روايات

رواية كيان الرائد الفصل العشرون 20 بقلم دعاء تهامي

رواية كيان الرائد الفصل العشرون 20 بقلم دعاء تهامي

رواية كيان الرائد البارت العشرون

رواية كيان الرائد الجزء العشرون

كيان الرائد
كيان الرائد

رواية كيان الرائد الحلقة العشرون

حساام بص بصدمه لماا شاف كيان بتنز*ف من دراعهاا نتيجت الر*صاصه اللي اخدتهاا
ساب سهر وجري عليهاا لسه هتهرب الحكومة جت واخدتهاا هيا واللى كان معاهاا
حساام: كيااااان فوقي ي حبيبتي مش هتسبيني لوحدي زي ما كلهم مشيوا وسابوني انا بنيت احلام كتير لازم تتحقق بس عشان تتحقق محتاجه وجودك فتحي عيونك عشان خاطري
محمد: لازم ناخدهاا علي اقرب مستشفي بسرعه مفيش وقت
شالهاا وطلع بيهاا علي العربيه بس نص ساعه كانوا وصلوا المستشفى
حساام: ترولي بسرعه لازم تنقذوهاا باي طريقه
الممرضه: اهدي ي فندم ان شاءلله هتكون بخير بس لازم تملي الاستمارة ف الاول عشان نقدر نبدا ف الاجراءات
حساام: اجراءات اي وزفت اي شوفيها ف الاول وكل حاجه تتحل
محمد: معلش تقدري تبداي ف الاجراءات وانا هملي الاستمارة
الممرضه: تمام ي فندم
اخدوا كيان علي اوضة العمليات وحسام واقف بره مصدوم من اللي بيحصل جواه خوف رهيب من انهاا تسيبه
محمد رتب علي كتفه
كيان هتكون بخير ربنا هيكون جمبهاا مش هيسبهاا عارف ي حسام لما كنا صغيرين كنا دايما نقعد نتفرج علي السماء ولما تلاقيني زعلان علي فراق اهلي كانت تقولي هما شايفينك دلوقتي كانت وحتي بعد ما كبرناا كانت هيا اللي بتهون عليا حاجات كتير انا مش هتخيل اني هخسر*هااا
صوت صفاء جاي من الممر وهيا بتسال علي كيان
صفاء: بنتي فين ي محمد
محمد: ف اوضة العمليات
صفاء: انا عايزه بنتي ي محمد عايزه بنتي
محمد: اهدي ي ماما هتكون بخير
صفاء: مين عمل فيها كده
محمد: هحكيلك كل حاجه بس نطمن علي كيان الاول
بعد شويه اتفتح باب العمليات وطلع الدكتور
كلهم جريوا عليه
حساام: طمني ي دكتور هيا كويسه
الدكتور: متقلقوش ي جماعه الموضوع مش مستاهل القلق ده الاصابه ف الدراع الحمدلله انها جت علي كده احنا طلعنا الرصا*صه وبقت كويسه مفيش داعي للقلق
صفاء: نقدر نشوفهاا ي دكتور
الدكتور: لما تفوق تقدروا تشوفهاا
حسن: الف حمد وشكر ليك يارب
صفاء: انا مش هطمن غير لما اشوفهاا بعيني
حسن: اهمدي بقا قالك كويسه
صفاء: انت قلبك اي
حسن: رغيف حووشي
محمد: ايوه ي جامد 😹
صفاء: قولي ي محمد مين اللي عمل كده ومين ليه مصلحه يخ*طف كيان
محمد: سهر ي ماما هيا اللي كانت السبب
حسن: سهر
حساام: انا السبب ف كل اللي حصل
صفاء: وانت ذنبك اي ي ابني
حساام: لو مكانتش بتحبني مكنش حصل مع كيان كده
صفاء انا مش فاهمه حاجه
حساام: الحكاية انا وسهر كنا بنحب بعض ف ايام الجامعه ارتبطنا وكنا متواعدين اننا نخلص كليه واخطبهاا مرت الايام وحبينا بعض اكتر وف يوم كانت سمعتهاا وهيا بتكلم واحد لما سالتهاا قالت انه صديقهاا وانه هيساعدهاا تكمل تعليمهاا بره وقتهاا حالتي المادية مكنتش كده كنت طالب بشتغل واصرف علي نفسي ف سابتني عشان وسافرت سمعت بعدهاا بسنه اخبار عنهاا انه طلع بيخو*نهاا وبيضحك عليهاا ولما رجعت كانت حاسه بالندم وعايز اننا نرجع والباقي انتوا عارفينه
صفاء: بس ده مش ذنبك ي ابني ده نصيب والحمدلله كيان كويسه
حسن: متلمش نفسك علي حاجه مكنتش بايدك وهيا اخدت جزاتهاا علي اللي عملته فيك ولسه هتاخد جزاتهاا علي اللي عملته ف بنتي
محمد: ف اي ي جماعه اقفلوا علي الموضوع ده دلوقتي هو بيحب كيان وهيعيشوا ف تبات ونبات عايزين كيان لما تصحي تتفاجي
بس اي هيا المفاجاه
حساام: انا عندي فكره بس محتاج موافقتك ي عمي عليهاا
حسن: فكرت اي
حسام: ه ن ك ت ب*******

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية كيان الرائد)

اترك رد

error: Content is protected !!