روايات

رواية ملاك الرشيدي الفصل الأول 1 بقلم Ana Oo Oo

رواية ملاك الرشيدي الفصل الأول 1 بقلم Ana Oo Oo

رواية ملاك الرشيدي البارت الأول

رواية ملاك الرشيدي الجزء الأول

ملاك الرشيدي
ملاك الرشيدي

رواية ملاك الرشيدي الحلقة الأولى

في قريه رفيه صغيره
اجا اتصال لبيت الرشيدي
الخادمه فتحت التلفون
الخادمه: الو ايوه يست هانم…. حاضر حاضر
الخادمه ادت التلفون بسرعه للجد
عمران: لي كده يبنتي… طيب هجيلك اهو
علي بضيق: عملت اي تاني يا ابوي
عمران: زي كل مره اكيد فتحت راس حد
علي قام بغضب: تاني دي ناويه علي موتها
عمران بصوت عالي: اقف مكانك الي هيجي جمبها اتفنو حي
علي قعد مكانو بغضب
الجد ركب العربيه مع السواق و اتجه لي قسم الشرطه
الجد دخل بكل هيبه المكتب
يقين جريت علي بدموع
يقين: شوفت يا جدو
الجد اخدها في حضنه: علي انا الكلام ده بردو.
يقين بصتلو بضحكه و مسلت العياط
عمران: في اي يا ابني
الضابط باحترام: اتفضل يا حج
الانسه فتحت دماغ الاستاذ ده
يقين بعصبيه: يعني من غير سبب
الضابط: انا مقلتش اتكلمي
عمران: اسكتي بقا هتروحي في داهيه.
الضابط: اخد 14 غرزه
عمران: طيب يبني البت عمرها ما هتعمل كده من غير سبب
الضابط: عمل اي يا انسه
يقين: قالي اي الحلاوه دي يا مزه
كملت كلمها و ضربته بشنطه تاني
الشاب: حرام عليكي بقا يست انتي
الضابط: اقسم بالله لو سمعت صوت لنزلقم الحجز
الكل سكت و الجد اتكلم
عمران: اهو يا ابني هو الي عكسها
الضابط: ايوه يحج بس دي فتحت دماغو البلد فيها قانون
عمران: معلش يحضرت الضابط ممكن تسبنا نحل المشكله احنا
الضابط: اوي اوي برحتكم
خرج الضابط
عمران: انت يبني الي غلطان و بعدين انت متعرفش هيا مين دي حفيده الرشيدي
اتكلم الشاب بخوف: انا انا مكنتش اعرف
عمران: انت خايف كده لي يبني
الشاب: ها لا مفيش انا بتنازل عن المحضر
يقين: مكان من الاول
عمران: اخرصي بقا يبت
يقين سكتت و الضابط دخل
الشاب: انا عايز اتنازل عن المحضر
الضابط: تمام
بعد شويه دخلت البيت ونا مسكه في جدي بخوف
علي قرب من بنتو بغضب
علي: هببتي اي تاني انتي المفروض معتيش تخرجي
عمران: اسكت يا علي قسما بالله الي هيزعلها ملوش قعاد في البيت
عم يقين و اسمو احمد: بس يا با دي كل يوم في القسم الناس تقول علينا مخرجين نسوانه ولا اي
عمران بغضب: حسك عينك تتكلم اكده تاني
احمد مردش
عمران اخد يقين و طلعو
يقين: الله اكبر عليك يا عم
عمران ابتسم: اه منك كل يوم كده مت خلصي عليهم احسن
يقين: سيبك منهم
عمران: صحيح عملتي اي السنادي
يقين: لسه اسبوع او عشر ايام و تطلع
عمران: ربنا يوفقق يبنتي
يقين باست ايد جدها: يارب يجدو و ميحرمنيش منك
انا هنزل بقا
عمران: انزلي علي اوضتك تلاقي مرات عمك احمد سخنتهم
يقين ضحكت و نزلت
دخلت الاوضه و غيرت ونامت تاني يوم صحت يقين ولبست و اول حاجه عملتها طلعت لي جدها
يقين: صباح الخير يا جدو
عمران بحنان: صباح الخير يا حبيبت جدك تعالي يله عشان ننزل نفطر
علي السفره كان الكل قاعد
و يقين الوحيده الي اكتر حد كان الجد عمران بيحبها وعمره مازعلها ونعرف لي شويه كده
دعاء مرات احمد عم يقين اتكلمت بهمس: مش عارفه تتعلمي منها كل حاجه اكيد كاتب كل حاجه بي اسمها
مياده بنتها: اعمل اي يعني يا اما جدي مش بيحبني
دعاء: خليكي زيها كده اعملي اي حاجه
مياده بصوت عالي: بابا انا مش موفقه علي العريس
احمد: برحتك يا قلب ابوك
يقين ابتسمت بحزن وهيا بتقارن معملت والدها ليها الي اصلا اكنها مش موجوده
والي مخفف عنها كل ده جدها
دعاء بخبث: امال يا يقين يحببتي الا ما شوفنا ليكي ولا عريس
احمد: و هيجولها ازي وهيا بتعمل فيهم كده
عمران: ملكوش صالح بيها دي تختار الي هيا عاوزه
يقين باست خد جدها ومش مهتمه بي وجود اي حد وهمست في اذنه: انا راحه الاسطبل
الجد ابتسم: روحي يا حببتي
يقين اتجهت للاسطبل و اول ما دخلت جريت علي حصانتها و فضلت تعيط هيا حساسه جدا و اي كلمه تتقال بتزعلها
استوب بقا لسه معرفتوش مين يقين
يقين علي عمران الرشيدي من اكبر العائلات اخر سنه في كليه ترجمه بنت جميله جدا جسمها مثالي لي اي بنت شفتيها ممتلئه زهريه خدودها وردي شعرها الرمادي الناعم الطويل عيونها الزرقاء بشرتها البيضه مثل الثلج تسحر اي حد من جمالها بس ورا كل ده حزن هنعرف سببو بتحاول تتعامل بمرح و تخفي اي حاجه مزعلاها قلبها ابيض بطريقه غبيه
الجد عمران في اول الستينات من اكبر واغني العائلات بيحب احفادو و اكتر وحده يقين
علي والد يقين طلق مامت يقين من زمان جدا وده ماثر علي نفسيت يقين من زمان حاد الطبع معاها جدا
يقين عندها اخ اسمه جاد هنتعرف علي وقت تاني
عم يقين احمد مخلف مياده و رحيم
وده هنعرفو وقت تاني بردو
بيخاف من مراتو ملهوش كلمه
مياده خلصت اداره اعمال وكل ده بلفلوس لانها مش شاطره ومش في بالها التعليم اصلا بتغير من يقين جدا(حربوقا)
في مكان تاني
دخل جاد لقاها قاعده نفس قعدتها
جاد قرب دفن وشه في رقبتها
ملاك:أ ا انا بذاكر
جاد شلها و دخلها الاوضه: انا عايزك
ملاك مردتش
بعد شويه كان نايم فوقيها بيدخن
ملاك فضلت تكح: مم ممكن مش تدخن
جاد رما السجاره و مسح وشها من العرق رجع شعرها المبلول لما اجا علي جبهتها
ملاك بتوتر: ا انا بردو همتحن من هنا
جاد: ايوه ومش عايز نقاش عشان انتي الي بتندمي
ملاك هزت راسها وسكتت وكان باين عليها الوجع
جاد بعدها عنها: بوجعك
ملاك هزت راسها بلا
جاد: مش عايز لغت اشاره فاهمه
ملاك بدموع : حاضر
جاد شادها نيمها فوقو و ضغط علي وسطها بشده
اتاوهت بوجع وهو لسه ضاغط
و رجله علي رجلها
جاد مهتمش لوجعها وفضل ضاغت علي وسطها
ملاك: معملتش حاجه والله
زين: مش قايلك كل مره اجي تكوني مجهزالي الحمام وتكوني انتي كمان جاهزه
خدودها احمرت: اسفه نسيت
كانت هتقوم
جاد بغضب وضغط اكتر علي وسطها العاري و رجلها الي هتتحطم: قولتلك قومي؟
ملاك بدموع: لا
جاد: مش كل حاجه ليها عياط تمام
ملاد: حاضر
جاد فك ايدو من وسطها وقام
جاد: خليكي هنا عشان مش هتقدري تقومي ونا هجهز الحمام
ملاك بطاعه: حاضر
جاد خرج من الحمام و اشتال ملاك براحه(ملناش دعوه و نسبهم)
تعريف..
جاد احمد الرشيدي.
شاب في بدايه الثلاثنات من عمره طويل شعره بني غامك عيونه عسلي عريض المنكبين شديد الوسامه شغال في مجموعات شركات الرشيدي بيغشق ملاك بهوس
ملاك صالح السيوفي فتاه تبلغ: 17 عام انطوئيه جدا شديده مخرجتش بره الببت من زمان اخر مىه كانت تشوف اهلها و الشارع كان عندها13سنه متعرفش اي حاجه عن العالم الخارجي الجمال شعرها اسود طويل ناعم جدا عيونها سوده واسعه جثمها جميل جدا بلرغم من صغر سنها
مشفتش اي حد من سنين غير جاد
اهلها فاكرنها ماتت وهنعرف حكيتها مع الاحداث
خلص جاد وخرجها وهيا مسكا في جامد
جاد نزلها علي السرير ونام جمبها
ملاك: انا جعانه
جاد: هتسعديني
ملاك: حاضر
جاد شالها وداها المطبخ
وقعدها علي روخامه المطبخ
ملاك كانت هتنزل
جاد: راحه فين
ملاك برقه: هسعدك
جاد: خليكي هنا
ملاك: طب كده هسعدك ازي
جاد قرب دفن وشه في رقبتها: عايزك كده وبس
ملاك سكتت وجاد بعض و خلع التيشرت
ملاك سكتت لان عارفه انو مش بيعرف يطبخ غير كده
ملاك نزلت راسها بخجل
جاد ضحك: لسه بتتكسفي زي اول مره جيتي هنا
ملاك ابتسمت برقه و مردتش
جاد خلص وحط الاكل علي السفره
ملاك كانت لسه علي الرخامه بس مكنتش عارفه تنزل لان هيا قصيره
ملاك برقه: جاد
جاد قرب منها: عيونو
ملاك: ممكن تنزلني
جاد: عايز مقابل
ملاك: بس انا مش معايا فلوس انت الي بتجبلي كل حاجه
جاد ابتسم بخبث: مش عايز فلوس
ملاك ببراءه: عايز اي
جاد قرب منها: بوسيني
ملاك بصته في خده بخجل
جاد: مش من هنا
شاور علي شفايفه: هنا
ملاك نزلت رلسها بخجل
جاد قرب التهم شفايفه برغبه
بعد عننا عشان تاخد نفسها
شفايفا كانت ورمه من اثروه
ملاك بوجع؛ عايزه انزل
جاد نزلها و حطها علي السفره
وبدا ياكلها
ملاك:خلاص شبعت
جاد:تؤ لازم تتغذي
ملاك استسلمت بطاعه
ملاك:والله شبعت
جاد ساب الاكا وشالها اتجه للحمام
غسل وشها و ايدها
بدا يغيرلها وهيا مستسلمه
جاد قعد جمبها: قوليلي مش عايزه خدم لي
ملاك وهي في حضنه: انا مش بعرف اتكلم انا بخاف منهم هما وحشين
جاد ضمها اكتر لي: برحتك
بعد عنها
ملاك مسكت في: ا انت ر ر رايح فين
جاد باس راسها بعشق: هجبلك حكتك تذاكري و هشتغل جمبك
ملاك بتهته: م ماشي
جاد اجا وجايب كوبيه لبن و لي جايب قهوه
ملاك: بطني بتوجعني مش عايزه
جاد: من اي انتي مش كلتي حاجه
ملاك: بتوجعني حبه بس
جاد: طيب اجبلك دكتوره
ملاك بخوف: ه ها ل لا
جاد قعد جمبها: ملاكي
ملاك.: ن نعم
جاد: انتي تعبانه ولا لا
ملاك بتوتر نزلت راسها: ل لا بس انا م مش عايزه حاجه ف. فيها لبن
جاد قرب الكوبايه من شفتيها: اشربي
ملاك: والله مش عايزه
جاد بغضب: ملاك قولت اشربي
ملاك اخدت الكوبايه بدموع
جاد مسح وشه بغضب: اسف
ملاك وهيا بتمسح دموعها: قولتلك بخاف من الصوت العالي
جاد ضمها’ انتي بتعصبيني
ملاك شربت نص الكوبايه: ش شويه ك كده ه هكملها
جاد: ماشي
جاد ابتدا بشتغل علي الاب جمبها وكان مش لابس غير بنطلون اسود
ملاك من وقت للتاني كانت بتبص علي بعشق و هو كان اخد بالو
بعد شويه اجا لي جاد تلفون
احمد والده: انت فين يا جاد
جاد: قي حاجه
احمد: جدك عايزك
جاد بسرعه وخوف: جدي بخير
احمد: ايوه بس عايزك
جاد: تمام شويه وهكون عندك
احمد قفل
ملاك: ا انت هتسبني تاني
جاد بحب: مش هتاخر عليكي والله
ملاك: انا عايزه ت تلقون اشمعن ا انت
جاد: مينفعش
ملاك : ل لي
جاد بحده: انا قولت اي
ملاك: اسفه
جاد قام واخد حجاتها
ملاك: ب ب بس انا انا بذاكر
جاد: يله عشان هتنامي
ملاك: بس انا مش عايزه انام
جاد وهو بيلبس و اتكلم بصوت عالي: ملاك انتي بقيتي بتعرضيني كتير لو قولت حاجه تانيه ونتي اعترضي هزعلك
ملاك خبت وشها في الغطا بدموع
جاد: فاهمه
ملاك بخوف ودموع : فاهمه
جاد قرب منها بعد ما لبس: متزعليش مني
ملاك باسته في خده: مش زعلانه ب بس متتاخرش عليا ت تاني
جاد: حاضر
جاد قعد جمبها عشان هيا بتخاف ومش هتعرف تنام لوحدها
جاد: لو صحيتي وانا مجتش متعمليش حاجه ونا كده كده هقفل الباب و لو جعتي في جبن و اكل متعمليش حاجه علي النار
ملاك: حاضر
ملاك مسكت في جامد ونامت
بعد عنها بعد ما اتاكد انها نامت و
نزل و ركب عربيته وخرج من المكان شبه الخالي حرفيا من البشر
في المانيا تحديدا في فيلا كبيرا
صحي رحيم علي صوت رنت فونه بص علي البنت الي جامبه شدها من شعرها بغضب ورما في وشها فلوس
اتكلم بالالماني: مشفكيش هنا فاهمه
البنت جريت علي تحت بخوف شديد وهيا لبسه قميص يكاد يكون اصلا مغطي منها حاجه
فتح الفون ورد
عمران: عامل اي يا رحيم
رحيم: الحمدلله صحتك عمله اي يا كبير
عمران ضحك: وحشني يا رحيم مش هتنزل
رحيم: حضرتك عارف ياجدي ان انا الي ماسك الشركه الي هنا
عمران وهو متصنع الوجع: براحتك يا ابني
رحيم بقلق: مالك صوتك في اي
عمران: تعبان يبني نفسي اموت وكلكم جمبي
رحيم بقلق وقلبه وجعه: بعد الشر عنك ربنا يديك طولت العمر انا عارف اني مش هعرف اعيش من غيرك
عمران: يا ابني انا ايامي معدوده ونفسي اشوفك
رحيم: حاضر يا جدي الي انت عايزه بس خود بالك من صحتك
عمران قفل
رحيم قام اخد شاور ولبس بدله سودا انيقه حط برفانه الرجولي الخاص
تعريف….
رحيم احمد عمران الرشيدي
اخو مياده
طويل القامه شعره اسود عيونو سوداد شبه الفحم دقنه خفيفه عتيالو وسامه اكتر حاد جدا مش بيعمل حاجه غير السهر مع البنات و الشغل جاد جدا مع كل الي حولي بيحب جده جدا و بيحب مياده اخته بشده
نرجع تاني
نزل كان الخدم حضره لي القهوه محدش يقدر يكلمه
خرج وكان الحراس مستنينه ركب العربيه وانطلق معا اسطول من العربيات و الحرس لما لا فهو ليث المعمار
دخل الشركه بكل هيبه و غضب الي من غير سبب الكل وقف احترامه لي
دخل مكتبه الي قطعه من الاثار وكلو اسود
دخلت ورا السكرتيره
بتتكلم الماني
السكرتيره: مرحبا سيدي لديك ثلاث اجتماعات و عشاء عمل مع الوفد الايطالي
اشار لها ان تقرب فا اطاعتها و قرب منه
فضل باسس علي جسمها شبه العاري فهي تردي فستان اسود الون قصير جدا بلا حمالات
رحيم مسكها من وسطها وزنقها الحيطه و التهم شفايفها وهيا متجوبه معا
بعد شويه بعد عنها وهيا خرجت بسرعه
قعد علي مكتبه وبدا بلعمل
خلص اليوم اتجه رحيم لغرفه تبديل الملابس ولبس بدله اخري افخم
ركب العربيه وانطلق مع الحراس للعشاء
دخل وكانت كل الانظار علي و كل الفتيات كانت تتمني نظره منه فهو زير النساء»»

يتبع…
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية ملاك الرشيدي)

اترك رد

error: Content is protected !!