روايات

رواية قلبي الذي احبها الفصل العشرون 20 بقلم شيمو

رواية قلبي الذي احبها الفصل العشرون 20 بقلم شيمو

رواية قلبي الذي احبها البارت العشرون

رواية قلبي الذي احبها الجزء العشرون

رواية قلبي الذي احبها الحلقة العشرون

وفجاه النور بيتقطع وبيتصلت ضوء علي مريم ومازن بيتقدملها وهو ماسك خاتم وبتتفاجا وبتتكسف وبتلاقي ابوها وامها
جم وبيكونو عارفين بكل حاجه وان مازن هيتقدملها
مريم بابا ماما اي جبكم
مازن انا وعرفتهم ان مش هعرف اعيش منغيرك وافقي بقا وخلينا نكمل فرحتنا .
مريم موافقه ومازن بيلبسها الخاتم
شهد لولولولولولولولولولولي مبرك يامريومه
اميره اوبا بقا اوباااااااااااااا الدنيا ولعانه معاكم
مازن بس يافقر بس هنولع في القاعه
وكلهم بيبركلهم
وبتبدا الاغاني تاني وبيرقصه وبيبقو كلهم فرحانين
اميره اي ياعم عمال تخبط فيا
معتز انا كلمتك يابت ولا انتي بتتلككي
اميره اتلكك لي يعني شايفني دايبه في غرامك
معتز ولي لا مدوبيش ف غرامي انتي تطولي اصلا
اميره بقولك اي خد جنب كدا مش عايزه اوريك الوش التاني
معتز لا وريني هتعملي اي هاااااا
اميره هعمل…
مازن اي في حاجه ولا اي اي يامعتز
اميره انت تعرفه يامازن
مازن اه ده صاحب فهد
معتز هي الجماعه تخصك انا والله معرفش
مازن اه قربتي
معتز بعتذرلك ياانسه مكنتش اعرف
اميره لا عادي بعد اذنكم
وبتمشي وهو عينه بتفضل عليها طول الوقت وهي بتلاحظ ده
وفجاه بتخرج حور من الحمام وواحد مقنع رافع سلاح عليها والاغاني بتقف وبيبدا الصويت والخوف
المقنع مش عايز دوشه وصويت انا هخدها وهخرج واي خطوه هضربها بالنار
رعد انت تبع مين وعايز اي سبها وهنتفاهم
المقنع ولا تفاهم ولا بتاع انا هخدها وامشي وهاخد دي كمان وبيشاور ع كارما
فهد عايزها لي مش نعرف مين اللي بعتكم
المقنع متسالش كتير وبيشاور لصاحبه يجيب كارما
وفجاه النور بيطفي ويرجع وبتكون العصابه خدت حور وكارما واختفو
رعد اي الهبل ده اقلبه عليهم الدنيا وبتتفرق الجارد عشان يدوره عليهم
فهد يعني اي يدخله ياخدهم واحنا واقفين كدا يعني اي
وبتيجي رساله لرعد وبيفتحها وبيكون فيد من رقم مجهول
عم حور وكارما بص يارعد انت والعيله كلها انا اللي خطفت البنات وعرفت ان كارما كمان تبقا بنت اخويا
وكدا كدا هقتلهم وانتم لسه هوريكم جحيمي والفيد بيخلص
معتز هات الرقم بسرعه نحاول نعرف العنوان
فهد بيفضل يفتكر حاجات كتير
فهد وريني كدا يارعد الفيد تاني وبيشوفه وبيتاكد من اللي ف باله
ده نفس المكان اللي هو بيشيل في كل حاجه تخصه انا شفتله صور كتير
رعد حور لابسه السلسله والسلسله فيها جهاز تتبع
وبيقومه كلهم وبيتتبعه السلسله
رعد كدا حددنا العنوان كل واحد يجهز سلاحه
وكلهم بيستعده وبياخده الجارد وبيركبه العربيات وبيتوجه اللي المكان
وبيوصله للمكان وبيكون في حراسه كتير اوووووي غير طبيعي
.
مصطفي هنعمل اي في الوحوش دي
فهد اجمد ياه احنا قدهم
مصطفي اه وحوش اه
رعد طب يلا يانحنوح منك لي .
وبيهجمه ع المكان وبيبدا ضرب للنار والدنيا بتتقلب
ورعد بيسمع صوت حور بتصوت
وبيروح جاري
وبيكسر باب الاوضه
عمها كويس انك جيت عشان اقتلها قصادك وفجاه بيتلمه عليه جارد كتير وبيمسكه رعد
رعد هموتك قبل متلمس منها شعره
عمها بجد وانت متكتف كدا طب ازاي
رعد كدا وبيديلو بالرجل وبيضرب الجارد المسكينه وبياخد سلام وبيوجه ع دماغ عمها
رعد دلوقتي هقتلك واخلص منك ومن كل حاجه عملتها وبيديله طلقه
وبيجي عز ومازن ع الصوت
مازن لي عملت كدا يارعد مكنتش تموته
كان لازم ده يحصل وبيشيل حور شوفه فين كارما
فهد بيلف في المكان وبيدور ع كارما
كارما فاااااااااااااااهد
وفهد قلبه بيتقطع لما بيسمع انها بتنديله كدة وبيجري مكان الصوت
وبيدخل بيلاقي في جارد بيتهجم عليها بيزقه وبينزل في ضرب لحد مبيفقد الوعي
فهد انتي كويسه وبيشلها وهي بتغيب عن الوعي
وبيخرجه كلهم للعربيات
حور كارما كارما فوقي هي اي حصلها وبيتفضل تعيط
رعد حور اهدي هي هتبقا كويسه
وبتوصل الحكومه وبياخده ابن عمها وبيقبضه عليهم كلهم وعمها بيكون مات خلاص
وهما بيروحه ع القصر و بيكونه كلهم هناك قلقنين
وبيدخلهم وبيطمنه وسليم بيحكلهم اللي حصل وبيكونه كلهم تعبانين وبيقعده يتعشه ويتكلمه ع اللي حصل
وان خلاص كل الشر في حياتهم اختفه وكل ده وكارما مكنتش لسه فاقت
حكيم كدا بكره تسافره كلكم ويبقا شهر عسل
رعد ايوه ياحكيم ياجاااااااااامد
عز اتنيل فيك صحه اصلا بعد الضرب البي خدناه هناك
سليم ياض بوظت هبتنا قدام الحريم
ساره هي كدا كدا بايظه ياقلبي
سليم شفت جبتلنا الكلام وانتي اتلمي فاهمه وببصلها ف بتسكت بغضه
حكيم خلاص يابني هي متقصدش
رعد بيميل ع حور طبعا انتي فرحانه عشان خلعتي من تحت ايدي انهارده
حور اه وبتضحك
رعد متستفزنيش وتضحكي
حور حاضر وبتضحك
فهد فينك ياكارما مش كان زماني بتوشوش معاها زيك
مصطفي بسم الله الرحمن الرحيم دي نازله ع السلم بجدز
بيقوم فهد جاري ايه قومك من السرير طيب
كارما خفت لما ملقتش حد جنبي ومش فاكره اي جابني هنا
فهد طيب تعالي كلي يلا وبيشلها
كارما فهد نزلني
فهد بقيتي مراتي ع فكره محدش لي يتكلم ولا انك تتكسفي كدا .
عز ايوه ياعم مين قدك
مازن لي مانت من فجرك جايب المزه لحد فرحنا مطمنتش عليها
عز لا اطمنت عليها وكلمتها ونامت كمان
مصطفي الله الله ع الرمانسيه هو ده عز
سليم اه هو بعد موقع في الحب من اول شتيمه وبيضحكه
عز متبس ياض منك لي بقا يوووه شايف ياجده
حكيم اه شايف وسامع وبضحك معاهم كمان
عز كدا لا انتم لا يمكن تكونه عيلتي لا
وبيفضله يتكلمه ويضحكه ويهزره وبيطلعه ينامه واليوم بيكون انتها

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية قلبي الذي احبها)

اترك رد

error: Content is protected !!