روايات

رواية سر البيت المهجور الفصل الثالث 3 بقلم Lehcen Tetouani

رواية سر البيت المهجور الفصل الثالث 3 بقلم Lehcen Tetouani

رواية سر البيت المهجور البارت الثالث

رواية سر البيت المهجور الجزء الثالث

سر البيت المهجور
سر البيت المهجور

رواية سر البيت المهجور الحلقة الثالثة

……..بينما قد غلبني النعاس احسست بثقل على صدري وحرارة عالية فتحت عيني واذا بي ارى خيالا يقف عند باب غرفتنا كان خيالاً بشكل آدمي بدون اي ملامح لكنه اختفى بسرعة أحسست انه كان يراقبني ربما كنت اتخيل الله اعلم لذلك عدت الى النوم مرة اخرى لكني لم اكن مرتاحا
في اليوم التالي لم اذهب الى العمل فقد كنت مريضا ودرجة حرارتي مرتفعة جدا اخبرتني زوجتي اني صرت اهذي بكلمات غير منطقية وكنت اقول يجب ان ننقذهم يجب ان ننقذهم وبالتأكيد حدث هذا بسبب ارتفاع حرارتي
عند المساء زارتنا ام حسام رحبت زوجتي بها وادخلتها
بصراحة لم يكن هنالك اي سبب معلوم لزيارتها فهي لم تفتح اي موضوع لبرهة حتى قالت كيف حال زوجكِ هل هو بخير؟
فأجابت زوجتي بأستغراب نعم هو بخير لكن لماذا تسألين؟
قالت لا فقط احببت ان اتأكد انكم بخير
اجابت شكرا لكي
ما هذه المرأة الغريبة وكيف عرفت ان زوجي متوعك اساسا
استأذنت منها زوجتي وذهبت الى المطبخ لتعد لها القهوة لكنها عندما عادت للصالة لم تكن موجودة هل يعقل انها رحلت هكذا؟
لكنها فجأة دخلت عليها من باب الصالة الداخلي اي انها كانت داخل بيتنا تسمرت زوجتي في مكانها وسقطت اكواب القهوة من يدها على الارض فأنكسرت فقد كان الموقف صادما
قالت ماذا كنتي تفعلين في الداخل يا ام حسام؟
اجابت لا شيء كنت اتفرج على البيت فقط
قالت ولماذا تفعلين ذلك بدون ان تخبريني؟
اجابت هاااا.. انا اسفة و اعتذر عن ذلك يجب ان ارحل الان همت مسرعة بالخروج
بصراحة لم تجد زوجتي اي سبب لبقائها بعد تصرفها الوقح هذا فتركتها تخرج بدون اي كلمة مجاملة
قررنا بعدها عدم استقبالها في بيتنا مرة اخرى فما قامت به شيء مريب حقا
حاولت بعدها عدة مرات ان تزورنا لكن زوجتي بدأت تتعذر بأعذار مختلفة كي لا تدعها تدخل بيتنا ويبدو انها شعرت بذلك فتوقفت بعدها عن المحاولة ولم نرى وجهها منذ اسبوعين
بعد هذين الاسبوعين اتخذت بعض الأحوال مجرى آخر ليست اي أحوال بل هي أحوال زوجتي
ففي احدى الليالي استيقظت على صوت زوجتي وهي تنظر الي وتضحك بطريقة مخيفة
بصراحة دبّ الرعب في جسدي عندما رأيتها على هذا الحال
حاولت ايقاظها لكنها عادت الى النوم
في الصباح اخبرتها بما حصل ليلة امس لكنها لم تتذكر اي شيء اطلاقا
مرت بعض الايام الهادئة حتى عدت يوما من العمل عند الساعة الخامسة مساءا
فور فتحي لباب البيت رأتني زوجتي وبدأت بالصراخ والبكاء بطرقة هستيرية ارعبتني حقا
ركضت نحوها لكي اعرف سبب المشكلة لكنها ضلت تصرخ عندما لمستها كأنها رأت وحشا او شبحا
قلت لها ما بكي لقد افزعتيني هل حصل شيء لماذا تبكين وتصرخين؟
اجابتني بصوت يرتجف وكل جسمها يرتعش كيف عدت من العمل الآن؟
قلت انا اعود كل يوم تقريبا بهذا الوقت وانتي تعلمين ذلك ما المشكلة في هذا هل هذا يستدعي صراخك عندما رأيتيني ادخل؟
قالت اذا انت عدت توا اذا من هذا الذي ينام على سريرك الآن
صرخت غاضباً الآن من هذا الذي ينام على سريري من اخبريني حالاً
وركضت الى غرفة نومنا وفتحت الباب بقوة فقد تصورت انه لص ربما ولم افكر لحسن التطواني فيما قالته جيدا بسبب صدمتي مما أخبرتني لكني لم اجد اي احد على سريري لا احد على سريري ماذا بكي اخبريني فورا من كان على سريري من؟
قال لقد كنت انت
قلت لا افهم تكلمي بوضوح من انت هذا؟
قالت قبل ساعتين تقريبا طرقت الباب فخرجت ووجدتك انت عنده فسألتك لماذا لم تفتحه بمفتاحك فقلت انك نسيته في العمل دخلت للبيت وكنت تبدو متعبا ولم تكن ترغب ان تتكلم معي
اردت ان اعد لك الغداء لكنك رفضت واخبرتني انك تريد ان تنام ودخلت فعلا لغرفة نومنا واغلقت الباب خلفك ومن ثم دخلت انت علي توا الان
اجبت وانا مذهول تماماً مما سمعت من انت ومن انت هذا عن اي انت تتكلمين اني لم ارجع من العمل غير الان هل جننتي
قالت اقسم لك ان كل ما قلته لك صحيحا
انهارت مرة اخرى وبدأت بالبكاء فقمت بتهدأتها
لم اعلم مالذي يحصل حقا وهل ما رأته زوجتي حقيقي ام مجرد اوهام تخيلات lehcen Tetouani
في ذات الليلة وبعد منتصف الليا ايضا سمعنا نفس صوت الصراخ والشجار يصدر من بيت جارتنا كما يبدو
خرجت لأتأكد من مصدر الصوت وقبل ان اصل الى الحديقة لمحت شيء مفزع كان هنالك رأس يظهر خلف سور سطحهم ينظر باتجاهي على ما يبدو رأس انثى لكثرة الشعر الذي عليه،
بدأ هذا الرأس ينخفض ويرتفع كأنه احد يلعب حتى قفزت على السور ووقفت عليه،
المنظر مرعب جدا كانت امرأة قصيرة وشعرها يصل الى رجليها وبدأت تتحرك على السور حركتها الغريبة على السور اشد فزعا من شكلها لقد كانت تتمايل للامام والخلف وهي تمشي
احسست اني ارتجف بالكامل فنظرت الى يدي ورأيتها تهتز فعلا لم استطع ايقاف هذا الارتجاف
رفعت رأسي مرة اخرى وقد كانت تنظر نحوي صرخت صرخة مرعبة والقت بنفسها خلف السور
بلا وعي هرولت 🏃‍♂️🏃‍♂️🏃‍♂️الى الداخل وانا ما ازال ارتجف،

يتبع…
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية سر البيت المهجور)

اترك رد

error: Content is protected !!