روايات

رواية انت قدري الفصل التاسع 9 بقلم رحاب القاضي

رواية انت قدري الفصل التاسع 9 بقلم رحاب القاضي

رواية انت قدري البارت التاسع

رواية انت قدري الجزء التاسع

رواية انت قدري الحلقة التاسعة

_قامت ريم بسرعه من جنب احمد واول ما شافت ولاد عمها واقفين قدامها، بس قبل ما تقف شدها احمد لحضنه وقال بخبث..
احمد
ايه قلة الذوق دي في حد يدخل كده علي واحد ومراته وهما نايمين؟..
ريم بصتله بتوتر وقالت
انت بتعمل ايه عيب كده اوعي…
احمد قربها ليه اكتر وقال
مش عارف ليه يا حبيبتي بتنسي ديما اننا متجوزين، نسيتي اللي حصل امبارح ولا ايه؟…
ريم وشها احمر وقالت
والله ما عملت حاجه انت بتقول ايه؟..
بصلهم كمال بغيظ وقال
ايه المياعه دي اتحشم يا دكتور منك ليها..
ريم بصت لاحمد وقالت
الحق بيقول عليك اتشحم سيبني بقي وقوم اضربه..
ضحك احمد وقال
انتي كده بتسخنيني عليهم انا كده كده مش طايقهم والله..
فتحي بجمود
هو احنا هنتكلم معاكم وانتو بالمنظر ده..
الهام بسخريه
قولتلكم استنو تحت بس انتو اللي حبيتو تعملو نمره مش قدها..
وقف احمد وقال
اهي ماما ردت عليكم تقدرو تستنوني تحت وانا هجيلكم..
كمال بحده
احنا جايين نتكلم مع بنت عمنا علي فكره..
وقفت ريم ورا احمد وقالت
وانا ماليش كلام معاكم واللي بيني وبينكم حق اخويا اللي راح ظلم وبس..
كمال بصلها بخبث وقال
اثبتي يا ريم ان احنا اللي عملناها،بس للاسف ما تندكيش دليل..
احمد مسك ايد ريم وقال
هنثبت وقريب كمان، ومراتي مش هتتكلم مع حد اي كلام عايزينها فيه هيكون معايا انا، ماما. خدي ريم وانزلي…
الهام بهدوء
يلا يا ريم يا حبيبتي تعالي معايا…
_ نزلت ريم مع الهام واحمد قعد علي كرسي بسيط موجود. علي السطوح وقال..
احمد
خير إن شاءلله في ايه؟..
فتحي قعد قصاده هو وكمال وقال
عايزين بنت عمنا تيجي معانا البلد..
احمد بهدوء
لا..
كمال بحده
ريم بنت عمنا واحنا عرفنا انكم ما عملتوش فرح وجوازكم كان من كام يوم فتعالي خدها من بيت اهلها..
احمد
علي فكره انا متجوز ريم برضا اهلها، انا صاحب ممدوح من طفولتي واعرف ان هو واخته كانو عيلة بعض بس، وانا اتجوزتها من اخوها اللي هو عيلتها..
كمال بحده
اتجوزتها من غير ما هي تعرف بتوكيل من اخوها…
احمد
ايه يا حج فتحي ماله اخوك عمال يسف كهربا كتير ليه…
فتحي بجمود
احنا جايين نتكلم في الاصول يا دكتور، البنت لازم تطلع من بلدها لبلد جوزها..
احمد بغضب
انا ما شوفتش في بجاحتكم بقي قاتلين اخوها ودمرتوها وجايين تقولو بنتنا..
كمال بحده
ايوه بنتنا وهناخدها غصب عنك…
فتحي
انت مش قدنا ولو مش عايز تحصل صاحبك يبقي سيب ريم..
قبل ما يرد احمد عليها دخل عزيز خاله وقال
بتهدد مين يا جدع انت، شكلك كده ما تعرفش يبقي مين الدكتور احمد عزام…
فتحي قام وقال
انت ابوه ولا مين انت؟..
عزيز
لا انا خاله وهو فعلا زي ابني تسمع انت يا فتحي بيه عن عزيز الشناوي مش كده..
وقف فتحي وقال
حضرتك تبقي اا..
عزيز بجود
ايوه انا عزيز الشناوي واحمد. يبقي ابني وشريكي في كل حاجه…
بص احمد لخاله بضيق وفتحي قال
احنا يا عزيز بيه جايين نتكلم في الاصول..
عزيز بحده
الاصول ان الراجل هو اللي يحكم علي مراته مش اغراب..
كمال بضيق
اغراب احنا ولاد عمها وهي مالهاش غيرنا..
احمد
وهي بتقول انها ما تعرفكمش..
فتحي
يلا بينا يا كمال..
كمال
بس يا اخوي اا..
فتحي بحده
قولت يلا بينا من هنا…
_ ونزلو هما الاتنين وركبو عربيتهم اللي كان بيسوقها السواق ومعاهم عربية حراس تانيه..
كمال
ازاي يا فتحي هنمشي كده من غيرها؟…
فتحي
ما كانش في حسابي ان عزيز الشناوي يطلع خاله، ازاي ما تجبليش معلومه زي دي..
كمال
ويطلع مين الراجل ده اصلاً..
فتحي بجمود
صاحب شركة ادويه كبيره اهنا..
كمال بسخريه
عنده حتت شركه وانت عامله حساب ده ما تجيش تمن كام فدان من اللي عندنا…
فتحي
غبي عزيز الشناوي ده عنده معارف كتير وناس كتير ليها مصالح عنده في مصر وبره مصر، ولو دخلت في مشاكل معاه ممكن ياذيني في المجلس اللي وصلتله بطلوع الروح..
كمال بضيق
انا عايز بنت عمي يا اخوي…
فتحي بحده
ما انتو متجوز اتنين ما مكفيناكش؟…
كمال
لاه مش عايز غير دي، وبعدين ما احنا لينا مصالح من وراها عمي لما يظهر هنقدرو نكسرو عينه بيها ده غير الارض بتاعت ابوها اللي وراها دي انت ناسي ان ليها النص اكده..
فتحي اتنهد وقال
صبرك عليا وانا هلاقيلها حل واخليها هي اللي تيجي عندنا بنفسها…
_ وفي بيت احمد كان قاعد علي السطوح مع خاله اللي قاله بهدوء..
عزيز
فكر يا احمد الشركه انت ليك النص فيها ده حق امك اصلا ولو جيت هتبقي كل حاجه ليك انت..
احمد
وساره؟…
عزيز
لا انا هكتب كل حاجه ليك انت عشان عارفك هتدي بنتي حقها بالطريقه المناسبه اللي ما يجيش بيها غريب يحط ايده في تعبي وشقايا..
احمد بضيق
بس ده مش عدل ربنا يا خالي؟..
عزيز
ده اللي عندي وخليك فاكر نسايبك مش ساهلين وعايزين حد جامد يقف في وشهم..
احمد
بتلوي دراعي يعني…
عزيز
انا عايز مصلحتك يا ابن اختي فكر ورد عليا…
ـــــــ #بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ـــــــ
_ في بيت طارق طلع من اوضته وقال لمامته..
طارق
يا سهير انا رايح المستشفي عايزه حاجه؟…
سهير
ماشي يا طارق خلي بالك من نفسك يا حبيبي..
طارق
حاضر يا ماما..
سهير
طارق هي ساره رجعت المستشفي امبارح..
طارق
لا ممكن تيجي النهارده، بس انا توقعتك هتسألي علي ريم..
سهير
بس ابني بيحب ساره مش ريم، عايزاك تفوق وتفهم. ان ريم مش اختك وجوزها معاه حق..
طارق
مش جوزها، ماما انا ما عنديش صحاب كانت اختي صحبتي وكل حاجه حسيت ان ريم شبها بقيت ببقي مبسوط وانا معاها كاني مع ندي الله يرحمها انتو مش مستوعبين اللي بحس بيه انتو حرين براحكتم..
سهير
بس يعني ااا..
طارق
من غير بس يا ماما انا بعامل ريم زي ندي لانها اكتر حد. شبها واكتر حد. مر باللي مريت بيه هي خسرت اخوها وانا خسرت اختي..
سهير
ماشي يا طارق اللي يريحك اعمله بس بالنسبالي ما فيش حد بديل لاختك..
طارق بدموع
لا في ريم، ريم اختي وزيها زي ندي..
_ قال كلامه ومشي واول ما وصل المستشفي راح قعد لوحده وافتكر ريم انها كانت الوحيده اللي بتتكلم معاه وبتهزر معاه هنا، ولمح ساره معديه فقام وراحلها بسرعه وقال…
طارق
حمد لله على سلامتك يا دكتوره ساره..
ساره
الله يسلمك يا طارق، هو انت ليه بتيجي بدري ديما..
طارق
ما انا بنام بدري وبصحي بدري فبستغل وقتي واجي هنا اخد معلومات من شغل الدكاتره الكبار واراجع اللي هعمله…
ساره بهدوء
انت تعرف الكل متوقعلك مستقبل ممتاز وانك هتمسك قسم كبير هنا في المستشفي قريب..
ابتسم طارق وقال
شكرا اووي يا دكتوره ساره ده بفضلكم بعد ربنا..
ساره
ربنا يوفقك، هروح مكتبي انا بقي..
طارق بسرعه
مم ممكن بس نشرب حاجه يعني لسه بدري علي بداية الشغل؟..
ساره
انا بجد مش قادره اشرب حاجه خالص سوري مره تانيه…
_ مشيت ساره وطارق اتنهد بضيق وبعدين كل واحد بقى ملهي في شغله، وفي نص اليوم كان احمد دخل مكتبه بس لمح طارق بيتكلم في الفون وبيضحك…
احمد
بيكلم الهانم اكيد..
رباب من ورا احمد
يا دكتور والله حالتك بقيت صعبه جدا ممكن تشوف دكتور نفساني..
احمد بحده
غوري من وشي يا رباب وبطلي تركزي معايا..
رباب بغيظ
طيب هات مفتاح الارشيف بتاعك عايزه اجيب ملفات منه عشان بتاعي ضاع..
احمد طلع المفتاح وقال
خدي بس لو ضاع والله العظيم لارفدك…
رباب
ده انت بتتلككلي بقي؟..
احمد
ايوه…
_ قال كلامه ودخل مكتبه ومسك موبيله وطلع رقم ريم الجديد وقال لنفسه..
احمد
لا لا وعلي ايه ازعجهم انا اصلا مالي…
ساب الفون بس مسكه تاني وقال
ما فيهاش حاجه لما اتاكد، هرن واقفل علي طول…
ـ وفعلا رن عليها بس لاقاها جرس عادي ومش بتكلم حد. فقفل علي طول، وابتسم وهو مبسوط انها مش بتكلم طارق وفضل يشتغل وبعد كام دقيقه موبيله رن برقم ريم…
رد عليها وقال
نعم…
ريم
نعم انت اللي رنيت عليا؟..
احمد
عادي كنت بطمن عليكم انتي كنتي فين اصلا؟..
ريم
ابداً يا سيدي موبيلي ما فيش فيه رصيد فاخدت موبيل امك وكلمت طارق من عندها…
اتنهد احمد بضيق وقال
يعني كنتي بتكلميه، طيب يا ريم اقفلي..
ريم
طيب انا رايحه النادي مع امك وعايزاك تيجي تاخدني توديني عند قبر ممدوح ولا اروح لوحدي..
احمد
مش هتطلعي من البيت غير لما اجي..
ريم بضيق
احمد انا مش عايزه اغلط فيك وانت دكتور محترم ومتربي، انا طالعه وهعمل اللي عايزااه..
احمد
وانا قولت لا سلام…
_ بصت ريم للموبيل بغيظ وقامت غيرت هدومها ولبست فستان اسود. بسيط وحجاب اسود وطلعت مع الهام بس اتفاجئو لما لقيو في حراس قدام باب البيت..
الهام
انت مين يا ابني انت وهو وبتعملو ايه هنا..
الحارس
احنا الحراس الجداد للبيت، خير حضرتكم رايحين فين؟..
الهام بهدوء
اممم رايحين النادي في مانع ولا حاجه…
الحارس
تقدري حضرتك تتفضلي تروحي بس المدام لا…
ريم بحده
مدام في عينك يالاا اوعي كده..
الحارس
لو سمحتي يا هانم احمد بيه امرنا بعدم خروجك حتي لو بالقوه..
ريم بغيظ
شايفه ابنك يا طنط؟…
الهام ابتسمت وقالت
والله موضوع بينك وبين جوزك انا ماليش دعوه بيه، اسيبك انا واروح النادي بقي..
_ مشيت الهام وريم دخلت البيت وكانت قاعده لوحدها مدايقه، وبعدين طلعت قعدت في اوضتها وغيرت هدومها لبجامه طويله وواسعه ونامت… وصحيت بالليل قامت لبست حجابها وطلعت لقيت ميرا بتجهز السفره..
ريم.
ميرا هي طنط الهام رجعت؟…
ميرا
لا يا هانم دكتور احمد بس اللي رجع..
ريم بغيظ.
هو جه ابن الوارمه والله لوريه…
_ وطلعت فوق وهي متعصبه ودخلت اوضته من غير ما تخبط وقالت بسرعه..
ريم بحده
بقي انت يا ملزق تحبسني في البيت وو….
_ سكتت بصدمه وبرقت لما لقيته واقف قصادها بالفوطه وبينشف في شعره، ووشها قلب احمر وطلعت بسرعه وقفلت الباب وقالت وهي بره..
ريم باحراج
انا اسفه والله ما اخدت بالي..
احمد بسخريه
لا لا لا ولا يهمك انا زي جوزك برضو..
ريم بضيق وهي بتاكل في ضوافرها
طيب البس وخلص عشان عايزااك..
فضلت مستنياه وهو قالها
ادخلي خلصت…
دخلت ريم وهي باصه لاارض وقالت
انا عايزه اخرج لو سمحت..
احمد
قولت لا ما ينفعش دلوقتي، وعلي فكره انا مش بحب الزن..
ريم بضيق
وانا مش بحب حد يقيدني بحاجه، يا احمد انت كده بتخليني اكره اقعد هنا ولو كرهت المكان ده هطفش بجد…
احمد
اطمني مش هسمحلك تطفشي…
ريم بغيظ
يا ربنا علي البرود، بص يا ابن الناس انا ايوه بحب قعدت البيت ومش بحب الشغل والجو ده بس بجد انا تعبانه ومحتاجه اغير جو..
احمد بجمود
الوقت ما يسمحش انك تخرجي دلوقتي، وبعدين اعملي اي حاجه تسليكي كلمي طارق مثلا واتسهوكي معاه شويه..
ريم بحده
هو انت ايه مشكلتك مع طارق اصلا؟…
احمد بعصبيه
هو مين طارق ده اللي انا احطه في دماغي ولا يفرقلي، فوقي يا ريم انتي وطارق في حته وانا في حته تاني..
ريم بحزن
والله اومال انت ايه اللي مدايقك منه؟..
احمد بحده
انك مش محترماني ومش محترمه انك في نظر الكل دلوقتي مراتي ولازم تخلي بالك من تعاملك مع اي حد…
ريم بهدوء
انا عايزه اخرج وابقي علي راحتي والا ا..
احمد زعق فيها وقال
انا ما يتلويش دراعي واللي اقوله يتسمع وبس…
_ دخلت في الوقت ده الهام وبصتلهم بقلق وكانت ريم دموعها ماليه عينيها وقالت..
الهام
مالكم في ايه صوتكم جايب اخر البيت؟..
_احمد مسح بأيده علي وشه وهو متعصب، وريم ردت علي الهام بهدوء وقالت…
ريم
ما فيش حاجه بعد اذنكم انا رايحه انام…
طلعت ريم والهام قالت
انت بتزعق فيها كده ليه يا احمد حرام عليك قدر الظرف اللي هي فيه..
احمد بجمود
هي لا بتفهم ولا بتحس اصلا، لو سمحتي يا ماما سبيني دلوقتي في حالي..
الهام بجمود
اومال انت اتجوزتها ليه؟..
احمد بجمود
اخوها اللي طلب وبعمل كل ده عشان ممدوح، انما البني ادمه دي وتصرفاتها متناسبنيش…
الهام بهدوء
وعشان خاطر صاحبك لم نفسك مع البنت شويه..
احمد بضيق
لو سمحتي يا ماما ممكن تسبيني دلوقتي انا عايز انام..
الهام
ماشي يا احمد اللي يريحك…
_ طلعت ريهام من عنده واحمد قعد علي سريره مدايق وقال لنفسه بسخريه…
احمد.
كل اللي عايزاه طارق وبس اكيد بينهم حاجه اكيد…
_ وعدي اسبوع في التاني في التالت وكانت ريم مش بتكلم احمد خالص وهو كمان وكان مشغول في المستشفي وبس، وفي نفس الوقت كانت حالة ممدوح زي ما هي…
وفي بيت احمد كانت ريم قاعده مع الهام وهي مدايقه جدا حتي ان جسمها خس بشكل كبير في فتره قليله..
الهام
بقولك ايه يا ريم انا مقدره زعلك علي ممدوح الله يرحمه بس ممكن بقي تقلعي الاسود..
ريم بجمود
لا مش وقته بقولك ممكن تساعديني اخرح..
الهام
تخرجي تروحي فين؟..
ريم بضيق
اي مكان انا بجد. زهقت بقالي شهر ما شوفتش الشارع…
الهام
طيب لو انا وافقت هنخرج ازاي من عواميد النور اللي بره دول..
ريم بتفكير
امم انا هظبطها وهخلي طارق يستنانا بره البيت بس الناحيه التانيه وانتي تلهي الحراس وانا اخرج والنبي وافقي..
الهام بحماس
موافقه طبعا انا بموت في الحاجات الاكشن دي…
ريم
والله انتي حما زي العسل…
_ في المستشفي كان عزيز قاعد مع احمد في مكتبه وهو مبسوط وقال..
عزيز
بجد وافقت يعني هتسيب المستشفي؟..
احمد
لا طبعا هقسم وقتي هنا وهنا، انا مش هتنازل عن حلمي ولا هضيع سنين تعليمي دي علي الفاضي..
عزيز بهدوء
المهم انك هتيجي الشركه معايا، همشي انا بقي وهستناك بكره..
_ مشي عزيز واحمد كان مدايق جدا وطلع صورة ريم اللي كانت في المحظه بتاعت ممدوح وقال بهدوء..
احمد
تعبتيني يا ريم من اول لحظه شوفتك فيها وكل حاجه في حياتي اتلخبطت….
_ دخلت عنده في الوقت ده ساره بعد ما خبطت علي الباب وقالت..
ساره
انت فاضي اتكلم معاك شويه؟..
احمد
ايوه فاضي تعالي يا ريم،،، يووه قصدي يا ساره..
ضحكت ساره وقالت
هي اموره بصراحه وتستاهل انك تنشغل بيها المهم…
احمد
خير ان شاء الله؟..
ساره
بما انك هتروح الشغل مع بابي ايه رئيك لو ريم تيجي تمسك معايا المستشفي..
احمد بجمود
بصي هو انا من زمان ناوي ان مراتي مش هتشتغل وريم بالذات مش هينفع تشتغل ولا تطلع من البيت اصلا الفتره دي..
ساره
يا عم هي هتكون هنا في امان معايا زي لما بتخرج وتروح النادي مع طنط كده..
احمد
ومين قالك انها بتخرج اصلا من البيت، ظروفها صعبه مع اهلها ومش لازم تخرج..
ساره
ازاي الكلام ده، طارق من شويه اخد اذن ومشي عشان هيقابل ريم في النادي ومعاهم طنط..
احمد بجمود
نعممم انتي مين قالك الكلام ده؟..
ساره
هو ما فالش حاجه هو قال انه رايح النادي لانه عمل اشتراك فيه من فتره وانا ساعدته ولقيته منزل استوري ليه هو وريم وطنط الهام..
_ وطلعت موبيلها ووريته الاستوري، واحمد اتملك منه الغضب واخد حاجته ومشي بسرعه…
_ وفي بيت احمد رجعت ريم هي والهام اللي كانت خايفه وقالت..
الهام
عارفه لو احمد عرف هيزعل مني وعيب عليا ابقي ست كبيره وكدابه في نظر ابني..
ريم
يا طنط ما هو احمد لسه ما جاش والله ومش هيعرف حاجه…
الهام
بس بصراحه كان يوم حلو، انا هروح انام شويه لحد ما يجي احمد ونتعشي سوا..
ريم
وانا هروح اشوف المسلسل بتاعي…
_ وطلعت ريم فوق واول ما دخلت اوضتها لقيت احمد قاعد علي الكنبه اللي هناك وبصلها بعصبيه…
ريم بقلق
يا نهارد اسود..
وقف احمد وقال
هو فعلا هيكون اسود علي دماغك يا ريم…
ريم بتوتر
بص هو انا والله كنت هقولك وو..
_ قرب منها وشدها من ايدها جامد وذقها علي السرير وقفل الباب وقال بعصبيه..
احمد
دلوقتي بقي نتكلم بس بطريقتي يا،،،، يا مراتي..
ـــــــ #بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ـــــــ
_ وفي المانيا..
كانت كامليا قاعده جنب ممدوح جوه الاوضه ونايمه براسها علي طرف الكنبه وبتقلب في موبيلها، وفجأه حرك ممدوح ايده من غير هي ما تاخد بالها وقال…
ممدوح بصوت متألم
ريم…
ـ تفتكرو بقي ايه اللي هيحصل؟..

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية انت قدري)

اترك رد

error: Content is protected !!