روايات

رواية قلوب أرهقها نبضها الفصل السابع والخمسون 57 بقلم نرمين قدري

رواية قلوب أرهقها نبضها الفصل السابع والخمسون 57 بقلم نرمين قدري

رواية قلوب أرهقها نبضها البارت السابع والخمسون

رواية قلوب أرهقها نبضها الجزء السابع والخمسون

قلوب أرهقها نبضها
قلوب أرهقها نبضها

رواية قلوب أرهقها نبضها الحلقة السابعة والخمسون

التفت عطر كبيرة لفارس
عطر/ انت بقا فارس صح
فارس التفت ليها و هو بيغسل الاطباق
فارس / اه انا فارس حضرتك
عطر / هو ممكن ابوسك يا حبيبي انت قد اولادي
وشدته الحضنها دون أن تنظر جواب منه
استعحب فارس من طريقتها هي كمان و الحنان اللي في صدورهم كبير جدااا
انهمك الكل في الشغل المطعم و لكن ظلت نظرات التحدي متبتادله بين مسك و فارس
انتهى اليوم بسلام بدون مشحنات بين فارس ومسك
روح الكل علي بيته لكي يرتاح بعد يوم شاق من الشغل
روحت مسك هي وحمزة علي بيت عطر.
دخل فارس و بيجاد و عطر منزلهم و توجه كل منهما الي غرفته
دخل فارس غرفته وعقله شغال في مسك الكبيرة و طريقتها في التعامل معاه و كميه حنان الغير طبيعة بداخلها
فتح فارس صندوق بداخله جميع اغراضه اللتي
حملها معه من الخارج
قال فارس في نفسه بملل
يووووه هو انا لسة ما فاضتش الصندوق ده مليان حاجات
ثم جلس يرتب الاغراض بداخله لفت نظره لاب توب قديم
فارس / اده لاب ده بتاع مين شكله كان بتاع بابا و اتلم في حاجتي لما افتح وأشوف النمس كان بيعمل ايه وهو صغير
وصعدت مسك بمفردها اللي منزلها بدلت ملابسها واستعدت للنوم ولكن قبل أن تغفوا
ولكن سمعت خبط خفيف علي الباب
مسك /مين مين برا علي الباب
بيجاد/ انا حبيبك افتحي يا راحة قلبي من جوا
فتحت مسك الباب بشوق و لهفة دي اول مروة لوحدهم من ساعة ما رجع من السفر اول ما فتحت الباب جري عليها بيجاد وحضنها وشلها ولف بيها بشوق ولهفة و حب
بيجاد / وحشتيني قوي يا راحة قلبي بجد وحشتيني قوي معقول انا معاكي لوحدينا بحبك قوي قوي يا راحة قلبي بحبك بحببببببببك
مسك/بيجاد نزلني بقا ووطي صوتك نزلني خلاص ضهرك نزلني يا حبيبي بقا علشان خاطري
بيجاد/ حاضر يا قلب حبيبك و روح حبيبك وعقل حبيك و حشتني قوي بجد يا راحة قلبي من جواااا
دخل بيجاد وهو حاملها ودخل بيها غرفة النوم نزلها بيحاد برفق علي السرير كأنها قطعة ماس نادرة و جلس جنبها وشدها لحضنها بشده بحنان
بيجاد/ بصي يا راحة قلبي لازم بقا نقول العيال أنا معدتش قادر علي بعدك عني خلاص بجد مش قادر ابعد عنك يا مسك اكتر من كده والتهم شفتيها في قبله يبث فيها مدي شوقه لها وذهبا معا في عالم الاحلام عالم لا يوجد غيرهم فيه و هو يبث لها مدي شوقة و لهفته عليها
فاقا علي صوت فتح باب الشقة و قفله
بيجاد/ مسك انتي مستنية حد ولا ايه مين ممكن يكون جه دلوقتي
مسك /لا موكا روحت عند عطر و مافيش حد من البنات بيجي في الوقت زي ده و فجاء افتكرت
مسك / اوف اوم بسرعة اللبس دي عطر انا عطتها مفتاح علشان تطلع وقت ما تحب أوعي. تخليها تشوفك هنا اوعي يا بيجاد علشان منظري قدام العيال
بيحاد / طايب ما هي فرصه اهي عطر تعرف الحقيقة
مسك /لا اوعي يا بيجاد اخلص و البس و انزل تحت السرير بسرعة
بيجاد./ هههههههههههه تاني فاكرة يا راحة قلبي لما استخبيت تحت سريرك
مسك / هو ده وقت ذكريات قوم بقا يا بيجاد الله يكرمك البت بتنادي عليا برا منظرنا حيبقي وحش الله يكرمك
وفي هذه الأثناء فتح فارس الاب توب بتاع بيجاد وقاعد يقلب بيه وعلي وشه ابتسامة علي صورة وهو بيحاد وهو صغير و فجاءة انتبه ولفتت نظره صورة ملفته من محادثه الماسنجر كاميرا هو جالس علي رجل بيجاد و الطرف الآخر مسك شدت انتباه قوي الصورة
لف فارس في باقي الملفات لقي ملف مكتوب عليه راحت قلبي
استغرب قوي من الاسم فتح الملف وجد صور بيجاد و معاه مسك بفرحهم و صورهم في شهر العسل و معاهم مروة و ماجد وهند ويوسف و هما في المعمورة و صور مع عطر و صور لمسك وهي حامل ولاحظ مافيش ولا صورة ليه وهو مع صغير معاهم و لقي ملف تاني مكتوب عليه عطر فتحة لقي مسك وهي المستشفى وهي لسة حامل و بعد ولا دتها وهي شايلة عطر و مراحل نمو عطر لحد سن سنتان كان آخر صور لعطر مع مسك وهي عمرها سنتان
سرح فارس في كل الصور و مخة بدأ يشتغل بتركيز عالي
شغل فارس الفديو بتاع مسك وبدأ يشتغل عليه لحد متوصل الأصل الفيديو الأساسي و شاف تركيب الصور ودخل علي كل المواقع و بدأ محو الفيديو من الأساس
بدأت الصور تركب في عقل فارس وبدا يوفق الأحداث مع بعض لحد ما قام واقف
فارس / لاء مستحيل هي امي اه اكيد هي امي مش معقول الحنان ده لا انا لازم اطلعها حالا ابوس علي أيدها
وعند مسك
مسك / اخلص بقا يا بيجاد بقاااااااااااااا ونبي صوت عطر بيقرب علي الاوضة
بيحاد / خلاص اهو خلصت بس حروح فين مش نازل تحت السرير الصحة ما عدتش تستحمل بقا يا راحت قلبي
وفجاءة الباب اتفتح ودخله عطر و لكنها اتفجاءت من المنظر بيجاد قاعد علي أول السرير و مسك بقميص النوم و بتلبس الروب عليه
عطر/ ايه اللي بيحصل هنا حد يفهمني بقا في ايه
انا ملاحظة غمز و لمز بس متوقعتش توصل لكده
بيجاد/ عطر خدي بعضك و انزلي تحت دلوقتي
عطر/ لاء يا بابا مش نزله الا لما لاقي توضيح علي بيحصل هنا
الباب خبط جرت مسك والدموع في عينها
و اتفجاءت أنه فارس خبطت علي صدرها
مسك/ جواها بالهوي يا لهوي
فارس / ما شلش عينه من عليها. ولكن لفت انتباه صوت عطر العالي
دخل فارس مستعجب من بيجاد وهو بيزعق لعطر
فارس / في ايه صوتكم عالي كده ليه بس
عطر / بدموع تعالي يا فارس شوف بابا والست المحترمة اللي انا كنت بحبها زي امي بالظبط تعالي شوف المسخرة اللي بتحصل هنا طايب انا ححترمهم تاني ازاي
فارس /عطر بس بقا في ايه حصل لكل ده
عطر /يا سلام يعني ايه في ايه ده وضع طبيعي يعني
فارس / اه طبيعي راجل ومراته ايه مش طبيعي في كده افهم
عطر / ايه بتقول ايه مين الي متجوز مين و امتي ده تقصد. انا بابا متجوز من ماما سوسو
فارس / اه و ايه الغريب في كده يا عطر لا عيب ولا حرام
عطر/ انا مش فاهمة اتجوزها أمتي و ازي وفين حد يرد عليا انا عقلي وقف خلاص
فارس / انا حقولك يا عطر وقرب فارس من. مسك وحط ايده علي كتفها وضمها لحضنه تحت دهشة بيجاد وعطر
فارس بابا اتجوز ماما مسك من اكتر من خمسة وعشرون سنه
رفعت مسك عينيها من الدهشة
عطر / فارس أن توهت ولا ايه انا بكلمك علي بابا وماما سوسو مش ماما مسك
فارس وانا بتكلم عن ماما مسك يا عطر سوسو هي ماما مسك
و حضنها فارس بقوه وقاعد يبوس في رأسها و أيدها

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية قلوب أرهقها نبضها)

اترك رد

error: Content is protected !!