روايات

رواية حكايات نور الفصل الثاني 2 بقلم نور

رواية حكايات نور الفصل الثاني 2 بقلم نور

رواية حكايات نور البارت الثاني

رواية حكايات نور الجزء الثاني

حكايات نور
حكايات نور

رواية حكايات نور الحلقة الثانية

“تاني يوم”
صحيت ع مسج من عبدالله صدمني لقيتو بعتلي “ازيك ينور وحشتيني ف الكام ساعه دول” المسج صدمني حرفياا احناا بليل كنا بنتكلم ع اساس صحاب معقول يكون بيحبني! معقول! رديت بتوتر ع المسج الحمدلله بخير ونت عامل اي
قفلت الفون ونا طايره من الفرحه حرفياا قلبي كان بيدق جامد معقول يكون بيحبني زي منا بحبو و بعشقو!
فقمت ع صوت اختي
ريهام : اي يهانم سرحانه ف اي قومي شوفي وراكي اي وطلعت
سرحت شويه هو ممكن اكون م اتحبش طب ليه أهلي م بيحبوني مسحت دموعي وقومت غيرت هدومي عشان كان ورايا درس لبست ونزلت ونا مبسوطه وكل شويه افتح الفون واشوف الشات بتاعي انا و عبدالله نزلت الدرس خلصت الدرس بتاعي و كالعاده روحت اكتر مكان بحبو “البحر”
قعدت ع البحر ونا مبتسمه و فاتحه الشات بيني وبين عبدالله ونا بتفرج بكل حب حرفياا قفلت الفون ونا مبسوطه و ببص ع البحر
فجأه جات تقي
تقي: الناس الرومانسيه اهي ي جدعان
ابتسمت وقومت حضنتها “حرفياا تقي دي اختي اول م بشوفها مبيجيش ف دماغي غير مقطع عمرو دياب لما قال
واقفه دايما جمبي منى شجعتنى صدقتنى سندتنى موقعتش ف يوم دى اللى جمبي من البدايه خطوه خطوه كانت معايا ”
قعدت انا و تقي ع البحر طبعاً حكيت كل الي حصل لتقي ونا مبسوطه وحكينا كتير أوي
واحنا قعدين فتحت الفون ب الصدفه لقيت عبدالله بعتلي مسج
نور ممكن اطلب منك طلب؟
رديت اتفضل
ممكن نتقابل بكرا؟
اتصدمت قومت ونا بصوت تقيي الحقي دا عاوزنا نتقابل ي تقي الكلام دا بجد؟!
تقي بخضه اقعدي ي مجنونه فرجتي الناس علينا
تقي: وافقي ي نور
رديت ي تقي انا خايفه
تقي: خايفه ازاي ينور مش ده عبدالله الي ليكي سنتين بتحبي؟! مش ده الي بتعشقي ينور؟!
ي تقي انا بحبو بس متوتره
تقي: متخفيش ينور وردي عليه قليلو المكان فين بسرعه
رديت ع عبدالله
اوك ي عبدالله بس هنتقابل فين؟
رد ف كافيه***
اوك تمم
اوعي تتأخري ينور هاا
رديت ونا بضحك م تخاف هاجي بدري
قفلت الفون
ونا مبتسمه بصيت ف الساعه قومت بخضه يلهوي الساعه 9ماما هتنفخني ورجعت البيت ونا مبسوطه
عملت طبعا فنجان القهوه و خرجت قعدت ف البلكونه ونا مبتسمه و ببص لي القمر و شغلت الفون ع اغاني “عمرو دياب”
خلصت القهوه و خرجت نمت ونا فرحانه و مبسوطه و كأني ف حلم جميل
“تاني يوم الصبح”
صحيت ونا مبسوطه وبجهز الاوتفت بكل حب حاسه إني هطير حاسه إني فراشه جميله لبست و خرجت من اوضتي ماما:
رايحه فين ع الصبح كدا ي هانم؟
رضيت بحزن معايا درس ي ماما
طب يلا روحى و متتأخريش
نزلت بحزن وصلت الكافيه الي قال عليه عبدالله دخلت قعدت ع اول طربيزه قبلتني المكان هادي حرفياا وعجبني قعدت اتفرج ع المكان بكل حب عدت نص ساعه و عبدالله لسه مجاش فتحت الفون بتاعي لقيتو قافل نت قاعدت اكتر من ساعه بعدين اخدت شنطتي و مشيت من المكان ماشيه ف الشارع بكل حزن روحت قعدت ع البحر بحزن انا كان نفسي اشوفو كان نفسي اقعد معاه انا كنت متحمسه جداً! غمضت عيني بحزن فقت ع صوت طفله صغيره
الطفله هو انتي زعلانه ليه؟
فتحت عيني ورديت عليها انا مش زعلانه يروحي انا تعبانه شويه بس انتي بتعملي اي لوحدك هنا؟
ردت الطفله انا باجي كل يوم هنا ببيع ورد هو انتي ممكن تاخدي مني ورده؟
رديت بكل حب انا هاخد منك كل الورد دا
الطفله بفرحه بجدد هتاخدي كل الورد
رديت ايوا ي قلبي هاخد كل الورد دا
اخدت الورد من الطفله واديتها اكتر من فلوس الورد الطفله ابتسمت ومشيت ونا فضلت ابصلها بكل حب “لما طفل صغير يبتسم ف وشي بحس إني ورده جميله 🍂🪐” اخدت الورد و روحت البيت فتحت الفون لقيت مسج كتير أوي من تقي عملتوا اي حصل اي رديت بحزن معلش ي تقي ابقا اكلمك بعدين وقفلت الفون ونمت “ساعات النوم بيكون الملجأ الوحيد للهروب من الواقع”
صحيت بليل فتحت الفون و كلمت تقي وحكتلها ع كل الي حصل
تقي: ممكن ينور حصل ظروف معاه
معرفش يتقي معلش انا هقفل دلوقتي وهكلمك تاني قفلت مع تقي و دخلت البلكونة وفتحت الفون لقيت مسج كتير أوي من عبدالله نور والله انا آسف حصلت ظروف معايا ومعرفتش اجي حقك عليا بجد
رديت بحزن عادي ولا يهمك
رد بجد مش زعلانه مني
رديت ب ابتسامه لا ي عبدالله مش زعلانه منك “أول لما كلمني نسيت الوجع اه انا زعلت بس مقدرش ازعل منو خالص أكيد هو ف سنه صعبه و عندو ظروف”
قعدت احكي معاه ونا مبسوطه ونسيت اني زعلانه اصلا
عبدالله: نور ممكن اسألك ع حاجه
اتفضل
عبدالله: هو اسم صحابك اي؟
استغربت السؤال
ورديت معايا صحبتي اسمها تقي و قلتلو ع كام اسم واحده من الشله الي اعرفهم
عبدالله: امممم بس ف واحده نستيها
رديت نسيت مين؟
عبدالله : واحده صحبتك اسمها هدي
استغربت جامد هدي دي واحده معايا مليش كلام معاها كتير
رديت اهاا هدي دي واحده اعرفها بس مش صحبتي أوي
عبدالله: طب متعرفيش اسم الاكونت بتاعها اي؟
رديت لا والله معرفوش هو ف حاجه ولا اي؟
رد لا كنت عاوزها ف حاجه بس
قفلت الفون ونا مضايقه طب ليه بيسأل ع هدي؟ معقول يكون ف حاجه بينهم؟ اسئله كتير ف دماغي من كترر التفكير نمت
“تاني يوم”
صحيت صليت و عملت قهوه و ذكرت شويه بعدين فتحت الفون لقيت رساله من عبدالله
“نور ممكن متبعتيش رساله ع الاكونت بتاعي تاني ” المسج صدمني حرفياا الزمن وقف كنت فاكره نفسي بحلم انا حبيتو و اتعلقت بيه ليه عاوز يبعد عني؟! عيطت كتير أوي
وبعتلو ليه عاوز تبعد عني؟!
رد نور انا كلمتك كنت فاكرك معاكي رقم هدي أو الاكونت بتاعها انا بحب هدي صحبتك و دلوقتي انا مش عاوزك ف حاجه تاني ف اللاسف ينور هعمل بلوك و فعلاً عملي بلوك
لحظه ادراك الزمن وقف لا أكيد انا ف حلم!! مش متخيله الانسان الي حبيتو سنين طلع بيلعب بيا كان بيكلمني عشان مصلحتو طب ازاي!!
لحظه ادراك “كان
‏يُلمح
‏لشخص
‏آخر
‏حين
‏كنتَ
‏تظنُ
‏أنه
‏يقصدك”

يتبع…
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية حكايات نور)

اترك رد

error: Content is protected !!