روايات

رواية مكر الإناث الفصل الرابع 4 بقلم مصطفى جابر

رواية مكر الإناث الفصل الرابع 4 بقلم مصطفى جابر

رواية مكر الإناث البارت الرابع

رواية مكر الإناث الجزء الرابع

رواية مكر الإناث الحلقة الرابعة

علياء بخبث : امك كبرت وخرفت لازم توديها دار مسنين
حسن بغضب: علياء كلمة زيادة وتكوني طالق بالتلاته.
علياء سكتت بخوف.
حسن قاعد بيفتكر اللي حصل.
فلااااااااش باااااااكككك.
حسن بهدؤء: ماما فين اوراق الارض القديمة.
عايدة: عاوزاها ليه دي مش هنبيعها انا خلاص سددت يلي عليا.
حسن باستغراب: سددتي يلي عليكي ازاي.
عايدة بتوتر: وانت مالك كنت خدت منك حاجه.
حسن سكت ودخل اوضتها وهي راحت المطبخ..
فتح الدولاب وبيدور في الاوراق واتصدم لما لاقي ورقه جواز أمه : حسن بصدمه امي متجوزة ؟ شاف اسم جوزها… طارق ابن الايه اكيد عشان الفلوس انا هوريه.
بااااااااااااااكككك.
حسن بحزن: ليه امي تعمل كدا ليه بس انا هتصرف .
مر أسبوعين وطارق عايش مع عايدة وبيخليها تبيع كل حاجه عشان تدي له الفلوس لمشروعه..
علياء خايفه سرها يتكشف و خايفه من ردة فعل حسن اكتر.
في يوم.
علياء خارجه رايحه بيت اهلها لاقت طارق قدمها: خير.
طارق ببرود: انا زهقت يا علياء من اللعبة دي انا مش طايق الست دي.
علياء بخوف: بس وطي صوتك هتسمعك.
طارق ببرود: لا حاطط ليها منوم انا لحد هنا و هخلع يا علياء.
علياء ببرود: زي مانت عاوز بس لو حسن عرف بالموضوع دا واني انا اللي بعتك لامه هخليك تزعل مني اوي وانسى اني كنت ههرب معاك ونتجوز .
طارق ببرود اكبر:انا مش عاوزك اصلا و اه مش بتهدد يا علياء وبعدين خافي علي نفسك لما يعرف انك اصلا مش حامل هيعملك ايه.
علياء بخوف: ملكش دعوه واتفضل بقا عشان محدش يشوفنا ويشك.
طارق ببرود: اوك.
نزلت وهو نزل بخبث وبيفكر في حاجه…
تاني يوم.
عايدة بصراخ: الحقوني يا حسنن الحقنيييي.
حسن نزل جري من شقته: في ايه.
عايدة بلطم: طارق طلقني وسرق كل فلوسي ودهبي وكل حاجه.
حسن بهدؤء: كنت حاسس بكدا ونصحتك.
عايدة بدموع: مش وقت لوم والنبي رجع لي فلوسي.
حسن بهدؤء: مبقاش ينفع اكيد هرب بيهم هو مش عبيط.
علياء نازلة ببرود: اي دا في ايه.
عايدى بغضب: ارتاحتي كدا منك لله انتي السبب.
علياء بسخرية: اي حاجه تحصلك تلبسيها فيا.
عايدة بغل: عشان مش طايقاكي.
علياء بكره: ولا انا طايقاكي يا حماتي ما تموتي بقا ونخلص.
عايدة بغضب: ان شاءلله انتي.
حسن صقف ليهم: لا برفو حلو كملوا تاني.
عايدة وعلياء باستغراب: نكمل ايه.
بيظهر طارق: انا اقولكم تكملوا ايهه.
علياء وعايدة: طارق.
حسن بهدؤء: اه طارق صاحب عمري يلي فوقني.
علياء بتوتر: فوقك من ايه.
حسن بص لها بقرف: من كدبك عليا انتي طالق طالق طالق الست يلي تعمل كدا في امي وتضحك عليا مش تستاهل.
علياء بصويت: طلقتنييي.
عايده بعدم فهم: هي عملت ايه.
طارق بجمود: هي يلي زقتني عليكي وكمان مش حامل كانت عاوزاني اسرقك واهرب عشان نتجوز انا وهي.
علياء بتوتر: دا كداب.
طارق بهدؤء: لا مش كداب حسن سمع وشاف كل حاجه بعينه.
عايدة بغضب: بنت ال كان عندي حق لما مكنتش طايقها.
حسن بسخرية: طب دي غريبه وحيالله مراتي انما امي بقا اللي راحت اتجوزت صاحبي وكانت عاوزة تلم له كل حاجه.
عايدة بحزن: حسن انا..
حسن مقاطعا: انا بالنسبالك مت خلاص يا هه امي.
بص لطارق.
طارق بحزن: انا اسف يا صحبي.
حسن بسخرية: مبقاش في اصحاب ولا اهل او ثقة حتي.
علياء بصت جنبها ومسكت سكينة وبصت علي عايدة: انتي السبب في خراب بيتيييي.
جريت علي حماتها بغضب و….

يتبع…
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية مكر الإناث)

اترك رد