روايات

رواية حكايات نور الفصل الأول 1 بقلم نور

رواية حكايات نور الفصل الأول 1 بقلم نور

رواية حكايات نور البارت الأول

رواية حكايات نور الجزء الأول

حكايات نور
حكايات نور

رواية حكايات نور الحلقة الأولى

“انا اسمي نور عندي 16سنه بنت زي اي بنت بتتمني تعيش سنها و حياتها بس للاسف الحياة غير عادله!”
تبداء القصه. كنت ف أولي ثانوي كان معايا زميلي اسمو عبدالله حبيتو عشقتكو كنت بشوفو بحس ب إمان ف مره كنت قاعده ع الفيس واحده ممله معندهاش صحاب معندهاش حياه فجأه بقلب لقيت الاكونت بتاعو قلبي دق دخلت ع الاكونت ونا مبتسمه و بتفرج ع صورو وكنت طايره من الفرحه فجأه لفت نظري جمله كتبها ف البايو بتاعو “جمالها يصعب لجميع اللغات ترجمته ♡” لحظه ادراك معقول! يمكن يقصدني انا! يمكن بيحبني زي م بحبو! تعبت من التفكير بس كنت مبسوطه جدا إني لقيتو و نمت انا و فرحانه”
تاني يوم”
روحت المدرسه مش بحب اروح بس كنت بروح عشان اشوفو! كان لازم كل يوم اشوفو ميعديش يوم الي م يكون شوفتو ب أي طريقه. قبلت صحابي هناك متعرفه ع شله بس اقرب واحده فيهم صحبتي تقي جريت عليها وقعدت معاها
شوفتيي تقي لقيت اكونت عبدالله و حكتلها ع كل الي شوفتو وخلص اليوم ورجعت البيت.
ماما: اي ده يهانم كنتي فين كل دا
معلش ي ماما الموصلات بس
ريهام”اختي الكبيره ”
رايحه جايه ف الموصلات و زي خيبتك ولا حاجه نافعه فيها
” ودي الواقع بتاعي دايما بسمع كلام يجرح وبيسيب ف القلوب علامات لحظه ادراك انو الكلام ده من اهلي! ماما و اختي! اعز ناس ليا! انا بحبهم أوي بس هما مش بيحبوني! ماما دايما بتحب اختي أكتر مني مع إني بحب ماما جداً! ”
دخلت اوضتي الملجأ الوحيد الي بهرب منو من الواقع الصعب. دخلت عيطت ع الكلام الي سمعتو كان نفسي أهلي يحبوني يدوني فرصه اترمي وسطهم غيرت هدومي و مسكت الفون و كالعاده فتحت الاكونت بتاعو لقيتو منزل صوره خطفت قلبي فضلت مبتسمه لي الصوره نسيت الوجع الي كان من شويه انا لما بشوفو أو بشوف صورتو بنسي العالم بنسي اي حاجه بكون مبسوطه وبس قلبي بيدق جامد فضلت ساعه أو اتنين وانا لسه ف الاكونت بتاعو براقبو من بعيد ”
عدت سنه ونا كل يوم حبي بيزيد لي عبدالله سنه ونا براقبو من بعيد وبحبو اكتر و اكتر وكل يوم لازم اشوفو ولو ف يوم مشفتوش بضايق وبفضل طول اليوم مضايقه عدت السنه وانهارده أول يوم ف تانيه ثانوي عبدالله أكبر مني بسنه كنت دايما اصلي و ادعيلو هو دلوقتي ف تالته ثانوي وسنه صعبه عدت الايام يوم ورا يوم ونا كل يوم ف الاكونت بتاعو بتابعو من بعيد ونا بصلي بدعيلو السنه الي هو فيها تعدي ع خير وربنا يجبر بخاطرو كنت بنسي نفسي ف الدعاء وبدعيلو هو.
“و ف يوم كان فاضل شهر ع امتحنتي وطبعا دروس كل يوم”
ف يوم كان معايا درس عربي ونا عارفه انو عبدالله بيطلع الساعه كام عشان بياخد درس ف نفس السنتر بتاعي و ف نفس الماعد كنت فرحانه عشان هشوفو بقيت مش بشوفو غير يومين درس العربي بس عشان هو تالته ثانوي و مش بيروح مدرسه و مش بيطلع عشان بيذاكر. طبعاً نا بشوفو كل يوم من الصور بتاعتو حلمو يدخل كليه تربيه رياضيه دايما بدعيلو يحقق حلمو و ربنا يجبر بخاطرو.
لبست احلي اوتفيت عندي وكنت فرحانه ونازله بكل حب ونا عارفه بيطلع الساعه كام استنيت شويه تحت العماره بتاعتنا وبعدين خرجت ركبت عربيه لحظه ادراك عبدالله راكب نفس العربيه!! اتصدمت وقفت تنحت فقت ع صوت راجل كبير ف السن اي يبنتي هتركبي ولا اي ركبت عبدالله كان قاعد قدام بيلعب ف الفون بتاعو تقريبا م اخدش بالو إني ركبت اصلا كنت هموت من الفرحه قاعده ابص عليه و مبتسمه و فجأه اشتغلت اغنيه عمرو دياب “انا بعشقو” فضلت ابص عليه وابتسم مع كلمات الاغنيه و تقريبا كل الي ف العريبة لحظو اتكسفت وبصيت نحيت الشباك و نا مبتسمه.
وصلت عند الدرس لقيت تقي مستنيني تقي اتخضت لما لقيت عبدالله نازل من نفس العربيه الي انا نزلت منها عبدالله دخل السنتر هو و صحابو ونا وقفت مع تقي
تقي: اي ينور الي انا شوفتو ده حقيقه انتي و عبدالله كنتو مع بعض بجد ينور
استني ي تقي هفهمك بس يلا دلوقتي ندخل الدرس عشان المستر هيطردنا لو اتأخرنا. دخلنا الدرس ونا طول الحصه سرحانه ف عبدالله. خلصنا الدرس
تقي: يلا ينور فهمني بسرعهه
يلا ي تقي هنروح ع الكورنيش و هفهمك.”البحر ده احسن مكان ف العالم بحب البحر أوي بروح اقعد عند البحر احكيلو ع الاحزان و الافراح ”
وصلنا و حكيت كل الي حصل لتقي.
تقي: ينور هو ازاي؟ م اخد بالو انك ف العربيه؟
عادي ي تقي هو أكيد مضغوط من المذاكره و الدروس.
تقي: يمكن ينور المهم يلا نروح عشان الوقت اتأخر.
روحت البيت و كالعاده سمعت الكلام الي ملهوش طعم من ماما ودخلت اوضتي ونا مضايقه دخلت مسكت الفون ودخلت ع الاكونت بتاعو لقيت منزل صوره خطفت قلبي حرفياا و كاتب عليها “عَيْنَاكَ نَهْرَ وَالْجُفُونِ صِفَافُ وَأَنَا الْمُتَيَّمِ وَالْهَوَى أَصْنَافُ ✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨3>>”
قلبي كان بيرقص من الفرحه معقول يكون لما شافني انهارده معقول يكون اخد بالو إني ركبت نفس العربيه معقول!؟ فضلت اسأل نفسي كتير قفلت الفون ونا فرحانه و مبسوطه ونمت.
“تاني يوم”
صحيت الصبح بدري انهارده اجازه من الدروس صحيت عملت فنجان القهوه و طلعت البلكونه الجو كان ف نسبه برد بسيطه و صوت العصافير كان الجو تحفه قاعدت ونا بشرب القهوه و مبسوطه من الجو فتحت الفون بتاعي و كالعاده فتحت الاكونت بتاعو ونا مبسوطه قفلت الفون و دخلت ذكرت شويه و صليت بعدين لبست ونزلت عشان ف كتاب مراجعه كنت رايحه اجيبو ف المكتبه روحت المكتبه ونا جايه دخلت السوبر ماركت عند عمو محمد جبت نسكافيه و روحت.
عملت النسكافيه و دخلت البلكونة وفتحت الفون ودخلت ع الاكونت بتاعو ونا بتفرج عليه بعتت ادد ب الغلط جيت الغي الطلب بسرعه لقيتو قبلو اتخضيت و عملت الغا صداقه لقيتو بعتلي مسج مين؟
اتخضت وقلبي بقا يدق جامد رغم إني بعشقو بس اتوترت فكرت إني اتكلم معاه و ترتني.
رديت ع المسج
معلش والله بعت الادد ب الغلط
رد ولله!
اه والله ب الغلط انا آسفه
عادي ولا يهمك
شكراً
ممكن نتعرف انتي ف سنه كام؟
رديت ب توتر اه انا ف سنه تانيه ثانوي و اسمي نور.
اه اهلا ينور اسمك جميل. انا عبدالله ف تالته ثانوي.
شكرا.
هو ممكن اعرف شكلك ينور بس معرفش اسمك هو نتي منين؟
رديت نا ساكنه ف***
معقول انتي نور بنت عمو محمود الله يرحمو؟!
ايوا هو نت تعرف بابا منين؟
عمو محمود ده كان صاحب بابا وكنت بحبو أوي
اها صدفه.
وفضلنا وقت كبير نتكلم بعدين قفلت الفون ونا مبسوطه و عيطت من الفرحه انو كلمني وطلع عرفني كنت مبسوطه جدا “الغرفه لا تسع اجنحتي من الفرحه” نمت ونا مبسوطه رنيت ع تقي وحكتلها و فرحت جداً عشان انا مبسوطه ونمت.
“تاني يوم صحيت ع مسج من عبدالله صدمني…………

يتبع…
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية حكايات نور)

اترك رد

error: Content is protected !!