روايات

رواية يوسف وبسنت الفصل التاسع 9 بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية يوسف وبسنت الفصل التاسع 9 بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية يوسف وبسنت البارت التاسع

رواية يوسف وبسنت الجزء التاسع

يوسف وبسنت
يوسف وبسنت

رواية يوسف وبسنت الحلقة التاسعة

“اليوم وغدا…سوف اختارك…لي زوجا وحبيبا…لقد ملكت قلبي عندما رأيتك”♡
{ وكأني لا أرى لمعه عيناكي في كلامك ..وكأن لم احبك من يوم ضحكتي…لاكن لا استطيع ان تكوني معي ..لقد ملئتي قلبي بضحكاتك وروحك الجميله ولعبك ..وبك ابتدى…العشق♥️✨️
♡~~~~♡\9~\♡
يوسف وهو واقف بزهق قدام سريرها: يابنتي اصحي بقى مكنتش حقنه يعني
مال برقبته شاف شكلها وهيا نايمه
يوسف رجع بزهق” يابنتي بقى ايه كل البراءه دي
يوسف: بسنت يلا قومي
بسنت شدت الغطى لدمغها: سيبني في حالي وتاني مره متدخلش وانا نايمه لو سمحت
(ياناس دا قمور اوي بس لاذم اربيه عشان يتعلم يبقى يديني حقنه …وحضن😓
يوسف: انتي مأكلتيش حاجه طول اليوم وبقالك كام يوم على المحاليل
بسنت : والحقنه اههه
يوسف: معليش بقى
بسنت:وحضنتي غصبن عني ياسا*فل
يوسف ضحك: مش قصدي
بسنت: مع…*
يوسف: احترمي نفسك ولمي لسانك
بسنت قامت وبعند: وانت لم نفسك
يوسف: عارفه لولا انك تعبانه كنت لبست الطبق دا في وشك
بسنت بسيطه واخدته ولبسته في وشه ولحظه استوعبت: يالهوي الحقوني طلعت تجري
يوسف وبصوت عالي بسسسسسنت
استخبت في اوضه علي وكان علي بياخد شاور في الحمام
دخلت تحت الباطنيه لما سمعت صوته
يوسف دور عليها وراح عند علي بعصبيه
فتح الباب وبصوت عالي: علي
علي من جوا: ايهه!!
يوسف: بسنت فين؟!
علي: وهيا ضاعت تاني ؟!!
يوسف : هربت …بسنت انا عارف انك هنا اطلعي وبطلي شغل العيال دا
بسنت من تحت الغطى مش طالعه
يوسف راح لسرير وشد الغطى
بسنت طلعت تجري يوسف بعصبيه : تعالي هنا بقلك
بسنت لفت وطلعت لسنها وجريت
طلعت تجري ويوسف طلع وراه بعصبيه
ولفت في الممر
ويوسف وقف عند السلم : لة راجل عدي
بينت نطت من فوق رجله ونزلت جري على السلم وهيا بتغيظه: انا بنت😝😆
موبايل يوسف رن
راح يرد بعيد ومشى
بسنت راح عند الباب دق دق
علي : ادخل
يوسف: الو …طيب ايه فيه ايه الجاوب ؟ طب شوف لي
= دي دعوه من قرايبك في لبنان عشان فرح ياقوت قريبه حضرتك
يوسف: امتى المعاد؟
=بعد اربع ايام
يوسف : اوكي وقفل معاه(مفيش عنده شكرا دا😂؟)
~~~
يوسف قفل وراح عند علي
دخل بسنت قاعده على الكنبه بملل وعلي بيسرح شعره قدام المرايه
♡~~~~♡~~~♡
تعالو نروح ليارا
يارا راحت جامعتها
واول ما دخلت شافت حازم وشلته
وطبعا يارا معندهاش صحاب بتقعد لوحدها
دخلت (المكتبه )تقراء شويه قبل معادالمحاضره
وحازم دخل وراه
يارا طلعت كتاب في علم النفس وقعدت عشان تقرأه
حازم سند على التربيزه ببتسامه:لسه زعلانه؟!
يارا: عايز ايه ياحازم
حازم قعد : عايز نبقى صحاب
يارا وهيا مستمره في القرأه: وانا قلت لك لا
حازم: إذ مقبلتيش حبي …اسمحيلي افضل جبك
يارا بعصبيه: وانا قلت لا…اخدت نفس ….
ياحازم انت كدا بتعلق نفسك بيا اكتر …وانا سبق ورفضت
حازم: هتندمي
يارا : اطلع برا والاه هنادي لك الأمان
حازم قرب عليها نادي ياحبي محدش هيسمعك
وهو بيقرب منها زياده لحد ما قعد جبها وهيا لزقه في الحيطه
يارا غمضت عينها وسفخته قلم
حط ايده مكان القلم بعصبيه وعينه احمرت من الغضب
حازم مسكها بعصبيه : انتي بتمدي ايدك عليا
يارا: ابعد عني …سيب دراعي
حازم: هتندمي وهتتعلمي الادب وتجي لحبي راكعه
وزقها وسابها
يارا تفت على اثره بعد مامشي وانفجرت في العياط : يارب مليش غيرك …انتي الي قادر تحمني…وتنتقم منه بقى
♡~~~~♡~~~♡
يوسف:علي …فرح ياقوت بعد ايام ولازم نسافر
علي : ياقوت مين ؟!بنت خالتك؟
يوسف:ايوه
يوسف قعد جب بسنت بزهق وفتح موبايله
بسنت: امتى؟وانا هاجي معاكو!
يوسف: ايوه بعد ٤ ايام
بسنت بصت في عيونه كتير
يوسف: في حاجة؟
بسنت بهودء:هو انت ليه بتعمل معيا كدا
يوسف: الي هوا ايه
بسنت: ليه خطفتني وبتعاملني كويس
ليه ومفيش اي هدف واضح.
يوسف اخد نفس طويل واتكلم بهدوء: شوفي يابسنت …انا محتاجك جبي الفتره دي
بسنت قلبها دق جامد فكرت انو بيقول على حبها
يوسف لاحظ ابتسامتها وعيونها الي لمعه ♡
يوسف: عشان انا عندي هدف ومش هيتنفذ غير بيكي …وكوني واثقه اني … هخاف عليكي اكتر من نفسي لأنك مسؤوليتي..خلص جملته وخرج بهدوء
♡~\~♡\♡
علي لبس وافتكر يارا ركب عربيته وراح لسكن الجامعه
نزل وسند على عربيته بتفكير وقرر يدخل ودخل جوا
سأل عليها ومكنش فيه غير يارا واحده وعرف اوضتها
علي قدام باب الاوضه وبتردد: ايه الهبل دا هتقولها ايه خبط على دماغه
لقى الباب بيتفتح خرجت يارا وشكلها خارجه مكان
علي اتصدم واتحرج
يارا: نعم؟! …في حاجه
علي بتوتر : ها..اصل…ا..انا .. احم
يارا: استاذ علي …
علي بص
يارا: خير؟!
علي بتوتر : اصل كنت عند صاحبي هنا وجيت اسلم عليكي
يارا بصت له بشك …وكملت ببرود : تمام شكرا لذوقك عن ازنك
\~~~~\
يارا سابته ونزلت قاعدة في الكفتيريا
جت بنت:يارا المدير طالبك
راحت يارا وهيا خايفه
اول مادخلت كان حازم قاعد حاطط رجل على رجل
المدير بهودء: يارا انتي اتفصلتي من الجامعه
يارا بصدمه: ايهه ليه؟!
المدير: انا كنت هحولك لتحقيق ..كمل وهو بيبص لحازم…لاكن حازم بيه ادخل واكتفيت بفصلك
يارا دموعها نزلت وهيا مصدومه ومش قادره تجمع حاجه
♡~~~\♡
علي نزل بضيق وركب عربيته
بس فضل واقف يبص للمكان بتفكير
(ربنا قبل مابيبلي بيدبر)
يارا خرجت وهيا بصدمه عمرها ماشيه مش حاسه بحاجه حواليها
خرجت وراحت لاوضته
حازم خرج وراه بغرور
يارااااا
لفت يارا برعشه وعينا مليانه دموع
حازم: عرفتي انك ملكي …ولوحاولتي تبعدي هتندمي
يارا بصوت مبحوح: انا بكرهك بكرهك حسبيا الله ونعم الوكيل ربنا مش هسيبك
دخلت ورزعت الباب في وشه
حازم بصوت عالي : لسه اللعبه في الاول ياحلوه
يارا اترمت على السرير وانفجرت في العياط اهههههه (اد ايه الظلم بيبقى صعب)
♡\~~~♡
يوسف جهز شنتطه وسمع دق. دق
يوسف راح يفتح
كانت بسنت
يوسف: عايزه حاجه؟
بسنت: يوسف انا لابسه من لبسك …ومش هعرف اسافر كدا وبصت في الارض بتوتر
يوسف طلع معاه وقفل الباب يلا تعالي هنزل اشتري لك لبس
بسنت: شكرا ومشيو
يوسف وقف العربيه
قدام مول كبير
اختارو لبس وبسنت قاست في البروفا
لبس كتير عجبها
طلعت توري يوسف كان فستان وردي هادي وكيوت اوي وفيه كأنه ريش
يوسف ابتسم وهو شايفها بتلف وتضحك من قلبها
يوسف بتفكير” الملاك دي بنته ازاي بس”
بسنت: حلو اوي يايوسف تحفه شكراااا بجد
يوسف كمل ببتسامه
بسنت : عارف دا ناقصه ايه
يوسف : ايه
بسنت: حجاب
يوسف بصلها بنظره اعجاب لتفكيرها البسيط الديني حتى في تصرفاتها معاه
يوسف : طب يلا ..هتجيبي حاجه تانيه
بسنت : مفيش هنا اي طرح
يوسف : تعالي انا هوديكي مكان كويس
راحو مكان كان محل كبير شيك بتصميم هادي في لبس محجبات اختارت حجات كتير وجربت شكلها
{الحجاب بيزيد البنت جمال …ونور في الوجه …أنوي وربنا هيعينك }
بسنت اختارت لبس كاجوال وفساتين ويوسف جبلها فوق الي طلبته
ركبو العربيه واتحركو
بسنت : يوسف
يوسف: نعم
بسنت: شكرا على كل اللبس الي جبتهولي
يوسف: العفو دا واجبي
بسنت: هو مش واجبك انت خاطفني يعني
يوسف ضحك: وهو دا خطف
بسنت ابتسمت
يوسف : بسنت عايز أسألك على حاجه
بسنت : اتفضل
يوسف: هو انتي مش مشتاقه لبباكي
بسنت: انا مشتاقه لحنيته…مشتاقه لاحتوائه ابويا عصبي وجاد في شغله ومش بتعامل معيا تقريبا سايبني مه مراته واكملت بدموع وهيا بتبص من الشباك : مراته الي اتجوزها بعد موت امي …امي الي كانت كل حياتي
يوسف: انا اسف مش قصدي
بسنت مسحت دموعها: ولايهمك
يوسف : ايه رأيك نودع لندن بخروجه حلوه
بسنت : هنروح فين؟!
يوسف: المكان الي تحبيه
بسنت ابتسمت ابتسامه حلوه (ابتسامه حب)
ممكن تستغربو ليه بسنت حبته بالسرعه بس بسنت كانت مفتقده الأمان والحنيه والمرح وروح الحياه ودا الي بدأت تلاقيه مع يوسف
°♡°♡•
ممكن ملاهي وبنظره أطفال
يوسف ابتسم: ماشي راحو فعلا وركبو القطر سوا واتصور كتيررر وربكو سيارات التصادم
والعاب كتير اوي واكلو ورحو
♡~~\♡~♡
بسنت دخلت كانت مبسوطه اوي بشكلها بالحجاب وقفت قدام المرايه بفرح ويوسف واقف مبتسم عند الباب
يوسف”ايه ياصغنن مش هشوف شعرك تاني ..على قد ما انا مبسوط عشانك على قد ما هيوحشني شكلك ”
بسنت لفت : مالك يايوسف ؟
يوسف فاق من شروده: ها ..ولا حاجه
انا هروح لعلي اشوفه جهز ولا لا
علي كان رجع اوضته وهو مضايق
وقاعد بيفكر” انتي مختلفه ومؤدبه وجميله …اشوفك ازاي بس واحنا هنسافر بكرا
يوسف دق دق
علي رجع دماغه على الحيطه بتعب : ادخل
يوسف قعد ولاحظ علي
يوسف : مالك يابني في ايه؟!
علي: يارا يايوسف
يوسف: الي دافعت عنها امبارح ؟
علي :ايوه نفسي تبقى معيا واتعرف عليها …حاسس اني هحبها
يوسف : غلط ياعلي ..الحب مينفعش تفكر انه هيحصل او ينفع …الحب بتكتشفه بعد وقت …بعد ايام ممكن حتى بعد ساعات ودا الحب من اول نظره
علي :طيب عايز اتعرف عليها
يوسف: ما تقولها
♡~~~\♡
بسنت كتبت في مزكراتها انهارده اول يوم ليا بالحجاب حبيته اوي وحبيت يوسف مكس حلو طيب وحنين وجان وجنتل شكله فعلا راجل بمعني الكلمه حد ينفع اتسند عليه مرح دمه خفيف طيب عصبي 😅…بس انا حبيته كدا …نفسي أفضل معاه ويفضل جبي سند ورفيق ايامي ♥️✨️بقلم …الكاتبه الصغيره ✍️🤍
قامت تصلي ودعت ربنا وهيا ساجده
الصبح 🌤
يارا صحيت ورمت حمولها على ربنا وهيا واثقه فيه صلت ودعت كتير وهيا بتعيط
لمت هدومها وهيا بتودع أحلامها ومش عارفه هتروح فين
♡\
علي صحي وصلى الفجر ونزل مع الشورق راح عند كفيتريا وقعد يتأمل السماء
○•°
بسنت صحيت وفتحت البلكونه تتفرج على الشروق
ويوسف كان قاعد على الاب في بلكونته جبها بسنت وهيا بتشاور اهلا جاري 😅
يوسف رفع عنيه وابتسم صباح الخير قام وقف وسند على السور جبها
بسنت: صاحي بدري
يوسف : انا منمتش كان عندي شغل بتابعه عشان انا بعيد عن الشركه
بسنت : ازي بس احنامش هنسافر بعد ساعات هتتعب من غير نوم
♡~~~♡ °
شالت شنتطه ومشيت وهيا مش عارفه
راحت كفيتيريا
وبعد تفكير هتروح فين لاكن قررت ترجع مصر عند خالتها

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية يوسف وبسنت)

اترك رد

error: Content is protected !!