روايات

رواية خادمتي البشعة الفصل الخامس 5 بقلم الكاتبة المجهولة

رواية خادمتي البشعة الفصل الخامس 5 بقلم الكاتبة المجهولة

رواية خادمتي البشعة البارت الخامس

رواية خادمتي البشعة الجزء الخامس

خادمتي البشعة
خادمتي البشعة

رواية خادمتي البشعة الحلقة الخامسة

مني و هي تتعرف علي حياة و وداد
و انت في كلية إيه يا ريهام
حياة: في تجارة
مني: برافو عليكي، كملي تعليمك يا بنتي دا هو سلاحك
حياة بابتسامة: ان شاء الله يا هانم.
مني: انا حخلي أخوكي يوصلك كل يوم الكلية و يرجعك كمان، عشان مضيعيش وقت و تقدري توفقي بين شغلك و الكلية و لو بقا عندك امتحانات انا حديكي اجازة
حياة بسعادة من شدة طيبة مني: ربنا يكرمك يا رب و يجعل عملك كله في ميزان حسناتك.
و ينصرفا إلي المطبخ
وداد: ياااه الست مني دي طيبة أوي
دلال: منا ألتلكم دي ست جوهرة ، طب والله انا استحملت الشغل هنا و تعبه لما ببقي لوحدي عشانها، حنية الدنيا فيها
حياة: عكس ابنها جاسر بيه دا
دلال: جاسر بيه مش ابنها، دا ابن أخوها بس هي اللي مربياه من يوم وفاة أمه و ابنها دكتور ياسين، عايش لوحده في فيلا خاصة به، عشان مش بنتفق مع جاسر بيه ابدا، علطول ناقر و نقير
وداد: و أمه سايباه
دلال: ساعات بييجي يبات هنا و ساعات هي تروحله، بس هو اللي بيحب يكون لوحده
عند جاسر في الشركة: و السكرتيرة تقف بجواره ليمضي بعض الأوراق و هي تلتصق به و تتمايل عليه
جاسر: و بعدين يا ندي أنا قايلك الشغل شغل، والمياصة دي بعد الشغل
ندي بدلع و هي تقرب وجهها من وجهه: أصلك وحشني أوي يا جسورتي
ثم يدخل فجأة فهد الصديق المقرب لجاسر و ياسين و دراع جاسر اليمين في الشركة
فهد: أوبا شكلي جيت في وقت غير مناسب
تعتدل ندي و يعطيها جاسر الورق: روحي انت دلوات
و بعد خروجها
جاسر: يا أخي مش تخبط
فهد: هو انا داخل عليك الحمام، و بعدين انت ارحم نفسك، ما انتش راحم لا في شركة و لا في بيت و لا البارات
جاسر: متفكرنيش بالبيت
فهد: ليه لسه مجتش رقاصات جديدة اقصد خدمات
جاسر و هو يمثل الحزن: جم يا خويا أبو قرك مرات عم مسعد و بنته
فهد: و اكيد رسمت علي بنته
جاسر: مبقولك قر، اهي بنته دي بقا لو شفتها تحرمك تبص لخلقة ست بعد كدا، شكلي حتوب علي ايدها
فهد: هههههههه، أحسن و الله فرحان فيك
جاسر: المهم خلينا في الشغل، مشروع تجمع المدارس المفروض يتسلم الأسبوع الجاي اخباره ايه
فهد: حيتسلم في ميعاده خلاص بيركبوا الأبواب و الشبابيك
جاسر: الحمد لله، احسن التأخير كان حيخسرنا كتير أوي، و الأهم تن ممكن يخسرنا مصداقيتنا
فهد: متقلقش وراك رجالة ، ركز انت في صفقة تركيا، ي الله سلام
جاسر: حتسهر معايا انهاردا
فهد: لا ، حسهر مع ياسين، موعده من امبارح
جاسر: و هي سهرة ياسين دي سهرة، اللي كلها رجالة مفيهاش حاجة ناعمة تطري القعدة
فهد: خليك انت مع النواعم، ثم يكمل و هو خارج: ربنا يهديكم و يرجعكم زي زمان

يتبع…
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية خادمتي البشعة)

اترك رد

error: Content is protected !!