روايات

رواية منتهى القسوه الفصل السابع 7 بقلم آيات عبدالرحمن

رواية منتهى القسوه الفصل السابع 7 بقلم آيات عبدالرحمن

رواية منتهى القسوه البارت السابع

رواية منتهى القسوه الجزء السابع

منتهى القسوه
منتهى القسوه

رواية منتهى القسوه الحلقة السابعة

موسي بيته اتحر…ق قبل وصول اهل البلد ليه هما كانوا ناويين يحر…قوه اصلاً لكن راحوا لقوه احتر…ق وعمرو راح ليه اتنين جاردات وشكلهم مابيبشرش بالخير
#منتهي_القسوه 7
عمرو اول ما شاف الجاردات وقف وظن ان نهايته خلاص مستحيل هيعدي من ايديهم والدته وقفت قدامهم وقالت :
ابوس ايديكم ماتعملوش فيه حاجه هو هيروح يعتذر من الست هانم ويستسمح البيه يسامحه
لكن الجاردات مااتكلموش ابوس رجليكم بلاش تإذوه
عمرو: انتي بتعملي اي يا امي ورفعها من علي الارض اوعي تنحني لحد مهما كان هو مين عايزيني انا اهو قدامكم لكن انتي ياامي ماتنزليش رأسك عشان حد
وانا استحاله هفضلها عليكي انا عندي امووووت ولا اشوفك بتدمعي دمعه واحده
وهنا من بين الجاردات دخل شخص عمرو يعرفه كويس رجل اعمال صديق والد نغم وقال :
ومين قال ان هينزل دموع من عيونها
عمرو: صفوت بيه اهلا وسهلا ارجوا ان يكون خير
صفوت:هو خير ان شاء الله اي مش هتقول اتفضل و لا هنتكلم علي الباب كدا
عمرو: لا ازاي اتفضل
صفوت: في الحقيقه انا جيت ليك هنا بعد ما بحثت عنك ولقيتك هنا
عمرو: في حاجه يا صفوت بيه ولا اي
ايوه في انا محتاج ليك معايا
ازاي مش فاهم حضرتك عايزني معاك ازاي
تشتغل معايا في شركتي
ايوه بس حضرتك عارف ان عاصي بيه
قبل ماتكمل كلامك انا صفيت اعمالي معاه بسبب اللي حصل وحقيقي يشرفني ان شاب بار بأهله وف اخلاقك كدا يشتغل معايا
والله الشرف ليا انا يا صفوت بيه
وفي كمان حاجه يا عمرو
اي هي
انا عندي بنت انت عارفها كويس عايزك تتزوجها
الام بصت لعمرو بنظرة ازاي المفروض انت اللي تخطبها منه مش هو اللي يخطبك
عارف ان انت مستغرب بس انا ما عنديش غيرها وكل اللي اتعاملت معاهم طلعوا مش اد الثقه وكلهم طمعانين فينا
واي اللي يعرف حضرتك ان مش هكون كدا
اتنهد صفوت وقال: برورك لأمك وشجاعتك اثبتوا ليا انك هتحافظ علي بنتي وعلي مالي وهتكون اد المسؤوليه
ان شاء الله هكون عند حسن ظن حضرتك
وانا متآكد من كدا
تحب نحدد موعد الزواج امتي
اي وقت حضرتك حابه
خير البر عاجله النهارده الخميس يبقي الزفاف الخميس اللي جاي
بس دا مش وقت كافي
ماتقلقش من حاجه بالنسبه لتحضيرات الزواج كلها مطلوبه مني انا وهتسكنوا معايا في الفيلا
وبالنسبه لوالدتك هتعيش معانا
زيزي: لا ماما هتعيش معايا هنا
صفوت: اتطمني وما تقلقيش انا مش دايم الحضور هنا بعد زواج عمرو وهنا هسافر اوروبا وكنت برجع مصر كل كام سنه. عشان اتابع شغلي زي اطنئنان كدا وبالصدفة حضرت
زواج عمرو ونغم وعجبني تصرف عمرو اللي فتح عيوني علي حاجات كتير اوي ماكنتش شايفها في العاصي اللي كنت مأمن ليه علي ملكي
كل حاجه كانت غريبه ازاي يحصل كدا ازاي ويروح صفوت يطلب من عمرو كدا صفوت مفيش عنده غير هنا من وقت وفااااة والدتها وهي مش بتخرج من الفيلا ولا بتسافر
وكل ما بتتخطب لحد بتكتشف طمعه في الثروه فقررت تكمل حياتها من غير زواج لحد ما ظهر عمرو قدام والدها وهي شافته يوم الزفاف ومن وقتها وهي معجبه بشخصيته وبااللي عمله عشان والدته
وبكدا هنقول ان عمرو هيخطب هنا ويتزوجها ومع الوقت نكمل حكايتهم
نروح بقي عند موسي وازاي بيته اتحر…ق
موسي بعد ما خلص حر…يق في البلد رجع بيته لقاه النار ماسكه فيه
كانت سهام بتجهز العشاء وحاطه الزيت على النار وبتقلي في البطاطس عادي راح الزيت جاي عليها فسابت البطاطس من ايديها نزلت في الزيت فالنار اشتعلت ومسكت في الستاره
والشباك وفي لحظه المطبخ كله بقي عباره عن نار قفلت الغاااز بالكامل و طلعت تصررررخ لحد ماالجيران طلعت كانت النيران مسكت في البيت كله يعني كما تدين تدان
جم اهل البلد لقوا موسي بيحاول يطفئ النيران هو وزوجته فلفوا ومشيوا ما هو زيهم اهو
مر يومين كان بيت موسي متدمر اثر الحر…يق وكان قاعد عند جاره لكن مفيش حد بيتحمل حد فأخد سهام وقرر يروحوا اي لوكندا أو فندق يومين ثلاثه لحد ما يصلحوا اللي اتدمر في بيتهم واثناء ما هما
ماشيين بالعربيه عملوا حا…دث
في المستشفى كان واقف عمرو وامه وزيزي وهيثم قدام العمليات والام واقفه بتدعي ربنا يحفظ ابنها
ايوه هو أذاها لكن هو ابنها فمش هيهون عليها
خرج الدكتور والكل جري عليه
طمني يا دكتور علي ابني موسي
الدكتور: للاسف ابنكم بسبب الحا…دث جاله شلل كُلي واحتمال مايمشيش تاني
وهنا هنقف ونقول يا تري مصير موسي هيكون اي مع سهام لما تعرف ان هو ممكن مايمشيش تاني

يتبع…
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية منتهى القسوه)

اترك رد

error: Content is protected !!