روايات

رواية المشاغبة والامبراطور 2 الفصل التاسع عشر 19 بقلم شروق مجدي

رواية المشاغبة والامبراطور 2 الفصل التاسع عشر 19 بقلم شروق مجدي

رواية المشاغبة والامبراطور 2 البارت التاسع عشر

رواية المشاغبة والامبراطور 2 الجزء التاسع عشر

المشاغبة والامبارطور
المشاغبة والامبارطور

رواية المشاغبة والامبراطور 2 الحلقة التاسعة عشر

عند رعد نظر بتعب فاجأه وشعر انه يختنق
مروان بخوف: مالك يا رعد
نظر له بتعب : مش عارف ونظر حوله فين سلسبيل
رد الاخر: كانت هنا معرفش راحت فين
وضع هو يده على قلبه بألم تأكد الان انها بخطر ونظر حوله يبحث عليها
ثم اتجه للاعلى مع مروان يبحث عنها ولم يجدها
رعد بتوتر : راحت فين بس
مروان بأستغراب من حالته : في اى يا رعد الله هتروح فين ياعني هي طفله اهدى يا بني مالك
رعد بخوف: انا متاكد ان في حاجه حاسس بتخنق مش قادر اخد نفسي سلسبيل فيها حاجه افهمني انا لما يتكون فى خطر بحس بيها بس المره دى تعبان اكتر و موبيلها مقفول راحت فين بس
مروان بدأ يقلق عليها : لدرجه دي حبك ليها ….. طب اهدى طيب اهدي عشان العرسان طيب هي هتروح فين ياعني
رعد بتوتر : ادخل انت انا هشوف راحت فين متخليش حد ياخد باله تلقيها عملت مصيبه….. فين جاسر
مروان : هدخل اشفهولك جوا اتجه للداخل وعاد بعد قليل: مش جوا
اياد وهو يتجه لهم : انكل رعد سيلو فين موبايلها معايا فصل شحن وبدور عليها مش موجوده
نظر رعد بخوف اين ذهبت
…………………………………
ندي بخوف: فين سلسبيل
نظر لها يونس بأستغراب: هتلاقيها طلعت ولا حاجه مالك يا ندى انتي تعبانه
نظرت له ب خوف : مش عرفه مش عرفه هاتلي بينتي وفاجاه بكت بقوه
يونس بأستغراب: في اي طيب اهدى مالك يا ندى
اقترب منهم مراد : في اي مالها
يونس بأستغراب: مش عارف
وجدت رعد يتجه للداخل
نظرت له وبصوت عالي: رررررعد بنتي فين
نظر لها رعد بتوتر : بدور عليها معرفش راحت فين لي في حاجه
فاجأه توقفت الموسيقى والكل انتبه لصوتها
سلمي بأستغراب: مامي مالك انتي تعبانه
يونس بهدوء: اهدي بس هتكون راحت فين
فهد بهدوء: اهدي يا ماما يلاه طيب كلنا نشوفها فين واول ماتيجي نديها علقه لانها تلاقيها بتستعبط
ندي بدموع : لا لا بنتي فيها حاجه
مراد بهدوء: هي ماقتلش لحد راحت فين
نظر الجميع لبعض بصمت
يونس بأستغراب: فين صاحبك هي كانت واقفه معاه انا لمحتها معاها
رعد بصدمه: جاسر
دخل جاسر عليهم وهو يلعب بهاتفه ونظر لهم بضحك : اى ده الحفله خلصت ولا اى
رعد بهدوء: شفت سلسبيل وكنت فين اصلا
جاسر باستغراب: سلسبيل لا معرفش كانت وقفه معايا بس معرفش راحت فين و انا فتحت عربيتك ل هنا بنت خالى كانت راجعه بكرا من الجامعه مواصلات للبلد وقولت لها تيجي معانا انهرضه بس هو في اى مالكم
مروان بأستغراب: مش دي الى حكتلي عنها
رعد بتعب : لا طبعا دي جدتها …… مش عارف راحت فين بس
بكت ندى بقوه : قلبي مقبوض عليها
ولاكن ظل يونس ينظر لجاسر بغموض
ياسين بهدوء : نهدى طيب اكيد راحت في اى مكان وجيه
رعد بغضب : بفستانها ده ازاى ياعني يستحيل تخرج كده من غير ما تقولي حتى
عاد فهد ومعه احد الحرس : الحارس بيقول خرجت من باب الفيلا
نظر الجميع بأستغراب
اقترب رعد بغضب: ازاى تسيبها تخرج كده
قاطعه يونس : اهدى يا رعد ونظر للحارس فهمني اى الى حصل طيب
الحارس بهدوء: كانت خارجه و باين عليها بتعيط عيونها كانت حمرا ولما قولتلها في حاجه قالتلي لا روح انت وخرجت برا الفيلا معرفش راحت فين
نظر يونس لجاسر بغموض ثم اتجه لغرفه المراقبه شغلي الكاميرات فى الفتره دي بسرعه ونظر للجميع محدش يخرج من الفيلا لحد ما اخلص تفريغ الكاميرات
رعد ما زال بصدمه : خرجت بتعيط راحت فين و بتعيط لي اصلا
جاسر بهدوء : اهدى يا صاحبي هتكون فين يمكن حد من أصحابها فيه حاجه و خافت عليه وخرجت مستعجله
مراد بخوف عليها : ملهاش غيري انا وساره و نهاد سيلو ملهاش صحاب خالص
نادين وريم بجانب ندي: اهدي يا ندى هاتيجي هتكون راحت فين بس
خرج يونس من غرفه المراقبه ببرود هو بداخله يشعر ان يوجد شئ ولاكن مجرد شعور لايوجد شئ ملموس
رعد بتوتر : حضرتك لقيت حاجه
يونس بهدوء: لا خرجت كان باين عليها متوتره ومشيت لنص الشارع بس الكاميرا مش جايبه الجزء التاني بس في ضوء عربيه واضح انها ركبت مع حد
رعد بأستغراب: حد حد ازاى ياعنى
الحارس بهدوء عربيت حضرتك طلعت من الجراج ورجعت تاني يا فندم كانت مع جاسر بيه
نظر له يونس بأستغراب وغموض فهو لم يرتاح لهذا الشخص : الله طلعتها لي طيب
جاسر بهدوء ولاكن بداخله متوتر من نظرات يونس له : جبت هنا قولت بنت خالي
رعد بأستغراب: مش قولت فتحت العربيه انت مقولتش رحت جبتها
جاسر باستغراب: هو في اي يا جماعه انت بتشوف سلسبيل فين ولا بتشوف انا كنت فين انا مالي ومالها الله فتحت او روحت جبتها
اي الفرق و حدف المفاتيح لرعد : هنا في العربيه لو عايز تتأكد انا مش فاهم مالكم
ريم بهدوء: يا جماعه معنى كلام يونس أن فعلا في حد حصل له حاجه وراحت له
مراد وهو يجلس : يبقي نستنى لما تتصل هي حفظه رقم رعد ورقمي اكيد هتتصل بحد فينا
يونس وهو يجلس بتعب : عنده حق نستنى شويه
وقفت ندى بغضب وبكاء : بقولك بنتي فيها حاجه ووجهت نظرها لهم بخوف : لايكون حد خطفها زي ما حوله قبل كده يونس شوف تليفونك حد كلمك
بونس بهدوء: والي خطفها ده خرجت له وركبت معاه بمزاجها يا ندى حبيبتي اهدي ممكن تهدي هي هتظهر دلوقتي
جلس الجميع ينتظر تليفون منها
مراد بهدوء: اتصلت بساره و نهاد محدش كلمها لا
تحدث نادر : جاسر اخرج هات قربتك عيب كده تقعد معانا لحد ما سلسبيل تظهر
قاطعه رعد : جاسر خد العربيه وسافر انت عشان هنا والشغل انا بس اطمن عليها وراجع
ريم بأستغراب: تاني يا رعد
رعد بتعب مازال قلبه يتألم بانها في خطر ولاكن لم يعرف اي جهه يذهب للبحث عنها : عندي قضيه اخلص منها وارجع ان شاء الله كام يوم بس
جاسر بخوف عليه : لا طبعا نرجع سوا هنا تيجي وبكرا ترجع معانا عادي ياعني هاخرج اجيبها
نادين بهدوء وهي تخرج معه : هاجي معاك عشان ممكن البنت تخاف او تتحرج
ابتسم لها: شكرا جدا لحضرتك اتفضلي واتجه للخارج معها
ياسين بهمس : انت بتبص له كده لي
يونس ببرود : مش مرتاح له مش عارف ليه
ياسين بهدوء: لو وحش كان مشي اعتقد صح
يونس ببرود تام : هنشوف يمكن له هدف تانى من قعدته
مر وقت طويل الساعه وصلت 11.3 وهي لم تظهر
ندي بغضب وبكاء : بلغه البوليس البنت فيها حاجه
قاطعها نادر بخوف على سلسبيل: هنقوله اى اي خرجت وركبت عربيه مع حد هو ده دليل خطف او احتفاء يا ندى
بكت سلمي خوفا عليها ويضع جواد يده عليها وهو يهمس لها ان تهدأ
وفهد عيونه بها دموع عليها ولاكن بجانبه حور تتمسك بيده خوفا عليه
رعد بتعب : لا مش قادر هخرج ادور عليها
يونس بحزن : فين طيب
رعد وهو ينظر بتوهان : مش عارف النادي
صاله التدريب بتاعها الجامعه ……. المرسم الى بتشتغل فيه و بتبيع له شغل
مروان بتفكير : مش يمكن عميل وفي مشكله
رعد وهو حقا قلبه يختنق : مش عارف وفجأة لمعت عينيه بالدموع وهو يعلم انها بها مكروه
اقترب ياسين بخوف عليه: رعد اهدى مالك فيك اى اهدي يابني اتنفس براحه هي هترجع ان شاء الله شششش اهدى
رعد ببكاء وهو يحرك رأسه: مش هترجع لا سلسبيل فيها حاجه صدقني انا بحس بيها ديما لما بتكون في مشكله او زعلانه بس مكنتش بقول لحد ده لاكن سلسبيل في مشكله ومش عارفه تتصرف المره دي الموضوع اكبر منها صدقني
وقفت ندى بدموع : انا مصدقه كلامك لان ياما حصلها اول مره احس كده انها في خطر قلب ام رعد عنده حق بنتي في مصيبه
يونس بتعب وهو يجلس: لما قالت قبل كده انها كانت ها تتخطف انا جبتلها سلسله هي واختها ا فيها GBS بس هي انهاردة مش لبسها للاسف فوق مع اني اكدت عليها ماتقلعهاش مهما حصل
نظر رعد لهاتفه وجد رساله له من رقم غريب على الايمو
تحدث فهد : افتحها اي حد يجيله رساله يفتحها يمكن منها
فتح رعد الهاتف وجده مقطع فيديو فتحه بعدم اهتمام ولاكن وقف بصدمه وفهد خلفه ينظر برعب علي هاتفه
اقترب الجميع منه وجدها هي نائمه على فراش بمكان في قلب الجبل بفستانها و يديها مقيده وايضا قدمها ولا تشعر بشئ حولها والفستان مغري عليها كثيرا
نظر الجميع لبعض بخوف
يونس بخوف خوف اب على ابنته : اي ده اي ده اي المكان ده وايش معنا انت الى بعتولك ، بنتي فين يارعد
نظر له بصدمه : مش عارف صدقني مش عارف و بعت للرقم ولاكن لا يرد اتصل به مغلق
ندى بخوف : بنتي انا قولتلكم بنتي فيها حاجه
ياسين بأستغراب: ده حد قصدك انت مش حد تاني انت انت اى القضيه الى مسكها في الصعيد
جاسر باستغراب: مش معقول يا جماعه معتقدش دول مطاريد الجبل هما اه منهم واحد تقيل بس
قاطعه يونس بتركيز : مطاريد الجبل وهي الفيديو بيقول انها في جبل
رعد بخوف : مع مطاريد الجبل وجلس بصدمه على الكرسي
يونس بتركيز: ريم اكيد حد هيتصل هاتي
قاطعته هي ورقدت الى الاعلى : فهمتك حالا هجيب الاب توب
ظل الجميع ينظر بخوف ومنهم من يبكي
ندى بغضب : اتحركه البنت في خطر
ياسين بتركيز: لازم نعرف مين الاول عشان نقدر نفكر صح
بعد قليل
وجد هاتف رعد يرن تحدث يونس: رد وافتح الاسبيكر ريم جاهزه
ريم بتركيز : تمام
فتح رعد الهاتف: مين
: هههههههههههه ايه يا حضرت الرائد عايز تبقى مقدم على حسابي انت و جاسر باشا
رعد بغضب: لو لمست شعره منها هاولع فيك حي سامع
حسان المغربي بخبث : طب مش لمه تعرف تقبض عليه الاول اسمع يابن الهلالي كتير غيرك مسكه القضيه دي منهم الى مات ومنهم الى تراجع زيك كده ومنهم الى حريمهم معانا هنا مدلعنا على الاخر
اسمع الاوراق الى معاك لو وصلت للنيابه والراجل الى قبضت عليه لو اتحاكم و مخرجش خلال يومين
الحلوه حبيبت الجلب قول عليها الله يرحمها بجه هي الصراحه بطايه كده خساره فى الموت مكدبش عليك واقول اني اقتلها لا بس المطاريد جعانه حريم عايزه تجدد وهي جامده الصراحه لدرجه بفكر اخدها ليا لوحدي و هبعتلك فيديو حلو ليها لايف وانا معاها
رعد بغضب: يابن الكااااالب لو حد قرب منها هادفنه
تحدث حسان المغربي بخبث: الورق تحرقه والراجل يخرج حبيبت القلب ترجع غير كده اعتبرها خلصت
مانكرش اني اتسلى اليومين دول برضه ماهو دي جمال بلاد بره مافيش منه هنا البت الصراحه جامده
واه قول للي بيحاول يسجل المكالمه ويعرف فين الاشاره مش هتعرف توصل لحاجه انا مش عبيط وعارف حركاتكم الهبله دي هههههههههههه سلام يابن الهلالي
توقف رعد عن التنفس وشعر انه يختنق
يونس بهدوء مميت : مين الراجل ده اى حكاية القضيه دي
ياسين بخوف على ابنه : رعد اهدى اهدى يارعد
اكمل مروان بدموع : سيلو دي عفريته بكره يزهق منها و يرجعها لوحده ويقولك اسجني احسن
بكت سلمي وندي والجميع بقوه على اجمل بنوته في حياتهم
يونس بخوف على ابنته يحاول الثبات من أجل ندى وسلمى : مش مع دول مش مع دول يا مروان
ريم بدموع : هناك عالم عالم تاني خالص احنا زمان اشتغلنا فيه ربنا معاكى يابنتي عالم مخيف
رعد بدموع : حاسس اني متكتف الى بيطلبه صعب صعب مستحيل
جاسر بحزن : اسف يا رعد بس انت لو عملت كده انا مش ها سكت دي خيانه عظمه وانا مش هاسمح بدا
وقف رعد بغضب ودموع : انا مش هقدر أعمل ده مش هقدر الورق ده في كوارث بلاوي ده الامل الوحيد ان الراجل ده يتقبض عليه و و برضه مش هقدر اضحي بيها مش هقدر وجلس على الارض وهو يبكي بقهر
نظر ياسين ليونس بخوف خوف ان الماضي يعود مره اخرى اغمض يونس عينيه وتذكر الصياد
فلاش باك
ابو يونس : الى بيطلبه ده مستحيل دي خيانه انا ماصدقت اجيب حق اخويا وبنته وبنتي الى قتلهم وهما لسه شهور
الطرف الاخر: بس هو بيقول مش هيسكت وخد بالك ده قتل بنت الظابط الى معاك واغتصب مراته
والد يونس بحزن : ربنا الحامي وانا لايمكن ابيع بلدي الكلب ده لازم يتحاكم
الطرف الاخر: زمان هدد وقتل فعلا فكر كويس وخد القرار صح ربنا معانا
بالفعل سلم الاوراق وتم القبض على الشحنه ولاكن لم يقع اى دليل على الصياد واقتحم منزلهم واغتصب اخته نور وقتل والده امام عينيه
نهايه الفلاش باك
يونس بتركيز وغضب : مش هاسمح للماضي يرجع ابدا ابدا
ياسين بحزن : اهدي يا يونس اهدي عشان نفكر صح
نظر يونس لجاسر ورعد : احكيلي كل حاجه ومين الراجل ده بالظبط يلاه انت وهو قدامي على المكتب ريم ياسين ورايا والباقي هنا
…………………………………
جاسر بهدوء: حسان المغربي اقذر واحد في الصعيد تهريب سلاح مخدرات قتل بنات اطفال كل حاجه حتي الاثار والبوليس مش عارف يمسك عليه حاجه ولا تعرف اصلا مكانه فين بيغير مكانه علطول في الجبال
رعد بوجع : عايش في الجبال حياتهم كلها كده مستحيل تقدر تهجم عليه البوليس حاول كذا مره وكان بيرجع جثث وهما ولا واحد منهم بيقع حتي لو هاجمت بالطيران تنفجر قبل ما توصل ليهم و علطول المكان يتغير يعرف تحركات البوليس لاكن احنا لو لو قدرنا نزرع حد وسطهم بيموت علطول
يونس بتركيز: حساااان المغربي حاسس الاسم ده سمعته
ريم بتأكيد : ايوه القضيه دي وصلت الجهاز عندنا وانت رفضت تمسكها لان وقتها سيلو كانت تعبانه وكمان قولت انك وعدت ندى متمسكش النوع ده من القضايا الى فيها نزولك بمكان خطر ولانها بالصعيد و هاتغيب كتير ورفضت تمسكها كمان لأن كان لازم ياسين معانا وياسين مش عايز يرجع
رعد بوجع : اتعرضت على القائد بتاعي وانا طلبت وقتها اسافر انا واكمل ببكاء لو اعرف ان هي الضحيه عمري ماكنت هعملها ياريتني ماسفرت
ياسين بحزن وخوف على ابنته سلسبيل فهو يحبها ويحزن لوجع ابنه لانه جرب الوجع وخصوصا هذا النوع من الوجع حبيبته تقتل و تغتصب اى وجع اكثر من ذلك تحدث بهدوء : اهدى ان شاء الله ترجع اهدى
وقف رعد بغضب ودموع سمعه الجميع بالخارج : انت بتضحك على مين انت وهو عارف كويس ان ٩٩٪من السيناريو ده أننا مش هنعرف نوصل لها انك محتاج معجزه
او انك تبيع بلدك وتحرق الورق ده وتحرق مليون شخص معاه بيموت عشان تنقذها منهم انت عارف كويس انك محتاج معجزه من السما وعارف كويس هي تحت ايد مين
ونظر لجاسر : قولهم قولهم بيعمله اي بينزله البلد يخطفه ويقتله عادي بيتهجم على القسم عادي هو بس عشان الى فيها مخابرات وامن دول مش عارف يتحرك و ياخد الواد منهم سلسبيل راحت وانا انا السبب انا
وجلس علي الارض ببكاء : انا عارف انها راحت
نظر يونس لرعد وهو يتماسك الدموع بعينيه : وانا بقولك لا مراحتش احنا ياما مسكنا زيه كتير اوى واصعب منه كمان
وهعرف اجيب بنتي منهم وانت قولت بنفسك مش عارف يتصرف لان الموضوع مع المخابرات العامة يعني خلصت و الامبراطور وفريقه انت لسه ماتعرفهمش
ونظر لجاسر واقترب منه ببرود قاتل نعم عادت نظرت الامبراطور التي تقتل كل من ينظر له قبل ان يقترب منه
نظر له جاسر بتوتر : في اي حضرتك بتبص لي كده لي انا عملت اي
يونس ببرود تام اخذ هاتف جاسر ونظر له : سلسبيل فين
جاسر بتوتر : مش فاهم
يونس بنظره قاتله: ولااااا انا الامبراطور انت تتضحك على واحد زي رعد لسه عظمة تريه انا الاسفلت داس على وشي سامع
جاسر بخوف : انا مش فاهم
يونس ببرود قاتل: ياسين هات البت الى برا على المخزن ومسك جاسر باحكام تحت نظرات رعد المصدوم
قدامك ساعه ساعه وحده افهمك فيها انا اقصد اي عشان لو اتاخرت على حسونه الحلو يقلق عليك تعالى يا روح امك ونظر لريم: مش عايز دبانه تعدي من القضيه دي غير وانتي عارفها وبلغي القوات ان الامبراطور مسكها
ياسين وهو يتجه للخارج: و القناص رجع ومعاه في الليله دي
وقف الجميع ينظر بأستغراب لهم ويونس ممسك بجاسر بقوه
اقترب ياسين من البنت وجذب حقيبتها تاكد انها ليس معها جهاز تصنت وامسك بها باحكام
هنا بخوف : هو فى اى
جاسر بتوتر : هي ملهاش ذنب كلمني انا
ياسين ببرود : اخرس يلا وانتي ماسمعش صوتك
يونس ببرود قاتل: مش عايز دبانه تخرج ولا تدخل فهد مروان مراد نادر الشغالين كلهم تبعنا والحرس غير دول ماشفش وانت يا جواد بايت معانا انت واهلك ونظر لمراد : انا بعت عربيه تجيب ساره ونهاد واحمد وامهم ثم نظر لياسين: ممكن يضغط علينا بيهم
وقف مروان بصدمه ورعب : نهاد لا
نظر يونس له: عارف انك بتموت فيها عشان كده جبتها محدش ضامن هو عارف عننا اى من الكلب ده
جاسر بخوف : انا معرفش حاجه
ضحك يونس بقوه : لما تلعب اعرف بتلعب مع مين لو بنتي شعره واحده اتلمست منها هامسح بيك بلاط اقسام الجمهورية سااااامع
ندي بدموع وقهر : يونس رجع لي بنتي
تحولت نظرات يونس القاتله لحزن على حالها وخوف خوف على ابنته ان يتأخر لإنقاذها : اوعدك هعمل كل الى اقدر عليه عشان ترجع اوعدك ياندى بنتك بكرا هتبات في حضنك ان شاء الله
ثم نظر لرعد : رررررعد فوق فوق ركز انا محتاجلك معايا فوق مش عايزك تندم لو فوقت على موتها
نظر له بصدمه : موتها
يونس بغضب: امسك الكلب ده و معايا على المخزن وغلطه غلطه وحده يارعد تعملها وانت تايه وقتها بس لما بنتي ترجع مش هسلمهالك ابدا لانك مش جدير بيها سااااامع
مش هتقدر تحميها ندي اتخطفت مني مليون مره وكل مره كنت بدخل وسط النار واجبها كل همي انها تفضل في حضني وبس ساااامع
فووووق ورجع حبيبتك ليك
اياد بدموع : انا عايز سيلو يا عمو رعد هي قالت انك بطلها وانها كانت بتخاف من عمو يونس و بتجري عليك لانها بتثق انك مش هتسيبها ليه مهما حصل حكت كتير عنك وانها بتثق فيك اووووى ومش بتخاف ابدا لانك ديما معها حتى لما بعدت قالت انك هترجع ليها تاني لانك بطلها وبطل قصتها هي بتحبك اوى كانت تحكي عنك لحد ما نام انا لدرجه انا حسيت انك سوبر مان بتاعها وهي قالت كده ان انكل يونس سوبر مان ندي ورعد سوبر مان سيلو
رجعها ليه ممكن
نظرت ندى ليونس بدموع لكلمه بطلها وسوبر مان الخاص بها
ابتسم الجميع عليه فهو رغم سنه ولاكن قدر يوصل احساسها لهم
نظر رعد له بدموع : اوعدك ترجع اوعدك
وجذب جاسر وهنا بغضب معهم للاسفل
…………………………………
فاقت هى ونظرت حولها باستغراب: هو اى ده انا مخطوفه ولا دي الكاميرا الخفيه ولا اى
دخل عليها حسان المغربي شخص في منتصف الثلاثين من عمره صارم بطبعه يكره الغباء وكل حياته المال والصحراء فقط
يرتدي ملابس صعيديه ولاكن هو لف العالم كثيرا ويعرف لغات كثيره وليس وسيم بدرجه عاليه بل متوسط الجمال
ابتسمت هى بزهول : الله اي ده دي الكاميرا الخفيه صح
نظر لها بأستغراب: نعم ياختي
سلسبيل بضحك: قول وحيات ابوك ده برنامج ولا اى
حسان بغيظ منها : لا مش زفت ده. عصابه مطاريد الجبل تسمعي عنهم ولا ونظر لها بوقاحه : تحبي احكيلك عنهم
سلسبيل بفرح : استنى بتوع فيلم الجزيره ومسلسل ذئاب الجبل صح
نظر لها بأستغراب: انتي مش خايفه يابت
ابتسمت له : لا اصلا شكلك عسل اوى خد بس اعدلني ظهري وجعني
نظر لها بأستغراب واقترب منها جذب يديها وجلست بفرح : عندكم اكل ولا اى انا جعانه
نظر لها بصدمه: انتي عارفه انتي هنا ليه طيب اي البت دي
ابتسمت له: اكيد ابويا صح قول قول ابويا هيشلوحكم وانت بقه خطفني تهديد الله حلو اوى الجو ده بجد روعه
حسان بذهول: يشلوحنا ياعني اي دي انا لفيت بلاد اول مره اسمع عنها
ابتسمت له: ياعني يفجرك كده فهمت ااااه الله حرامي محترف لفيت بلاد حلو اووووى
بس تعرف عجبني طريقه الخطف احسن من سواق التاكسي الحمار ده لالا برافو عليك جامد
ظل ينظر لها بذهول من كلامها اي بنت هذه هل جنت ام ماذا : انتي كنتي حد خطفك قبل كده
ابتسمت له: كانت محاوله فاشله وطلع عبيط اوى ضربته وكسرت التاكسي ههههههههه
ابتسم لها بأستغراب اول مره يقابل بحياته بنت كهذه مختله حقا : امممم لا عايز اسمع بقه
ابتسمت له: طب هات اكل وتعالى وانا اقولك
نظر لها بصدمه: انا انتي عارفه انا مين انا حسان المغربي
نظرت له بأستغراب: مين ياعني اي علاقته بالاكل ده انا جعانه دلوقتي
انفجر من الضحك عليها: مجنونه هههههههههههه تسمعي عن خط الصعيد
سلسبيل بفرح: اه جدا وعارفه قصته كلها تعرف كنت فاكره أسطورة مش حقيقه بس طلع حقيقه اى انت تعرفه ولا اى ده مات الله يرحمه بقه كان قاتل محترف
تنهد هو بأستغراب منها : انا زيه كده بقتل واسرق واغتصب كمان
نظرت له بفرح : الله بجد ياعني انت قتال قتله وحرامي وكده طب طب ممكن ارسمك او اعملك تمثال ونبي ونبي انا شاطره اوي
نظر لها بغيظ : يااااااارب ده حبها ازاى ده
ابتسمت له: مين ده
حسان بغيظ: رعد الى ماسك القضيه بتاعتى ولو مبعدش عنها اقتلك او اغتصبك واكمل بخبث لعلها تخاف منه : انتي اى رايك
ابتسمت له بفرح: الله يارب ما يسبهاش عشان افضل هنا انا بحب الاكشن اوى بس لى اغتصاب وقتل احنا نعمل اتفاق انا ارسمك وانت تتجوزني اى رايك
حسان بذهول منها : انتي يابت مجنونه ولا اى
ابتسمت له: لا لى
نظر لها بأستغراب: مش انتي بتحبي رعد
سلسبيل بعدم اهتمام: لا ما طلع بيخوني ….. لا استني اه دي طلعت خطه بس برضه مش مهم هو الواحد كل يوم بيقابل مطرود زي حضرتك كده ياعم انت شاغل نفسك لي بيه بس قول ديل بقه
تحدث بغيظ : على اي يا بنت المجانين انتي ال وانا الى داخل اخوفك عشان ابعتها لرعد
ابتسمت له بفرح اوى : الله بحب الحاجات دى اوى طب يلاه يلا خوفني وانا اصوت وكده ولو مرضيش يتنازل خلاص فكك منه اتجوزني وانا ارسمك اسمع مني ده انا هموت وعيش جو الاكشن
ده تعرف لما بابا حكالي عن ماما انها كانت كل شويه حد يخطفها وهو يجيبها قولت يارب اجرب كده زيها بس مرجعش وعيش معاهم واشوف عالم الاجرام ده شكل باب السما كان مفتوح
حرك هو رأسه يمين ويسار سريعا بصدمه منها: البت دي متخلفه ولا اى الله يحرقك يا زفت يا جاسر الكلب ملقتش غير دي ال وتقولي كيوت ورقيقه دي هربانه من العباسيه ده انا لو بعت فيديو ليها كده هيسلم الورق علطول اصلا واتجه للخارج
سلسبيل بغيظ: طب عايزه اكل طيب ماله ده هو انا قولت حاجه ده انا هرسمه بس ده غريب اوى بس المكان روعه

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية المشاغبة والامبراطور 2)

تعليق واحد

اترك رد

error: Content is protected !!