روايات

رواية كيندرا الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم حليمة عدادي

رواية كيندرا الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم حليمة عدادي

رواية كيندرا البارت الثامن والعشرون

رواية كيندرا الجزء الثامن والعشرون

كيندرا
كيندرا

رواية كيندرا الحلقة الثامنة والعشرون

الدكتور : الحمدلله الرصاصه جت في كتفه بعيده عن القلب وهيحتاج لراحة تامه ..
كيندرا وقعت على الأرض وهي بتعيط من الفرحة حست إن روحها رجعتلها
يوسف : أنا قلتلك إنه هيكون بخير ..
سناء : طيب يادكتور نقدر نشوفوا ..
الدكتور : دلوقتي هننقله لأوضة عادية وتقدروا تشوفوه ..
بعد مدة قصيرة نقلوا جاد لأوضة عادية جاد فتح عينيه بتعب شاف الكل حواليه
سناء بدموع : ابني حبيبي حاسس بإيه إنت كويس ..
جاد بتعب : أنا كويس ياماما ماتقلقيش ..
جاد بص بعينيه بيدور عليها بينهم لحد ماوقعت عينيه عليها قاعدة في زاوية بعيدة عنهم ودموعها نازلة بدون صوت مستحملش يشوف دموعها حاول يقوم من مكانه حس بألم حاد في كتفه تأوه بألم
جريت لعندوا بخوف و دموع
كيندرا : جاد مالك إنت كويس إنت قمت من مكانك ليه إنت لسه تعبان ..
جاد : ليه بس الدموع دي أنا كويس ياحبيبتي ..
كيندرا مقدرتش تستحمل وانهارت
أنا السبب في كل حاجة بتحصل معاك ..
خرجوا كلهم من الأوضة
ضمها لحضنه و هو بيملس على شعرها وهي بتبكي
كيندرا : أنا تعبت كل مرة أكون أنا السبب في وجعك ..
جاد مسك وشها بين إيديه ومسح دموعها
جاد : كيندرا إنتي سبب سعادتي إنتي اللي مخليه لحياتي معنى إنتي بنتي وصحبتي ومراتي وحبيبتي وكل حاجة في حياتي ..
كيندرا : انا آسفه ياجاد على كل وجع سببتهولك ..
جاد : حبيبتي بلاش تقولي الكلام دا مرة ثانية إنتي سبب وجودي إنتي طفلتي اللي بتنور حياتي
حضنها رغم تعبه لأنه مش بيحس بالراحة غير في وجودها
بعد مدة قصيرة دخلت كل العيلة اطمنوا على جاد
يوسف : نسيبك دلوقتي علشان ترتاح الدكتور قال إنت محتاج للراحة ..
حسام : ريم خذي ماما وروحوا سام و وسيم في البيت لوحدهم ..
كيندرا : ماما أنا هبقى مع جاد ..
جاد : كيندرا إنتي روحي ياحبيبتي علشان ترتاحي إنتي تعبتي أوي ..
كيندرا : لا أنا كويسه أنا عايزه أبقى معاك ..
يوسف : تمام خليكي وهبقى أرجع بالليل علشان أخذك ..
جاد : ماتقلقش عليها هي معايا روح وماترجعش ..
يوسف : هههههه تمام أنا مش هرد عليك إنت واحد مضروب رصاصة هرجع علشان أخذ أختي ..
جاد : مافيش حد يقدر ياخذ مني مراتي دا أنا اقتله ..
يوسف : تمام نبقى نشوف الموضوع دا بعدين ..
خرجوا كلهم بصلها جاد شافها بتفرك في إيديها بخجل مسك إيدها وباسها
جاد : أنا قلت إيه علشان تتكسفي بالشكل دا أنا كل اللي قلته إنك مراتي ..
كيندرا : إنت قلتها قدامهم كلهم إنت كسفتني ..
جاد : بعد يومين هتكوني مراتي وفي بيتي ..
كيندرا : جاد إنت جرحك لسه جديد ممكن تتعب وكمان بص على حالتي ..
جاد : مالها حالتك إنتي أهو زي القمر العمر بيجري وأنا مش عايزه يمر من غير ماتكوني جنبي أنا تعبت عايز أحس بالراحه وأنا معاكي عايز أكون أب ..
كيندرا : أنا معاك بأي قرار تاخذه ..
جاد : مش عايزك تندمي في يوم من الأيام لأنك اتجوزتي واحد أكبر منك ..
كيندرا : أنا هندم في حالة واحدة بس إني أبعد عنك إنت ليا أنا لوحدي و هتبقى ليا ..
**********************************************
بعد يومين كانت محاكمة سماح وسعد وسارة اتحكم على سعد وسماح بالسجن المؤبد أما سارة
اتحكم عليها بسنة سجن
جاد حالته اتحسنت وخرج من المستشفى
سناء : يابني اهدى عايز تروح دلوقتي إحنا اتفقنا معاهم إننا هنروحلهم بالليل ..
جاد : ماما عايزاني استنى الوقت دا كله والله دا ظلم ..
حسام : هههههه الواد عامل زي المراهقين اتقل شوية يابني ..
جاد : اسكت إنت أنا مش بتكلم معاك اتقل على مين هااا ..
ريم : طيب أقعد شوية على بال ما أجهز سام و وسيم ..
جاد : هو إنتي لسه ماجهزتيهش ولادك ..
سناء : مالك يابني اهدى شوية هنروح ..
حسام بضحك : هههههه الواد مستعجل على الجواز بكره تقول ياريتني ما تجوزت ..
ريم : إنت ندمان صح دا أنا هنفخك ..
جاد : أوبا ماقلتلك اسكت ههههه ..
**********************************************
رنا : ما شاء الله عليكي قمر ياقلبي ..
كيندرا : إنتي بتتكلمي جد أنا حلوة بجد ..
زينب : قمر يا قلب ماما حضنتها وباست راسها ..
يوسف : ماشاء الله عروستنا القمر ..
كيندرا : اليوم أنا أسعد انسانه في الدنيا ..
خالد : زينب تعالي الضيوف وصلوا ..
خالد فتح الباب خالد بصدمه ..

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية كيندرا)

اترك رد