روايات

رواية ودق قلب الحجر الفصل الحادي والأربعون 41 بقلم ميفو السلطان

رواية ودق قلب الحجر الفصل الحادي والأربعون 41 بقلم ميفو السلطان

رواية ودق قلب الحجر البارت الحادي والأربعون

رواية ودق قلب الحجر الجزء الحادي والأربعون

رواية ودق قلب الحجر الحلقة الحادية والأربعون

وقغت صبا تتحدث ببرود لبدر بعد ان ابتعدت عن احضانه.. متشكره ليك يا بدر وقفتك. جنبي معلش تعبتك.. اه قوم وفوق كده احضرلك تفطر قبل ماتمشي لاني انا كمان خارجه استدارت هب من مكانه ومسك يدها وهتف…. امشي امشي اروح فين يا صبا.
ابتسمت.. ترجع بلدكو يا بدر مش عملت الواجب وزياده ايه فيه حاجه تاني..
اغمض عينه وتنهد وجلس علي احد الكراسي ليهمس في نفسه …..عارف هشوف مرار اسود انت تستاهل..
هتفت…. بتقول حاجه يا بدر.
تنهد وهتف …..لاه يا صبا بس اني مش ماشي
رفعت حاجبيها.. بجد دي حاجه ترجعلك اقعد في الحته اللي تعجبك.
تنهد…. صبا بطلي طريجتك دي.
هتفت …..طريقه ايه هو فيه ايه يا بدر واحد وجه عزي وشكرته.
هتف …..واحد اني واحد.
هتفت.. امال واحده يا بدر.. لتتنهد من فضلك يا بدر انا تعبانه والمفروض قدامي نص ساعه وانزل .
هتف…. بتطرديني يا صبا.
لتقول.. اطردك ايه بس.. شوف عموما عندك البيت اهوه انا مش هقلك امشي انهارده انا نازله بس اقفل الباب كويس بعد ماتمشي
رن تليفونها فتحته وهمست بحنان .،صباح الخير يا خالد ..هنا اشتعل بدر واحس بحرقه بداخله ..همست ،،اه نمت كويس لا لسه ماكلتش ..ضحكت ،،تاكلني انت هتعمل ايه والا ايه ربنا يخليك ددكان بظر يسمعها ويموت من ذلك القرب فهو تركها وجعل غيره يراعيها ،كان يتحكم في نفسه حتي لا يفتعل شيئا يؤذيها ويبعدها اكثر سمعها تقول ما نهش قلبه ،،مش عارفه يا خالد من غيرك هعمل ليه والله انت وطنط ، انت نعمه والله ..لا خلاص اهوه خرجت الحاجه وهنزل اوزعها ،دهتيجي ،دطب هبقي اقلك تمام يلا سلام لو خلصت بدري هكلمك ونتغدي بره سلام .لتستدير وتهتف ،،انا نازله يا بدر اشوفك علي هير لبقي سلم علي طنط .،شعر بنار داخله ،ليندفع ويشدها اليه يحتضنها بشده لتهتف …..بدر انت اتجننت.
هتف.. لاه اتوجعت اني اتوجعت واللي سمعته هري جلبي وموتني بزياده .. ماعتش جادر ابعد اكتر من اكده ماعتش جادر اسكت واسكت جواتي اكتر من اكده.
لتنفعل وتبعده …،وانا مالي باللي جواك والا براك هو فيه ايه مش خلصت وخلصناها وقفلنا القصه انت راجع عايز ايه ماتبطل بقه هو انا عابده عندك انت عايز ايه.
صرخ ……عايزك عايز مرتي.
هتفت بوجع….. وانا مش عايزاك وخلاص قفلت قصتنا يا بدر انا قلتلك اخر مره قلتلك ماتدورش تاني عليا يا بدر لاني خلاص قفلت بابك.
هتف …..واني ماهسيبش الباب ده لو حصل ايه هفتحه.
ضحكت….. تاني بنعيد القصه من تاني انت مازهقتش بجد زهقتلك والله.. اعقل بقه وخليك اد كلمتك احنا سبنا بعض خلاص.. لتتنهد او بالاصح انت سبتني يا بدر انا اتقفلت منك وقفلت دنيتك. عارف يعني ايه اتقفلت منك.يعني لو جبتلي نجمه من السماء مش هرجع تاني زي الأول .اللي انت عملته معايا سايب وجع في قلبي كنت حاجه كبيره عندي اووى بس بقيت أقل من العادي بتصرفاتك انا قلبي كان صفحه بيضه في ايدك وانت مليتها وجع في وجع كفايه يا بدر خلي بينا احترام انا ماعتش عايزاك بجد كفايه.
هتف…. عارفه لو جعدتي تجولي ماعايزانيش عمرك بحاله ماهصدجش اللي تلبس هدومي وتنام بيها في حضني ماتجولش اكده اللي حطت يدها علي جلبي تطلبه بعد ما وجعتها وعيونها عشج ليا ماتجولش اكده صبا حبيبتي اللي عارفها ماتجولش اكده.
صرخت….. ليه ماقولش ليه فاضلي ايه هاه فاضل ايه عايز مني ايه وبتقرب مني ليه كفايه بقه كفايه انا شبعت من وجعك شبعت يا بدر انت خرجت من حياتي وانت عارف إني مقصرتش في حقك يبقا صفحة واتقفلت وربنا عايز كدا ،مش هندم عليه ولا هدور في اللي فات ولا حتى هوارب بابك للرجوع ، بابك انت قغلته بايدك وكسرت المفتاح قولي راجع ليه راجع تاني ماشبعتش وجع حد قالك يا بدر اني دخلت حياتك عشان توجع وتمزع بس حد قالك ان صبا هتعيش عمرها تقطع فيها تحب وتسيب. تحب وتسيب ايه ده يا اخي دانا لو قلبي فيه حب الدنيا انت نشفته وشقق وبقي بور قعدت اقلك عايزه حبك وبشحته وانت ازاي تلين ليا جاي ليه … قلبي اتذل ليك بالجامد يا بدر لما ماعتش عندي مكان اتوجع فيه مانا كنت عندك وتحت ايدك وكان نفسي تسمعني كلمه قبل مامشي جاي ليه وقفت قدامك عيوني بتصرخ طالبه حبك قدرت تقلي امشي ازاي وانا اللي انوجعت مش قادره امشي انت عارف انت عملت ايه يا بدر ،دانت خلعت قلبي اعدلك كام مره مره ..قلي لسه فاضل ايه ماعملتوش وجاي تكمله العبده اللي اتكتب عليها تدعك قلبها فاضل ايه بس اطمنك ماعتش ..خبطت علي قلبها ..هنا بقي فرافيت منك وبسببك ،،جاي تقلي عايزني نفسي بجد اموت يا بدر ولا اسمع كلمه عايزني دي ..جاي ليه بعد ما رمتني وانا لسه عروسه وبحمد ربنا ان تيته ماتت وماشفتش قهر حفديتها ..مش متخيله كات هتحس بايه ،،،.اقتربت ودفعته ،،اخرج بره حياتي جاي ليه . صعبت عليك جاي واجب مثلا اطمن يا بدر انا مش محتاجه حد مش معني ان تيته ماتت ابقي محتاجه حد خلي صعبانياتك لنفسك وخليك صادق وقول انك حاس شفقه اصل يعيني صبا بقت لوحدها..بس انا مبسوطه اني لوحدي وهفضل لوحدي.. كفايه بجد مش فاهمه راجع ليه بجد.
صرخ….. عشان ارجعك عشان انت جوا جلبي واني ماهعيش من غيرك بدر هيرجع صبا.
صرخ….. ليه ليه يا اخي بطل بقه..ومشتني ليه اصلا وجاي ليه ترجعني .. بس لا انا تعبت انا مش هقعدلك اكمل الحوار العقيم ده واستدارت تهرب منه َمن وجعها.
ليصرخ بلوعه وقهر ……عشان بحبك عشان بعشجك..
لتنشل مكانها وتتسمر لتحس بدنياها تدور فبدر قد صرخ بعشقه لها اخيرا. اخرج البدر صرخه قلبه بعد ان انهالت حجارته وكتم الحب علي انفاسه والشوق بداخله زاد حريق قلبه ..صرخ بعشقه وحبها ليدخل الي قلبها عنوه لتحس بالكلمه تدخل قلبها تحيهها وتحس انها تنفست كانت مشلوله من تصريحه بعشقه بتلك الطريقه فهيا ظنت انها ستموت دون ان تسمعها شعرت باضطراب شديد ارادت ان تندفع لاحضانه …اقترب ولمسها صرخت… ماتلمسنيش..
تنهد ووقف امامها هامسا…… بدر عشج يا صبا. بدر جلبه بقي بتاعك انت. بدر حس انه بيحب حبيبه وهيموت عليه وماعتش ينفع يسكت بصيلي بالله عليكي بصيلي كانت تبكي بشده ليقترب بصيلي عاد لتهز راسها ليتنهد خايفه تبصيلي تشوفي عشجي جواتي وتحسي بيه خايفه تحسي ببدر خايفه يا جلب بدر. خابر اني وجعتك وماعملتش الا الوجع بس كت اهبل ماكتش راجل زين بس كل اللي وعيتله انك لما مشيتي اني اتمزعت وحسيت بنفسي بيروح..مشيتك عشان خفت عليكي مني راجل اللي بيمسه بيوجعه كت هموت خيتي ومرطت نفس حبيبي وخربت علي خوي ،،امي جالتها انت دعوه وانحالت علينا ،كان يبكي ،،اني كت حرف وحزن اسود راجل كل همه يشبع جتته بالجرف .ماعارفش كت نستحمل حالي ازاي اكده ،،فجر كت فاجر وطايح لحد ماجيتي انت انت دعوه امي ساعه فجريه كت دايما تجولي نفسي تنضف يا بدر واني اجعد اتمسخر .وربنا اراد يستجيب ان بدر ينضف من جواه يحب وفهم ويجدر نعمه الجلب ،كت اجعد اجول يعني ايه حب يعني ايه مره تملكني لحد ما مشيتي ،،لجيت رجبتي متعلجه بسلسال بيمرط روحي سلسال الحب انفرط ورايد اعاود واتكلبش ورايد اتملك وانحني واطاكي كمان رايظ اركع واجول بظر عشج وحب رايد اصرخ لكل الناس اني بقيت احس .ماكتش عايش انت حيتيني وكت خايف عليكي يمين الله كت اهون عليا اموت ولا تجربيش مني ومن جرفي يوم المطار لما نشيتي وجفت ابكي كيف العيال وجلبي انهري بكي روحت جفلت علي حالي وانفجرت بكي من خلعه جلبي حسيت ساعتها اني عندي جلب ورايد يبقي عندي مسك يدها وهيا تبكي قبل يدها…..من جهرتي جبت خط وبقيت ارن عليكي كيف المخابيل اسمع نبره صوتك اتمزع يمين الله بعدت خوف عليكي … صبا بصيلي بالله عليكي طيب نفسي اشوف عينيكي بتلمع زي زمان من حبك ليا نفسي اشوف عيون حبيبي بتوع زمان لو طلت احب علي يدك.. والله يا جلبي لو عايزاني اركع هركع .فتحيلي عيونك تفسي اشوفهم وهما بعيوني بدر العابد حس يا جلبي والله بقيت بني ادم زي بجيت الخلج كت ميت يا عمري وروحته عرفتني اني ماهتنفسش من غيرك ،، كانت تشهق بالبكاء ليحتضنها ويسمع اناتها ليهمس بطلي جلبك انهري كفايه وجع اني اهه جارك ورايدك وفوج ده واجع لشوشتي وعاشج والله عاشج يا جلبي مسك يدها ووضعها علي قلبه بيحبك والله بيحبك بصيلي رايد اجولك اكده وعيوني في عيونك ليرفع وجهها لتغمض عيونها. فتحيليي عيونك بالله عليكي فتحيهم هموت واجولك بعشجك هموت واخرج اللي جوايا.
ابتعدت ودفعته.. مش عايزه مش عايزه..
تنهد واقترب مره اخري.. ويضع يدها علي قلبه مره اخري مش عايزه ده مش عايزاه يا جلبي.
هتفت….ايوه يا بدر مش عايزه انت مابتحبنيش مفيش راجل بيحب ست بيسيبها .فكرة إنه يتخيل إنها لحد غيره دي كفيلة توجعه َترجعه وتهد حيله؛ فلو بتحبني استحاله مش تسيب ولو عاوزني هتاخدني وتراضيني ، اللي بيحب بجد هينفذ مش هيتكلم . تسيبني وتمشيني وانا عيوني كانت بتترجاك وتقلي حب. اصل بدر العابد قرر انه بيحب وهيرجع مراته بدر العابد سيد الناس اعترف بحبه لصبا يبقي تحمد ربنا وترضي.. انت فاكرني ايه بتاخد واتجاب.. دانت جاحد اوي يا جدع والله مالاقيه كلام يوصفك..
صرخ….. انا بحبك.
لتقترب وتصرخ…. بعد ايه كان نفسي اسمعها من زمان كان نفسي فيها تدخل قلبي تفرحني جاي تقولهالي بعد ايه بعد مانشفت من جوا.. تصدق كان عندي حب الدنيا ليك وانت قلبك حجر دلوقتي حاسه يعني ايه قلب الواحد يبقي حجر.. كنت متخيله لما اسمع حبك هطير من الفرحه بس مش حاسه بحاجه يا بدر كل اللي حساه الحسره علي حالي وبس امشي يا بدر وارجع دنيتك امشي انا تعبانه اوي بجد حاسه اني مش قادره اتنفس.. لتضع يدهت علي قلبها اقترب منها مسرعا.. لتهتف …..ابعد ماتقربش سيبني اصلب طولي سيبني اعرف اعيش من غيرك سيبني بقه حرام عليك وجعتني وجع السنين …شدها لتصرخ ….ابعد سيبني سيبني بقه زي ماسيبتني وموتني سيبني جاي ليه ..ليه سيبتني ليه انا اتساب ليه عملت ايه غير حبيتم ليه ماحبتنيش زي ماخبيتك ليه اتساب الف مره راجع ليه عشان تسيبني تاني انا مرعوبه خايفه ابعد انا بكره نفسي عشان بحبك بحبك منك لله يا رب خدني كانت تصرخ وتضربه وهو يبكي بحرقه لتحس بدوار وتهوي بين يديه ليصرخ باسمها..جلبي انا اسف والله اسف حجك عليا يا عمري انا زباله وجاحد كت حيوان جلبي والله اسف سامحيني تموتي ليه داني اللي نفسي اجتل حالي و حملها واحتضنها والوجع يمزق احشاءه وذهب بها للفراش وكلبش فيها وظل ينتخب ويشهق بقوه من رعبه وخوفه ان تبعده عنها ..ماهجدر ابعد موتيني ولا تبعدنيش اني اسف اعمل ايه كت حلوف يا رب حبيبي وجعته واني كت جاحد يا رب خف وجعها اني عاشج ليها وهشيلها بنن عيوني يا رب سامحني عن جرفي وحزني اللي عملته في سنيي الغابره يا رب تبت ليك والله تبت وحاسس بمرطه النفس ودجت لوعه الفراج اللي دوجتها لغيري يا رب ندمان وجاصدك تعدلي حالي ماليش حيل لحالي اهه انت غفور اني حاسس اني هموت وهيا مجهوره اكده احتضنها ووضعها علي قلبه وهو ينتحب ويحس بها وفقط ويمسد عليها ويشعر انه سيجن ان خرجت من حياته ..
استيقظ كرم وحبييته نائمه بين يده ليخفق قلبه بشده لما هو فيه ان حبيبته مازالت تريده وتحبه وتعشقه فقد قضي معها ليله ألهبت فؤاده .ظل يتاملها بحب وعشق ليجدها تتململ في احضانه انحني وقبلها قبلات متفرقه لتبتسم بحالميه فهمس.. جلبي والله حبيبي اللي هبلني وخلص عليا.. فتحت عينها وعيونها تشع عشقا لذلك الحبيب فهمس يا صباح الجمال علي احلي فرح في الدنيا علي فرحه جلبي .ظلت تنظر اليه بحب لتحس به وبقربه وحالهم وما جري لتقطب جبينها فهتف ….ايه يا جلبي.
دفعته. ونظرت اليه بغضب فهتف …..ايه يا جلب كرم فيه ايه عالصبح .
شدت الغطاء وغطت نفسها وتلمله والغضب يجتاحها هتف…..فيه ايه.
هبت وابتعدت ليقوم مسرعا يمسكها ……حبيبي مالك بس .
استدارت…. مالي انت ايه اللي عملته ده يا جليل الادب مش انا جولتلك مش عايزه اتراضي دلوك. انت ايه جله ادبك دي لتخبطه انا مش عايزه اتراضي وانت جولتلي طيب عملت جله ادب ليه انت يا جليل الادب .
وقف مبهوتا هتف …..اميمه انت مخبوله.
نظرت اليه غاضبه …..ايوه مخبوله وهوريك الخبل طالما ما بتصدجش اقترب وشدها ايه يا جلبي ماكنا رايجين.
صرخت….. انت كداب جولتلي هتاخدني هناك وهتراضي براحتي جاي تجل ادبك ليه هاه عشان اكون اتاضيت وخلصنا.
هتف… طب وفيها ايه يا جلبي ماحنا جضينا احلي ليله.
صرخت….. تاني تاني ليله وزفت.. انت جليت ادبك ليه انت .
هتف مبهوتا.. يعني انا جليت ادبي لوحدي ماحنا جليناها مع بعض..
نظرت اليه ساخطه لتصرخ…. لاه اني ما كتش هجل انت بتعمل حاجات جله ادب بزياده وانا جولتلك يا كرم مش عايزه اتراضي وانت خلفت وعدك يبقي روح بقه من اهنه وهملني والله ما معبراك عشان تبقي تجل ادبك جوي لتدفعه وتتجه الي الحمام وهو واقف مصدوم… اني متجوز مخبوله والله مخبوله هو ايه اللي جليت ادبي ماهي كت مردغه وهيا معايا.. ليتنهد ربنا يشفيكي يا جلبي ليجلس بغلب.. يا رب يعني انام في حال ياخد العجل اجوم علي هبل السنين .وجدها تخرج وترزع الباب ولا تنظر اليه.. تنهد دا الهبل معدي وهيرشج في وشي جوم اتسخمط شوف عايزه تتهبب تتراضي ميته ليقوم يدخل الحمام وينزل ورائها .وجدها تجلس جنب امها غاضبه ليبتسم هتفت بهيه…. مالك يا بومه عالصبح فيه ايه..
ضحك …..والله يا مرت عمي ما خابر اجولها يا اميمه.
نظرت اليه غاضبه فضحك …. طب هنروح ميته مش جولتي امبارح موافجه.
لتندفع…… ده كان جبل..جبل….. لتصمت مره واحده.
ضحك….. جبل ايه يا جلبي ماتجولي..
هتفت بهيه…… مالك بتحرجي اكده ماتلمي حالك بقه ويلا جومي مع جوزك.
ابتسم …..لاه يا اما خليها براحتها.
هبت.. شفتي مش عايزني اروح من اساسه مش اكده لتتركه وتصعد ليقف مذهولا ….. البت انهبلت علي الاخر.
ضحكت بهيه….. معلش يا واد بس اللي جرالها مش جليل عايزه حبه دلع وحنيه وصبر.
تنهد….. ماني عايز اتهبب تسيبني يا مرت عمي دا مسوده عيشته. صفحه حكايات ميفو .
صدح صوتها….. سمعتك علي فكره روح للي ماهتسودهاش وابقي كول حالك بقه يا كرم وصعدت مره اخري .
ضحكت بهيه.. طب جوم بس ماتريحهاش واجعد ساكت هتلاجيها تلف وراك زي الدبور اسمع مني ….تنهد ويقوم بغلب لا يعرف كيف يجاري جنونها فهيا َموجوعه وتريد ان تسامحه.
دخل بدار علي شكران واقترب منها ،،كانت شكران تقف امام المراه تغني …حبك سفاح ..منجه وتفاح..ابتسم وحاوطها ..يا جلبه يا ناس عشان اكده بتلفلفيني اجيب فاكهه ادارها فاشتعلت خجلا فاقترب من وجهها كنه صوح حبي سفاح ،،
همست بخجل ،،اوعي دي غنيوه .
رفع وجهها اللي بيغني يبقي مبسوط وجواه رايج ،،رايج يا جمري صوح ،
تنهدت فهمس جولي طيب حبيبي رايج وغضبه بيروح مني ،هزت راسها ،،فحملها ودار بها فمسكت فيه فصرخ ،،يا فرحك يا بدار حبيبك بيروج وجاي اهوو جلبه ليا ،،مش اكده يا جمري ،
همست ،،بطل بقه اني دخت انزلها فمسكت فيه فضحك ،،جمري خفيف جوي ضربته فهمس عارفه رايد اكلبش في امك دلوك وانت جمر اكده واهريكي بوس ،
هتفت ….اوعي اكده دوختني ،
احتضنها ،،اني اللي دوختك دا حبيبي ممشيني مسطره يمين الله ،،حبيبي مسيطر عالاخر ..
نظرت اليه ،،اني مسيطره دانت يتفاتلك بلاد من جبروتك ،
تنهد ولمس خدها ،،،وباجي لحدك اجلب اهبل اه والله حاسس اني انفضحت بجعد مسهم ومبتسم افكر فيكي لما العيال السو جلبوها مجلته علي جتته الللي خلفوني .
ابتسمت هيا فشدها….. طب ايه ماتجيبي بوسه وحشوني شفايفك ،
هتفت ،،اتلم لاه ماهديكش حاجه ،
شدها اليه….. هتجيبي من سكات والا اخد اني.
دفعته….. بعد اوعي عايزه البس ،
الا انه اقترب وعيونه تشع رغبه فهتفت …..بدار بجولك لاه ماتبصايش اكده ،
هتف ،،لاه ماني دلوك جله ادبي طفحت يا تجيبي بوسه من سكات يا ههجم عليكي وانت حره ماهتخرجيش الا وانت مسورجه ،
ابتعدت ……بجولك ايه اختشي ،
ضحك …..داكتر من اكده هجلب مره يمين الله هاتيها من سكات وتاجي اكده محبه عشان العافيه هتفورني وانت حره مسك يدها فارتجفت ،طب استني استني .
تنهد وهتف …..يلا اديني اهه كاتم عايزها حلوه اكده مش خطف انت حره ،،اقتربت بخجل وهيا تفرك ،،تعالي وطي ،،نزل امامها قليلا مسكت وجهه هتفت غمض عيونك دي الله .ضحك واغمض عيونه فاقتربت وقبلت خده وابتعدت ،،ظل مغمضا وتنهد وفتح عيونه هاتفا ،،تعالي يا شكران هجولك حاجه والله نظرت اليه قاطبه اقترب وهتف ،،بصي اني بدار ليا يامه كاتم وحزنان ويوم ماحبيبي يديني يديني صوح شدها فجاه فشهقت همس انت ما بتسمعيش الكلام يبقي انت حره وانهال عليها وهيا تتململ بين يديه وهو يزيد ةيزيد الي ان تاهت بين يديه وهو لا يفلها الي ان روي قلبه من جمالها فاحتضنها وظل يمسد عليها وقلوبهم يتغلغلها مشاعر جياشه قبل راسها وهمس ،،حبيبي والله وحشني ،
تململت وابتعدت وتذكرت شيئا هتفت..بدار.. كت عايزه حاجه..
ليبتسم ويقترب ايه فيه فاكهه ايه لسه ماجبنهاش يا جلب بدار لتنظر اليه غاضبه .ضحك …..طب خلاص جولي..
هتفت…. صفيه مرت اسعد ابن خالي ولدت وعايزه اروح انجطها.
قطب جبينه.. ماتبعتيلها نجوط انت تعبانه مافيش مرواح.
تنهدت وهتفت….. ابعت ايه…. ايه جله الجيمه دي واني مش تعبانه وعايزه اروح.
هتف ……شكران مفيش مرواح هناك فاهمه.
هتفت غاضبه…… هو تحكم َو خلاص ليه عاد بيت خالي ماروحوش ليه.
هتف بغ….ضب عشان سي زفت سعيد ايه جولم وجفلي بقه ماتخلنيش اتغابي عليكي.
هتفت….. نعم نعم تتغابي علي مين طب وريني اكده وهروح يا بدار وابقي اخبط راسك في الحيط لتتركه وتنزل .
وقف غاضبا ياكل نفسه …… طب تبقي تروحي اكده عشان اعرفك تعصي امري اني جبت اخري لينزل ورائها .
هتفت بهيه….. هو يوم مش فايت من اوله كل واحده نازلالي بوزها شبرين فيه ايه.
هتف…… فيه اني مرتي عايزه تعصي كلمتي.
صرخت شكران….. ماني مش هجعدلكو تذلو فيا.
بهتت بهيه….. اكده يا بتي تجعدلنا.
لتقوم شكران وتقبل راسها لاه والله ماجصد.. بس مرت اسعد ولدت وعايزه اروح انجطها
صرخ…… لاه ماهتروحيش.
هتفت امه ليه يا ولدي.
هتف….. عشان كل اما تروح العفش اللي اسمه سعيد بيجعد يتنحنح.
ضحكت بهيه…… طب ماتروح معاها عشان مايتنحنحش.
هتف …..اروح فين ياما انت كمان اروح للحريم.
هتفت…. لاه هتروح مع مرتك توصلها وتستناها
هتفت شكران …..بطلي ياما ياجي فين ماهيجيش اني عارفاه.
هتف …..وما اجحيش ليه ماشبهش اياك.
لتلتفت وتنظر اليه مذهوله.. هتاجي معايا انجط مرت اسعد.
هب….. ايوه يلا همي هنجعد نص ساعه واياك تكلمي حد هناك اسخمط عيشتك ليندفع غاضبا وشكران تقف مذهوله لتضحك……. بهيه يا عيني عالحب وسنينه بدار هيروح ينجط النسوان عشانك يا معدوله جومي جومي داني جاعده في سيرك..
لتقوم شكران سعيده بما فعله زوجها وتقبل حماتها وتصعد والفرحه تغزو قلبها فبدار يلين ويلين حتي فاض اللين منه .
عند الحزين … كانت صبا بين احضانه بدا في افاقتها لتفوق وتفتح عيونها لتحس به انكمشت ولا تنطق كانت لا تريد ان تبتعد عن حضنه فهيا رغم وجعها تعشقه وروحها متعلقه به فالانثي يظل حبيبها رجلها وحضنه امانها مهما مر عليهم ..كانت منكمشه تشعر بدفئ ذراعيه ومدي الراحه التي دخلت جسدها شدد عليها ….. جلبي انت كويسه.
لتتنهد وتهمس …..بدر ماتتكلمش من فضلك.
تنهد وشدها اليه ظلا هكذا لا احد يتكلم كان يمسد عليها بحنان ويقبل راسها لا يفعل شئ الا ان يشعرها بوجوده كانت مغمضه تستعيد صراخه بحبها وتتنهد زفرات تخلع القلب نعم موجوعه نعم تريد ان تبتعد ولكن العشق ما ان تحسه وينسال عليك يعيدك مره اخري بسلسال لذلك العاشق الذي صرخ وصرخ واراد ان يعلن للعالم عشقه ،،عشق البدر الذي جاء بعد صعوبه وطلوع روح عشق متيم بقلب اصابه الوجع وشق القلب ولكنه روي ذلك القلب بكلمه انسابت بين الشقوق ليرتد القلب مره اخري متخبطا لا يعلم ميف يرفض ذلك العشق ..ظلا كل منهم في حال حال البدر الذي يشعر برعب وقهر من خوفه وحالها الذي لم تعد تعرف من الاساس كيف سصير امورها وهو صامت وصابر لا يجرؤ ان يتكلم فقط يحتضنها ويقبلها ويمسد عليها ويدها علي شفتيه لا تفارقهم .. سمعا جرس الباب.. فتركها وقام وهيا لا تتحرك والحزن يشع َمنها لتسمع فجاه صياح بالخارج و..

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية ودق قلب الحجر)

تعليق واحد

اترك رد