روايات

رواية متاهة منيرة الفصل الأول 1 بقلم مريم أحمد

رواية متاهة منيرة الفصل الأول 1 بقلم مريم أحمد

رواية متاهة منيرة البارت الأول

رواية متاهة منيرة الجزء الأول

متاهة منيرة
متاهة منيرة

رواية متاهة منيرة الحلقة الأولى

_ أهلي و أهل أبويا محتاجين يشوفكِ و يقيموكِ و يبقوا يقرروا كُل حاجة فيكِ قبل ما أتقدملك يعني و كدا !
= لا طبعًا.. أهلك يشوفوني إزاي يعني؟
_ لازم يضمنوا إني واخد آنسة مش…
فلحظة كان في قلم على خَدهُ نساه إللي كان بيقوله.. عيونها إبتدت تلمع بالدموع إللي كانت حبساها و صدمة أصعب مما تصورِت!
= أنا إيه إللي مقعدني مع أشكالك أنا ماشية..
_ خُدي هنا.. الضربة دي قصادها مليون عين هتقع على صورك اللي لقيطهالك و أنتِ و لا هنا!
أنا قادر أخليها توصل للعالم كُله فلحظة واحدة.. يبقى نهدى و نركَز و نكفَر عن الغلطة الكبيرة إللي إرتكبتيها فحقي يا قُطة!
= أعلى ما فخيلك إركبه.. و….
سكتت لما وراها، وراها صورة من بشاعتها و جرأتها هي طبعًا فيك، بس تتشاف يتقال عليها Real بجد!!
= ليه؟ أنا أذيتك فإي؟
_ و لا حاجة.. بس أنا حابك تكوني معايا و إن بعدتي عني فأنتِ الخسرانة قولتي إيه؟
عيونها كانت هتدمع بس مسكت نفسها بصعوبة و إبتدت تقول بالثبات الغير حقيقي = عايز مني اي!!
_ تيجي معايا الشقة دلوقتي، متخافيش مش هعملك حاجة و حتى أهلي مش هيكشفوا عليكي!
= أومال؟
_ تيجي من غير ما تتكلمي!!
بلعِت ريقها بتوتر و هي باصة للفون إللي خلفيته صورتها المتفبركة..
أكدت على شنطتها و أشيائها و إتحركت قبله للعربية!
_ حزام الآمان لازم تربطيه!
= مفيش آمان و لا ريحته غير لما تختفي من حياتي!
_ ولله أنا طيب!!
= في الجحيم يا طيب!
قالتها بقمة السُخرية و هي بتحاوِل تنفي أي توتر و حُزن مملوء جواها..
” بعد ساعة.”
_ الفُستان دا أرجع ألاقيكِ لابساه..
سامعة؟
بصتله بقرف و خدته و راحت بيه على الأوضة..
هي مش فاهمة هي بتعمل إيه؟
بس إللي فهماه إن هي مضطرة جدًا على إتخاذ قرار سليم فأسرع وقت ممكن!!
فجأة و علامات الصدمة إللي إبتدت تظهَر فوشها تزيد مما أدى لصراخها بشكل هيستيري و الغريبة إن ” جاسم ” جالها علطول!
_ في إيه؟ بتصوتي ليه؟
= ال… ال.. الفُستان!!!!
_ ف… ف… في إيه؟ .. ماله؟
= مليان دم …
و إبتدت تصرُخ بشكل أكبر لحد ما الصوت إختفى نهائي!
_ إفتحي طيب؟ يعلن غبائي شكلي عطيتها الفُستان الغلط .. يا ربي أعمل إيه!!
يتبع…
يا ترى سر الفُستان إيه؟ و هل هيقدروا يعوضوا الكارثة إللي حصِلت و ممكن تتطور؟ او يا ترى أصلا إيه حصَل للبنت.. و أللي ممكن يحصَل؟
يتبع…
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية متاهة منيرة)

اترك رد

error: Content is protected !!