روايات

رواية هل نلتقي الفصل السابع 7 بقلم هاجر عصام

رواية هل نلتقي الفصل السابع 7 بقلم هاجر عصام

رواية هل نلتقي البارت السابع

رواية هل نلتقي الجزء السابع

هل نلتقي
هل نلتقي

رواية هل نلتقي الحلقة السابعة

كريم: نيللي يمكن مش عارف اقابلك عشان بدور عليكي وقلبي بيقول ليلى طب خلاص هقول نيللي مش هربط ليلى بيكي بس انا عايز اقابلك
قطع تفكيره صوت الباب وهو بيتفتح
امل: كريم عايزه اقولك حاجه
كريم: اتفضلي يا ماما
امل: انا عارفه انك بتدور على نيللي من غير ما تداري انا بتكلم مع مامتها من فتره للتانيه هقابلها قريب لو عايز تشوفها تاني انا بحبها واتمنالك الفرح كله يا حبيبي
كريم: أنتِ بتتكلمي جد صح
امل: حبها في النور قدامنا كلنا اجتمعوا قدامنا لكن تشغل دماغك وقلبك وانت مش عارف حاجه يبقى غلط
كريم: شكرا جدا يا احلى اموله
على المركب
جميله: انا خايفه في الضلمه دي قرش يخبط في المركب ونبقى عشاهم
نيللي: رغم ألمي وحزني الا انك ضحكتيني لا يا ست مش هنتاكل الدنيا امان
جميله: انا عايزه اوصل بالسلامه معلش
نور: حقك ما احنا هنروح ونبل الشربات بقى
جميله بكسوف: اتلمي يا بت هرميكي للسمك
نور بغمزه: السمك اللي هنا محترم
جميله: لينا اوضه تلمنا
نور: نيللي حبيبتي هتحوش بينا كده كده وهتحميني
نيللي: هأ بتحلمي
نور: اه يغداره
جميله: محدش هيسلكك من تحت ايدي
نوح: ممكن اتكلم معاكي يا استاذه لبنى
لبنى: اسمي البشمهندسه لبنى وبعدين تكلمني بصفتك ايه
نوح: والله بعد اللي شفته كويس اني بقولك يا استاذه انا مش خايف منك عشان معيده ومعاكي شوية درجات لا انا مش فارق معايا أنتِ اتصرفتي مع البنات بشكل بشع وبلاش تقربي من بشمهندس يوسف لانه خلاص نسيكي مش عايزك
لبنى: اه ونيللي بقى هي اللي قالتلك تقولي كده
نوح: خالص نيللي مبتقولش حاجه ولا هتفتح الموضوع مع حد مننا بس انا شفتك وممكن اقول ليوسف عادي جدا وممكن لما نرجع اقول للعميد
لبنى: انت بتهددني كده يعني هخاف
نوح: تخافي متخافيش مش فارقلي المهم تبعدي عن البنات فل فل إن شاء الله
محمد: نوح بتعمل ايه
نوح: مفيش يا حبيبي جاي اهو، بعد اذن حضرتك يا بشمهندسه
محمد: بتكلمها في ايه
نوح: مفيش كنت بشوف مالها
محمد: سيبك منها يا عم دي حد لا يطاق ايه ده، هي عملت ايه في نيللي
نوح: معرفش انا جيت في الاخر لقيت البنات بيحوشوا بينهم
محمد: مريضه
يوسف قاعد بعيد مش عايز حد يتكلم معاه ولا يشوف حد بيلوم نفسه أنه اتكلم مع نيللي واعترفلها بحبه ليها هو شايف انها صداه وبعد صدمتها اتأكد انها مبتحبوش خالص وبردو بيلوم نفسه على اللي لبنى عملته في نيللي وقطع صمته صوت نور وهي بتغني يا مقبل يوم وليله ويا السكه الطويله وديني بلد المحبوب هي متعرفش ان في حد موجود هي كانت بتدندن لوحدها بتحب تغني وصوتها حلو بس مبتحبش حد يعرف أو يسمعها خايفه من الانتقاد والتريقه
يوسف: ما شاء الله صوتك حلو اوي وكمان فريد الاطرش ايه العظمه دي
نور: بسم الله انا مخدتش بالي من وجودك
يوسف: عادي يا بنتي هو انا هاكلك
نور: ممكن محدش يعرف اني بغني
يوسف: ليه بس صوتك جميل
نور بتوسل: لو سمحت
يوسف: خلاص موافق بس دي قصاد اللي حصل الصبح يعني موضوع الدرجات ده اتنسى فل
نور: ايه الغدر ده لا الديل كان على الدرجات انت كده بتخم
يوسف بضحك: مفيش الكلام ده الديل معداش عليه ٢٤ساعه فعادي يتغير
نور: ده قانون مين ده
يوسف: قانوني انا
نزلوا من المركب واتجهوا للفندق
لبنى: يوسف عايزه اتكلم معاك
يوسف: مفيش كلام بينا
لبنى: اخر مره هطلب منك نتكلم بس معلش اسمعني
يوسف: الصبر يارب اتفضلي اتكلمي
لبنى: مش هنا ممكن نتمشى بعيد شويه
يوسف: ليه سر
لبنى لا مش سر بس نتكلم براحتنا
يوسف: يارب نخلص
لبنى: شكرا
يوسف: ممكن تتكلمي بقى
لبنى بتوتر: انا مليش ذنب يا يوسف في اللي حصل ده نيللي اللي اتعاملت معايا بطريقه وحشه وقالت عني كلام زفت
يوسف: انا عارف طلابي كويس جدا ومتأكد إن نيللي معملتش حاجه
لبنى: دول تلاته يا يوسف تلاته عليا انا لوحدي جت قالتلي عايزه اتكلم معاكي شويه وابعدي عن يوسف يوسف بيحبني وخلي عندك كرامه وبتاع
يوسف: رغم اني مش مصدق بس عندها حق خلي عندك كرامه شويه
لبنىب مسكنه: انت بتجرحني اوي يا يوسف اللي بينا مكانش قليل
يوسف بإنفعال: قولي لنفسك اللي بينا مكانش قليل مقولتيش لنفسك ليه وأنتِ بتضيعي مستقبلي مقولتيش لنفسك ليه وانت بتكلمي غيري وتبعتي ملخصاتي مقولتيش ليه وانا كنت بموت يا لبنى
لبنى بخوف: انا اسفه صدقني كنت غبيه سامحني يا يوسف سامحني عشان خاطري
يوسف: أنتِ مين اصلا عشان يبقى ليكي عندي خاطر
لبنى: بحبك يا يوسف حبيبتك اللي بتموت فيها
يوسف: كنت، كنت مخدوع انا محبتكيش في الحقيقه انا مكنتش لاقي غيرك معرفتش اكون صحاب في الجامعه بسببك حتى احسن حاجه في فترة الجامعه حرمتيني منها احبك ازاي وانتِ سالبه فرحتي وحريتي وحياتي عموما
لبنى: متظلمنيش يا يوسف دي غلطتك انت
يوسف بضحكة استهزاء: عندك حق غلطتي انا غلطتي اني دخلتك حياتي مني لله
لبنى: يوسف انا….
يوسف: اسكتي وامشي متتكلميش معايا تاني انتهى تمام انتهى
سابها ومشي حس انه اتحرر من أذى كان ملازمه طول الوقت
نور: نيللي مش عايزه تحكي ليوسف على اللي حصل
نيللي: هو مش ناقص وكمان انا مش عايزه اعمل مشاكل هي رحله كام يوم ونرجع تاني وهيبقى دكتور يوسف ودكتوره لبنى واحنا شوية طلبه بيقيموهم وبس
جميله: هو اه هنرجع وكل واحد هيبقى مكانه بس مفيش مشكله لو عرف الحقيقه
نيللي: مش لازم يعرف هو هيعرف الموضوع منين محدش كان موجود
جميله: نوح كان موجود
نيللي: نوح لما شافنا نده عليهم كلهم فهو شافنا في الاخر
نور: مش عارفه بس من رأيي تقوليله
نيللي: يلا ننام انا تعبت النهارده
نور: نامي يا جميله مفيش فايده
جميله: امري لله تصبحوا على خير
نيللي. نور: وأنتِ من أهله
على كوبري ستانلي
نيللي كانت ماشيه بفستان خطوبه دهبي جميل منفوش وماشي جنبها شخص جميل طويل بس مش شايفه ملامحه قلبها كان فرحان اوي كإنها حققت كل أحلامها اصحابها حواليها مبسوطين بان وش العريس وهما بيتصوروا
يوسف: شكلك حلو اوي كل الالوان بتليق عليكي
نيللي: مبصممش حاجه مش لايقه عليا ابدا
يوسف: احسن حد يصمم فساتين انا منبهر
كريم بصوت عالي: نيللي…..
نيللي مخضوضه: بسم الله بسم الله
جميله شغلت النور وجريت عليها: مالك يا بنتي في ايه
نيللي: مش عارفه ومش فاهمه
جميله: دي فزوره يعني ولا ايه
نيللي: صدقيني معرفش بس خلاص انا تمام ممكن تنامي عادي
جميله: انام ايه ده انتِ فزعتيني
نيللي: انا اسفه
وبعدين بصوا لنور اللي نايمه
جميله: اروق واحده فينا لو حصل ايه مستحيل تصحى
نيللي بضحك:غيبوبه
جميله نامت ونيللي فضلت تفكر في الحلم هل هيتحقق زي حلم الحديقه ومراد هل فعلا هتوافق على يوسف واد ايه كانت فرحانه معاه وقلبها اللي اتقبض لما سمعت صوت كريم دي اشاره اني ادي فرصه لقلبي واسمع كلامهم وانسى كريم بيوسف ولا هبقى زي لبنى سمعت اذان الفجر اتوضت وصلت وفضلت قاعده تفكر هتعمل ايه طلعت اقلامها وشوية ورق تخلص تصاميم الفساتين بتاعتها وتبدأ في الفستان الدهبي ده وقررت يبقى فستان خطوبتها بجد

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية هل نلتقي)

اترك رد