روايات

رواية معشوقتي الصغننه الفصل الرابع 4 بقلم ملك ابراهيم

رواية معشوقتي الصغننه الفصل الرابع 4 بقلم ملك ابراهيم

رواية معشوقتي الصغننه البارت الرابع

رواية معشوقتي الصغننه الجزء الرابع

معشوقتي الصغننه
معشوقتي الصغننه

رواية معشوقتي الصغننه الحلقة الرابعة

حور بصدمه: اي هتجوز ازاي يعني وبعدين انا انا بحبك هتسبني يا فارس بعد كل ده
فارس بعصبيه: كل ده اللي هو اي حور انتي زي اختي وبعدين انتي مالك ملكيش دعوه بحياتي انتي سامعه اطلعي بره
حور بتوعد وشر: ماشي يا فارس انا هوريك
ومشيت
بعد مرور اسبوع بدون احداث جه يوم كتب كتاب رويدا والفرح الاتنين كانوا مع بعض
رويدا كانت في غرفتها وعمله تعيط دخلت عليها خلود
خلود بحزن: بطلي عياط عشان خاطري والنبي كفايه يا حبيبتي
رويدا بعيط وخوف هي بتشهق: انا خايفه اوى اوى يا خلود من اللي هيحصل
خلود بدموع وهي بتحضن رويدا: حبيبتي عشان خاطري انا مش قادره اشوفك كده وان شاءلله مش هيحصل حاجه
رويدا وهي بتمسح دموعها بحزن: كتبوا الكتاب صح
خلود بحزن: اه
رويدا بعيط شديد: والمفرض اني هروح بيت جوزي صح ومش هرجع هنا تاني
خلود خلاص ما كنتش قادره خرجت بره وقالت ل مصطفى قدام الناس
خلود بعصبيه ل مصطفى: انت اي انت اي هو انت كده اب مفيش اب يعمل بنته كده انت استحالة تكون اب وانا بقولك اهو رويدا مش ماشيه من هنا غير معايا
مصطفى بعصبيه وهو بيمسك خلود من الطرحه: لا انا اب وانتي اصلا ملكيش دعوه با بنتي واطلع بره
فارس ما اهتمش ليهم ودخل عند رويدا وهو مضايق
خلود بعصبيه وهي بتزق في: لا مش خارجه واه ليا دعوه بيها ده بنت خالتها واقرب واحده ليها انا وامي وانت اساسا متعتبرش ابوها بعميلك السودا دي
مصطفى كان هيضربها بلقم بس ايد حد مسكته
اسلام: وهو حضرتك متعرفش ان اللي يمد ايد علي واحدة ست ميبقش راجل ولا اي
مصطفى: وانت مين انت كمان
جميله مامت خلود بصوت عالي: بس بقي كفايه فضايح
مصطفى بنفز صبر: تمام يا جميله
عند رويدا الباب كان بخبط
رويدا بعيط: ادخلي يا خلود
ودخل فارس

يتبع…
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية معشوقتي الصغننه)

اترك رد