روايات

رواية ليلة بكى فيها الحاضرون الفصل السابع والعشرون 27 بقلم محمد طه

رواية ليلة بكى فيها الحاضرون الفصل السابع والعشرون 27 بقلم محمد طه

رواية ليلة بكى فيها الحاضرون البارت السابع والعشرون

رواية ليلة بكى فيها الحاضرون الجزء السابع والعشرون

ليلة بكى فيها الحاضرون
ليلة بكى فيها الحاضرون

رواية ليلة بكى فيها الحاضرون الحلقة السابعة والعشرون

_ويدخلو التلاتة المكتب..
وسهام نايمه على السرير وفاقده الوعي..
وهما التلاتة واقفين حواليها..
وبيبصولها بشهوه..وفجأه سهام تفتح عنيها..
وتقوم تقعد على السرير..
وف لحظه تطلع مسد،س صغير من البوط اللي لابساه..
والتلاته يتصدمو ويحاولو يخرجو بسرعه من المكتب..
سهام تشد أجزاء المسد،س
_سهام بغضب وصوت عالي…اللي هيتحرك خطوه..
هتكون آخر خطوه ف عمره
_(وتقوم تنزل من على السرير)_
_سهام بغضب…إطلعو إنتو التلاتة على السرير
_(التلاتة واقفين يبصو لبعض ومصدومين)_
_سهام بغضب وصوت عالي…بقول إطلعو إنتو التلاتة..
على السرير إيه ما سمعتوش
_(وبالفعل التلاتة يطلعوا على السرير)_
_سهام بجرأه…ها قولولي بقي تحبو أبدأ بمين فيكم..
عارفه إنكم مصدومين..بس تقولو إيه بقي..
تيجي تصيد الصيده تصيدك..
وأنا سبحان الله..كنت جايه أصطاد واحد..طلعلي تلاته
_(عند ضحي)_
_ضحي فاقده الوعي وحواليها 7 رجاله..
اللي شغالين ف الكباريه..وناويين على إغتصابها..
قربوا منها وقبل ما يلمسوها..قامت قدامهم..
وفضلت تضر،ب فيهم ال7 عطتهم علقه مو،ت..
لأنها متدربه كويس جداً..
وبعدين حبستهم ف الأوضه وراحت عند سهام
_ضحي بغضب…كله تمام يا ريسه..والفيران ف المصيده
_وليد بصدمه…إزاي.. دا الأكل اللي أكلتوه..
فيه منوم ينيم جمل..دا ينيم عشر جمال
_سهام بغضب…اللي واقفين قدامك دول..
إتصرف على تدريبهم قد اللي إتصرف عليكم..
إنتوا التلاتة من يوم ما إتولدتو..
هتيجي إنته بقي تنيمنا بالسهوله دي
_ضحي بغضب…يا إبني انته وهوا إنتوا بالنسبالنا..
أطفال يعني إحنا بنلعب مع شويه أطفال
_(وسهام وضحي يفتكرو وقت ما كانوا بياكلو)_
_سهام أول ما الأكل اتحط على الترابيزه قدامها
_سهام بلغه حركه الشفايف لضحي…خدي بالك يا ضحي..
الأكل دا فيه مخدر
_ضحي بلغه حركه الشفايف…وعرفتي إزاي يا ريسه
_سهام…فيه نوع أكل درجه اللون بتاعته..
فيها تغيير بسيط..والتغيير دا سببه ماده مخدره
_ضحي…وهنعمل إيه يا ريسه
_سهام…هناكل لحد ما نشبع..وبعدين هنمسل..
إننا إتخدرنا ونروح ف سابع نومه..
بس عارفه ما أسمع صوت شخير..
هد،بحك إنتي عارفه إني بتضايق من الصوت ده
_ضحي…إطمني يا ريسه مش هندمج أوي ف النوم
بقلم…محمد طه عبد المجيد
_سهام…وفيه حاجه كمان..لو خليتي حد يلمسك..
هقول لعادل يد،بحك..أنا بحذرك تتلمي وتقومي..
ف الوقت المناسب
_ضحي بجرأه…طب يا ريسه هسيب كل واحد..
ياخد على الأقل بوسه..شفايفي نشفت من عدم البوس
_سهام…بالشوكه اللي قدامي دي..وهتلاقيها ف شفايفك..
هخليها لا تصلح لا لبوس ولا للكلام حتي
_(وطبعا وليد قاعد لا سامع حاجه..
ولا واخد باله من الحوار اللي داير)_
_ضحي بصوت واضح..خدي يا ريسه اللبانه دي..
عشان تفتح نفسنا على الأكل الجميل ده
_سهام وهيا باصه لوليد…إحنا عندنا متعودين..
إننا ناخد لبانه قبل الأكل عشان تفتح نفسنا..
مع إن الأكل يفتح النفس من غير أي حاجه
_(نرجع للوقت الحالي)_
_سهام بغضب…وطبعا اللبانه اللي أخدناها قبل الأكل دي..
كانت برشامه بتبطل مفعول أي نوع مخدر
_ضحي…تحبي يا ريسه أحكيلو على الحوار..
اللي دار بينا وهوا قاعد ف وسطينا..
زي الأطرش ف الزفه
_سهام…مفيش وقت يا ضحي..
إبعتي لعادل إشاره الدخول البطئ..
وشوفي فكره نخَرج بيها البشوات..
عشان أنا بحب أفكارك وبحترمها جدا جدا
_ضحي بابتسامه…الفكره جاهزه يا ريسه
_سهام…قولي يا قلب الريسه
_ضحي…إحنا فين دلوقتي
_سهام بتمسل إنها بتفكر…أ.أ.أ.أ.فى الكباريه
_ضحي بابتسامه…وإيه الزي الرسمي والرئيسي للكباريه
_سهام بابتسامه…لأ..ما تقوليش..
إيه الفكره القاسيه دي..بس إنتي عارفه..
دا هيبقي مجرد عقاب بسيط..
لحد ما يروحوا للعقاب اللي بجد
_والتلاته واقفين على السرير مصدومين..
ومش فاهمين إيه اللي بيحصل
_سهام بغضب وصوت عالي…ضحي.. هاتيلي 3 بدل رقص..
للبشوات عشان يلبسوهم……..

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية ليلة بكى فيها الحاضرون)

اترك رد

error: Content is protected !!