روايات

رواية أسيرة عائلة القناوي الفصل السادس عشر 16 بقلم يوستينا سامي

رواية أسيرة عائلة القناوي الفصل السادس عشر 16 بقلم يوستينا سامي

رواية أسيرة عائلة القناوي البارت السادس عشر

رواية أسيرة عائلة القناوي الجزء السادس عشر

رواية أسيرة عائلة القناوي الحلقة السادسة عشر

في مكان بعيد اشبه بالصحراء بعيد عن الدوار
و قرب عاصي من ودن رهف و قالها بصوت واطي /بعد ما ابوكي اتسجن و امك ماتت بحسرتها عليه .. هاا اجول تاني ولا بكفاية عاد
رهف دموعها نزلت علي خدها بوجع / ياه ده انت شاطر اوي
و بدات تسقف بايديها / لا حقيقي بهرتني و ياترا عارف مين كان السبب في حبس ابويا يا عاصي و لا لاء .. اديني انا بقي الفرصة علشان اقولك مين ابووك هو السبب في كل اللي حصلي
عاصي ببرود / عارف يا نور لكن انا بتكرهيني اكده ليه
و انتي متعرفيش عني ايتها حاچة ، ليه جاية البلد و انتي حطاني قصادك هدف
رهف بخبث / تؤ مش هقولك خليك كدة بتلف حوالين نفسك و مش لاقي اجابة السؤال ده يا عاصي
عاصي قرب منها اكتر و مسك ايديها الاتنين و تناهم ورا ضهرها و قربها لحضنه اكتر / عارفة بعد كل اللي انا عرفته عنيكي و عيونك اللي كلتها غل و كره ليا
الا ان اني بحبك جوي يا نور .. بحبك جوي
و قرب عاصي و باسها بشتياق و وجع ، رهف حاولت تبعده عنها بس هو كان مسيطر علي ايديها ورا ضهرها ..
و بعد عاصي عنها و رهف كانت بتحاول تفك نفسها منه و بتزعق بصوت عالي بس هو مركزش في كل اللي هي بتقوله
عاصي بثقة / انتي دلوجتي هتركبي معاي و هنروح عند اجرب ماذون و هتجوزك علي سنة الله و رسولة و الا
رهف / والا اي .. طلع الوساخة اللي في قلبك عارف يا عاصي لو اتقلبت قرد كدة مش هتجوزك ولا هتطول شعره مني
عاصي قرب من ودنها و قالها بخبث / والا هحبس نور و ماجدة و اقول انهم زوروا ورق الورث و هنسي وصية عمي ليا ، لا و كمان هحبس تمارا بتهمة حرق المخازن و عندي الف شاهد و خدي بقي الكبيره هموت ملك زي ما هي ولعت في اخويا حي .. ها جولتي اي
رهف بكسره و وجع / حسبي الله و نعم الوكيل فيك يا عاصي انا بكرك كره انت مش متخيله
عاصي قرب منها و دفن راسه في رقبتها/ واني بحبك حب عمره ما يتوصف يا نور
رهف بدموع محبوسة في عينيها / طب ابعد عني ، ابعد .. انا موافقة اتجوزك بس بشرط
عاصي / وانا مش هستنكي ان تتشرطي عليا اني اكده ولا اكده هتجوزك .. بس جولي يا نور
و قالتله علي الشرط و هو وافق و اخدها و كتب كتابه عليها باسمها الحقيقي و بطاقتها الاصلية نور .. و بكده بقت حرم عاصي القناوي بشكل القناوي
________________________________________________
في الزريبة
زين دخلها بعد ما حس بهدوء تام جوا و استنتج انها اغم عليها و اخدها علي المستشفى. واول ما وصل هناك عرف باللي حصل لاخوه و الرصاصة اللي جات في جمبه
زين وهو بيتكلم مع الدكتور بعصبيه / يعني ايه حد غريب دخل اوضته وضربوا بالرصاص وهو محجوز في مستشفى هو احنا فين بالظبط .. ولا انتم متفقين معاهم ولا اي
الدكتور / يا زين بيه اهدي ، والله احنا منعرفش مين اللي دخل هنا ولا لينا يد في اي حاجة
زين بصله بغيظ ومسكه من هدومه وقاله / حظك انك انقذت اخويا عارف لو كان مراد القناوي حصله حاجه مكنش هيكفيني فيها رقبتك .. غور من هنا
وساب الدكتور ومشي وزين راح لمسعد هو والغفر عشان يفهم مين اللي دخل اوضه مراد ولكن ما استناش يسمعهم
و نزل فيهم ضرب
زين و هو بيضرب مسعد / انطق مين اللي عمل كدة في اخويا ، ما انته موجودين هنا عياقة ملكوش لازمة
مسعد / يا زين بيه اسعمني والله احنا اول ما سمعنا صوت الرصاص دخلنا چري و مسكتها كمان بس مراد بيه زعجلنا
و جال هملوها لحالها و خلاها تمشي كمان
زين بزهول / هي كانت بنت اللي عملت في اخويا كدة ، هي ملك .. اكيد هي
اسمع انت تروح مع الغفر تقلبولي البلد دي حتة حتة البنت دي عايزها تحت رجلي في ظرف ساعات سامع
و يكون في علمك لو مجبتهاش انا هاخد رقبتك انت مكانها .. غور من وشي. . غووووووور
وراح مسعدد هو والغفر عشان يدوروا على ملك والبلد كلها اتقلبت بعد ما عروفوا باللي حصل .
و دخل زين اوضة عند مراد
_______________________________________________
في الاوضة عند مراد
زين بحزن/ حمدلله علي سلامتك الدكتور طمني علي حالتك و الحمدلله أن الرصاصة كانت ..
مراد قاطعه في الكلام/ ملك لا يا زين سامع ، لو حد اذاها بخدش واحد هيبقي حسابه معايا انا
زين بغل / هو انت في ايه ولا في ايه ما تركز في اللي انت فيه بقي يا اخي .. صحيح يا مراد هو ابوك كان تاجر سلاح
مراد بصله بصدمة و لف وشه الناحية التانية بتعب
و قاله / اطلع برا يا زين انا عايز ارتاح شوية
زين بحزن / لفيت وشك ليه يا مراد.. يبقي كلامها كان صحى
و يبقي ابوك هو اللي قتلهم مش كدة
مراد بعصبية / يوووووه قولتلك اطلع برا بقي.
زين محبش يعصبه اكتر من كدة و خرج برا الاوضة و مراد بغل رمي كل الأدوية اللي كانت جمبه / بكرهك يا طاهر طول عمري بكرهك ..انت السبب في كل ده
و سند راسه علي السرير بوجع و هو بيردد / بكرهك اوي
_______________________________________________
في الدوار
ام كريم بعصبيه/ يعني ايه الكلام اللي انت بتجوله دلوجت ده عايز تدي بنت ماجدة حقها في ورثك انت و اختك
كريم بحده / ياما رهف دي تبجى اختي و بكفاية عاد انا مش عايز اعذب ابوي في جبره .. انا جولت اللي عندي
امه مسكته من ايده / استني اهناااا .. مافيش فلوس هترچع ليهم يا كريم و يكون في علمك لو عملت اكده
لا انت ابني ولا انا عايزة اعرفك كمان
كريم بصلها بعتاب / ماشي ياما بخوطرك لكن رهف هتاخد ورثهااا و لو علي موتي
و خرج كريم الاوضة و اتفاجاه بنور قاعدة علي السلم بتعيط و هي سامعة اغلب حوارهم .
كريم بصلها بستغراب/ اييه مالك واجفة اكده ليه ، انتي زينة متخفيش اكده انا مش هاذي صحبتك انا هديها ورثهاا دي تبجي اختي و الدم عمره ما يبجي ماية
في اللحظة دي نور قربت منه و حضنته و كان نفسها تقوله بعلو صوتها انها رهف و انها اخته و قد اي كان نفسها تسمع الكلام ده اوي من ساعة ما دخلت الدوار ده
كريم بستغراب بعدها عنه / اييه اللي انتي بتعمليه ده ، احتشمي احنا مش في مصر الا جوليلي فين رهف
نور بصتله و الدموع كانت بتنزل من عينيها و حاولت تتكلم طبيعي و قالتله / رهف مع عاصي ، اخدها و معرفش راح بيها فين
كريم بصلها بخوف حقيقي / ايييه اخدها ازاي يعني
لاااه علصي مش مضمون و ممكن يعمل فيها ايتها حاچة .. انا لازم اتصرف
و قبل ما ينزل كريم نور مسكت ايده و هي بتعيط
و قالتله / كريم انت فعلا هتبقالها سند و ضهر زي ما قولت لعلمك رهف مش عايزة فلوس ، هي كانت عايزة اخ بجد وعيلة
كريم بستغراب / انتي بتعيطي اكده ليه ، عموما اه جوتلك الدم عمره ما هيبجي ماية و انا خلاص معتش هسيبها واصل
و سابها كريم و نزل زي المجنون يدور علي عاصي و رهف
_______________________________________________
في المستشفى
زين دخل و قعد قدام تمارا اللي كانت فاقت و متعلقلها محلول
زين ببرود/ حمدلله علي السلامة.. يارب تكوني احسن ومخك كمان بقي احسن
تمارا بوجع / ملكش دعوة بيا ، انا اللي بيني و بينك خلاص انتهي ، انت عرفت حقيقتي و عرفت اني كنت مخططة من اول يوم دخلت في الجامعة اني اعرف و اشوفك .. يبقي خلاص خلصت يا ابن القناوي
زين بتريقة / لااه انت مش عايزها تخلص دلوقتي و خصوصا لما يبقي ابني في بطنك ساعتها يبقي في كلام تاني خالص
تمارا قامت من علي السرير بصدمة / انت بتقول اي انت كداب انا مستحيل ابقي حامل و مستحيل اخلف من واحد شبهك ابداا
زين ببتسامة / لا حامل مني و هتخلفي ولد و هسميه طاهر علي اسم ابويا الله يرحمه ..و يبقي طاهر زين القناوي ياااه اسم سينمائي بصحيح
تمارا بغل / انا عندي اني اموت نفسي و اموت ابني اللي بطني والا انه يتكتب باسمك انت و عيلتك انتوا ايييه لا بترحموا ولا بتخلوا رحمة ربنا تنزل صحيح ظلمة و كلاااب
زين ضغط علي ايده بغيظ و غل / بصي انا همسك نفسي
و اعصابي علشان مازكيش يا تمااارا ..انااا مش عايز اذيكي
و بص زين علي المحلول و قال بشماته / المحلول خلص
و انا اطمن عليكي يبقي خلاص نرجع ببتنا بقي
و لسه زين هيشيلها بس تمارا ضربته في بطنه برجليها وكانت هتجري من الاوضة و لكن زين جابها من شعرها
تمارا بصريخ / اهاا سيبني شعري اي
زين و هو ماسكها من ضهرها و بيتكلم في ودنها بغل / برضو مصصمة تخليني امد ايدي عليكي لييه
ما انتي اللي هتتوجعي مش اناا
يكون في علمك محاولة هروبك مني زمان كوم و دلوقتي
وانتي شايفة ابني في بطنك ده كوم تاني خااالص
تمارا بوجع / طب سيب شعري طيب
زين بعد عنها و هو يياخد نفسه بصعوبة / ماشي هسيبك .. تعالي
و قرب زين و شال تمارا علي دراعه و طلع بيها علي الدوار مره تانية .
______________________________________________
في العربية
رهف كانت سانده ايديها و بتدمع في صمت ، عاصي وقف العربية و بص ناحيتها و قالها بهدوء / مبروك يا عروسة
رهف بحزن / مبروك علياا عذابي مع واحد طور زيك
عاصي بغل / مقبولة منك ، ايه مش هتقوليلي برضو اي سببكرهك ليااا علشان انا اقولك مين اللي حبس ابوكي
رهف بتريقة / لا متقلقش انا عارفة كويس مين اللي عمل كدة ..طاهر القناوي
عاصي / و لو قوتلك ان اللي عمل كدة يبقي اخو طاهر القناوي عمي ، اممم ابو كريم و رهف الحقيقية اللي انتي راجعة علشان تاخدي حقها
رهف بصتله بصدمة / انت بتقول اي ..انت اكيد اتجننت ده هو اللي وداني لماجدة علشان تربيني مع بنته و …
عاصي قاطعها في الكلام / و علشان يكفر عن ذنبه و معايا دليل بكل كلمة انا قولتها مش عاصي القناوي اللي يقول كلام من الفراغ كدة
رهف بصتله بصدمة و دموعها بدات تنزل علي خدها و هي مش مصدمة كلامه تماما/ انت اكيد كداب .. مستحيل يبقي كلامك صح
عاصي قرب و حط ايده علي خدها و مسك دموعها
بحب/ مش كداب يا نور و مستعد اثبتلك و لعلمك بقي اللي كان مشترك معاه في كل حاجة ابو تمارا و ملك اللي انتي برضو معاهم ضدنا احنااا .
نور بصدمة / لاااا لااااا 😭😳

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية أسيرة عائلة القناوي)

اترك رد