روايات

رواية غزاله بفك الضبع الفصل السادس عشر 16 بقلم زهرة الربيع

رواية غزاله بفك الضبع الفصل السادس عشر 16 بقلم زهرة الربيع

رواية غزاله بفك الضبع البارت السادس عشر

رواية غزاله بفك الضبع الجزء السادس عشر

غزاله بفك الضبع
غزاله بفك الضبع

رواية غزاله بفك الضبع الحلقة السادسة عشر

بصلها برغبه وقال والله خساره في الموت بس هعمل ايه حكم القوي على الضعيف وشد مخده من وراها وحطها على وشها وبقى يخنقها جامد
سهام صحيت ومكانتش عارفه ولا فاهمه ايه الي بيحصل وبقت تذقو وتحاول تخلص نفسها بس مش قادره ولا حتى قادره تصرخ
عند وليد بص لحور بغيظ وهو حاطط ايده على خده وقال…بتضربيني يا حور ..
حور قالت بتوتر..ايوه علشان انت قليل الادب وتستاهل
وليد ابتسم على طفولتها وقال..ليه..عملت ايه انا
حور قالت بتوتر..انت عارف انت عملت ايه..ازاي تبوسني غصب عني..وكمان دي مش اول مره تعملها
وليد ضحك من قلبو وقال…انا بوستك غصب عنك..اممم ..يعني مكنتيش عايزه
حور قالت بسرعه وارتباك..لا طبعا..اكيد مش عايزه..هو انا علشان قولتلك تثبتلي انك عايزني…تقوم تبوسني
وليد قال..طب امال اثبتلك ازاي..هو ده احسن اثبات عندي …وقرب وهمس جمب ودنها وقال..فيه اثبات تاني واقوى…لو جاهزه
حور اتسعت عنيها لما فهمت قصدو وقالت…ده بعينك..لحد ما اطمنلك مش هتقربلي اوعي كده… وقامت بسرعه وراحت على الحمام وهيه مبسوطه ومتوتره جدا
وليد نام على السرير براحه وهو مبسوط جدا حاسس بالشهد على شفايفو..ونعومه جسمها على اديه وقلبو بيدق زي الطبل اتنهد وقال…ااااااه يا حور
عند نور قلعت الروب بتاعها وقربت من منزر وقالت ..ايه..مش كفايه كده يامنزر ..ولا انت لسه محتاج وقت كمان
بقلم..زهرة الربيع
منزر بصلها بحده وقال…انا مكنتش محتاج وقت اصلا ..الدكتوره هيه الي قالت ان الاحسن تكوني في العزل..وبعدين انا هحتاج وقت ليه..لازم تعرفي اني مهما استنيت مش هيتغير حاجه..جوازي منك علشان الاطفال مش اكتر …اظن ده واضح من البدايه
نور اتنرفزت بس كتمت غضبها وقالت…تمام…والاطفال دي مش هتيجي لوحدها… وقربت اكتر وحاوطت رقبتو باديها وقالت بهمس…مش معقول انا معجبتكش…مستحيل يعني
منزر نزل اديها وبصلها بسخريه ومردش ومشي ناحيه الباب..
نور بصتلو باستغراب وقالت..انت رايح فين.
منزر ابتسم بسخريه وقال..متخافيش..راجع…هقول لمراتي اني هبات هنا…لانها مستنياني ..وهرجع على طول
منزر طلع ونور ضربت رجلها في الارض بغضب وقالت…برضو بيقولي مراتي…ناوي يجنني….استنى علي يا سي منزر هتدفع تمن كل الاهانات دي
عند غزال كانت وقفه بزهول شديد من الي عملو شاهر ..مكانتش متوقعه انو يبوسها بالطريقه دي..فضلت تبصلو بارتباك…خايفه يحس انها…مش متعصبه..ولا مضايقه من الي عملو قالت بتوتر..انت..انت ايه الي عملتو ده
شاهر ابتسم وفضل اسرها بين اديه وبصلها وعنيه بتلمع بالسعاده وقال…عملت الي بتمناه ونفسي فيه من ساعت ما شوفتك
غزال بصتلو بتوهان وانفاسها كانت عاليه وقلبها بيدق اوي وقالت..بس..انا..انا مش عايزه كده…انا بكرهك يا شاهر
شاهر ابتسم وقرب اكتر وقال بهمس رقيق..خبي عيونك وانتي بتكدبي العيون فضاحه يا غزال
غزال بصتلو وعيونها جات في عيونه وبقت تبصلو وكانها اول مره تشوفه نظره عشق مش كره بس استجمعت الي باقي من قوتها ودفعتو وقالت بتوتر..خليك بعيد اياك تقرب سامع ..والله ارمي نفسي من البلكونه لتكون فاكر اني صدقت الكلمتين الخايبين بتوعك دول..انا عمري ما هتربطني بيك اي مشاعر..الا شعور واحد وهو الكره..الكره وبس
عند منزر كان رايح لسهام بحزن وكان متأكد انها هتزعل جدا لما تعرف انو هيبات عند نور بس اول ما شاف الاوضه مقفوله وهاديه اتوقع انها تكون نامت اتنهد براحه لانو مكانش عايزها تحضر اليوم ده ولسه هيرجع عند نور سمع صوت بيهمهم بخنقه وكانه بيصارع الموت
منزر استغرب واتخض وفتح الباب بدون ما ينطق بس كانت الصدمه بالنسبالو لما شاف الراجل الي خانق سهام بالمخده
منزر اتقدم عليه بزهول وغضب وقال..انت بتعمل ايه انت مين يا حيوا،ن انت…وهجم عليه بقوه مسكو من قميصه بس الراجل زقو بقوه و نط من البلكون ونزل جري على الجنينه
منزر لسه هينزل وراه والغضب عاميه سمع شهقه شديده من سهام بصلها برعب وقال..سهام…سهام حببتي ردي عليا
سهام كانت مخنوقه وخلاص النفس مش طالع ابدا وحرفيا بتجاهد الموت
وكانت بتبصلو وبتشهق عايزه تكلمو ومش قادره وعيونها حمر ودموعها نازله
منزر اترعب عليها ودموعو اتجمعت في عنيه وقال برعب وهستريا…سهام..سهام ..حببتي هدي نفسك…اتنفسي علشاني..ارجوكي يا سهام..سهام اتكلمي قولي اي حاجه وانبي… وبقى يزعق ويقول..يا بابا ..يا شاهر….شاهررررررر
شاهر كان بيبص لغزال بيأس كل ما يتحسن معاها ويقول فيه امل ترجع تصدو وترجعو لنقطه الصفر لسه هيرد عليها سمعو زعيق منزر
شاهر طلع جري وغزال كمان وكانو منى وراشد وهناء طالعين على السلم وقالو..فيه ايه..ايه الي بيحصل يا ابني
شاهر جري على اوضه منزر بسرعه شديده وموقغش يرد وغزال ردت وقالت بقلق..مش عارفه يا عمي…منزر بينادي ومش عارفين ايه الي بيحصل وراحو كلهم على اوضه منزر
شاهر اول ما وصل اتفاجأ بمنزر حاضن سهام وكانت بتشهق جامد وهو مرعوب جدا ومش عارف بيعمل ايه
شاهر جري عليه وقال…فيه ايه….اهدي وكلمني… رد عليا يا منزر فيه ايه
منزر بصلو بتوهان و قال بدموع وصدمه
..بتموت…بتموت خالا…هترح..هتروح المرادي…ومش هعرف ارجعها…خلاص راحت مني
شاهر بقى يحاول يهديه ويقول.. يمنزر فيه ايه …ايه الي حصل اتكلم
راشد دخل وقال ايه الي بيحصل هنا…
شاهر قال بسرعه…اطلب الاسعاف يا عمي الاسعاف مش دكتور
راشد جري طلب الاسعاف ومنى وقفت هيه وغزال جمب سهام الي كانت خلاص مش بتنطق ولا قادره تتنفس وغابت عن الوعي فجأه
اول ما غمضت عنيها منزر انهار وقعد يحضنها ويقول.. لا..لا ونيي..لا…لا متسبنيش…متسبنيش لوحدي ابوس ايدك ..لاااا
الكل كانو بيعيطو بس شاهر شد منزر وضربو قلم قوي وقال بزعيق…بس..بس هيه مش هتقوم بطريقتك دي لازم تهدى علشان نلحقها…
غزال اتسعت عنيها بزهول كان حقيقي قلم قوي وشاهر قال بغضب…لبس مراتك حاجه هتسبها كده قدامنا …طبعا لان سهام كانت لسه بقميص النوم
منزر اخد بالو من كلام شاهر وحس بغضب من نفسو وشد عليها الغطا وقال..معلش… اطلعو بره
منى قالت… استني معاك يا حبيبي
منزر قال بجمود..لا…معلش يا امي اخرجو
الكل خرج ومنزر بقي يلبس سهام وهو متأكد انها خلاص راحت منو وانو خسرها..مكانش جمبها ولا حماها من الشخص الي قتلها…كمان مكانش معاها في اخر لحظات حياتها..حس بعذاب ووجع محسش زيو في حياتو لبسها هدومها بوهن وضعف..وشدها لحضنه واحساسو انها هتفارقو بيقتلو
تحت الانظار الحزينه الاسعاف اخدت سهام وكانت حالت اختناق حرجه
بعد ساعات من الانتظار في المستشفى كان الكل متوتر جدا وكان منزر في دنيا تانيه زعلان جدا ومصدوم ومش قادر يكلم حد
شاهر كان بيبصلو بحزن واسف وحاول يكلمو اكتر من مره بس من غير فايده
غزال قربت من شاهر وقالت بحزن…انت كويس
شاهر بصلها بحزن شديد وقالت..لا…لو حصل لها حاجه محدش ابدا هيبقى كويس
غزال اتنهدت بحزن وقالت..متقولش كده سهام طيبه جدا ربنا مش هيسبها
شاهر لسه هيرد الكهربا انقطعت والكل استغرب وشاهر قال…غريبه مستشفى زي دي تنقطع عنها الكهربا
بس مكملتش دقايق وجات الكهربا منى قالت…الحمد لله الكهربا رجعت..وانبي يا راشد كلم مرات منزر سبناها لوحدها في القصر قولها تيجي و
منزر قاطعها لما قرب منها وقال بغضب…مرات مين
منى قالت باستغراب..مراتك يا حبيبي نور..
منزر قال بغضب وزعيق..دي مش مراتي..انا مش متجوز غير سهام..كفايه بقى..انتو السبب بعدتوني عنها في اخر ايام حياتها..مكنتش جمبها ..هتموت لانها لوحدها وكلو بسببك
بقلم..زهرة الربيع
منى نزلت دموعها وقالت..بسببي انا يا ابني
شاهر شدو وقال..ايه الي بتقوله ده..اهدى بقى
.وبعدين متفولش عليها هتبقى تمام انا متأكد و
شاهر قطع كلامو لما خرجت الدكتوره وهيه مرعوبه وجدا ووقفت قدامهم بتوتر شديد
منزر جري هليها وقال ..ايه..فاقت..قامت صح
الدكتوره بلعت ريقها بخوف وبقت تفرك اديها بتوتر
شاهر بصلها ياستغراب شديد وقال…فيه ايه…سهام مالها…انطقي
في القصر نور كانت في الاوضه بتلم هدومها بخوف شديد وتليفونها رن
نور بصت للاسم بخوف وغضب وردت وقالت… انت عايز ايه مني
المجهول قال بغضب..هعوز منك ايه يا حلوه..انتي عارفه انا جبتك ليه وصرفت عليكي دم قلبي ..اكيد مش علشان تهدديني في الاخر وتضيعي مني فرصه عمري.
نور قالت بارتباك..انا قولتلك سيب غزال…مش تسبهم الاتنين..كنت اقتل شاهر وسبها
المجهول قال بسخريه..اااه..اقتلو واسبها تبلغ وتديهم المواصفات وتوصلهم لينا مش كده
نور قالت بتوتر..تقوم تبعت حد يقتلني ..
المجهول قال..وانتي زعلانه ليه هو كمان طاع حما،ر زيك وخنق مراتو التانيه بدالك…المهم دلوقتي..الاحسن ليكي تبعدي من عندك لان القصر مبقاش امان بالنسبالك اديني بقولك اهو علله يطمر فيكي
نور قالت بخوف..ليه..هتعمل ايه
المجهول قال بحزم…هخلي شاهر بنفسو يجيني لحد عندي
في المستشفى الدكتوره كانت مرعوبه ومش قادره تتكلم
منزر قال بزعيق ..انطقي ايه الي حصل…مراتي مالها اتكلمي وزقها ودخل الاوضه جري وكلهم راحو وراه بس وقفو بزهول وووووو

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية غزاله بفك الضبع)

اترك رد

error: Content is protected !!