روايات

رواية ليلة بكى فيها الحاضرون الفصل الثلاثون 30 بقلم محمد طه

رواية ليلة بكى فيها الحاضرون الفصل الثلاثون 30 بقلم محمد طه

رواية ليلة بكى فيها الحاضرون البارت الثلاثون

رواية ليلة بكى فيها الحاضرون الجزء الثلاثون

ليلة بكى فيها الحاضرون
ليلة بكى فيها الحاضرون

رواية ليلة بكى فيها الحاضرون الحلقة الثلاثون

_الظابط يرفع المسد،س على سامر…أنته فاكر نفسك..
هتلعب مع الحكومه
_سامر بهدوء…وطي صوتك بس..
عشان عندنا ضيوف..أدخل
_الظابط.. والضيوف دول حاجات طريه ولا نواشف
_سامر…عالفكره المفروض إنك ظابط محترم
_الظابط…يا عم سامر ساعه لربك وساعه لقلبك
_سامر…فاهمينها غلط..الجمله دي الدنيا كلها فاهماها غلط..
ما علينا المهم.. عملت إيه
_الظابط…جبتلك كل الموافقات والتصاريح..
والتسجيلات اللي هتستخدمها صوت وصوره..
ورئيس المباحث بيقولك شد حيلك شويه..
قبل ما نعمان ما يو،لع ف البلد كلها..
وبعدين هما فين الضيوف اللي عندك..
أنا لا شايف حاجه طريه ولا حاجه ناشفه
_سامر…وطي صوتك عشان أبو خطيبتك..
نايم فى الأوضه اللي جنبك دي
_الظابط أرتبك وبصوت واطي…نهارك مش فايت..
دا أنا هق،تلك بجد..الباشا هنا وسايبني أقول..
حاجه طريه وحاجه ناشفه
_(مع خروج العزيزي)_
_العزيزي…إزيك يا معتز
_الظابط معتز…الله يسلمك يا باشا..نورتنا..
معقول معاليك جاي بنفسك..
هوا حضرتك مش واثق فينا ولا إيه يا باشا
_العزيزي…وهوا بعد حاجه طريه..وحاجه ناشفه..
ينفع أثق فيكم
_معتز بابتسامه ويبلع ريقه…يا باشا دا أنا كنت بهزر..
هوا أنا فاضي للكلام الفاضي ده..
وبعدين هوا أنا أقدر أبص هنا ولا هنا..
دا نسرين تد،بحني..وحضرتك عارفها ما بتتفاهمش
_العزيزي…سيبك من نسرين..
ومن الحاجات الطريه والناشفه وقولي..
عملتوا إيه ووصلتو لحد فين
_معتز…حضرتك بعد ما نعمان حر،ق الفيلا..
سهل علينا دخول الفيلا..وإننا نعمل اللي إحنا عايزينه..
من غير ما أي حد يلاحظ حاجه..
وبالفعل المكان اللي حضرتك قولتلي عليه..
حفرنا فيه ولاقينا الج،ثتين..
والسك،ينه اللي استخدمت ف الجريمه..
والج،ثتين اتنقلو للمشر،حه للتشر،يح ومعرفه سبب الوفاه
_سامر بدموع…عايز أشوفهم
_معتز…أنا مقدر حالتك بس سامحني دي مجرد هياكل..
وكده كده بعد التشر،يح..هخلصلك كل الإجراءات..
وهسلمهملك تدف،نهم..شد حيلك
_العزيزي…سامر..مفيش وقت للبكي..
بعد ما نخلص مهمتنا يبقي أبكي واحزن زي ما أنته عايز..
يلا إنزل خلص مع ضيوفك عشان تجهز ل الليله الكبيره
_سامر يمسح دموعه…تعالا يا معتز..
ركبلي أجهزه التسجيل دي
_(وسامر ياخد معتز بعيد عن الباشا)_
_سامر بصوت واطي…معتز أنا عايزك تجيبلي..
السك،ينه اللي لاقيتوها مع الج،ثث
_معتز بصوت واطي…أنته اتجننت..
سك،ينه إيه اللي أجبهالك..دا أنا أخسر فيها شغلي..
ومش بس كده دا أنا أتحبس فيها كمان
_سامر بصوت واطي…السك،ينه بعد ما ترفعوا من عليها..
البصمات تجبهالي..وأنا هبقي أرجعهالك..
ترجعها مكانها تاني
_(في المخزن)_
_سامر…ها يا عادل قدمت واجب الضيافه للضيوف ولا لسه..
مش عايزينهم يقولوا علينا بُخله
_عادل…دقيقه يا رياسه والعصير يكون جاهز
_وليد وكمال وخالد كل واحد قاعد على كرسي..
وإيديهم ورجليهم متر،بطين..
وعادل بدأ يسحب د،م منهم هما التلاته..
لحد ما أمتلئ كاس د،م منهم
_عادل…العصير جاهز يا رياسه
_سامر…إسقي الضيوف واللي يرفض يشرب..
تديلو جرعتو ف الوريد
_التلاته ف صوت واحد…ليه
_سامر…وهوا إيه اللي ليه..أنا عايز أدوقكم دمكم الوسخ
_وليد…إحنا عملنا معاك إيه عشان تعمل معانا كده
_سامر…حقك تعرف عملتوا معايا إيه..عدو معايا
كنتوا شحاتين وسرقتوني وبقيتو بشوات..
بالنسبه لوليد باشا صاحب الكباريه..
ولا نقول وكر الدعاره والتجاره ف المتعه والجنس
بالنسبه لكمال باشا..صاحب أكبر وأفخم..
مطعم فيكي يا جمهوريه ..
بيشتري اللحمه الفاسده بتراب الفلوس..
وبيقدمها ف المطعم بتاعه بالدولارات
بالنسبه لخالد باشا..صاحب معرض السيارات..
اللي كل العربيات اللي ف المعرض مسروقه..
ياخد العربيه مسروقه يعملها إعاده تأهيل ويبيعها زيرو..
أقولكم بقي على الحاجه الأكبر..
اللي إنتوا فاكريني مش عارفها..
الكباريه والمطعم والمعرض..إنتوا مسجلينهم بإسمي..
عشان لو حصل أي مشكله أنا اللي ألبس..
دا حتي البضاعه اللي جايه ف الطريق..
بضاعه الهروين جايبينها بإسمي..
والبضاعه اللي جات قبل كده كلها..كانت بتدخل بإسمي..
_(ويعلي صوته)_ إيه يا رجاله ساكتين ليه
_خالد…أنته عرفت كل دا إزاي
_سامر…سؤال غبي ما يتردش عليه
_كمال…نتفق
سامر…هوا دا الذكاء..الذكاء بيتلخص ف كلمه..
موافق يا أبو كمال..سمعني إتفاقك
_كمال…البضاعه اللي جايه ضعف اللي جبناه قبل كده..
حلال عليك البضاعه كلها..وإحنا كل واحد فينا..
حلال عليه المكان اللي هوا فيه..
وكل واحد هيكتب المكان اللي هوا فيه بإسمه..قولت إيه
_سامر…مش نسمع رأي وليد باشا وخالد باشا..
على الكلام ده..مش يمكن ما يوافقوش
_وليد وخالد ف صوت واحد…موافقين
_سامر…بس بشرط..إنتوا اللي هتستلمو البضاعه..وهتوزعوها
_التلاته ف صوت واحد…موافقين
_(مع دخول الظابط والتلاته يتصدمو)_
_الظابط…حلو أوي كده يا سامر..
باقي الإعترافات أنا هعرف إزاي أخدها منهم..
_(ويبص عليهم ويبتسم)_
إيه اللي أنته ملبسهولهم ده
_سامر بقرف…دا الزي المناسب ليهم
_(عند سهام مكان سري)_
_سهام…ضحي خدي نهي _(أخت سامر)_ وأطلعو برا
_نهي…أنا مش هسيب عمتي وخالتي
_سهام بغضب وصوت عالي…ضحي
_(ضحي تاخدها ويطلعو برا)_
_سهام بغضب…عمتي أو عمتو (عمه سامر)
27 سنه كل سنه بتغير شقه وعربيه وعريس..
دا غير شهر العسل..اللي كل مره بيبقي ف بلد مختلفه..
ليكي بصمه ف 27 دوله..
فاكره يا بت إشارات المرور اللي ف وسط البلد..
طب فاكره الكوبري اللي كنتي بتنامي تحتيه إسمه إيه
_وتبص لخاله سامر..وإنتي يا خالتو فاكره الجرجير..
والبقدونس اللي كنتي بتبيعيه..
فاكره الفَرَشَه اللي كنتي بتفرشيها ف الشارع..
ما شاء الله فجأه بقيتي صاحبه سنتر
_الأتنين ف صوت واحد…طلباتك
_سهام بقرف…توب الهوانم اللي إنتوا لابسينو ده..
مش لايق عليكم..وأنا جايه أقلعهولكم..
وأطمنو جيبالكم معايا باكو مناديل..
وحزمه جرجير عشان تسرحو بيهم
_بقلم…محمد طه عبد المجيد
_عمه سامر…إنتي آخرك معايا..
أرميلك عضمه تتلهي فيها
_خاله سامر…وأنا هديلك جزمتي عشان تلمعيها
_سهام…وأنا جيبالكم الأوراق دي عشان تمضو عليها..
آه سوري آسفه..عشان تبصمو عليها..نسيت إن إنتو جاهلين..
ها هتبصمو ولا أبدأ حصه العملي..
عشان خلاص حصه النظري خلصت
_عمه سامر…ضر،بو الأعور على عينه
_سهام تكمل…قال خربانه خربانه..
ها وإنتي يا خالتو عندك مثل إنتي كمان ولا هتمضي
_خاله سامر…خدي حذرك من أتنين..جاهل حفظ سطرين
_سهام تكمل…وجعان بقي معاه قرشين
_خاله سامر…واللي يرشني بالميه أرشه بالد،م
_سهام…تمام يبقي نبدأ حصه العملي..ركزوا بقي معايا..
_أول فقره معانا.. هيا فقره النضافه..
وهيا تجريد ملابس وحلق شعر الراس زيرو..
مع الحواجب والرموش
_تاني فقره معانا.. هيا فقره التشويه..
معانا مطو،ه وميه نا،ر كل واحده وحظها..
_تالت فقره معانا.. فقره التق،طيع..
هنق،طع الايدين والرجلين
_رابع فقره معانا..فقره التفريغ..
هنفتح الكرشه ونخرج العفشه
_خامس فقره معانا..متهيألي لما هنوصل لخامس فقره..
هتكون الروح طلعت للي خالقها
وف الحاله دي هناخد الإيد اللي قط،عناها..
ف الفقره التالته وهنخليها تبصم على الورق..
وأنا متأكدة إنها مش هتقول لأ مش هبصم..
أو مش هتقولي أمثال خايبه زي اللي إنتو قولتوها..
ها نبدأ فقراتنا..ولا تبصمو وتاخدو..
باكو المناديل وحزمه الجرجير
_(عند نعمان ومراته)_ (نعمان يتصل بسليم)_
_نعمان…أيوه يا سليم..هبعتلك لوكيشن تعالا بسرعة
_سليم…أوامرك يا باشا..أجيب معايا رجاله
_نعمان…لأ تعالا لوحدك..أنا مش عايز حد يعرف مكاني..
وأنا مش بثق إلا فيك يا سليم..يلا تعالا بسرعة
_(بعد دقايق سليم يوصل عند نعمان)_
_نعمان بمكر…تعرف يا سليم..
أنا لحد دلوقتي ما بعرفش أمسك سلا،ح وأتعامل بيه..
والفتره اللي جايه هبقي مجبر إني أمسك سلا،ح..
وأنا عايزك تعلمني يا سليم..
إزاي أمسك سلا،ح وأتعامل بيه
_سليم…أوامرك يا باشا دا شرف لينا
ويطلع سلا،حه ويديه للباشا
_نعمان أول ما أخد منو السلا،ح..
نادى على جعفر بصوت عالي
_نعمان بغضب..جعفر
_(وف لحظه يدخل جعفر ورجالته بالسلا،ح)_
_نعمان بغضب لسليم…الأربعه اللي أنته قولتلي..
إنهم ما،تو..طلعوا عايشين يا سليم
_بقلم…محمد طه عبد المجيد
_(وقبل سليم ما يتكلم..سامر يدخل هوا وسهام)_
_سامر بصوت عالي…وأنا كمان عايش يا نعمان باشا
_نعمان ومراته إتصدمو لما شافوا سامر..
ونعمان جسمه بدأ يرتعش ومش قادر يتحكم ف أعصابه
_نعمان بخوف…سيطر يا جعفر..
مش عايز حد يخرج من هنا إلا بأمري
_(وجعفر ورجالته يحاوطو المكان)_
_سامر بغضب…ليه ما د،بحتنيش مع أبويا وأمي..
ود،فنتني معاهم
_نعمان مش قادر يبلع ريقه من الصدمه…أ.أ.أ.أنته عايش..
وإيه اللي أنته بتقوله ده
_(مع دخول العزيزي)_
_العزيزي بصوت عالي…العزيزي باشا..الشاهد الوحيد..
على جريمتك يا نعمان..ولا أقولك يا بواب
_نعمان بخوف…هوا فيه إيه..وإيه اللي بيحصل ده..
_(ويعلي صوته)_ جعفر خلص عليهم كلهم
_ويحاول يضرب العزيزي بالمسد،س اللي أخده من سليم..
لكن المسد،س ما فيهوش طلقات
_نعمان يصرخ…جعفر خلص عليهم كلهم
_سليم…يا نعمان باشا جعفر وكل الرجاله دي رجالتي..
وأنا الوحيد هنا اللي أمرهم
_(نرجع للماضي)_
_سامر كان قايل لسليم إنو يراقب نعمان..
وما يغبش عن عينه..ولما نعمان نزل من الفندق..
وقابل جعفر.. كان سليم شايفهم..
وعرف الإتفاق اللي حصل بينهم
_جعفر روح بيته..كان سليم قاعد مع مراته وأولاده..
وجايبلهم بسبوسه وبياكلوها
_جعفر بصدمه…سليم باشا..خير يا سليم باشا
_سليم…تعالا نتكلم برا عايزك ف موضوع مهم
_(ويخرجو برا البيت)_
_جعفر بقلق…خير يا سليم باشا
_سليم…جمعت رجاله لنعمان ولا لسه
_جعفر…رجاله إيه يا سليم باشا..أنا مش فاهم حاجه
_سليم…أنا بقي فاهم كل حاجه..
نعمان عطالك فلوس ودهب..وطلب منك تجمعلو رجاله..
وأنا مش هتعبك..وهجمعلك الرجاله والسلا،ح..
وهديك أضعاف اللي كان هيدهولك نعمان..
وهديلك كمان المصل اللي هتعالج بيه مراتك وأولادك..
أصل البسبوسه اللي أكلوها دي فيها س،م..
مفعوله بيشتغل بعد 3 أيام..
معاك وقت تفكر لحد ما أخلص السيجاره اللي بشربها دي..
تقولي تحت أمرك يا سليم باشا أو أنته حر بقي
_جعفر باستعجال…تحت أمرك يا سليم باشا..
اللي حضرتك هتأمرني بيه هنفذو
_بقلم…محمد طه عبد المجيد
_(نرجع للوقت الحالي)_
_(العزيزي يقرب من نعمان ويقف قدامه)_
_العزيزي…من 27 سنه صاحب عمري الوحيد..
اتد،بح هوا ومراته واتد،فنو قدام عنيا..
ف الليله دي.. أنا كنت راجع من السفر..
وقولت أعمل لصاحبي مفاجأه..
رحت الفيلا لقيت البوابه مفتوحه والبواب مش موجود..
خوفت دخلت أجري على جوه وأتصدمت..
لما شوفت نعمان البواب ومراته دا،بحين صاحبي ومراته..
من الصدمه إتشليت..ما بقتش عارف أتصرف إزاي..
وبعدين شوفتهم وهما بيد،فنوهم..
وبعد كده أخدو كل حاجه حتي إبنهم أخدوه..
واللي خلاني ما بلغتش..
إن ف الليله دي من اللي شوفته..فقدت النطق خمس سنين..
بعد كده اتعالجت وقررت إني آخد بالي..
من إبن صاحبي لحد ما يكبر..
وهوا اللي ياخد حقه وحق أبوه وأمه
_سامر كان واقف ورا نعمان…
أنته غلطت إنك ما د،فنتنيش مع أبويا وأمي
_(وطلع السك،ينه ود،بح نعمان)_
_سامر بدموع…بنفس السك،ينه اللي دب،حت بيها أبويا وأمي
_العزيزي بغضب…ليييييييييييييه..ليه تضيع نفسك
_سامر بدموع…بالعكس يا باشا..دا أنا رجعتلي نفسي
_ف اللحظه دي الحكومه تدخل..
وسهام بسرعه تاخد السك،ينه من سامر..
وتحطها ف إيد نعمان..عشان يبان إن هوا اللي د،بح نفسه..
ومرات نعمان مغمي عليها ومرميه ف الأرض..
من لحظه ما شافت نعمان بيتدبح
_الظابط…إيه اللي حصل يا سامر
_سهام…حضرتك نعمان باشا د،بح نفسه..
لما واجهناه بجريمته..واللي واقف قدامك ده..
مش إسمه سامر..إسمه طاهر جمعه الطاهر
_جعفر بصوت واطي لسليم..سليم باشا أنا نفذت..
كل اللي حضرتك أمرتني بيه..
ودلوقتي حضرتك أوفي بوعدك واديني المصل
_سليم…مصل إيه يا جعفر
_جعفر…المصل اللي هعالج بيه مراتي وأولادي..
من الس،م اللي حطتهولهم ف البسبوسه
_سليم…آه أفتكرت..مفيش مصل يا جعفر..
لأن البسبوسه مكنش فيها س،م..
ولو سألت مراتك وأولادك..
هيقولولك إني أكلت معاهم منها..
سامحني يا جعفر..بس أنا كان لازم أضغط عليك
_(وبعد حوالي شهر)_
_يتم الحكم على مرات نعمان بالإعدام..
وتم القبض على كل من وليد صاحب الكباريه
وكمال صاحب المطعم..وخالد صاحب معرض السيارات
وتمت محاكمتهم..
وأخت نعمان وأخت مراته رجعوا يشحتو ف الشوارع
وبنت نعمان طاهر جوزها لسليم
_(من عند مقابر عائله الطاهر)_ (طاهر وسهام والعزيزي)_
_طاهر بدموع…رجَعت حقكم وسامحوني إنو اتأخر..
سامحوني على كل دقيقه عشتها..
مع اللي حرمكم مني..وحرمني منكم. .سامحوني
_العزيزي بدموع…سامحني يا صاحبي
_سهام بدموع…أنا ما شوفتكمش..
بس أنا متأكده إنكم شايفيني..أنا بحبكم أوي..
ولين كمان بتحبكم أوي..
لين طاهر جمعه الطاهر حفيدتكم
_طاهر بدموع…اللهم ارحم أبي وأمي..
واجمعني بهم في جنتك
_تمت بحمد الله

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية ليلة بكى فيها الحاضرون)

اترك رد

error: Content is protected !!