روايات

رواية بلوة حياتي 2 الفصل الخامس والثلاثون 35 بقلم سارة

رواية بلوة حياتي 2 الفصل الخامس والثلاثون 35 بقلم سارة

رواية بلوة حياتي 2 البارت الخامس والثلاثون

رواية بلوة حياتي 2 الجزء الخامس والثلاثون

بلوة حياتي 2
بلوة حياتي 2

رواية بلوة حياتي 2 الحلقة الخامسة والثلاثون

وبعدين قرب من عمر:هاااا هتقولي بقاا أوصل الفيديو لزينب ازاي…ولا…وبعدين بص لشهد…ولا تختار موتها…بص انا هخيرك دلوقتي…يا تختار حياة مراتك…أو تختار حياة أختك…مش هجبرك القرار…قرارك!!!
عمر بص على شهد اللي واقعة الارض بتنزف وعمالة تتألم…وكان بيحاول يتمالك نفسه إنه يمسك دموعه ويتماسك… بالإضافة إلى لومه لنفسه ولغبائه بكل حاجة بتحصل دلوقتي…
عمر ب ألم واضح في صوته:011…….
فادي أبتسم بتسلية وقال أحبك وانت بتفهم!
وكتب الرقم وبعت الرسالة عليه…
عمر غمض عينيه برجاء وتمنى إن اللي في دماغه يتم مظبوط…
“**”**”**”**”**”**”**”
عند مالك…
مالك وهو بيزعق:يعني إيه خدو شهد إنت عبيط؟؟
مهاب:هو ده اللي حصل
مالك:لأ لأ لأ ده مش لازم يحصل
مهاب بشك:طب مش متفاجئ إن عمر رمي جهاز التتبع!!!
مالك:عارف كده ده اللي كان لازم يحصل…ده كان لازم يبان لفادي عشان الخطة الحقيقية تتم…شهد كده في خطر إحنا لازم نتصرف
مهاب:انا مش فاهم حاجة
مالك:إنت مثلاً متوقع إن الزفت اللي اسمه عمر بالغباء الفائق ده…
مهاب:ده اللي محيرنا!!!
مالك:افندم…
مهاب:اقصد محيرني…
يوسف جه وهو مع واحد ومالك اتفاجئ إنه مش سافر…
يوسف وهو ماسك شاب طويل بص لمالك:ممكن اعرف بقي إنت واخوك ناوين على إيه…والشخص ده بيعمل ايه
مالك بص للشاب اللي مع يوسف وقال:اياد قدرت توصل للمكان !!!
إياد بحزن:لأ لسا لحد دلوقتي مش بعت أي رسائل…
مالك: الموضوع لازم يتأجل لحد ما نخرج شهد من هناك…متقولش للناس دي على المكان غير لما نخرج شهد…
إياد سكت شوية وقال:لو اتأخرت اكتر هيقتلوا آية…!!!
يوسف بص لمالك:وقال انا مش فاهم حاجة
مالك اتنهد وقال:مش انا وعمر بس اللي عايزين نقتل فادي…
يوسف: المعنى؟؟؟!
مالك بص لمهاب:فاكر طبعاً إن عمر اتعامل قبل كده من كام سنة مع رجالة من المافيا عشان يخلص من فادي (كان في الجزء الاول بس والله ما فاكرة في أنهي حلقة كل اللي فاكره إني هربط بالمشهد ده نهاية الجزء الثاني 😂😂)
مهاب:متقولش
إياد: اللي في دماغك… دلوقتي بتوع المافيا معانا بسبب إن الكابتن فادي قبل ما يتسجن قتل الابن الكبير لزعيم المافيا عشان كده واحد من اسباب تزيف موته إنه يهرب من المافيا اللي ملاحقه… ودلوقتي انت عندك طار وهما طار وعادل طار وكلكم عندكم دافع معادا انا اللي متنيل متاخد في الرجلين…
مالك:خاطفين مراته…وبيستخدموه كهكر عشان يهكر ليهم شوية حاجات كده في المخابرات…هااا يا مهاب… ودلوقتي هيهكر لينا مكان عمر وشهد
يوسف بص لمهاب ونرجع فلاش باك
…….
عمر:ممكن بقي أنفذ الخطة دي
فريدة كبت كوباية الماية اللي جنبها عليه
عمر مسح وشه وقال:على فكرة فهمتيني غلط طبعاً مش هعمل اللي كان ناوي عليه شخصيتي الشريرة المتهورة انا هعمل الجزء الطيب من الحوار ووعد مش هيحصل حاجه…ف هااا موافقة؟؟؟!؟؟؟
فريدة بصتله بتردد
عمر قام وباسها:والله انا عمر المجنون اه بس مش الشرير…ف انتي قولي إنك موافقة عشان أنفذ الخطة؟؟؟
فريدة بصت في عينيه عشان تتأكد من صدق كلامه:تمام !!!
عمر باسها:هروح اقول لمالك حيث كده عشان كل حاجة المفروض هتحصل بكرا بعد ما يوسف يسافر…
عمر خرج عشان يتكلم مع مالك وفريدة حاجة جواها خليتها تروح تمشي وراه تسمع هو هيقول لمالك…لانها مش واثقة إن تخلي عن فكرة الانتقام بالسهولة دي أكيد لسا متحير ف لو قال لمالك نفس اللي قاله ليها وكان صريح معاه يبقي هو كده بقي تمام وتخلي فعلاً عن مهمته الانتحارية…
وبالفعل سمعت كلامه مع مالك وأدركت إن هو نفسه لسا مش واثق من نفسه إذا كان هيعمل اللي قالها عليه ولا اللي كان مخطط ليه في البداية!!
فريدة دموعها نزلت وقالت:إنت نسيت انا تربية مين…إنت بعدت أبيه لأنه عمره ما بيوفي بوعد لصديق عايز يأذي نفسه أو بيفكر مجرد تفكير يأذي نفسه… عشان كده انت عايزه بعيد عشان هو هيكون عارف إنك بكده بتعرض نفسك للخطر…وانت حبيبي وانا مستحيل اسمحلك تفكر إنك تأذي نفسك ابدا حتي لو هخل وعدي ليك!!!
وكلمت يوسف وطلبت منه يجي بحجة ياخد شهد معاه بعد ما يرجع من شغله…وحكت ليه كل حاجة…!!
يوسف بتأكيد:لأ على فكرة عمر مش بالغباء ده…حتي لو قال إنه ناوي يعمل كده أكيد فيه أطراف تانية في الموضوع وعايز يخلي فادي يطمن لكن عمر مش هيتصرف كده إلا وهو واثق إن الكورة في كل الأحوال في ملعبه… لأن عمر من النوع اللي بيحب إنه يستمتع في النهاية مش البداية…
فريدة: بمعني ؟!!!
يوسف:بمعني إنه مؤمن بمبدأ إن الاستماع في آخر اللعبة طعمه أفضل بكتير من اي متعة في البداية…وهو ماشي بالمبدأ ده في كل حياتي العبرة في النهاية المتعة في النهاية مش البداية…
فريدة:طب واللي يضمن إن كلامك صحيح وهو مرتب كل حاجة…ليه مقالش لمالك ليه كدب عليه…أو ليه كدب عليا طالما هو داخل لعبة وواثق إنه الفوز حليفه وإن الكورة في ملعبه…على فكرة عمر من فترة وهو مش طبيعي عنده هووس في الانتقام رهيب لدرجة إنه مش بيفكر مظبوط… فاهمني!!؟
يوسف:أيوة فاهمك بس بردو عمر مش كده انا واثق إنه مش كده في حاجة تانية هو محتفظ بيها لنفسه…وإنتي عارفة عمر هو مش بيحب يخسر…ف معقولة يدخل مهمة انتحارية خسارنة…ده مش عمر ابدااا
وسكت شوية زعلان إن شهد مخبية عليه وزعله الأكبر إن صديق عمره شافه مش مناسب إنه يشاركه الخطة بتاعته ايااا كانت…متخيلش في يوم إن عمر يتصرف من غير ما يقوله هما من الطفولة وهما مع بعض…زعل من كده وحس إنه مبقاش عارف عمر كويس ومقدرش يفكر هيتصرف إزاي…أو هيلحق يعرف عمر ناوي على إيه والوقت قصير أصلا…سلم على فريدة وباس مالك الصغير وخرج…
شهد خارجة مع مالك بس لقيت يوسف برا واستغربت…
يوسف بعصبية لأنه مكنش قادر يفكر هيبرر وجوده ازاي وكمان خطة عمر وقراره بسفره
…:ورب الكعبة انا لو مسكت اخوكي اللي إسمه عمر دلوقتي ما هخلي فيه حتة سليمة…ازاي ياخد قرار زي كده لوحده…
شهد:بص يا حبيبي والله مش هدافع عنه…لحمه ليك وعضمه ليا اهو قدامك اهو
مالك بصلها بصدمة اللي هو نعم ياختي…!!
يوسف قال بغيظ منها لأنه أصلا لو ب ايديه هيجيبها من شعرها عشان تبطل تتصرف من ورا ضهره بس حاول يسيطر على نفسه:إنت شيفاني عيل صغير قدامك مش هعرف اميز بين الحمار ده والزبالة اللي جوا!!!!
مالك ببرود:طب حاسب على الفاظك عشان انا مش بلعب معاك كورة في الشارع عشان تقول عني حمار وانا اسكتلك…حيلك إنت هتاخد عليا ولا إيه انا أصلا مش بطيقك من ساعة ما شوفتك وربنا!!!
يوسف قال وهو مش طايقه لأنه حاسس إن بسببه عمر مش قاله خطته:يااااه ياخي سبحان الله نفس المشاعر…كان نفسي من زمان اقولك الكلمتين دول بس كويس إنك قولتهم!!
مالك:انا الحمدلله اللي في قلبي على لساني…
يوسف بغل واضح وكمان حب يلمح إنه عنده فكرة عن الخطة بس على مين دول شهد ومالك مش عمر اللامح:طيب طالما كده الزبالة اخوك دماغه مش بتوزه على حاجة كده ولا كده عشان مش مرتاحله صررااااااحة…ولو شوفته معنديش فكرة هنلم الأشلاء بتاعته منين عندي رغبه إني افصل مخه المجنون من دماغه وافصل فص فص عن التاني!!!
مالك:ليه شايف أخويا معندوش حد يقف جنبه…
يوسف:اهو جو الاطفال ده بقي مش بحبه…غيران على أخوك يا بطة؟؟؟؟
مالك بصله بغيظ والاكيد إن من رابع المستحيلات إن مالك ويوسف يتفقوا يوم في حياتهم…محتاجين معجزة…
شهد:انا في اللحظة دي لازم أدخل انا سامعة صوت غليان دمكم ف يلا يا حبيبي نروح إحنا ده انت وراك سفر!!
يوسف:استني طيب اضرب اخواتك المتخلفين دول وأشوف اختي…
شهد وهي بتزق فيه:انا بقول بلاش عشان إنت شكلك متعصب خالص…
يوسف:من حقي طيب ولا مش من حقي اتفاجئ انا ليه إن بكرا مسافر لا وكمان قاعد يجي اسبوعين داهية تاخدك يا عمر…لاقيني دايب في حب اليبانين عشان استحمل أقعد معاهم اسبوعين…داهية تاخدك يا بعيد…لأ وكمان الطيارة الضهر طب سفرني الفجر طيب يا أخي مش كده…ده انت اوفر!!!
مالك: المفروض الطيارة فعلاً الفجر…عمر قال كده…
يوسف:اهو احسن من الضهر بس لأ الطيارة بكرا الضهر…
مالك:اممممم
شهد:منك لله يا عمر…ارتحت يا حبيبي يلا بقي عشان تلحق تجهز شنتطك!
يوسف زق شهد لمالك:خدها مش عايزها هي مش مفيدة في أي حاجة قال عشان تلحق تجهز شنتطك…اوعي يماما…انا عندي كمان نص ساعة اجتماع!!…وبص لمالك…والافندي اخوك مجاش ليه النهاردة ولا هو كان ماله كان شغال جامد الاسبوعين اللي فاتوا جامد مجاش النهاردة ليه…خايف يضرب صح؟!!!…وإنت كمان مجتش ليه…على فكرة انا ممكن أستقيل وابقي اتصرف إنت واخوك…
مالك لشهد:هو شكله اتجنن ياما هو في الطبيعي كده…
شهد:لأ خاااااالص ده فن عمر مش اكتر…سلام
مالك:سلام
وركبت هي ويوسف العربية والاكيد إن كان متعصب جدا أصلا على شهد وعمر ومالك مفيش حد مش متعصب منه… وده طبعاً من حقه!!!
يوسف بعصبية واضحة:مفيش حاجة ناوية تقوليها!!!؟؟
شهد بحذر:لأ مفيش؟
يوسف:مش هموت ناقص عمر إلا بسبب غبائك وبسبب جنون اخوكي
وكمل سواقة ولا كأنه قال حاجة…
وعدا اليوم بدون أحداث تذكر سوا عصبية يوسف اللي سببها إن شهد مخبية عليه وشعوره إن بقي فيه مسافة بينه وبين عمر أو عدم مقدرته لفهم ليه عمر بعده عن الخطة…. إلا لو كان عشان يحميه…وهنا فهم إن اللي ناوي عليه عمر كبير…والحكاية إنه مش عايز يبعده لأ هو بيحميه… قعد يفكر هو إزاي يحمي عمر…!!
وبعد ما عمر وصله على المطار…رجع وراه وشاف المكان الأمان اللي مخلي الكل فيه وسبحان الله عمر مخرجش الكل برا البيت لأنه زمان عمل تعديلات في البيت وخلي فيه حاجة زي بدروم كبير تحت وصعب فادي يعرف لأن أساس البيت زمان إنه كان دورين مع بدروم صغير بس لما كان فادي عايش فيها…عملوا تعديلات ولغوه…بس عمر رجع عمل غيره من كام سنة ومظبط كل حاجة… وبكده فادي صعب يعرف… وعشان كده مقدرش يتتبعهم مثلاً لو كان عمر خرجهم برا البيت…والمكان أمان لدرجة إن لو عمر فجر البيت عيلته هتفضل في امان هو ظبط كل حاجة بحيث المكان يكون أمان جدا…وكمان فيه رجال أمن على أعلى مستوى مكلفين بحماية الكل…
بس بردو يوسف لحد دلوقتي مش عارف إيه خطة عمر…كل همه إنه يقدر يمنعه من إنه يأذي نفسه فضل مراقبه لحد ما وصل المطعم هو وشهد…واستني يفهم حاجة بس بردو مش فاهم…لأن من الصعب تعرف اللي في دماغ عمر… وشاف لما شهد خرجت ولما عمر رمي جهاز التتبع…لف من الباب الخلفي عشان يقابل شهد برا
شهد طلعت من الباب الخلفي ولقيت بالفعل مهاب
مهاب:يلا بسرعة عشان اوصلك لمالك هو دلوقتي ودا مالك لفريدة ومستني عشان يضمن إنك بخير…
ولسا وهو بيتكلم يوسف شده بقوة وقال: ممكن افهم إيه اللي بيحصل…
مهاب ببراءة:بنحاول نمسك فادي!
يوسف:عندك علم إن عمر رمي جهاز التتبع دلوقتي
مهاب بصدمة:إنت بتقول إيه!
شهد:الخطة مش كده…
يوسف قالهم اللي قالته فريدة باختصار وكلهم كانوا متحيرين ومش قادرين يفكرو كويس…
يوسف بعد شوية صمت:لو الخطة مش التزم بيها عمر إحنا ممكن ننفذها بطريقة تانية…
مهاب بصله بعد ما فهم قصده وحط أيده في جيبه وطلع جهاز صغير وهو ويوسف الاتنين بصو لشهد
شهد:بتبصولي كده ليه والله انا ما اعرف عمر ناوي على إيه
يوسف خد الجهاز من مهاب ومهاب بعد شوية عشان يسيب ليهم مساحة…
يوسف بص لشهد وخد نفس طويل: طبعاً إنتي مش فاهمة…بس عمر مجنون ونيته أكيد مجنونة زيه بس كمان اللي ناوي عليه فيه أذية ليه وانا حالياً مش قادر افكر في حاجة عشان أوقفه غير إنه يكون متكتف ومش هيكون متكتف غير لما يعرف إنه ممكن يأذي حد بيحبه!… فاهمني؟
شهد:فاهمة…إنت زعلان مني صح؟
يوسف بعد نظراته عنها
شهد وعينيها مليانة دموع:زعلان مش كده؟
يوسف:مش زعلان!
شهد:لأ زعلان عشان بتصرف من ورا ضهرك
يوسف بغيظ:طيب بما إن معالي التافهة عاقلة كده أفهم بقااا إيه أسبابها…
شهد: أسبابها إنها عايزة تنتقم كمان من الشخص اللي سلب منها ابوها… من الشخص اللي كان سبب فراغ حاجات كتير في حياتها… الشخص اللي كان سبب إن أخويا يختار يبعد عشان مكنش متقبل إنه خسر أبوه وأخوه ومكنش بيتحمل يعيش في البيت وكان بعيد في أوقات كتير…واللي بعد التاني عنها سنين طويلة…رغبة إن فادي ينال عقابه ويبعد عن حياتنا مش رغبة عمر ومالك وبس رغبتي انا كمان… فاهمني
يوسف بصلها كتير وبعدين قال:فاهمك…
شهد:كنت عايز تعمل إيه بقي؟
يوسف وراها جهاز التتبع وقال:هنفذ الخطة الأولي مش عن طريق عمر عن طريقك إنتي… بمعنى… إن… إحنا هنسمح لفادي يخطفك مش زي ما عمر خطط إنه يحمي الكل…انا ومهاب هنتابعك من جهاز التتبع ده ومهاب وفريقه هيجموا على المكان…واوعدك فادي هياخد جازته وهيكون بعيد عن حياتكم للأبد .
شهد:وانا موافقة
يوسف بصلها بتردد وبعدين شهد حطت ايديها على خده وقالت:هكون بخير بلاش تكون متردد عمر اكيد خطته بتشمل أذية للكل بما فيهم نفسه وإلا مكنش هيبعدك وكمان يبعد مهاب…وعمر مش هيسمح يحصلي حاجة ولا انت كمان ❤️
يوسف حضنها جامد وهو متردد وخايف بس بردو لازم يحمي عمر وكمان هو فعلاً واثق إن عمر مهما كان وضعه مستحيل يسمح إن حد بيحبه يحصله حاجة!
وبعدين ركب ليها جهاز التتبع في السلسلة بتاعتها ورجعها الحمام تاني لحد ما حد من رجالة فادي خدرها كان وقتها يوسف ومهاب عايزين ينقضوا عليه بس كانوا مستنين للنهاية عشان يوصلوا لفادي
ويوسف رجع واخد إياد معاه وراح لمالك ومهاب…
باااااااااااااااااك
مهاب:ممكن افهم كل حاجة من البداية
إياد: الموضوع كالآتي فادي هدفه مالك الصغير عشان يقدر ياخد الأملاك من غير ما يظهر وصعب يعيش بهوية جديدة غير خارج مصر لأنه لو عاش في مصر فهو هيتكشف إنه عايش ف صعب ياخد أملاك عمر بالكامل أو يوثق في حد ويخلي عمر يحول الأملاك على إسمه بالإضافة أصلا إن فادي مريض نفسي هو عايز يقتل عمر أصلا قبل الأملاك ومش عمر وبس هو عايز يقتل اي حد ممكن يتعرف عليه فيما بعد…بما فيهم إنت وكمان يوسف… عشان كده عمر خلاكم بعاد عشان حياتكم… ودلوقتي نهاية فادي الحقيقة اللي هيحددها رجال المافيا وطبعاً دي قوة كبيرة لينا ولو كانوا في صفنا يبقي الهزيمة اكيد لفادي
يوسف:وبعدين ؟
إياد:عمر ناوي يقتل فادي !
يوسف:ازاي ؟
إياد:بنفس الطريقة اللي ادعي إنه مات فيها !
مالك:بس ده بعد اما اخد حقي
يوسف لاياد:وايه الخطر على حياة عمر
إياد بص في الارض وقال:أولا كده عشان يقتل فادي هيفجره وهو عايز يفضل في المكان ويتاكد إنه مات المرة دي بجد ثانياً رجال المافيا معروف أنهم ملهومش أمان…
يوسف:ودلوقتي انا عرضت حياة شهد للخطر بسبب شوية مجانين واغبياء زيكم صح ؟
مالك بصله بعدم فهم ومهاب فهمهم كل حاجة وفي الوقت ده جه على فون اياد مسدج وكان الفون من الاصدار القديم من غير GPS عشان فادي ميعرفش يتبع إشارة الفون…بسرعة طلع الاب توب من الشنطة اللي لابسها وبشوية حاجات في البرمجة فتح الفيديو على الاب توب وكان الفيديو اللي سجله فادي لزينب والدة عمر
وكلهم شافوا فادي وهو بيطعن شهد وكانت الصدمة الأكبر والألم الأكبر من نصيب يوسف مش قادر يصدق اللي شافه ونار في قلبه كبيرة وكمان هو السبب في كده…!!
من غير مقدمات كان ساب الكل واختفي وكلهم ركبوا العربيات وطلعوا وراه… وطبعاً يوسف ومهاب ركبوا لشهد جهاز تتبع ف كان بيتتبع الإشارة وكان طاير بالعربية مش سايق!
********************
فادي خرج وساب شهد بتنزف قدام عمر
عمر برعب:شهد إنتي كويسة؟
شهد رفعت عينيها وبصت لعمر وقالت:انا كويسة…
عمر:إنتي إيه اللي جابك انا اتفقت معاكي على إيه…
شهد ابتسمت بألم:متقلقش الجرح مش عميق أوي وكمان في الغالب في الفراغ…
عمر بص جنبه وشاور لحد بعينيه…
وكان الشخص ده خليل!
خليل شاور لعمر بعينيه ب معني إنه هيتصرف واتحرك من مكانه من غير ما حد من الرجالة اللي واقفة يحس ب حاجة…
عمر غمض عينيه بغضب كبير مش قادر يسيطر عليه بس فضل يقول في نفسه “النهاية اللي هتحدد الفوز لمين”
وبعدين سمع صوت ضرب نار من برا وابتسم بخفة وبعدين بص لشهد… هتكوني كويسة وهتخرجي من هنا دلوقتي متخافيش…
الرجالة اللي موجودة بعد صوت ضرب النار حاولوا يعرفوا الصوت ده منين…ومكنوش مركزين مع عمر وشهد…خليل رجع وقرب من عمر
عمر بحزم:خرجها من هنا بسرعة واتاكد إنها بخير
خليل بصله ومش رد وبعدين ظهر من وراه يوسف وبصله بلوم كبير بس مش اتكلم ولا قال حاجة وراح عند شهد وقال وعينيه مليانة خوف:انا آسف انا السبب مكنش لازم افكر كده…انا آسف…وضغط على الجرح عشان متنزفش أكتر…وبعدين بص لعمر وقال بعصبية:إنت لو خرجت من هنا عايش انا هقتلك بنفسي ولا انت صاحبي ولا أعرفك…
عمر بصله وابتسم وخليل أتأكد إن يوسف خرج ب شهد ب أمان ورجالة فادي لسا مشغولة بصوت ضرب النار اللي سبب رجالة لخليل وكمان مهاب ومالك
يوسف خرج وحط شهد في العربية وكان متردد إنه يسيب عمر وكمان مش هاين عليه يسيب عمر في وقت زي ده بص على جرح شهد ولقي الجرح مش عميق هي محتاجة تروح المستشفى بس فقرر إنه يوديها المستشفى ويرجع لعمر….
******************
فادي بعد ما خرج وساب شهد وعمر راح مع جزء من رجالته لمنزل الصياد لأنه عرف من رجالته إن مفيش حد خرج من البيت لأنه أكيد مراقب كل حاجة…
فادي بغيظ: متأكدين إن محدش خرج من البيت…
واحد من رجالته بخوف:أيوة محدش خرج من البيت حتي الكاميرات اللي برا مش بينت إن حد خرج من الفيلا
فادي:وبعدين هيكونوا راحوا فين!!!!
&:أكيد هنا في أي مكان حضرتك
فادي بعصبية:دورو في كل حتة في البيت متخلوش حاجة…
………
في البدروم
أسيل بخوف:هو ممكن يوصل لينا؟
فريدة حضنت مالك جامد:لأ مش هيقدر إن شاء الله…
فاطمة: إن شاء الله خير
غيث ببراءة اطفال:متخافوش انا معاكم ومحدش هيقدر ياخد مالك وانا معاكم
مي حضنته:إنت سوبرمان بتاعنا…
غيث:انا ملك المحيط مش بحب سوبرمان
فريدة: خلاص انت ملك المحيط…اتفقنا مش هتختار لمالك هيكون ملك إيه ؟
غيث:تؤتؤ هو أمير مش ملك…عمر هو ملك العالم ومالك هو امير العالم لما يكبر خليه يقتل عمر عشان يكون الملك أو على حسب ممكن يستني عمر يموت مش فارقة
كلهم ضحكو جامد عليه
فريدة بضحك: انت غلطان عمر مش ملك العالم…عمر ملك الجنون
غيث اتنهد بتعب: معاكي حق جنونه ده هيوديه في داهية…معلش يا بلوة حياتي استحمليه… ده بردو مهماً كان جوزك وبلوة حياتك
فريدة اكتفت ب إنها تفتح بوقها بصدمة ليه…
أسيل بصت لغيث:هو انا آسفة في السؤال بس هي بلوة حياتك إنت منين…ده عمر لو سمعك هيفصل عضمك عن لحمك…مالك يا غيث يا حبيبي
غيث:ما بلاش تتكلمي إنتي يا بومة!
أسيل:انا بومة؟…وركنت على جنب وقالت…وماله طه حسين اروح لطه حسين احسن “طه حسين قصدها على قصة الأيام لطه حسين في عربي 3ث”…طه حسين قمر طه حسين نكد “البت اتقصفت ومش لاقية الجبهة”
وكانت الصدمة حليفة الكل لما شافوا في الشاشة ميساء وحازم داخلين البيت وكلهم خافوا من إن فادي يشوفهم
فريدة للبودي جارد الموجودة:حد منكم يلحقهم
&:عندنا أوامر مش نتحرك من مكانا
زينب بعصبية:هو إيه اللي أوامر متتحركش…إنت عندك أوامر إنكم تحموا أفراد العيلة واللي فوق دول من العيلة!
&:عندنا أوامر نحميكم إنتوا بس !
زينب وقفت بغضبها المعهود:ولو محدش منكم اتحرك وراح جابهم هنخرج إحنا وكده هتفشلوا في المكلفين بيه إنت فاهم؟
&:انا اتأمرت كمان إني ممكن استخدم العنف لو حد فكر يخرج ف متخلونيش استخدم العنف
زينب بغضب أكبر:إنت ازاي تسمح لنفسك تتكلم معايا بالجرأة دي…وكلامي هيتنفذ إنت شكلك متعرفش مين هي زينب الصياد انت هنا وإنت ورجالتك لحماية أفراد الأسرة عمر كلفك ب كده واللي فوق دي تبقي مرات مالك توأم عمر معني ذلك أنها من العيلة ولما يرجع ويعرف إنها اتأذت بسبب غبائكم اكيد مش هيرحمكم إنت فاهم
محدش من الرجال اتحرك كلهم واقفين بثابتهم المعهود…
فريدة عطت مالك لأمها وقامت وقالت:زي ما ماما قالت لو انت مش اتحركت إنت واتنين من اللي معاك تجيبهم دلوقتي إحنا اللي هنخرج ومفيش عنف هيقدر يسيطر علينا…عشان مش بسبب اوامر إنت بتنفذها هنسكت ونسيب حد منا يتأذي
لا حياة لمن تنادي مازالوا محدش منهم اتحرك
كلهم وقفوا عندا فيهم واتوجهوا نحو طريق الخروج كل الرجال حاول يمنعوهم لكن فريدة زينب فاطمة أسيل مي…كله مصر يخرج
&:خلاص تمام هجيبهم لكن المطلوب منكم تقعدوا وتلتزمو بأمكانكم
وطلعوا يجيبو حازم وميساء وكان حازم وميساء على وشك أنهم يدخلوا من باب البيت بس رجالة عمر شدوهم بسرعة وكان وقتها حازم وميساء شافوا في الاستقبال فادي ورجالته وكان هيفضحنا ويصوت هو وميساء بس واحد حكيم من رجال عمر لحقهم
&:مفيش داعي للذعر إحنا بنحميكم مش هنأذيكم…هنسيبكم بس امشو قدامنا
حازم:ينفع نمشي وراكم
&:لأ إنتوا كده معرضين لإطلاق النار
حازم:طلاق النار لا فال الله ولا فالك وماله نمشي قدامكم
ميساء بصت لحازم:اعمل حاجة !
حازم رفع حاجبه:اعمل ايه مانا مخطوف زيي زيك
ميساء:اضربهم زي ما بنشوف في التلفزيون
حازم بصلها بسخرية:مش غريبة إنك اختي وبتقوليلي انا الكلام ده ؟
“أول مرة اشوف حد بيتريق على نفسه يا زوما”
حازم وميساء دخلوا مع الرجالة البدروم بعد ما انقذهم من رجالة فادي ب أعجوبة
حازم بص لكل اللي موجود وقال بدراما:هو إحنا مخطوفين ولا إيه ؟
غيث لفريدة:هو مين ده
أسيل هي اللي ردت:ده شخص عاق وعالة علي المجتمع متاخدش في بالك يا حبيبي إنت
ميساء:هما مين اللي فوق دول ومين دول كمان
زينب:ده فادي!
ميساء:أيوة فادي مين… وبعدين سكتت…اللي قتل والد مالك مش كده؟
زينب هزت رأسها بالايجاب…
حازم:وهو بيعمل إيه هنا ميصحش نسيبه فوق كده انا طالع اعلمه درس وارحب بيه بالمرة عيب كده
أسيل:والنبي تقعد ساكت يا بعيد لحسن يضربك طلقة كده ولا كده محدش هيلحقك
حازم بخوف:هي ممكن توصل للدرجة دي ؟
غيث ضحك:يلا يا جبان
ميساء:هو بيعمل ايه هنا وفين عمر ومالك؟
فريدة:مالك كان المفروض يكون هنا مع شهد من فترة بس لحد دلوقتي مش جه ربنا يسترها اما عمر انا عندي يقين إنه حالياً بيتصرف بجنونه المعتاد
“معاكي حق يابنتي”
زينب بقلق:انا مش مطمنة انا حاسة اني في حاجة حصلت مش كويسة
فاطمة بمواساة:إن شاء الله خير متقلقيش خلي عندك امل في ربنا
حازم:ممكن لو مش فيها إساءة وقلة ادب أفهم إيه الموضوع بالظبط اصلي دلوقتي فضولي ممكن يقتلني وانا واقف
غيث:إنت مين أصلا يا بتاعة إنت
حازم لغيث:يابني انت عندك كام سنة أصلا مش معقولة كده؟
ميساء وحازم الاتنين منتظرين من الجميع توضيح
مي:تمام هقولكم مانتوا كده ولا كده مشرفين معانا محدش هيخرج من هنا …وحكت ليهم كل حاجة…
حازم: محدش يقلق يا جماعة انا معاكم ومش هسمح لحد يقرب من حد فيكم
أسيل ضحكت جامد
غيث راح قعد جنبها والاتنين مش ناوين خير لحازم
حازم بصلهم بغيظ وكمل كلامه لفريدة: متقلقيش مالك مش هيحصله حاجة انا معاكم ومستحيل يحصل لحد فيكم حاجة طول مانا موجود انا مستعد اضحي بحياتي عشانكم كلكم… متخافوش معاكم راجل هنا
أسيل كانت ورا حازم هي وغيث ف رمت حاجة تقيلة عملت صوت
حازم بخضة:الحقوووووني انا كداب انا حتي مش هعرف احمي نفسي
أسيل من وراه:بلاش تعمل فيها هيرو وانت جبان…هاااا مش علينا الكلام ده
غيث:ده انت طلعت جبان جدا
حازم بصلهم بكبرياء وقال بكدب:انا أصلا كنت عارف أن إنتوا وحبيت بس اخدكم على قد عقلكم اعمل إيه بقا مكلف بحماية طفلين زيكم
أسيل وغيث في صوت واحد:لا والله!
حازم:احم إحنا كنا بنقول إيه ؟…وبص لفاطمة…ازيك حماتي حبيبتي عاملة إيه
فاطمة بتعب:مش عارفه يارب انا عملت إيه في حياتي عشان اقابل الاهبل ده !!
*******************
&:مفيش حد في البيت يا فندم…
فادي زق التربيزة اللي قدامه بعنف:ماشي يا عمر إنت مش سهل اللعب معاك لكن الأكيد إنك هتكون ميت النهاردة سواء وصلت لابنك أو لأ انا اكتشفت إن الثروة مش مهمة عندي زي ما رغبة قتلي ليك مهمة…إنت لو فضلت عايش هتفضل عقبة في حياتي …واتحرك برجاله عشان يرجع لعمر وشهد..
فادي رجع ولقي رجالته بتضرب في عمر !!
فادي بص ليهم بغضب وقال:مين سمح ليكم تضربوه انا أمرت ب كده؟؟؟؟
$:البنت يا فندم اختفت ومحدش يعرف هي راحة فين !
فادي فتح عينيه بصدمة وقال:إنت بتقول إيه …وبدأ يدور على شهد زي المجنون…
فادي قرب من عمر وقال بغضب:هي فينننننن
عمر كان كل مكان في وشه فيه جروح ابتسم وقال:اللعبة هتمشي زي ما انا عايز…والعد التنازلي لحياتك بدأ يا فادي العبرة في النهاية مش البداية!!!
فادي بصله بغيظ وبعدين مسكه من شعره بقوة وقال:انا في حياتي ما كرهت حد زي ما كرهتك…انا دلوقتي بتمني موتك اكتر من أي شىء…بس طبعاً مش هسمحلك تموت دلوقتي…عارف ليه…لأني زي ما بكرهك…انا بردو بحبك…وانا مش هسمح ليك إنك تموت وبالك مشغول على عيلتك لأني هوصل ليهم…زي ما انت ذكي ف انا ذكي…زي ما أنت كان ليك راجل في رجالتي انا كمان عندي راجل في رجالتك وقريب عيلتك كلها هتكون في أيدي…
عمر أبتسم بعدم إهتمام لأنه واثق من خطته دلوقتي وقال:تيك تك وقتك بينفذ يا فادي
فادي بصله بغيظ وقال بصوت عالي لجميع رجاله قدامكم ساعتين عشان ترجعوا ليا ب حد من عيلته لو مرجعتوش بمراته أو إبنه احسنلكم مترجعوش “دي شفرة”
ساب عمر واتوجه ناحية مرفت وقال:شهد راحت فين ومين خرجها
مرفت بصت ليه ووشها اصفر من كتر ما اتعذبت على إيه دبلت خالص…بصتله بعيون فارغة ومش ردت عليه…
فادي ضربها كف بغيظ وقال:انطقيييي هي فين
مرفت ملامحها كانت جامدة متغيرتش بصت لفادي ومن غير مقدمات تفت في وشه وقالت:انا اكتفيت منك ولو هتقتلني دلوقتي مش فارقة معايا بس مش هقولك هي فين أو خرجت إزاي!!
فادي شدها من شعرها بعنف بس مازالت ملامحها جامدة ولا كأنها بتتألم…معدتش بتحس بالألم بمعني اصح !
مرفت:نهايتك قربت وانا هكون اسعد إنسانة بموتك
فادي ساب شعرها وهمس قريب من ودنها وقال:مين قالك إنك هتعيشي لحد ما تشوفي موتي ومسك السكينة وكان لسا هيقتلها بس سمع صوت ضرب نار جامد…وكل رجاله واحد واحد عمال يقع على الأرض اثر رصاصة…
ومش اتبقي غير عدد صغير من الرجال
فادي بص حواليه وهو مش فاهم إيه اللي بيحصل لحد ما بص قدامه وبعدين قال بصدمة:فرانك!
فرانك: Time passed,Fadi (والله زمان يا فادي)
فادي بالعربي:إنت ازاي قدرت تعرف اني عايش…كان بيتكلم بخوف طبعاً هو مش قدام اي حد ده فرانك لوكاس واحد من أخطر زعماء المافيا وماشي بمبدأ الفلوس أهم حاجة برغم من إنه يملك ثروة كبيرة إلا إنه عايز اكتر…ثروته ممكن تعيش بلد بحالها قرون إلا إنه بردو بيطلب المزيد…
فرانك بعربي مكسر:إنت كنت مفكر إيه فادي إني ميش هعرف إنك عايش…إنت نسيت انا مين…انا فرانك لوكاس ميش اي حد
فادي بص لعمر وقال:هي دي خطتك؟… وبعدين ابتسم بسخرية…
فرانك:نا لازم انتقم منك فادي إنت قتلت ابني الوهيد إنت قتلت مارك ابني وانا مش بسامح بسهولة…وبص لرجالته وشاور على عمر وقال فكوه…
وبالفعل رجالة فرانك فكت عمر…
فرانك لعمر:انا بجد ممنون ليك يا عمر إنت قدمت ليا خدمة كبيرة انا لازم اشفي غليلي على موت ابني الوهيد
عمر:وانا لازم انتقم على موت أبويا
فادي ضحك:طيب متنساش اخوك وعمك وقريب عيلتك كلها ..
عمر أبتسم:متكونش فخور بنفسك كتير
فادي ظبط خصلات شعره وقال:عمر متنساش إنت بتتعامل مع مين انا فادي الصياد وأكيد إنت تعرف اني اذكي من خطتك دي !
فرانك: فادي وانا مش هسمحلك تفضل عايش اكتر من كده
فادي ضحك بصوته كله وبعدين قعد على الكرسي اللي كان مربوط عليه عمر وحط رجل على رجل وقال:فرانك لوكاس ركز معايا كده ابنك خلاص مات ومتقوليش إنك زعلان عليه…لأن انا وانت عارفين كويس إن اللي زي وزيك مش بيفرق معاه عيلة ولا ابن ده كلام فاضي بالنسبة لينا… تعرف إيه اهم حاجة عندنا… وشاور على دماغه وقال…الذكاء…والنفوذ والسلطة…وطريق النفوذ والسلطة هي من خلال الفلوس…وإنت بتجري ورايا عشان مش لاقي حاجة تعملها يا فرانك…بس انا عندي ليك عرض مغري…
فرانك ابتسم بمكر وقال:وايه هو عرضك يا فادي
فادي:عرضي هو اني ارجع ايدك اليمين ونص ثروة عائلة الصياد وطبعاً مش محتاج اقولك الثروة دي تبلغ قيمتها قد إيه أو لما نستثمر الثروة دي في الممنوعات هنكسب قد إيه كل ما كانت الفلوس اكتر كل ما قوتنا بقت أكتر
فرانك:عرضك مغري فادي…إنت فعلاً شخص ذكي وخسارة في الموت ومعاك حق انا همي الوحيد هو ال Money وانا قبلت ثفقتك لكن لازم أضمن إنك تكون كلب وفي ليا…
فادي اتعصب من كلمة وفي بس مش بين ده دلوقتي المهم إن فرانك يمشي ويسيبه يكمل اللي عايزه
فرانك:ازاي اضمن إنك كلب وفي فادي؟
فادي:اللي انت عايزه يا فرانك…
فرانك: اللي انا عايزه مش هقوله دلوقتي هسيبك تكمل اجرامك فادي
فرانك بص لعمر وقال:سوري عمر بس انا مش بفهم غير لغة المال إنت مش مفيد ليا لكن فادي مهم جداً ليا ف كان لازم تتوقع الغدر مني مش هقدر أكمل اللي اتفقنا عليه !
وخرج فرانك برجاله عمر بعدها حاول يخبي ابتسامته لأن تقريباً الخطة ماشية زي ما هو كان مخطط
فادي بص لعمر وقال:عمر النهاردة نهايتك واستني انا هبعت اجيب المحروس إبنك…انا أصلا متقدم عنك ب خطوة…وواحد من رجالتي دلوقتي من المكلفين بحماية عيلتك…إنت تعرف أنك ذكي إنت عارف كويس اني مش هقدر اتغلب على طاقم الحراسة ده برجالتي… اعترف إن جيشك اقوي…لكن لازم تفهم إن في كل جيش فيه خاين…هما في البدروم مش كده…؟
عمر بصله بغموض
وفادي كمل:دلوقتي انا قدامي اني اختار فرد واحد بس لأن مش عندي غير خاين واحد بس…انا شايف إن فرد واحد هيجيب الأم الجدة…يبقي إبنك…
وبعت مسدج لرقم
**********************
في البدروم…
ميساء راحت قعدت جنب فريدة عشان تاخد منها مالك
ميساء:هاتيه شوية…
فريدة:لأ عادي خليه
ميساء:لأ والله لتجبيه وخدته من أيد فريدة…بس بصت ليها بصدمة…
فريدة همست ليها:شششش اتصرفي عادي ومش تبيني حاجة هفهمك بعدين…
ميساء:هو إيه اللي بيحصل هو مش المفروض إن إحنا هنا عشان حماية مالك…
فريدة:اهدي دلوقتي هتفهمي بعدين…
وهما قاعدين ظهر الخاين الخاص بفادي وهو ماسك أسيل وموجه المسدس على دماغها وباقي الرجال طلعوا اسلحتهم ووجهوا الأسلحة عليه لكن محدش اتهور عشان أسيل
&:وهو ماسك أسيل قرب من ميساء:هاتي الولد وإلا هقتلها…
أسيل كانت مرعوبة ومش فاهمة إيه اللي بيحصل وكل اللي موجود خايف…
ميساء بصت لفريدة ومش عارفة تعمل إيه وحازم مش عارف هو كمان يتصرف ويعمل إيه…بس حس بإحساس لأول مرة يحسه وقف وحاول يقرب وينقذ أسيل…
&: محدش يحاول يقرب عشان هقتلها وانا مش بلعب…
حازم بعصبية: حاول بس تأذيها ومش هتعرف انا هعمل فيك…بس اوعدك إنك مش هتخرج عايش…
فريدة زعقت وقالت:عايز الولد مش كده؟
&:لو عايزنها ادوني الولد الصغير…
فريدة: سيبها الأول وانت تاخده
&:مش هسيبها إلا لما اخد الولد
فريدة شاورت لميساء بعينيها وميساء قربت عشان تديله مالك…تحت صدمة حازم…
ميساء:سيبها الأول
&:هاتي الولد الأول
ميساء عطته مالك وقبضته ارتخت على أسيل وميساء شاورت بعينيها لحازم وقتها حازم في ثانية كان شد أسيل من أيده…
&بعصبية:فين الولد
فريدة اتنهدت براحة لما اطمنت على أسيل وافتكرت فلاش باك لما مالك رجع ليهم
مالك ناول فريدة لعبة بنفس حجم مالك بالظبط…وقتها فريدة بصت ليه بصدمة واستفهام…
مالك بصوت واطي:عمر قال إن من الأفضل ميكونش معاكم في نفس المكان ودلوقتي مالك بأمان متقلقيش…
فريدة بخوف:إنت بتضحك عليا…
مالك أبتسم وقالها:واضحك عليكي ليه ده حتي لسا مخربشني في رقبتي عشان سيبته مع اسراء…واسراء دي في مقام بنت عمي ومتربي معاها…ومش مع اسراء وبس لا والواد اسر اخو ميساء وعندك تليفوني في قلب البطانية هتشوفي فيديو وهتتأكدي إن مالك بخير وإنه هيكون في امان عن هنا…لأن هنا متوقع يكون واحد من اللي واقفين دول تبع فادي… وطبعا مالك نقطة ضعف الكل ف مش من المفروض يكون معاكم…
فريدة شافت الفيديو بالفعل واطمنت على مالك…
فريدة لمالك:عمر مش ناوي على خير هو مش شارك معاك الخطة الحقيقية…
مالك:اطمني…انا علم بالخطة الحقيقية وهو كان مفكر نفسه خارق بس عرف إنه مش هيقدر من غيري ف انا عارف كل حاجة وكل حاجة هتكون تمام…انا لازم امشي دلوقتي…المهم محدش منكم يوضح إن مالك مش معاكم…
فريدة:تمام
وبالفعل مالك سابه وخرج واللي موجودين تدريجيا أدركوا إن مالك مش معاهم حتي غيث وكلهم كانوا متفهمين…
بااااك
&… معرفش يتصرف ازاي لو باقي الرجال اكتشفوا إن اللي في أيده مش مالك هيتقتل فوراً ف بسرعة رمي اللعبة وشد ميساء لأنها كانت قريبة منه…وكان في اعتقاده كمان إنها فريدة…
&:محدش يفكر يقرب
باقي الرجال كانوا مستعدين يهاجموه لأن حازم وميساء أفراد مكنوش مكلفين بحمايتهم…لكن زبنب صرخت وقالت:سيبوه
وكلهم كانوا مرعوبين
&فضل موجه المسدس على رأس ميساء وهددهم لو مش سابوه يخرج هيقتلها فوسعوا ليه الطريق ومحدش منهم اتحرك وراه بعد ما خرج…
حازم زقهم وطلع يجري عشان يلحق ميساء…
فريدة وزينب حاولوا يخرجوا بس الرجال منعوهم
$:مش مسموح لخروج حد منكم حتي في الحالات دي…عمر بيه قال لو حصل الموقف ده محدش يخرج هو عامل حسابه على كل حاجة…
زينب:ابعد من وشي
$: محدش هيخرج
فريدة شدت سلاحه وقالت وهي رافعة السلاح:لأ انا هخرج لأني مش هسمح ليه يأذيها…
$ابتسم… وابتسامته تدل على سخرية:وحضرتك هتعرفي تستخدمي السلاح؟
فريدة:تحب تشوف؟
$:ياريت!
فريدة ضربت رصاصة في رجله وكانت في الهدف تماماً!!
واصحابه اتجمعوا حواليه وبعدين فريدة بصت لزينب وقالت خليكي هنا إنتي يا ماما عشان الكل إنتي قوتهم دلوقتي متقلقيش كل هيكون تمام…
وخرجت بسرعة وكان حازم بيحاول ينقذ ميساء بس خايف يقرب يقتلها بجد فريدة راحت ليه وقالت: بسرعة هات العربية عشان نلحقه
حازم بانتباه: مينفعش خليكي إنتي…إنتي كده بتعرضي حياتك للخطر…
فريدة:هات العربية!
حازم بص ليها وبعدين مش اتكلم وراح بسرعة يجيب العربية عشان يلحق الراجل اللي اخد ميساء…
وركب هو وفريدة واتحركوا مع ورا العربية
وطبعاً ذلك الخائن الخاص ب فادي كان رايح للمكان اللي فيه مالك وعمر…
***************
عند عمر
عمر قعد هو كمان على كرسي وحط رجل على رجل وقال:تعرف حاجة إنت اه ذكي…بس انت بتربط كل حاجة بالبداية مش النهاية إنت عايز تستمتع بالبداية بس معندكش فكرة إن المتعة في النهاية…انا دلوقتي عندي فرصة إني اقتلك بس تعرف حاجة…انا عايز دلوقتي أقعد اضرب فيك وانتقم على كل لحظة ألم عشتها في حياتي بسببك…إنت تعرف حاجة…فارس مكنش كده…كان ارحم منك…إنت الشر الاكبر يا فادي…
فادي ضحك:معاك حق فارس مش زيي عشان انا لو كنا ماشين على حسب دماغ فارس وغبائه كان زمان ابوك واخوك عايشين…بس انا ماشي بمبدأ إني مش بمشي ورا حد…أو…داس على حروف كلامه…أو أكون كلب حد… مش فادي اللي يكون ليه كبير…انا كبير نفسي…
عمر:وغرورك ده هو اللي هيجيب اخرتك…
فادي شاور للرجال أنهم يربطوا عمر بس محدش منهم اتحرك…
فادي زعق:انتوا واقفين بتبصولي كده ليه…
عمر أبتسم وقال:الساحة دلوقتي بقت بتاعتي…
فادي:يعني إيه؟
عمر:يعني دي رجالتي انا مش رجالتك!…إنت مفكرني غبي…انا كنت عارف إن فرانك هيعمل حركة زي دي وانك هتكسبه لصفك…بس انا كان عندي دوافع تانية… دلوقتي فرانك بقي بيلعب في اللي مش ليه فيه واستخدم هكر واخد معلومات تخص آمن الدولة وكان لازم نوصل للمعلومات دي وكمان نتخلص من زعيم مافيا زي فرنك…وكمان كنت متوقع إنه هيدخل الدخلة دي ويقتل نص رجالتك وب كده عدد الرجال يقل وفي وقت كلامك إنت وفرانك…رجالتي قامت بالواجب وقضت على باقي رجالتك!
…وكمل بتسلية وتعرف برا في إيه…في عناصر شرطة مستنية إشارة مني عشان ياخدو جثتك سو يلا نبدأ العذاب…
فادي ضحك بصوته كله وقال: قولتلك إني زي ما انت ذكي انا ذكي…إنت مفكر اني معنديش رجال تانية؟
عمر:وانا كروتي كلها مظهرتش انا عندي كروت كتير …
…..
مالك لاياد:إحنا مش عاملين حسابنا على كده مش عاملين حسابنا على إنه عنده رجال تانية!
إياد:ربنا يستر!
يوسف:إنت بتعمل إيه هنا مش خلاص اسرديت مراتك؟
إياد:مش انا إلا اسيب حد ساعدني في خطر!…
مالك ليوسف:يا اخي انت مالك وبعدين إيه اللي جابك تاني وازاي سبت شهد لوحدها افرض قدر يوصل ليها هو أكيد بيدور عليها…!!
يوسف:انا مش غبي زيك انا اكيد رتبت كل حاجة وبعدين هي في المستشفى عند دكتور فارس ومتقلقش هي في امان وبعدين دي مراتي إنت هتخاف عليها اكتر مني !
مالك:دي أختي!
يوسف:والله انا لحد دلوقتي شاكك إنك أخوها…
مالك بصلها بغيظ وشوية وكان هيمسك فيه بس قطع الغضب مهاب
مهاب:يا حيوان إنت وهو مش واخدين بالكم إن صوتكم بدأ يعلي والمريض النفسي اللي بيتكلم مع المجنون على بعد قريب مننا دول هياخدو بالهم ؟
مالك ويوسف أدركوا أنهم في المخزن مع فادي وهما دخلوا لما كان فرانك بيتكلم مع فادي
مالك:انا هسكت دلوقتي بس عشان منبوظش الخطة
يوسف:انا عايز افهم إنت لازمتك إيه في الخطة؟
مالك:أقسم بالله ما اعرف انا حاسس إن عمر مهمشني أصلا!!!
يوسف:ودي عادته ولا هيشتريها من برا مازال عمر زي ما هو بيعرض نفسه للخطر واي حد تاني لأ…بقولكم إيه انا خارج أنهي الموضوع…
مالك ومهاب مسكوه
يوسف:اسمعوا مننا دلوقتي دي فرصتنا إحنا مش عارفين خطوة فادي الجاية…ده انسب وقت
مالك:وإنت إيه اللي عرفك يا فصيح؟
يوسف: مش عارف بس مطمن وخصوصاً أن مفيش شرطة برا لسا ولا نيلة إحنا مش بلغنا غير على فرانك…
مهاب: وزمانه اتقبض عليه…
إياد وهو ماسك الاب توب بتاعه قال بصدمة:البس…
مالك:فيه إيه
إياد…إحنا في الغالب لو ملحقناش بلغنا الشرطة دلوقتي محدش هيطلع عايش اطلب العناصر بتاعك يا مهاب بسرعة اهو فرصة حد فينا يطلع عايش…
يوسف:طيب قول باختصار في إيه…
إياد لف ليهم الاب وكان مهكر الكاميرات اللي على الطريق وكان فيه عربيات كتير جاية ومن الأكيد أنهم رجال فادي…
مالك بص على عمر وكان خارج بس مهاب مسكه…لازم نقعد نفكر هنتصرف إزاي…إنت لو خرجت دلوقتي…هتزود احتماليته لقتل حد فيكم فادي شايف دلوقتي إن لو عمر مات الثروة من حق مالك الصغير ودلوقتي العقبة في طريقه عمر دلوقتي إنت كمان هتكون عقبة لازم نفكر باسرع وقت…وكمان هكلم الفريق دلوقتي لكن دلوقتي كلكم اهدوا وفكرو في حاجة!
وكلم الفريق وبلغهم بالمكان…
مالك:بس عمر
يوسف:هيلاقي حل سريع متقلقش
مالك لمهاب:هات مسدسك…
مهاب:ليه ؟
مالك:عايزه النهاية مش هتيجي زي ما عمر عايز اللعبة دي هتنتهي بطريقتي انا
“استر يارب”
يوسف مش اتكلم لأنه الحمدلله دلوقتي أدرك إن فيه تشابه بينه وبين مالك وعارف مالك هيعمل ايه…
إياد:هنتصرف إزاي يا جماعة انا بقول نتصرف كالاتي إحنا نروح بسرعة ونجيب فادي ونروح مكان تاني وابقي اتنيل هبب إنت واخوك اللي إنتوا عايزينه وبسرعة عشان مش عندنا وقت!
يوسف:هو عادل فين؟
مالك:عمر كلفه بمهمة بس مش قا… وقطع كلامه وسكت بتفكير…
يوسف قعد على الأرض براحة:والله احنا اغبياء انا أحبطت بجد الحيوان اللي برا ده مصر يثبت ليا إني جنبه غبي انا خلاص برفع الراية البيضاء !
مالك:إنت مالك بارد ومطن كده ليه
يوسف ب ابتسامة:شكلك متعرفش أخوك كويس!!
مالك بصله وسكت والكل اتفاجئ ب رجالة فادي وهي بتفتح الباب وتدخل المخزن وكمان ميساء !!!
مالك أول ما شافها اتصدم وقال:ده مكنش من الخطة وبعدين ميعرفش إن انا عايش
الثلاثة مسكوه عشان يمنعوه من إنه يخرج دلوقتي…
مالك بصوت ابتدأ يعلى وممكن يتسمعوا ابعدوا عني…
……………………
كان عند عمر برا الرجالة الجديدة لفادي كلهم اتلموا حوالين رجال عمر وعمر اتصدم لما شاف ميساء…كانت مهمة عادل إنه ينقذ الفرد اللي لو حصل والخاين اخده…
فادي: قولتلي أن المتعة في النهاية مش كده…اديني جبت مرا…وبعدين قطع جملته لما شاف ميساء…وقال بغضب مين دي!!!
&: مراته حضرتك
فادي:إنت هتهزر معايا !!!
عمر برغم القلق اللي جواه من تهور فادي إلا إنه كان بيحاول يهدي نفسه ويبان طبيعي… ودلوقتي هو مدرك شعور مالك وواثق إنه هيخرج .
&:حضرتك هي اللي كانت شايلة عروسة الولد وانا فكرته أمه وكمان الست الكبيرة قالت إنها من العيلة…
فادي لف لعمر وقال: انت فعلا ذكي وقدرت تخدعني يا عمر يعني حطيت مكان إبنك لعبة وواحدة مكان مراتك بس ذنبها إيه دي عشان اقتلها دلوقتي بسببك…هااا تقدر تقولي إيه ذنبها
مالك:بقولكم سيبوني إنتوا متخيلين إني ممكن استني لحد ما اشوفه بيقتلها
يوسف سابها وقال:اخرج بس مش لازم تكشف وجودنا اخرج بحذر…
مهاب بصله وقاله:إنت بتقول إيه…!!
يوسف شاور على برا وقال:مالك دلوقتي هيشغل باله عن البلوة دي…كان مشاور على فريدة وحازم…
مالك:كملت اهو لا هتعرفوا تسيطروا عليا ولا على عمر حد منكم يلحقها عشان انا اهون من عمر
وسابهم واتحرك بحذر زي ما يوسف قال…
فادي شد ميساء من ايد الراجل وبعدين مسك السكينة وحطها على رقبتها وقال:تعرف يا عمر إيه اكتر طريقة قتل ممتعة؟…الطريقة الممتعة هي إنك تدبحه زي ما بتدبح الطيور…وهي دلوقتي فرخة ملهاش لازمة انا دلوقتي هعملك بروڤة عليها للي مفروض هيحصل لكل فرد من عيلتك…
مالك من وراه:حاول بس إنك تأذيها…
فادي لف لمصدر الصوت بصدمة وكان لسا مالك ميساء…وشه اتحول للون الأصفر من الصدمة…
مالك:إيه اتخضيت؟
فادي….
مالك:كان المفروض اكون ميت مش كده…بس مرحة انا عايش وده من حظي الحلو…لكن من حظك الأسود ليه…لأن نهايتك هتكون على أيدي يا فادي
فادي وهو لسا بيحاول يستوعب:إنت ازاي عايش…
مالك ببرود:دي قصة طويلة اوعدك اني هبقي احكيها ليك في قبرك!
فادي بص لعمر وقال:انا متأكد إنه مات ازاي ده
مالك:إيه يا فادي مال لونك مخطوف كده ليه انا مش شبح والله…
فادي بص للاتنين بغيظ وهو لسا مش فاهم حاجة بس بعدين فكر إن اللي في ايديه أكيد مهمة بالنسبة لمالك لأنه مش معقول ده كله مستخبي وسايب عمر ومش ظهر غير عشانها…
فادي ضحك بمكر: دلوقتي بس انا فهمت دي مين…!
مالك بص لعمر وبص لخليل اللي واقف مش عارف يتصرف ازاي وبعدين
خليل:دي واحدة مش مهمة دي بتشتغل عندهم في البيت يا بيه ممكن اروح انا واجيبلك مراته…
فادي سكت بتفكير وبعدين قال:انا إزاي مفكرتش في كده؟
وكمل وقال:عمر كل اللي مخطط ليه ده عايز حد ماكر في الشغل بتاعنا وهو هيجيب المهارة منين ف إنت يا خليل…إنت تبع عمر مكنتش متوقع كده…
وبعدين ضغط السكينة اكتر على ميساء وقال لمالك وعمر كل واحد منكم يقعد على كرسي واسمعوا كلامي وإلا هقتلها دلوقتي من غير ما يرف ليا جفن…
لا عمر عاجبه اللي بيحصل ولا مالك…بس لسا فيه كروت ليهم
عمر قعد ومالك ورجالة فادي ربطوهم بناء على أوامره
فادي زعق:دورو في المكان كويس لحسن يكون فيه حد تاني هنا…
وبدأ كل الرجال يدورو لحد ما لقيوا مهاب وجابوه…مهاب بس…
فادي:أفراد عصابتك كملت يا عمر…
مالك كان باصص في عينين ميساء وبيطمنها بعينيه وبيوعدها إنه هيتصرف ومش هيحصل ليها حاجة….
فادي:تعرفوا انا مبسوط جدا عارفين ليه عشان عندي الفرصة إني اقتل حد فيكم
عمر أبتسم بثقة وقال:هقولها للمرة الأخيرة وقتك بينفذ يا فادي تيك تك
مالك أبتسم هو كمان وقال:افتكر إحنا متقدمين عليك ب خطوة…وصوت عربيات اسعاف وشرطة برا…
فادي:هل مفكرين أن ده هيمنعني… بالعكس لأ !
كان فيه بعض الأفراد ملثمة في الرجالة اللي جات لفادي…فواحد شال القناع وقال…
عادل:مفجأة مش كده…؟
فادي بصله بصدمة وساب ميساء وقال:عادل
فادي عرف إنه عشان يواجه عادل كارته الرابح مش ميساء بل كارته الرابح حد تاني…زق ميساء على الأرض وبسرعة مسك مرفت اللي مربوطة على جنب من البداية…وقال
فادي:انا عارف انت عايز تنتقم مني على إيه بس تعرف إيه يا عادل إن اللي في أيدي دي مش اي حد دي بنت اختك…!!…اللي انت هنا اكيد عشانها…
عادل عيونه اتملت بالدموع وقال:إنت بتقول إيه
فادي:زي ما سمعت دي بنت اختك اللي انت هنا عشانها اكيد….مش ميتة زي ما انت متخيل…
عادل:سيبها يا فادي وانا هعملك اللي انت عايزه…
فادي:عمر معاه حق الحرب دي ليها نهاية محدددة وانا شكلي مش من نصيبي الفوز لكن بردو لو دي اخر لحظاتي ف انا لازم استمتع بيها ثانية ثانية…
عادل بخوف:لأ كلام عمر مش صح…انا بقسم ليك إنك لو سبتها دلوقتي هعمل كل اللي انت عايزه…وهتخرج من هنا…انا مستعد اعمل ليك اي حاجة…
فادي: متأكد؟
عادل:أيوة متأكد سيبها بقي
فادي بطريقة غريبة تدل فعلاً إنه مريض نفسي وبجدارة:طيب خدها اهي روحي يا مرفت لخالو
وساب مرڤت تمشي لعادل وكانت يادوب مشيت خطوتين بس وكان فادي سحبها من شعرها ودبحها بكل برود دبحها وكأنها حيوان مش بني ادمة…كان مشهد فظيع…صعب اي كلمة توصفه…منظر مرفت بالرغم من إنها يمكن مكنتش انسانة كويسة بس مكنتش تستحق كده…صرخة عادل…كانت صرخة تحمل ألم كبير بعد ما اتعلق ب امل الأمل اتدبح قدامه…
عادل بسرعة نزل جنب مرفت الأرض كان لسا فيها الروح…بسرعة عادل قلع الجاكيت بتاعه وحاول يوقف بيه النزيف…مرفت كانت بتحاول تقول حاجة بس للأسف كانت بتطلع في الروح…
عادل: متخافيش يا بنتي هتكوني كويسة
مرفت خلاص لفظت اخر نفس وماتت بين ايدين عادل…كان موقف صعب جداً…عادل كان بيعيط من قلبه بوجع…لما فادي قاله إن مرفت هي بنت اخته…فرح جدا في اللحظة دي لكن دلوقتي هو اتحطم بمعنى الكلمة…
مالك وعمر الاتنين في حالة صدمة… بالنسبة لعمر كانت صدمة وبس…لكن مالك صدمة ورعب…اترعب لأن ميساء لسا موجودة…وقتها بص لعمر وقاله…لازم نهاجم دلوقتي…
والاتنين فكوا الحبال بتاعتهم لأن اللي ربط الاتنين كان عادل…ف مكنش ربطهم اوي…
عمر ومالك الاتنين هجموا على فادي وحصل اشتباك ما بين رجالة عمر ورجالة فادي…
مالك كان بقدر الإمكان بيحاول يبعد اي حد من إنه يقرب من ميساء ونجده حازم لما دخل في عز الاشتباك وشد ميساء بسرعة… لأنها أصلا من صدمتها من المشهد اللي حصل قدامها ده ثابتة في مكانها برعب حازم شدها وطلع بيها عند يوسف وفريدة عمر كان بيضرب في فادي وبيخرج حقد سنين…اما مهاب ومالك وخليل كانوا بيضربوا مع الرجال في رجالة فادي أما عادل كان واخد جثة مرفت في حضنه ولا حياة لمن تنادي له
عمر كان نازل ضرب في فادي وقال بقهرة:إنت ازاي قدرت تقتل اخوك هاااا ازاي قدرت تقتله…قلبك طاوعك تعمل كده ازاي ليه عملت كده…
فادي زق عمر من فوقه وعمر كان على الأرض قصاده…فادي بسرعة مسك مسدسه وضرب رصاصتين على عمر!!!
مالك وقف ضرب ونبضات قلبه ارتفعت وبص وراه وصرخ جامد ب إسم عمر
فادي وقف ووجه المسدس ناحية دماغ عمر وقال:حكايتك طولت لكن لو هموت النهاردة لازم أتأكد إنك موت قبلي..

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية بلوة حياتي 2)

اترك رد