روايات

رواية خيانة مغلقة الفصل الأول 1 بقلم مريم أحمد

رواية خيانة مغلقة الفصل الأول 1 بقلم مريم أحمد

رواية خيانة مغلقة البارت الأول

رواية خيانة مغلقة الجزء الأول

خيانة مغلقة
خيانة مغلقة

رواية خيانة مغلقة الحلقة الأولى

_ أنت جيت من الشغل يا حبيبي، الا اي إللي فبوقك دا؟
= دا سمير الاهبل حكم عليا أحط روج..
_ امم..
و ابتدت تقلعه الجاكيت و تاخد منه الكياس و تحطها على الترابيزة، و وقفت قدامه و فجأة كانت فحضنه.. بادلها هو كمان الحُضن و لكن بعد ثواني بعدت عنه و قالت و هي بتلعب فدقنه بشوية دلع..
_ يلا يا حبيبي عشان تاخد شاور سخن و تطلعلي بقى!
= و أنا لسه هستنى عبال ما أطلعلك ؟
و إبتدى يقرب منها و لسه كان هي…..
فجأة سمعوا صوت خبط بشكل غريب و مُتتالي لدرجة إن مراته صوتت!
= تعالي كدا شوية، أيوة عشان متبقيش قدام الباب..
_ دا مين العبيط دا؟
لايكونش فاكرها طبلة بيتهم؟
= إستني هفتح..
يدوب فتح و الشخص دا حاول يخُش و بنبرة خِشنة و قوية قال بصوت عالي سمع العِمارة كلها…
^ حياة مراتك تجيلي حالا..
= حياة مين إللي تجيلك إنت عبيط و لا عندك شرز فمُخك!
و هجم عليه بمسكه للياقة القميص بتاعت الشخص المُقتحِم دا!
_ مازِن.. إستنى هفهِمك!!
زقه لقدام و لفلها بعنين فيها تعابير الصدمة..
= بتقولي اي يا حياة، أنتِ تعرفيه منين أصلا؟
_ أنا… أنا…
و بلعِت ريقها و هي بتبص للشخص دا..
^ أنا أبقى حاجة مهمة جدا عندها.. و أنت ملكش وظيفة فحياتها نهائي.. أقدملك حياة تبقى أجمل…..
= حياة… أنتِ طالِق…
يتبع…
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية خيانة مغلقة)

اترك رد