاني وجوري كانت بتحاول ع قد ما تقدر تخلي انس يتكلم وبعد ساعات طويلة انس رجعها بيتها

عند مالك ومراد
كانوا خلصوا شغل وادم رح شقته
مالك .مراد تحب نخرج
مراد .هنروح فين
مالك .خدنا مكان ع ذوقك وبعدين غمزله
مراد بصدمه .انت قصدك
مالك هز رأسه.يلا
مالك ومراد طلعوا ع نايت كلوب
وفضلوا سهرنين فيه لحد الفجر

عند تمارا كانت قاعده تبص ع الساعه كل شوي بقلق
تمارا بخوف .اياد اتصرف .أنا خايفه يكون حصلهم حاجه
في الوقت دا سمعوا صوت عربيه وبعدها دخوا مالك ومراد
مالك مكنش مركز اوي لانه اول مره يشرب
مالك ابتسم بغربه.عاملين اي
تمارا.مالك . انت شكلك عامل كدا ليه
مالك سند ع مراد .اصل مراد اخدني مكان لكن اي تحفه.
اياد بهدوء .خد اخوك وع فوق يلاا .وانزلي عايزك
مراد سحب مالك وطلع بسرعه وهو خايف من هدوء اياد
تمارا بصت لي اياد بصدمه .
اياد قام .أنا هعرف اتصرف لاني دلعتهم بزياده ودي اخرت الدلع دا
اياد دخل مكتبه ومراد دخل ورا بعدها بشويه
اياد بغضب .ممكن اعرف اي اللي بتعملوا دا .مين قالك تاخد مالك أو تروح الإمكان دي .انت اي مفيش مخ خالص
مراد بحرج . أنا مالي ي بابا هو اللي كان عايز يروح
اياد .ما هو كان عايز يروح علشان المشكلة اللي حصلت المفروض أننا نساعده مش نعمل زيك .مراد أنا لحد دلوقتي متساهل معك بلاش تخليني استخدام أسلوب مش هيعجبك .ع اوضتك يلاا
…..
تاني يوم الصبح
عند نور نزلت تشتري طلبات وكل ما تمشي تسمع كلمه من هنا ع كلمه من هنا لحد ما وقفها اسلام
نور بغضب .في حاجه
اسلام .واطي صوتك واتكلمي عدل امي قالتي انك رفضني علشان متجوز وأنا يستي عندي استعداد أطلقها
نور بغضب . ابعد عني احسنلك . وحافظ ع مراتك جاتك الاقرف
نور مشيت وهي مضايقه وحسه أن اسلام اتجراء بعد ما بقت مطلقه وبقت متاكده أنه هيكون كدا علطول

عند مالك صحي من النوم بصداع غريب ونزل ع تحت يطلب منهم قهوه لاقه مراد بيبص عليه بتوتر
مالك .صباح الخير
اياد.انا هعين مدير مجلس جديد وانتو تنزل تشتغلوا مع الموظفين
مالك . نعم
اياد .لو مش عجبك ي مالك باشا .تقدر تسيب الشركه كلها .ومفيش كلام ولا نقاش في الموضوع دا.يلاا علشان من النهارده الشغل والوقت حتي الفلوس بحساب
مالك بغضب . وأنا مش عيل صغير علشان تعاملني كدا ولا نسيت اني كبرت الشركة
اياد .لاا عيل واكبر دليل وانت رجع مش قادر تقف على رجليك
اياد خرج وسبهم مالك طلع ع فوق بغضب وبق يتحرك هنا وهنا وحقده ع نور بيزيد
….
عند يونس
كان بينزل السلم براحه بعد ما قام من النوم ولاقه الاوضه فاضيه
جوري اول ما شافت يونس قربت منه.رايح فين
يونس . فين ليلي
جوري .تعال يعم نروح ليها .من ساعت ما جت ليلي ومفيش غيرها
يونس .طب يلا يختي
جوري اخدت يونس وخرجت برا في الجنينه كانت ليلي قاعده سرحانه لحد ما شافتهم
وجوري سبته ومشيت .هتفضلي زعلانه مني كدا كتير
ليلي بلا مبالاة.ولا هزعل ولا حاجه ي يونس والموضوع دا مش مضايقني
يونس حط ايده ع دماغه بتعب .ااه
ليلي بتوتر وهب بتقرب منه . مالك
يونس بوجع . صداع غريب مش قادر ي ليلي
ليلي قربت منه بسرعه وهي بتحط أيدها ع رأسه .فين يا حبيبي. حاسس بي اي
يونس حضنها بحب.ان مالك الدنيا كلها وانتي بين ايديا
ليلي بصت عليه بغضب حقيقي وفضلت تتضرب فيه بغضب
يونس مسكها بصعوبة.ي مجنونه خلاص
ليلي بغضب .اياك تعمل كدا تاني .اياك ي يونس
يونس حضنها بحب .بحبك
….
عند أيهم قام بهدوء بص لاقه فريده خرجه من الحمام وهي لفه فوطه حولين وسطه لاقت أيهم صحي من النوم
فريده.جهزتلك الحمام
أيهم قام وقرب منها وهو بيبص عليها برغبة .بعدين ي فريده
فريده بهدوء .مش دلوقتي ي أيهم ودا شرطي التاني
أيهم اول ما سمعها قالت كدا سبها ودخل الحمام علطول
فريده كلمت لبس ونزلت تحت تعمل الفطار
أيهم نزل علشان يفطر وبق يفطر بصمت
أيهم مشي من غير ولا كلمه زيادة
….
عند مالك ومراد
كانوا في الشغل بعد ميحلات من تمارا ومراد أنه ينزل وبلاش عند
مالك كان شغال بلا مبالاة لحد ما سرح في نور
مالك غمض عينه بتعب وفتحها يكمل شغل وهو كل هما يبعد نور عند تفكيروا
…..
وبعد تلت شهور كان معاد عمليه يونس
في المستشفى
كانوا كلهم قاعدين مستني أنه يخرج بفرغ الصبر
ليلي كانت بتتدعي أنه يكون كويس
لحد ما اخير خرج
ليلي قربت منه بسرعه وهي بتحط أيدها ع شعره. ي حبيبي
ليلي مسكت ايده واتحركت معاا لحد ما دخلوا اوضته
الدكتور .ممكن حضرتك تتفضلوا برا وجودكم هنا ملهوش داعي لانه هيفضل نايم لحد ما تاثير المخدر يروح
ليلي برفض. أأنا مش هسيبه
زهره .ممكن هي تفضل
الدكتور هز رأسه وكلهم خرجوا .زهره بصت ع مالك اللي لسه جي بهدوء وحست اد اي انه اتغير بعد نور وبق يسهر ويشرب كتير
زهره لنفسها . .روحتي فين بس ي نور .
فريده كانت في حضن ياسين.هيكون كويس ي حبيبتي.اطمني
فريده.يارب ي ياسين يآرب
فريده كانت واقفه هي كمان بقلق
‏ايهم حط ايده ع كتفها.هيكون احسن
‏فريده هزات رأسها بهدوء وهي بتبص عليه وبتفكر طول المده اللي فاتت كانت الحياه بينهم عادية مفهاش اي حاجه كن الحب اللي بينهم اختفي …
‏عند جوري كان انس واقف معها بيحاول يطمنها
‏وكلهم فضلوا في المستشفى لحد بليل
‏اسد .يلاا روحوا انتو كفايه كدا
‏فريده. مش هسيب يونس كدا ي ياسين
‏ياسين بسها من رأسها بحب .روحي وأنا هطمنك هو كويس ومش هيقوم دلوقتي.علشان تقدري تكوني معا بدري .يلا ي حبيبتي
‏فريده فضلت تبص عليه برجاء أنه يخليها لكن ياسين كان مصر
‏ندي .يلا ي حبيبتي هو هيكون كويس .
‏روح .أن شاء الله .يلا ي ليلي
‏روح سحبت ليلي معهم ومشيوا
‏كلهم مشيوا ومضلش غير ياسين وأسد وحازم
‏…..
‏تاني يوم كانوا كلهم من بدري مستنين يونس يقوم
‏ليلي كانت ماسكه ايده بخوف ان العمليه تفشل عارفه أنه مش هيستحمل .يارب تنجح
‏ يوسف بدأ يتحرك
‏ليلي قامت بلفهه.يونس
‏يونس بتعب .ليلي
‏ليلي بحب .أنا جانبك ي حبيبي اهدا .ثانيه والدكتور هيجي
‏ليلي طلبت الدكاترة وتقربيا كلهم دخلوا
‏ليلي بتوتر. هنفك الشاش امتي .
‏الدكتور .بعد كام ساعه .كل حاجه ماشيه تمام اطمنوا
‏ليلي ابتسمت بتوتر وبعدين بصت عليهم .ممكن نفضل لوحدنا
‏اسد هز رأسه.يلاا
‏كلهم خرجوا وليلي مسكت ايده دعم .يونس .انت عارف اني بحبك واني مستعده اعمل اي حاجه علشانك مش كدا .زي ما أنا متأكدة انك هتعمل نفس الحاجه
‏يونس هز رأسه بتعب.
‏ليلي .لو العمليه منجحتش.انا مش عايزك تحاول تبعدني عنك .أو انت تبعد عننا لأننا بحبك وهنفضل نحبك ي يونس .
‏يونس ابتسم بهدوء.لدرجه دي متاكده انها مش هتنحج
‏ليلي . عندي امل كتير .بس لازم تعرف
‏وبعد ساعات في توتر
‏بدوا يشلوا الشاش
‏ليلي كانت قريبه منه وهي بتتدعي برجاء أنه يرجع يشوف
‏يونس فتح عينه براحه وفضل ثابت
‏ليلي قربت منه.يونس
‏يونس …..
‏ليلي بخوف .يونس ساكت ليه .بعدين بصت عليهم
‏ليلي حطه أيدها ع وشه.اتكلم ي حبيبي.مش مهم لو منجحتش مش مهم اي حاجه غير انك معنا
‏يونس سحبها ليه وحضنها وهو بعيط
ليلي كانت بتعيط هي كمان
‏يونس .وحشتي عنيا ي ليلي
‏ليلي خرجت من حضنه وقالت بصدمه .يونس
‏يونس ابتسم هو بيحضنها .ايوه يعيون يونس
‏كلهم قربوا من يونس وحضنه وفضلوا معااا
‏كلهم حمدوا ربنا وان أخير يونس رجع
‏..
‏بليل
‏كانوا رجعوا فيلا ياسين
‏ليلي.يلا ي حبيبي علشان تستريح
‏يونس طلع معها بتعب
‏ياسين اخد نفسه براحه.الحمدلله
‏اسد حط ايده ع كتفه
‏كلهم قاعدوا سوا ومراد كل ما بيبص ع زهره نظراته تتحول بغضب
‏زهره خرجت برا بضيق .اوف بق هيفضل يبصلي كدا كتير.
‏زهره بصت ع الرسالة واتوترت بس
اياد خرج وراها لما شافها . مراد بردك
‏زهره .فاكر اني السبب واني اللي عرفتك
‏اياد .ومقولتيش الحقيقة ليه
‏زهره بلا مبالاة.براحته لو عايز يخليني السبب مش مهم
‏اياد. يلا ندخل
‏اياد لمح مراد وهو بيتحرك لبعيد عنهم
‏ زهره بضيق .مكنش ليه لازمه كل دا
‏اياظ بشرود.صدقني دا اهم حاجه
‏فلاش باك
‏اياد أول ما لمح زهره خرجت بعت ليها رساله بيقولها أنها تجري في الكلام وتنفي أنها اللي قالت
‏اياد خرج وقبل ما يخرج بلغ واحده من الخدامه أنها تقول لمراد أنه عايزو
‏باك
‏جوا اياد و زهره دخلوا ومراد فضل يبص عليها
‏…
‏فوق كانت ليلي قاعده جانب يونس وهي مش مصدقه أن الكابوس دا انتهي
‏ليلي كانت قاعده تحرك أيدها ع شعر يونس بحب
‏..
‏عند لين كانت خطوبتها
‏لين بصت حوليها كانت خطوبه بسيطه لكن كانت فرحانه وسط اهلها لين بصت ع كريم اللي يبص عليها بحب وبعدين لبسها الدبله .الف مبروك ي حبيبتي
‏لين بصت عليه بكسوف
‏بدات الأغاني تشتغل وكله بدأ يسقف
‏….
‏عدا اسبوعين
‏كل حاجه ماشيه طبيعي يونس بق احسن كل يوم عن اللي قبله
‏وليلي علطول معااا بس مش قادره تمنع حزنها من رفضه ليها حتي بعد ما بق كويس
‏..

‏جوري اغلب الوقت مع انس ع أمل أنه يتكلم معها في اي حاجه او ينطق أنه بيحبها
‏…
‏مالك بق طول النهار في الشغل وطول الليل برا وحتي من غير مراد وبق يسهر براحته واياد مش قادر يمنعه
‏..
‏عندايهم وفريده
‏كان أيهم قاعد يفكر في رزان معقول سيبها لي المره التانيه
‏لحد ما دخلت فريده لاقته سرحان فضلت تبص عليه تقربيا دا حاله علطول.
‏فريده فضلت تبص لحالهم مش شايفه فين الفرصه اللي قال عليها
‏او يمكن اللي هي عايزه تبعد مش قادره تسامح نفسها ولا تسامح أيهم
‏ايهم فاق لاقها بتبص عليه.في حاجه
‏فريده هزات رأسها.ابدا .هدخل اخد دش
‏فريده اخدت هدومها ودخلت الحمام وبعد شوي خرجت
‏ايهم بص عليها بهدوء وهو شايفها بتقرب منه
‏فريده حضنت أيهم .مش عايزه احس بحاجه ي أيهم عايزه انسي كل حاجه
‏ايهم ضمها ليه بقوه وبعدين
‏…
‏عند ليلي كانت تبص ع قمصها بتقيم وهي بتحاول تقنع نفسها أن يونس كان بيرفضها علشان مكنش بيشوف
‏ليلي بصت ع يونس اللي دخل وراحت ابتسمت بتوتر وقربت منه بحب .وحشتني
‏يونس حضنها بحب .انتي اكتر
‏يونس .هاخد دش وهرجعلك
‏ليلي هزات رأسها بهدوء
‏ويونس اخد هدومه ودخل ياخد دش وبعدها بشوي خرج
‏ليلي قربت منه وبسته بحب ودخلت في حضنه
‏يونس بتوتر .ليلي بلاش كدا
‏ليلي بضيق . ليه.ممكن تفهمني فيه اي .أنا زهقت وتعبت
‏يونس…..

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية ملكت الأسد)

تعليق واحد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: