روايات

رواية حبي الاول الفصل الثالث 3 بقلم يورا ادم

رواية حبي الاول الفصل الثالث 3 بقلم يورا ادم

رواية حبي الاول البارت الثالث

رواية حبي الاول الجزء الثالث

حبي الاول
حبي الاول

رواية حبي الاول الحلقة الثالثة

هاردة هو راجع ..هو واللي هتبقي خطيبته
صحيت من النوم وانا متضايقه وقلبي واجعني ..علي قد ماكنت مستنيه اليوم دا ، لكن دلوقتي انا بتمني انه ميجيش انهاردة ..وعلي قد منا كنت مشتقاله ،لكن دلوقتي مش عايزة اشوفه ..قد اي هيبقي يوم صعب اوي بالنسبالي ، قومت ولبست .. بصيت لنفسي ف المرايا حسيت ان اول مرة اشوفني بتعرف علي ملامحي.. حطيت شويه ميكب خفيف يداري من ملامح الحزن اللي جوايا ..بس هل هتداري الحزن والكسرة اللي مليين عنيا
نزلت تحت لقيتهم بيفطروا ..بس مكنش باين انهم فرحانين ..ودا حالنا كلنا من اول ماعرفنا انه جاي هو واللي هتبقي خطيبته
-صباح الخير
قولتها بأبتسامه بهتانه ..مش الابتسامه الصافيه بتاعتي اللي كلهم متعودين عليها
-صباح النور ياحبيبتي ..تعالي يلا افطري احنا كنا مستنيينك
كان صوت مرات عمي اللي المفروض ابنها جاي من السفر بعد تلت سنين غياب ..اللي المفروض تقوم تهد البيت وتبنيه ..وتعمله كل الاكل اللي هو عاوزة زي مابنشوف ف الافلام ..بس هي كانت زعلانه علي زعلي زيهم كلهم ..قعدت فطرت بسرعه ..حاسه ان الخنقه اللي ف صدري عماله بتزيد
-الحمد لله انا شبعت
-ياحبيبتي انتي لحقتي اقعدي كي انتي شايفه وشك بقي اصفر ازاي ..وخسيتي اوي ازاي
ولتاني مرة مرات عمي تكلمني
-والله شبعت ياماما ناهد ..وبعدين لو جوعت هبقي اكل اي حاجه ف الجامعه يلا سلام
مشيت قبل مادموعي تنزل قدامهم ..مش عايزة ازعلهم اكتلر من كدا ..كلهم ملاحظين قد اي بقيت منعزله وحزينه من يوم ماعرفت الخبر ..بس انا اعمل اي مش هقدر اداري حزني ..دا مش عشرة يوم ولا اتنين ..دول تسعتاشر سنه من اول مافتحت عيني علي الدنيا وهو معايا خطوة بخطوة ..ازاي هقدر انساه ..ازاي هقدر اشوفه مع واحدة تانيه غيري
-الو ..ايمان انا حاسه اني هموت من الخنقه ..تعاليلي بالله عليكي بسرعه
اخدت نفس
-انا ف الكافيه اللي جمب بيتنا
كنت قاعدة علي ترابيزة منعزله شويه بعيد عن الناس ..كنت باصه لبعيد وسرحانه .زسرحانه ف ذكرياتنا مع بعض ..كنت عماله افتكر كل حاجه حصلت مابينا ..مشاهد عماله تتكرر ورا بعض ..محستش بنفسي ولا بالدموع اللي مغرقه وشي غير لما لقيت حد بيديني منديل ..رفعت راسي بهدوء .ولقيته شاب طويل لابس تيشرت اسود ،وبنطلون اسود،ولابس نضارة ..كان حاجه كدا ولا ممثلين هوليود ..اخدت منه المنديل ومسحت دموعي
-تسمحيلي اقعد
قال الجمله دي وهو بالفعل بيقعد
رفعت حواجبي اللي هو والله .. بتستأذن لي بقي طلاما انت واخد القرار
-نعم ف حاجه ..بتبصلي كدا لي
-طب اي رأيك بدل الهجوم دا نتعرف
-لا معلش اسفه مبتعرفش
قومت بسرعه عشان امشي بس هو مسك ايدي ..بصيتله باصه اللي هو انت ميت انهاردة
-طيب ممكن بس نتكلم شويه لحد ماصحبتك تيجي
رفعت حواجبي بستغراب
-ايوا اصل انا شغال هنا بقالي فترة وكنت بشوفك كتير انتي وهيا بتيجو تقعدوا هنا
رجعت مكاني تاني بهدوء بعد ماساب ايدي ..الصراحه كنت حاسه بفضول ناحيته ..حواليه هاله كدا بتجذب الواحد ليه
-بس انا باجي هنا كتير اول مرة اشوفك يعني
اتكلم بتوتر
-منا ..منا مش بخرج الصاله هنا كتير انا ماسك حسابات المكان
-اه فهمت ..بس ازاي عرفت اننا بنيجي كتير
شاور علي مكان فون زي ماتكون اوضه والحيطه بتاعتها ازاي
-كنت بشوفك وانا واقف هنا ..كنت بفرح جدا لما اشوفك داخله المكان مش عارفه لي ..ومرة ورا مرة كان بيبقي نفسي اكلمك بس مكنش عندي الشجاعه وكمان صحبتك بتبقي معاكي
-طب واي اللي شجعك انهاردة
رجع بضهرة لورا واخد راحته وقال
-بصي ياستي اولا صاحبتك مش معاكي انهاردة
اه النادله لسه مجتش لحد دلوقتي
-هتلاقيها زمانها جايه
رفعت حواجبي باندهاش ..كمل بكل هدوء
-ثانيا بقي لقيتك بتعيطي ..انتي اه بقالك فترة شكلك حزينه بس اول مرة تعيطي انهاردة
اتعدل مرة واحدة ..ورفع لياقه التيشرت اللي مش موجودة اصلا
-وانا كراجل جنتل وابن بلد واصول مينفعش اسيب قمر لوحدة كدا يعيط ..فكان لازم انتهز الفرصه واجي اقعد معاكي واهون عليكي
-لا والله
-اه والله
مرة واحدة ملامحه اتغيرت واتلك بجديه “يالهوي دا طلع قمر ف الحالتين”
-ممكن اعرف كنتي بتعيطي لي ..دا لو تسمحيلي يعني اني اعرف
كنت مترددة ..بس ف اللحظه دي كان نفسي اتكلم مع اي حد حتي لو قطه ..اهم حاجه اطلع من الحزن اللي جوايا شويه
-ابن عمي راجع من السفر انهاردة
سكتت شويه واخدت نفس طويل وخرجته براحه
-جاي ومعاه البنت اللي هيخطبها
-بتحبيه
لمحت نظرة حزن ف عينيه ..ملحقتش اتأكد هو فعلا زعلان ولا لا ،وجاوبته وعيوني بتتملي دموع تاني
-بحبه من اول يوم وعيت فيه علي الدنيا دي ..كبرت يوم ورا يوم وانا معاه .زلا هو بيفارقني ولا انا بفارقه ..وجه بعد تسعتاشر سنه حب ..حب واحدة تانيه وهيخطبها ..مش عارفه اوصف احساسي اي دلوقتي ..حزن ،خوف من اني هشوفه ..يمكن دي كانت هتبقي اسعد لحظه ف حياتي لو مكنتش عرفت انه جاي مع خطيبته ..عارف
رفعت راسي بسرعه لقيته باصصلي وبيسمعلي ..ملامحه هاديه ..حساه مبسوط انه بيسمعني بس في لمحه حزن ف عينه مش عارفه اي سببها ..شال ايدة من علي خدة وقال
-وقفتي لي كملي
هزيت راسي ورجعت بصيت تاني علي الشارع
-عارف انا لحد اللحظه دي لسه بحبه ..من وقت ماعرفت وانا بتمني انه يكون كدب ،وانه هيرجعلي ويقولي انه لسه بيحبني
عياطي بدأ يزيت وشهقاتي بقت عاليه
-بس للاسف حقيقه ..حقيه اني انا لسه بحبه ،وهو..هو نسيني ونسي حبه ووعدة ليا
اداني منديل تاني ..وبصلي وكأنه بيقولي حقك عليا انا
-اقولك علي حاجه ..هو اللي خسر ..خسر قلب نقي ونضسف صغب نلاقيه ف الزمن دا ..خسر انسانه بتحبه وفضلت مستنياه ومحافظه علي حبها ليه وقافله عليه قلبها ..انا لو مكانه عمري مكنت افرط ف الحب دا
-انا متشكرة اوي انك سمعتني ..واسفه لو كنت دوشتك
-دوشتيني شويه صغيرين بس يلا مش مشكله خليها علينا المرادي
-طب تمام انا همشي عشان مدوشكش
قام بسرعه وقال
-خلاص والله بهزر ..ياريت تيجي ياستي كل يوم تدوشيني
ابتسمت بهدوء وقولت
-طب انا دوشتك وحكيتلك اللي مزعلني مش هتحكيلي انت كمان
-اهم حاجه يبقي عندك وقت ..عشان انا حكايتي طوييييله
-قول ياعم انا سمعاك
-ورقه وقلم واكتبي ورايا ياست الكل
قعدنا مع بعض خمس ساعات محستش فيهم بالوقت ..حكالي فيها كل حاجه قالي انه متخرج من كليه تجارة وانه كان حلمه يفتح سلسله مطاعم وكفيهات وانه دلوقتي عندة تلت مطاعم وان الكافيه اللي احنا قاعدين فيه دا بتاعه مش بيشتغل فيه ..وقالي انه عندة سبعه وعشرين سنه وانه حب بنت كانت معاه ف الجامعه بس اتجوزت ابن عمها ونسيته ،قالي كمان انه عندة اخت ف سنه تانيه كليه تجارة برضو وانه باباه ميت ومامته عايشه ..اتكلمنا كتير اوي لدرجه اني محستش بالوقت غير لما موبايلي رن
-الو يماما ..اه جايه اهو
-انا همشي بقي فرصه سعيدة واتمني تكرر تاني يا… تصدق انا معرفتش اسمك
قالم وقت ومد ايدة كأنه هيسلم
-انا ابقي الاستاذ حازم صاحب ومدير المكان اي خمه اقدر اقدمهالك يافندم
ضحكت بصوت عالي لدلرجه انه ف ناس التفتتلنا ..بصيت عليه لقيته بيبصلي بتحذير
-انا اسفه بس شكلك يفطس من الضحك وانت بتتكلم كدا
-انتي بعد يفطس دي انا مش عايز اعرفك تاني
ملامحي اتغيرت وبقت حزينه
-انا مش عايزة اشوفه
-احنا قولنا اي خليكي قويه .ويلا ياستي هاجي علي نفسي واوصلك الحته اللي بينا دي
حقيقي الكلام معاه حلو ..مريح حسيت ان كنت خارجه من البيت واحدة ودلوقتي راجعه بس وانا واحدة تانيه خالص .. وصلنا قدام الباب واخدنا ارقام بعض واتفقنا اننا نتقابل بكرا ف الكافيه
-طب ماتيجي واعرفك علي عيلتي ..اي رايك
-بس مش ممكن حد يكلمك او يزعقلك
-لا متخافش مش هيقولوا حاجه ان شاء الله
دخلنا ولقيت واحد طويل وشعرة طويل ورابطه لورا ..لابس بنطلون شكله غريب ولونه اغرب وفوق لابس تيشرت واسع وطويل بصيت تحت لقيته لابس جزمه شكلها اغرب من اللبس كان مدينا ضهرة وبيتكلم ف التليفون بالانجليزي ..عرفت وقتها انه هو ادم قلبي دق بسرعه وايدي بدأت تترعش ..حازم اخد باله مسك ايدي عشان يطمني ..وكأن لمسته فيها طمأنينه هديت واخدت نفس ودخلنا جوا لقيتهم كلهم متجمعين ماما وبابا وعمب وملرات عمي وعمتي وبنتها الحربايه وابنها ..بس لفت نظري لحم ..ايوا زي مابقولكوا كدا لحم عليه كام حته قماش ..وفوقه بروكه لونها اصفر وملامح مافيهاش حته واحدة تتنفس من كتر الميكب اللي عليها ..وقفت علي اطراف صوابغي عشان اطول حازم وقولت جمب ودانه بصوت واطي
-مين كوم اللحم اللي قاعد علي الكنبه دي
كتم ضحكته بصعوبه وقال
-علي فكرة دا بتكوا انتو مش بيتي انا
-اه صح ..عندك حق
ومرة واحدة رفعت صوتي وقولت
-السلام عليكم يأهل الدار
ردوا كلهم عليا بين نظرات استغراب من الكل ..ونظراتهم مكنتش عليا كانت علي اللي جمبي
-اه اعرفكوا ..حازم صاحب الكافيه اللي جمبنا
اول من اتكلم كانت عمتي ،وفدخلة ادم قالت
-شوف البت قليله الحيا داخله وف ايديها راجل منعرفوش
-استني بس ياوفاء نسمع منها
كان صوت عمو الهادي اللي دايما بيطمني ..قام سلم عليه واخدني قعدني ف حضني وقاله
-ماتقعد يابني واقف لي
-طب مش هتسلمي عليا الاول
كان صوته ..قلبي اتنفض من مكانه بعد ماسمعه ..رفعت راسي بهدوء من حضن عمي وقولت بابتسامه متوترة
-اه ..اذيك يأدم عامل اي
-تمام ..انتي اي اخبارك ..
-تمام
بصيت لعمي لما لقيته بيتكلم
-مش هتعرفينا بقي ولا اي
وقبل مأرد لقيته سبقني
-انا ياعمي حازم صاحب الكافيه اللي جمبكوا دا ..الصراحه انا اتعرفت انهاردة علي يارا ودا اول مرة نتكلم فيها انهاردة مع انها بتيجي كتير الكافيه ..الصراحه انا جاي اقولك ان ونعمة التربيه حقيقي انتو محظوظين ان معاكو بنت بالجمال والاخلاق دي .. هي بس محبتش تخبي عليكم اصل انا قولتلها اننا نبقي اصدقاء بس هي قالتلي انكوا لازم تبقوا عارفين
خلص كلامه وبصلي ..نظرته ليا بتطمني ..بحس ف نظراته امان
-انا مربي يارا انها متخبيش عليل حاجه ..واحنا يزيدنا الشرف يابني اننا اتعرفنا عليك
بصيت علي عمتي لقيتها بتلوي بقها وكأ، الكلام مش عاجبها
-اي يايارا مش هتسلمي علي ميار
انت لي مُصر تكلمني وتخليني ارتبك ..بصيت علي المكان اللي بيشاور عليه .اااه هي كتله اللحم دي تبقي خطيبتك
-اذيك
-بصتلي بطرف عينيها وقالت
-تمام ..اذيك انتي
عملت زيها وقولت
-تمام
الوقت عدى مابين ضحك وهزار بيني وبين ابن عمتي وهو الوحيد اللي بطيقه من ناحيه عمتي … حازم استاذن ومشي..وطول القاعدة وانا حاسه انه عيونه عليا مكنتش مرتاحه ..وفنفس الوقت مكنتش غيرانه لما لقيته بيكلمها
هل دا معناه اني معدتش بحبه ..وهل في حب بيتنسي بالسرعه دي
عدي فترة علي وجود ادم ف مصر كنت حاسه اني ببعد عنه كل مايحاول انه يقرب مني ..وف نفس الوقت انا وحازم كنا بنقرب لبعض ..كنا مع بعض ف الكافيه يوميا لحد ماحصلت حاجه قلبت كل توقعاتي وخططي وهي ان حازم يجي يتقدملي
-هسيبكوا مع بعض شويه
بابا سابنا وخرج
-انت مقولتليش لي ..يابني مش احنا صحاب وبس
-عيزاني اقولك عشان تقوليلي لا ومتجيش ومش عارفه اي ..ياحبيبتي المواضيع دي لازم تيجي خبط لزق كدا علطول
-انت ..انت مش عارفه اقول اي
-قولي موافقه وانا هفرح ..وبعدين دانا جايبلك جاتوه وورد ..وصارف ومكلف وجايب بدله ..اي دا كله مش فارق معاكي
ضحكت بس ضحكه جميله صافيه وفرحانه ضحكه جديدة عليا
-ضحكت يبقي قلبها مال
-طيب مش كنا صحاب
-عادي ياقلبي ونفضل صحاب لحد بعد الجواز كمان
-انت فظيع
-بس بتحبيني
-هتفضل تحبني
-لاخر عمري
-وعد
-وعد
-مش هتخلف بوعدك معايا
-اللي مش رجاله هما اللي بيعمله كدا .وانا راجل واعجبك اوي واله وافقي بقي
وافقت مهو مينفعش اضيع من ايدي صاحب واخ وحبيب وصاحب ..شخص اتجمعت فيه كل الصفات الحلوة اللي بتدوري عليها .زموجودة ف راجل واحد بس وهو حازم
اتفقنا الخطوبه تكون بعد شهر ..وف الشهر دا حصل حاجات كتييير اوي ادم ساب حبيبته ورجعلي ندمان وعازني ارجع احبه ..بس مقدرش دا القلب والعقل اللي مش بيتفقوا علي حاجه ..اتفقوا الاتنين علي اني اخرجه برا حياتي تماما .زوازاي بعد ماكسرتني وخلفت بوعدك هقدر اامنك عليا وعلي قلبي تاني ..انت خلاص صفحه وحرقتها ،وبقت رماد الهوا طيره بعيد عني
-يابني ماتشيل البتاع دي بقي من علي عيني ..هقع كدا
-عمري ماخسيبك تقعي طول مانا جمبك
-والنبي الله يخليك مش وقت نحنحه انجز
-ابو شكل اللي يعملك او يقولك حاجه رومانسيه اني عايزة اللي يعاملك ..يعاملك بالدبش اللي ماشيه تحدفيه دا
-خلص شيلها بقي اتخنقت
-اهو ياختي شيلناها
-وعمال مفاجأه مفاجأه وف الاخر جايبني كافيه علي النيل ..ماحنا كل يوم ف كافيه اي الجديد
لقيت سكوته طول بصيتله لقيته بيجز علي سنانه وضاغط علي ايدة جامد
-اي دا الله كافيه ..دي احلي مفجأه الصراحه حصلتلي ف حياتي
مسكني من الطرحه ورفع راسي لفوق لقيت يافطه كبيرة وكتوب عليها يورا كافي ..ثانيه اتنين وكنت بتنطط
-الله كافيه وبأسمي
-لا ياحبيبتي مكتوب عليه اسمك مش بأسمك
-نعم يابابا يعني لو قولتلك اكتبهولي مش هتعمل كدا ..انت من اولها
حط ايدة علي بوقي
-اكتمي اي بلاعه واتفتحت ..ممكن اكتبهولك بأسمك بس بشرط
-وكمان بتتشرط مش عايزة
-استني بس يمكن يعجبك
ربعت ايدي وقولت بملل
-قول
-توافقي ان فرحنا يكون كمان شهر اول ماتاخدي الاجازة علطول
-افكر
-قدامك دقيقتين..عدي منهم دقيقه
-اممم
-اي
-اي
-شكلي وافقت يولا
-مبروك عليكي الكافيه ومبروك عليا انتي
وتوته توته خلصت الحدوده

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية حبي الاول)

اترك رد

error: Content is protected !!