روايات

رواية ودق قلب الحجر الفصل السابع والعشرون 27 بقلم ميفو السلطان

رواية ودق قلب الحجر الفصل السابع والعشرون 27 بقلم ميفو السلطان

رواية ودق قلب الحجر البارت السابع والعشرون

رواية ودق قلب الحجر الجزء السابع والعشرون

رواية ودق قلب الحجر الحلقة السابعة والعشرون

كانت صبا تهرب مرعوبه وقلبها يرجف لتشهق عندما مسكها بدر بقوه صرخت….سيب ايدي .
هتف بعنف وشدها…..عارفه لو نطجتي ممكن اجتلك دلوك …وشدها الي عربته التي كان قد استاجرها لينطلق بها مسرعا كان يدور ويدور والغضب بادي علي وجهه لينطلق الي احد الاماكن البعيده وقفل العربه وجلس متسمرا يمسك اطار العربه لمده كان يغلي من داخله فهناك مراجل تشتعل بداخله .استدير ومسك يدها بشده فصرخت…… ايه فيه ايه جايبني هنا ليه.
هتف بهدوء يحسد عليه ….. من سكات اكده وتجوليلي ستك جصدها ايه عشان لو اللي انا فهمته صح مش عارف هعمل فيكي ايه.
صرخت…..فيه ايه انت مالك بينا الله ابعد يا اخي.
اعتصر يديها فصرخت …… معناها ايه ان ستك مستنيانا انا وامي .ومعناها ايه انك كلمتيها واننا كان المفروض نيجي واني استحجك ده معناه ايه.
صرخت…..مفيش مفيش تيته كبيره وتعبانه مالك انت.
هتف….كنه اكده يعني ارجع اسالها طب ومالو نرجع ونحكي كل حاجه.
صرخت……انت مالك بيها سيبها عيانه.
شد يدها…… يبقي تجولي ستك جصدها ايه هنيجي نعمل ايه والهانم متجوزه ومكتوب عليها.
هتفت برعب….. ماهو ماهو.
صرخ ……ماهو ايه ماتنطجي َماتجننيش..
هتفت…….اصل اصل. ماهو كانت مرعوبه منه لتحاول ان تنزل .
شدها واعتصر يدها فصرخت…… انطقي والله اهجم عليكي اطلع روحك دلوك.
هتف……. اصل اصل..انا خايفه ابعد شويه والنبي .
خبط بجوار راسها فانكمشت …اني حايش نفسي بالعافيه فصرخ بوعيد ..انطجي هاجي اعمل ايه للهانم المكتوب عليها …
هتفت برعب…… انا انا.. انا ماتجوزتش اساسا لتنكَمش برعب وترتجف فقد جمدت ملامحه …
ظل ينظر اليها لا ينطق كان قلبه يطحن صدره هتف بهدوء غريب ………ايه جولي تاني اكده.
همست…….قولت انا ماتجوزتش خالد.
هتف …..ازاي واللي جولتيه ليا وصباعك.
ابتلعت ريقها وهتفت……. كان تمثيل.
هتف وقلبه سيخرج من مكانه….. تمثيل……. وصورك عالفيس انت وهو والصالحات اللي تمت..
لتبتلع ريقها.. كت عامله الصوره انت بس اللي تشوفها وماحدش يعرف غيري انا وخالد.
هتف…… وستك ماتعرفش لتهز راسها.
هتف….. يعني ستك كانت لسه مستنيانا انا وامي ناجي ونتكلم عليكي لتهز راسها خوفا .
ظل ينظر اليها ولا ينطق وهيا تبتلع ريقها رعبا فمنظره مريع لتجده يخرج من العربه ويدور امامها كان غضبه حارق فما مر به وايام بعدها وتخيلها لاخر حرق صدره كانت تكذب لتوجعه واتفقت عليه لتؤلمه ظل يدور هائجا ويدور ليطلق صرخه عاليه ..
ارتعبت ونزلت مسرعه تجري من الخوف احست انه سيقتلها اندفع ومسكها لتجده يدخل العربه مره اخري لتشهق عندما شدها اليه يحتضنها صرخت وحاولت ان تبتعد ……هتف بعنف وصوت كالحديد…….. عارفه لو اتحركتي مش مسئول روحك هتطلع بانهي طريجه لتستكين برعب ظل محتضنا لوقت طويل لا ينطق يروي روحه بعوده روحه فالعذاب كان فوق الوصف كان يكلبش فيها يحس بعوده روحه اليه وقلبه يضخ مره اخري اراد ان يركن وينام من انسياب جسده فهو لم ينم منذ بعدها .
ايام واسابيع كوت قلبه يشعر بجنون ويتخيل اخر يقربها وهيا ملكه له وفقط .ايام تملكته فكره ان يقتل خالد ويخطفها بعيدا .ايام وقلبه الحجر يغلي وغليه الحجر نار لا يقدر عليها الا البدر .ايام عاش جحيم وفقد مشاعر حبيبته .
ابعدها اخيرا لتدفعه وتنكمش بعيدا خوفا منه هتف.. مرتاحه دلوك لما حرجتيلي جلبي ايام وانا بموت مرتاحه خدتي حجك اكده مني وجهرتيني ومرطي نفسي.
نظرت اليه غاضبه…..اه خدت ومبسوطه ابعد بقه ايه ده.
ابتسم وركن علي باب العربه ونظر اليها مبتسما وظل يراقبها وطال وطال.
صرخت….. انت بتبص علي ايه رجعني بقه ايه حرقه الدم دي.
ابتسم ……ابص علي ايه.. ببص علي حاجتي اللي هرت جلبي تنهد….. طب خلاص ارتاحتي وخدتي حجك يبقي نعجل بقه ونروح نشوف هنقول لستك ايه ونفرح بقه.
نظرت اليه.. نفرح نفرح بايه ان شاء الله.
هتف …..بجوازنا يا جلب بدر ايه مش ستك مستنيانا اني وامي هجيب امي ونطلبك ونتجوز.
نظرت اليه مشتعله …….هيا مين اللي هتتجوزك جنازه تاخدك يا قليل الادب يا بتاع العرفي.
مسك يدها وشدنا بقوه……. لا نتكلم عدل اني مرتي ماتكلمنيش اكده.
دفعت يده……. يلا بابا بلا مرتك بلا زفتك ال اتجوزك ال دا بعدك.
هتف…… لاه هنتجوز هتوافجي من سكات اني كفايه عليا جهر اكده اني شبعت جهر لما استويت.
صرخت……….وانا مالي بيك الله ماتشبع والا تولع.. اسمع بقه انت مش معني اني مش متجوزه هتتحكم فيا والله اعملها عند فيك لو ما بعدتش.
مسك يدها ويلويها.. اتلمي بقه عشان اني ماعقبتكيش علي عملتك السوده اتلمي احسنلك.
ابتعدت ساخطه فهتف….. هكلم ستك في خلال ايام نتجوز مش هسيبك اكده لوحدك وستك تعبانه.
صرخت…..هيا مين اللي ايام وتتجوز انت بتعمل كده ليه اسمع بقه انا مش هتجوزك فاهم انت واحد مالكش امان وماتعرفش حاجه عن الصدق.
هتف…… اهبدي براحتك بس اخرتها هتبقي مرتي.
هتفت ساخره…… ودا ازاي بقه ان شاء الله.
هتف.. تتجوزيني ادفع فلوس عمليه ستك.
بهتت وتراجعت ونظرت اليه بقهر.. عايز تتجوزني بالفلوس يا بدر.
زفر بضيق من محياها… لاه لا سمح الله بس اني في يدي حاجه اجبرك بيها هعملها وماهيهمنيش اني عايزك وماههملميش واصل يبقي خلاص زي ما جولت.
نظرت اليه واحست بوجع ومهانه لتشيح بوجهها وتظل ساهمه ……هتف …..ستك تعبانه وماينفعش تكمل اكده اني سالت والمبلغ كبير يبقي خلاص.
لتقاطعه.. اه ببقي تشتري رغبتك بالفلوس ايه القرف ده انت طايق روحك ازاي ويا تري هتكتب عرفي برضه والا النظام ايه.
تنهد.. لاه هكتب رسمي هتبقي مرتي رسمي.
هتفت بقهر….. لا والله كتر خيرك َمالك جاي علي روحك كده ماتخليها عرفي انا مش ممانعه عشان لما تتقطع تكون ورقه وراحت في الزباله.
تجمد فهيا تغضبه وتقلل من جوازته هتف.. لاه اني هكتب رسمي عشان دي جوازه العمر.
نظرت اليه ببلاهه.. جوازه العمر اللي هوا ازاي.
هتف…… ايه اللي هوا ازاي.. راجل عايز يتجوز واحده ويعمل عيله ايه الغريب.
هتف…… الغريب اني مش طيقاك و َلا هامن علي نفسي معاك وعيال ايه اللي هجيبهم َمنك. انت عقلك خف.. عايزني اعيش العمر كله مع واحد بيتنقل بين الستات ويضربلهم عرفي.
هتف.. لاه ماعادش كلام من ده اني رايدك وعيني اتملت بيكي.
صرخت…..ايه رايدك دي مستخسر تقول بتحبني بس صحيح انت واحد ما بتعرفش تحب اصلا هستني منك ايه.
تنهد…… صبا اعجلي بقه اني اكده جبت اخري والجواز هيتم من سكات وعايزه فرح اعملك فرح البلد تتحاكي بيه .
نظرت اليه بقهر……….فرح ايه يا بدر بيه اللي هنعمله انت بتضحك علي مين.. اسمع يا بدر انا خلاص كده مجبوره ماليش حل تاني اجيب فلوس عمليه تيته عادي انا جسمي رخيص قدام اي اذي لتيته خده واشبع بيه ماهقلكش لا .انت دفعت يابن الناس ومن حقك تاخد بس تقلي عمر وجوازه عمر ماتضحكش لا عليا ولا علي روحك انت اول ماتطول اللي عايزه وتخلص رغبتك هتدور علي واحده تانيه ومن هنا لحد ما ده يحصل انا تحت امرك بس تدفع الفلوس وتيته تعمل العمليه.
تنهد.. اسمعي بقه انت اللي فيها.. اني لا اشتريتك ولا هشتريكي انت مجامك عالي وجولتي دي عشان انت دماغك واجفه انت يا صبا هتبقي مرتي ليكي كل الحجوج تجولي وتعملي مابدالك.
نظرت اليه لتقول…… دا لما اكون عايزه يا بدر بيه.. انا خلاص لا عايزاك ولا عايزه دنيتك هتعيش معايا جبر في جبر.
تنهد ويهتف.. لاه هيجي يوم وتعرفي اني رايدك وانك مش زي اي حد كان ومن اهنه لحد ما ترجعيلي صبا اللي اعرفها هصبر وهصبر وماليش حيل غير اكده.. اني هكلم امي تاجي ونكتب الكتاب ولما ستك تجوم بالسلامه نعملو الفرح. لتشيح بوجهها ولم ترد لينطلق بالعربه وقد دخلت الراحه لقلبه اخيرا فمن يرغبها قلبه عادت اليه وستكون له.
**********
عند شكران كانت تنام متعبه في احضان بدار لتقوم وتفتح عيونها وجدته محتضنا اياها لتشعر بالوجع فقد عادت محبوبته اليه عادت من كان يحبها واخبرها انه ما زال يحبها.. لتقوم وتتململ فتح عينه وهب …….ايه مالك بيكي ايه.
تنهدت.. مفيش اني زينه وحاولت ان تقوم فشدها وهتف …..اهدي اكده انت تعبانه ينفع اكده تجعدي للصبح اكده.
همست……ماحسيتش بحاجه كت دايخه.
تنهد وشدها اكثر وهتف.. طب انت دلوك منيحه لتهز راسها ….. بعد اني عايزه اجوم.
هتف …..بس اني مش عايز ايه جولك.
نظرت اليه بغضب.. ليه مش السنيوره بتاعتك تحت اللي جت تعيد الامجاد.
هتف.. مالك بيها عاد دلوك خلينا فينا احنا وجولتك ليا كت عسليه وانت محمومه قطبت جبينها.لمس شفتيها وهمس …..دول جالو وجالو اللي جوا اهنه.
هتفت.. جالو.. هو ايه ده بعد بلا مسخره اكده وانزل للي هتجولك للصبح مش لساتك بتحبها يلا ماتخليهاش تستناك.
هتف.. ومالك والعه اكده غيرانه اياك.
لتهتف.. غيرانه ليه ان شاء الله اني عارفه اللي فيها وكلها كام شهر وهنسيب بعض هغير علي واحد هسيبه.
اشتعل وشدد عليها….. انت برضك مش راضيه تهمدي الا اما اخبطك بحاجه تجيب اجلك وتسيبي وتهببي.
صرخت…..ايه مش ده اتفاج وانت جولتلي خلاص كل واحد يعرف اللي رايده وخلاص اهه حبيبتك جاتلك عايز ايه انت شوف حالك اهه واني هيجيلي يوم اشوف حالي اني كمان
هتف بعنف.. يعني ايه تشوفي حالك اتخبلتي اياك.
هتفت بغضب….. اتخبلت ليه مش انت هتطلجني والسنيوره رجعتلك هفرحلك بالجوي وانت كمان ابقي افرحلي برضك ماهو واد خالي عايزني يبقي خلاص جصه واتجفلت.
شعر بالغليان …..واد خالك وبتجولهالي في وشي اكده.. انت عايزه تتربي من اول وجديد واني بقه اللي هربيكي يا بت عمي لينزل عليها يفعل بها مايريد وهيا تحاول ان تدفعه ليشدد عليها احست انها ستموت تحته من عنفه همست….. بدار علشان خطري اهدي.
احس بحنيتها ورجفتها ليتحول فجاه الي حنين افتقده معها فهو تعب من بعدها وتحولها اصابه في مقتل يريد ان يعودا كما كان لتنساب مشاعره ويتلقفها بحنان .احست به وتذوب معه فهيا تعشقه ليتوها معا ويغيبا تماما لفتره هلكا فيها معا فهيا ووجعها منه واشتياقها له كان فوق الحد وهو وبعدها بعد ان كانت بين يديه كما يريد قد تعب صدره ليتوها معا وياخذها بدار حانيا لتعطيه وتعطيه ليصرخ قلبه من فرط عطاءها لياخذها لا يريد ان يخرج مما هم فيه لينتهي اخيرا لتنام علي صدره منكمشه وهو يمسد علي جسدها بحنان وشفتاه لا تفارق راسها وكل في حاله هو يشعر بالاسترخاء والجمال وقربها يلسع جسده ويريدها الف مره .وهيا تشعر بخزي و لا تصدق ما فعلته فضعفت امامه وعادت كما كانت لتشعر بالخجل من نفسها والعار علي ما فعلت .
ظل يتلمسها ولا ينطق وهيا كذلك ليسمعا خبطا عالباب.. تنهد وسال عن من بالخارج لياتيه صوتا جعل شكران تنتفض.. سمعا منار.. انا منار يا حبيبي مش هنخرج زي ما وعدتني..
هبت شكران بقهر وتقوم تبتعد …..مسكها بدار ……. استني بس هجولك لتدفعه وتهتف بطل بقه انت ايه ده حرام عليك لتقوم وتدخل الحمام لتنفجر في البكاء تحس انها ستموت .
جلس بدار ينهج بشده.. الله يحرجك يا بعيده كت رايج والبت في حضني منك لله يا ربي تعبت عايزها في حضني يا رب تعبت بقه ليقوم ويفتح لتقف منار تتكلم معه وهو يحاول ان يوقفها اقتربت منه وداعبته لتخرج شكران لتجدهم ملتصقين ببعض لتشعر بالغثيان من نفسها ابتعدت منار.. ايه ده انت معاك مراتك معلش ماخدتش بالي بص هستناك تحت يا بيبي عشان نخرج نفسي اركب خيل وتاخدني قدامك يا دودي ايه رايك لتقبل خده وتنصرف وشكران تقف تنظر اليهم بحسره لتستدير وتكمل لبسها .
اقترب منها وهتف.. شكران انا عادي يعني مفيش حاجه ضيفه وعايزه تتفسح ماهجولهاش لاه.
اقترب ومسك يدها لتشد يدها بعنف وتهتف ……وانا مالي يا بدار تفسحها والا تكلها ايه يخصني انا هنا عشان حاجه واحده بس لتشير الي الفراش.. عشان ده واظن انت خدت حجك مابمنعكش اهوه تخليص ديني يابن عمي وحج صرفك .روح بقه افرح بالسنيوره بتاعتك لتبعد يده وتخرج من الحجره مسرعه وقف محصورا فقد كان في حال رائع ليتحول الامر الي مصيبه وحطت علي راسه.
*******
نزلت شكران ووقفت عالزراعيه تشعر بقهر …جاي ياخد رغبته منك وانت كيف الرخيصه استسلمتي واهوه داير بيها ..كان سعيد ابن خالها يمر فوجدها تبكي .،اندفع اليها …مالك يا شكران بيكي ايه .
مسحت دمعتها …هاه مفيش يا سعيد بس نعبانه شويه .
تنهد ..الشر بره يا بت عمتي انت زينه مبسوطه اهنه سعيده يا شكران بجوازتك ..
تنهدت بقهر ،،،،اهو ايام وبنجضيها .
هتف سعيد بلهفه ..،يعني مانتش مبسوطه صوح اتي جولت اكده برضك .
هنا سمع صوت بدار .،،جولت ايه يا سعيد عرفني اكده .
نظر اليه سعيد غاضبا …اجول ايه يا بدار منه لله اللي كان سبب جهره الكل .
اتقعل بدار وهتف .،جصدك ايه .
نظرت اليه شكران وهتفت …روح يا سعيد وسلم علي خالي وجوله يبقي ياجي يزورني اني مش مجطوعه ومحتجاله .
هتف سعيد ..عيني يا شكران هخليه ياجي يشوف ايه الجصه انت ليكي ناسك وعزوتك واللي ينزل دمعتك مايستاهل ضفرك وناخدك من نن عينه ..استدار وبدار تحول الي نار فشدها وبها وصرخ ..انت واجفه للمحروج ده تجوليله ايه عايز تفضحيني جولتيله ايه مين ده اللي هياخدك والله اجتله .
نظرت اليه ببرود .،مالك يا بدار النحره اخداك فيه ايه .
صرخ .،،يا مري فيه ايه ….وجفاله يجولك مانتش مبسوطه عايزه تفضحيني .
هتفت ..وايه الفضيحه ماني مش مبسوطه وهنطلج فيه واحده بتطلج مبسوطه .
صرخ….. وتجوليله ليه وهيجيب خالك يعمل ايه اهنه فاكراه هياخدك مني اياك .
اقتربت وهتفت ..وخالي مايجيش ليه مايزرنيش كمان ليه فاكرني مجطوعه لسيادتك ممسحه ليك تعمل مابدالك ايه الفرعنه دي انت مفكر حالك مين .
صرخ ..جوزك مفكر حالي جوزك اللي واجفه للغريب تجوليله محتجاله .
نظرت اليه بقهر .،ايوه يا بدار محتجالهم جوي. محتاجه لناسي وعزوتي مزعلك اني محتجالهم جوي .،ليه كلبه ماليش حد احتاجله وجوز ايه صلي عالتبي .هيا دي جوازه ..عيب يا راجل الفرشه لسه سخنانه وانت نازل تدلع مع السنيوره .عارف يا بدار ان بكره جتتي وماطايجهاش لانها ذلاني ليك .جاي تجولي هتفضحيني ..انت ماحاسسش اننا في فضيحه اصلا …وعموما اطمن خالي ماهيجيش ياخدني دلوك اني لسه ماسدتش ديني يابن الناس اخر السنه تكون خدت حجك تالت ومتلت عشان اسمع يوم انك جولت شكران خدت منك حاجه هفرج عليك خلجه .اني اه طيبه وغلبانه بس يكفيك شر حرجه الحلب ومرطه النفس .،سنه يابن عمي خد حج مالك وصرفك عليا ،،سنه خد من جتتي واشبع خد حج وكلي وعلاجي وعلامي اجعد اكده واكتب صرفت كام واسال خدت من مين في الدار دي جرشينات ..اجعد شوف شكران دينها وصل لكام ليك يابن عمي.سنه عارف لو فاضل في جوفي حاجه ليك هطلعها واطلع مصاريني عشان اسد ديني ..خد واشبع من جته شكران وماتجيش تنحرر جوي وتجول جوزي وجوزاه ..دا مش جواز ..الجواز حاجه تانيه انت ماتعرفوش ولا هتحس بيه .الطلاج هيحصل واني همشي من اهنه ولو مين حصله ايه ماهخشش الدار دي وساعه ماتاخد حجك اعتبرني ميته خلاص لاني هعتبرك ميت يا بدار .اجول ايه مالاجياش حاجه اجولها .،سمعت صوت منار من بعيد ،،ابتسمت بسخريه ..روح روح لللي بتتغندر معاها ورايدها وسيبني بحالي اني فوج وجت اما يجيلك كيفك تعالي اهي عيشه ومرار وبخلصه واستدارت وتركته والقهر ينهش قلبه وقف محصورا مما قالته شعر بالقرف الشديد من نفسه وطريقه عيشته وكيف جعلها تظن انه يريدها للفراش وفقط احس بقلبه يغلي وسيموت ليعيدها كما كانت . كل ده ليه ليه ايه حوصل يا مري ايه ده مامتحملش جلبها مليان جهر اني ماعايزش طين علي دماغي اني رايدك وهموت عليكي اروح فين بحرجه جلبي طيب ليه تتجلبي اكده عملت ايه اني طين منك لله يا سعيد خليتها تسمعني الجهر كله وطينه دي عايزه ايه اني ناجصها ايه الجرف ده .،اروح فين عيشه جهر وجلبي انهري رايدها كنا في نار وكت بين يدي تجولي الحلو كله اروح فين اجيبها تاني ازاي ..جايز لما زعيت فيها غضبت انت حلوف وجولت اكتير ايه اللي خلاك تفتح خاشمك يا حلوف عيال وطين ماعايزش زفت ارجع اترجاها جايز تحن تاني وصرف ايه الله يحرجك كلامك سم زيك حلوف بينطح .،داني عايز اتهني واهننها والله هموت واهننها مصاريف ايه يا شكران يا حرجه جلبي هتمشي اني عارف البت مستنيه تهملني ساعتها اموت هتجيب خالها ياخدها ومش بعيد يديها للمحروج ..احس بقلبه سينشق ..داني اجتله شمران بتاعتي ماحد يكولها اعمل ايه ماعارفش محروج منها وعليها .واتصرف وهو مكوي ولا يعلم لماذا اتقلبت هكذا
*******
نعود لكرم الذي كان قد اهان اميمه امام صديقه حتي لا يظن انها تحكمت فيه ليشعر بالغضب من نفسه فلم يعد يعرف كيف يتحكم في مشاعره فادرك انه يريد اميمه بشده .ذهب يبحث عنها ليعلم انها ذهبت الي فرح ابنه خالتها غضب بشده رغم انه سمح لها فهو اغضبها وهيا ذهبت غاضبه جلس علي نار وتخيل وجود ابن خالها الذي يعشقها معها وتخيل معرفته بالاتفاق وانها ستكون له بعد تن يتركها ليهب ويذهب الي بيتهم يرجعها.
كانت اميمه تجلس مع ابنه خالتها رغم حزنها من ما فعله كرم َو نهره لها امام صديقه وهيا لم تفعل شيئا لتحاول ان تبدو سعيده ليعم المرح المكان وكانوالجميع يجلسون في ساحه البيت والمعازيم يذهبون وياتون .اقترب بكري منها فكان يحبها ويريدها زوجه له …هتف ……ازيك يا بت عمتي.
هتفت……ازيك يا بكري كيفك.
هتف…… في غم يا بت عمتي طول مانت في دار الشوتافه.
هتفت.. ليه يا بكري.. دا جوزي ايه اللي يهمك في اكده فين الهم.
هتف الهم اني كت مكلم بدر يا اميمه تكوني ليا بس الله يحرجه التار.
هتفت.. بكري الكلام ده مالوش عازه اني واحده متجوزه.
هتف….. مش لكتير يا اميمه بكره تعاودي دار العبابده ونفرحو كلنا.
سمعا صوت كرم غاضبا.. وهتفرحو ازاي يا بكري جولي.
لتبهت هيا ليقف بكري ينظر اليه بغضب ونديه.. انت خابر كيف يا واد عمي والكلام بينك وبين بدر وبيني.
ليشعر كرم بالنار بداخله فبكري يعرف الاتفاق اقترب منه ومسكه من ياقته ح….جصدك ايه انطج.. اسمع يابن الناس اميمه مرتي وحسك عينك تجرب منيها اني غلطان اني سيبتها تاجي.
هتف بكري بقوه.. ماتتحمجش اكده بكره نشوف مين االي عيسيب التاني وانت خابر وتني خابر واديني صابر وجاطم لحد اخد نصيبي واتهني بيه ليدفعه ليحس كرم انه سيقتله لتقترب اميمه لتهتف مالك متعصب ليه ماحصلش حاجه
نظر اليها غاضبا شدها واندفع بها الي الخارج وهو علي شفا النار ليعود بها الي البيت ودخل غاضبا ليقف والده فيه ايه يا طين انت ساحب البت يدها هتتخلع فيه ايه. الا انه لم يرد علي ابيه .صعد الي الاعلي .دخل بها لتنكمش من منظره .ظل يدور ويدور لم يعرف ماذا يفعل فصرخ بحرقه ورزع المنضده ..ارتعبت …. هتف…. ايه خايفه لارمن تخافي لاني هموتك دلوك وجفاله يجول ايه الله يحرجه البعيد اجتلك دلوك.
هتفت ….فيه ايه ماحصلش حاجه انت غضبان ليه.
احس انه سينهار فهيا لا تعلم شيئا عن الاتفاق وبكري كاده وقهره ليصرخ ….اكتمي اكتمي والله اجتلك تاني مره تروحي هناك اموتك والا تجربي منه هطلع روحك.
تنهدت بغلب.. انت زعلان ليه كل شويه تزع فيا عملتلك ايه من الصبح الله هو فيه ايه انت فاكر اني ماليش حد والا ايه لاه اني هجبلك بدر ياخدني من اهنه بدل زعك فيا.
استدار ونظر اليه نظرات حارقه شعر بالجنون لتخاف منه اقترب…. سمعيني اكده هتعملي ايه.
هتفت بخوف ……مفيش.
هتف…. لاه فيه اقترب وشدها اليه لترتعب.. بقي عايزه تجيبي بدر ياجي ياخدك وهيوديكي فين بعيد عني هاه لبكري اياك عارفه ساعتها اجتلك انت بتاعتي وبس ليا وبس مرتي وبس وماحدش هياخدك مني انت بتاعه كرم يوم ماياخدك اموته لينزل عليها لترتعش من هول غضبه ورغبته فيها كان عنيفا لترتجف وترتعش بين يديه ليحملها وياخذها ويريحها لينهال عليها لتتجمد وتتجلد فكان عنيفا لتبكي وتنتحب ليحس بها ليبتعد وشدها اليه يعتصرها لتظل فتره تنتحب اقترب منها حانيا فهو احس بالجنون كانت ترتجف وتنتحب ليحاوطها ويهنس ..بس بس بطلي اني اسف حبيبي والله اسف بطلي مامتحملش اني حاسس اني هموت ..تنهد طب خلاص اني طين وزفت بطلي اهه ببوس راسك اهه كان يقبلها وهيا تبكي ..تنهد منك لله يا بكري حرجت حلبي اعمل ايه دلوك ..قبل يديها خلاص بقه اني اسف .نظرت اليه بلين فهمس ..طور والله بينطح ماتحملت يبصلك كادني وجهرني منه لله .
تنهدت بغلب فهيا لا تفهم شيء ..مادك ليه عمل ايه مافهماش .
تنهد بغلب ..عمل العمليه طالته البعيد ..فيه حاجات الرجاله بتفهمها يا جلبي .
همست حاجات ايه دي تخليك تزع فيا اكده والصبح زعيت برضك فيه ايه بتجلب ليه عملت ايه اني .
شتم اكمل صديقه وهتف .،اجول ايه الصبح ولعه وبالليل ولعه ..طب اني اهوه ببوس راسك ومحجوجلك خلاص بقه .
نظرت اليه فمسح دموعها ،،اني مامتحملش دمعتك دي .
همست انت وحش جوي لما بتجلب انت بخاف منك .
تنهد ،،طب سامحي حبيبك مش اني حبيبك برضك .
هزت اكتافها .،لاه مانتش حبيبي انهارده خلاص .
ضحك وابتسم ..يا مري دانا اموت اكن جلب الجمر اني مش فيه انهارده داني ليلتي تبقي حزن وجطران يمين الله .
ابعدته .،ايوه عشان بتجلب واني ماعملتش حاجه يبقي خلاص انت انهارده مانتش في جلبي .
شدها اليه ..،دانا اموت يوم مابجاش في جلب الجمر .هتتحملي تخرجيني من جلبك يا اميمه .تنهدت بغلب فهيا تعشقه ..طب بصيلي طيب .كان يعلم تاثيره عليها ،،هزت راسها فهمس بالقرب منها .،هايفه تبصيلي عشان ماشوش جلبي وهو بيبصلي وبيشوف شوجي ليه يحن عليا ..بصيلي طيب .
همست بلين ..لاه انت وحش ماعايزاش انت هتضحك عليا .
رفع وجهها .،نظرت اليه فهمس بهيام ،،اني لضحك عليكي طب شوفي عيوني اكده شوفي فيهم ايه .،فيهم اميمه وشوجه لاميمه وجلبه اللي هيموت علي اميمه .نظرت اليه بهيام ورفعت يدها تلمس وجهه كانت نظراته بالعشق صارخه وهيا تتلمسه بحنان وترتوي من تلك النظرات همس شايفه جلبي هينخلع عليكي ازاي شايفه وسامعه جلبي بيدج ليكي ازاي ..لانت نظراتها واقترب منها وهمس بشوق ،،ولا اجدر يوم ابعد ولا اجدر يوم ماتبقيش في حضني ساعتها اموت لانك اتخلجتي ليا وبس كرم وبس ..اندفعت تحاوطه بشده وتهمس اني بحبك جوى اني عاشجاك يا جلب اميمه ابتعدت ونظرت بعيونه ،،داني استحج حبك ده استحج كل ده يا جلب اميمه انت نعمه ربنا ليا ربنا اراد يحول كرهك ليا لحب عشان اني غلبانه واهه لا عاد فيه غل ولا حاجه فيه كرم اللي هيبقي لاميمه راجلها العمر كله ولا اشوف غيرك عمري هنا شدها اليه وانهال عليها ليحنو عليها ويتلمسها بحنان ويعتذر لها ويهمس لها بكلمات الحب حتي ذابت معه تماما ليذوب هو ايضا ويضمها برعب خوفا من ان يفقدها ليحس انها روحه وانه لو تركها ستكون ضربه مفجعه لقلبه فهل سيدرك ذلك ويستمر ام ستكون هناك القاضيه التي ستنهال عليه من جراء تفكيره وكبر التار بداخله .
جاي دورك انا هعتقك…

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية ودق قلب الحجر)

اترك رد

error: Content is protected !!