روايات

رواية انت سندي الحقيقي الفصل الثالث 3 بقلم نور محمد

رواية انت سندي الحقيقي الفصل الثالث 3 بقلم نور محمد

رواية انت سندي الحقيقي البارت الثالث

رواية انت سندي الحقيقي الجزء الثالث

رواية انت سندي الحقيقي الحلقة الثالثة

انصدمت واخافت والحبوب وقعت منها على الارض من الخوف تقدمت منها امها ومسكت الحبوب بصدمه
وقالت:انتي بتعملي ايه بالحبوب دي ياهبه؟!!
ردت هبه بخوف وقال:انا انا حفهمك ياماما كل حاجه بس اهدي
امها بغضب:اهدى ايه وزف*ت ايه الحبوب دي جبتيها منين ياهبه
هبه بخوف:حقولك والله بس مش هنا تعالى تحت الاول علشان حسن وانا حفهمك كل حاجه
امها بغضب:تمام قدامي على الشقه تحت
هبه بخوف:حاضر حاخد العصير الاول لمريم بس
اخدت العصير لمريم وشربته ونزلت مع امها تحت
امها بضيق:ها ايه الموضوع ياهبه
هبه بخبث:حقولك بصراحه كده ياماما هو موضوع يخص مريم يعني علشان
امها بمقاطعه ونزفزه:ها ايه مالها مريم انجزي
هبه بمكر:حقولك بصراحه بعد مامريم وحسن اجوزو بشهرين كده انا رحت اشوفها بس لقتها بتتكلم في الفون وانصدمت لما سمعتها بتقول
امها بضيق وصدمه:ايه بتقول ايه انجزي يابت ضغطي حيعلى بسببك
هبه بحبث وبمكر:سامعتها بتكلم واحد وبتقوله اخير خطتنا نجحه واجوز منه علشان الورث بتاعه وكمان قالت بعد ماخلف منه طفل يورث انا حخلص منه ونتجوز احنا بورثه بعدها
امها بصدمه كبيره:ياضنايا يابني بقى كل ده يطلع من الست مريم وانا معرفش
هبه بخبث:اه ياماما شوفتي علشان كده انا اتصرفت وبقيت بحطلها حبوب علشان متخلفش ومن خوفي على اخويا طبعا ومردتش اقولك علشان متتعبيش وحسن مش حيصدق علشان بيحبها طبعا
امها بغضب:ماشي ياست مريم بقى كل ده يطلع منك انتي صبرك عليا بس
وقامت بغضب علشان تروح لمريم بس وهبه وقفتها وقالت:لا اهدي ياماما مش وقته الكلام ده وحسن فوق منتسيش
امها بغيظ:تمام بس حشوفها بكره ولو مجبتهاش من شعرها مبقاش سماح
في شقه حسن رجع بعد ماشتري العلاج دخل لقى مريم نايمه بتبص لسقف بس
قرب منها وباسها في خدها بحب وقال:الجميل بيفكر في ايه
بصت عليه وابتسمت وقالت:اكيد فيك انت انا عندي اغلا منك افكر فيه
قرب حسن ونام واخدها في حضنه وقال:وانا كمان معندييش اغلا منك ياقلبي
قربت ودفنت رأسها في حضنه بحب وقال:انا بحبك اوي ياسندي الحقيقي وربنا يديمك ليا
ابتسم وباس جبينها بحب وقال:ويديمك لقلبي يامريم خدي العلاج الاول وبعدين حنام علشان عندي شغل بكره بدري
بتسمت واخد العلاج ونامو في حضن بعض بحب
(اوعدنا يارب بحب زيهم وكل من قال أمين 🥺🤲🏻)
وفي اليوم التالي صحي حسن وحضر الفطار وفطر زي عادته علشان ميتأخرش على الشغل بتاعه
حسن وهو بيصحي مريم بحنيه:مريم اصحي ياحبيبتي حضرتلك الفطار انا وحمشي على الشغل ومش حتأخر عليكي ماشي
رفعت رأسها بنعاس وبتسمت بحب وقالت:حاضر ياحبيبي وترجعلى بسلامه يارب
حسن بحب:ان شاء الله وقرب وباس جبينها وخرج لشغله
وبعد ربع ساعه سمعت صوت الباب طلعت تشوف مين لقتها حماتها طبعا
مريم ببتسامه:اهلا ياماما اتفضلي
سماح بصت عليها بقرف وغضب وزقتها ودخلت على اوضتها جابت عبايه وطرحه ورمتهم في وشها وقالت:اتفضلي ومش عاوزه اشوف وشك هنا فاهمه
نظر لها مريم بصدمه وقالت:في ايه ياماما انا عملت ايه بس
ردت عليها سماح بغضب:بقى مش عارفه عملتي ايه انتي بضحكي على ابني السنين الي فاتت وانا معرفش بس خلاص بقى مالكيش قعاد هنا تاني
مريم بدموع:ياماما انا مش فاهمه حاجه انا عملت ايه بس دلوقتي علشان تقولى عليا كده
سماح بنرفزه:انتي ليسا حتتكلمي كتير بره وورقتك حتوصلك من ابني وانا حجوزه ست ستك فاهمه
وقبل مامريم ترد زقتها بره الشقه وقفلت في وشها الباب
مريم انهارت من العياط ولاحظت انها بلبس البيت فلبست العبايه والطرحه بسرعه وفضلت تتسند لتحت حتي نزلت
قابلتها جارتهم الي قالت:يالهوي يابنتي انتي مالك كده تعبانه ونازل بالحاله دي ليه
ردت عليها مريم بتعب ودموع:انا عاوزه اروح عند اهلي بس ممكن تساعديني
قربت منها جارتهم بشفقه وقالت:اكيد يابنتي
واخدها لبيت اهلها في العماره الي جنبهم علشان هم جيران اصلا
وصلت مريم وخبطت على الباب وبعد شويه فتحت ليها امها الي شهقت بصدمه لما شافتها باشكل ده
وقالت:
وياترى حيصل ايه ديلوقتي؟

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية انت سندي الحقيقي)

اترك رد