روايات

رواية ملاك الرشيدي الفصل الثاني 2 بقلم Ana Oo Oo

رواية ملاك الرشيدي الفصل الثاني 2 بقلم Ana Oo Oo

رواية ملاك الرشيدي البارت الثاني

رواية ملاك الرشيدي الجزء الثاني

ملاك الرشيدي
ملاك الرشيدي

رواية ملاك الرشيدي الحلقة الثانية

في بيت الرشيدي الكل كان متجمع
عمران: ادم جاي انهارده من السفر
مياده وشها الصفر
يقين كانت فرحانه لان اقرب حد ليها ادم
يقين: اخيرا ده طول اوي المره دي
يقين طلعت فوق تذاكر
بعد شويه كان جاد وصل و ادم بردو
يقين نزلت حضنت جاد و بعدين حضنت ادم
جاد: اي مش واقف
يقين ضحكت: ده اخويا
جاد شدها: بردو و وجه كلامو لي ادم
ونت مقلتش لي انك جاي
ادم: جيت فجاه والله اجت في دماغي اني اشوفك
عمران نزل من فوق
ادم جري باس ايدو باحترام وحضنه
عمران: حمدالله علي السلامه يحبيبي
ادم: الله يسلمك يا حبيبي
جاد قرب من عمران باس ايدو باحترام بردو
جاد: طلبتني يا حج
عمران: بقالك كتير مبتجيش هنا بتروح فين يا ابني
جاد:معلش والله ياحج اديني جيت اهو
الكل سلم علي ادم بس مياده منزلتش
الكل كان متجمع
عمران: نقصنا رحيم
جاد بحزن: وحشني اوي
يقين: يبخته عايش حياتو عايز اسافر يا ناس
احمد: ايوه سفري لوحدك والناس تقول مسافرين نسوانا ولا عايزه
عمران بحده؛ اخرص اي الي انت بتقولو ده
يقين حولت متعيطش من معملتهم واتكلمت بصوت مبحوح: عن ازنكم انا طالعه عشان عليا مذاكره
عمران كان هيتكلم بس يقين طلعت
جاد بغضب: عمي حضرتك ملكش كلمها عليها بعدين روح شوف بنتك
احمد كان غضبان: تعالا خودني قلمين احسن
عمران بعصبيه: خلاص روح انت يا جاد
جاد طلع لي يقين الي كانت عماله تعيط
جاد: ممكن ادخل
يقين بدموع: تعالا
جاد دخل ضمها بحنان: متزعليش نفسك انتي عارفه ان عمك احمد رخم
يقين ابتسمت: و ابوك لي مش بيحبني ده حته متكلمش
جاد ضمها: خلاص بقا ده انا عملك مفاجاه
يقين من وسط دموعها: اي
جاد: اضحكي و هجبهالك
يقين مسحت دموعها وجاد خرج
ادم خبط علي الباب
ادم بمرح: خلاص بقا يا عيوطه فوكي
يقين ابتسمت و قاعدت علي الكنبه: تعلا بقا احكيلي عقبال ما جاد يجي
فضل ادم قاعد مع يقين وجاد دخل
جاد: ابعد كده يعم انت اي الي جايبك
ادم: بقا كده يا جدود
جاد بقرف جدود اي ده
ادم ضحك هو ويقين علي شكل جاد
جاد: جبتلك روايات كتير
يقين قامت اتنطتت بفرح: بجدد
جاد شادها: ايوه خودي بقا
ادم: بنص يا ست يقين
يقين: ولا اعرفك
ادم ضحك وقام: ماشي يا سيتي اروح انام لان مش قادر
ادم مشي
يقين اترمت في حضن جاد بسرعه و انفجرت في العياط
جاد ضمها اكتر: هشش خلاص بقا متقطعيش قلبي
يقين من بين شهقتها: وحشني اوي يا جاد
جاد بحزن ودموع: وحشني نا كمان ده مكنش صصحبي كان اخويا قولي ربنا يرحمه ويا حببتي
يقين عيطت اكتر و هيا فحضن جاد
جاد: خلاص بقا قومي صلي وهتبقي احسن
يقين هزت راسها ودخلت الحمام وجاد خرج بهدوء وزعل علي حالت اختو
جاد خبط علي اوضه. عمران
جاد: صاحي يا جدي
عمران: تعالا ي يبني
جاد دخل واتكلم بحزن: انا مش عارف اخرج يقين من حالتها دي بتموت بلبطيق ومش عارف اعمل اي
عمران: لسه بردو
جاد بحزن: ايوه
عمران: ربنا يرحمك يا عمار
جاد:يارب
جاد فضل قاعد مع عمران و بعدين جاد خرج راح علي اوضه
ادم لما خرج من عند يقين
اتجه لوضت مياده
كانت خارجه من الحمام لفه فوطه علي جسمها ومسكا فوطه بتنشف شعرها
مياده كانت هتسرخ ادم حط ايدو علي بوقها
ادم: هشش مش عايز صوت
مياده بعدت لما شال ايدو: عايز اي و اي الي جابك هنا حد هيشوفك
ادم قرب وزقها علي الحيطه والتهم شفايفها فاق علي دموعها الي علي خدها
مياده: ابعد بقا اي الي انت بتعملو ده
ادم لف شعرها علي ايدو:انا الي اقول ابعد ولا لا
مياده فصلت تعيط
ادم: مش عايز صوت هروح اطلب ايدك من جدي و حسك عينك تقولي لا
مياده بغضب: هقول لا انا مش عايزك
سكتت لما قلم نزل علي وشها
ادم بهمس وقرب منها: هوريلو صورك و هقول انك بعتاهم لمناس وليا وانا مردتش سمعت العيله وانتي عارفه اهم حاجه عند جدك العيله
مياده فضلت تعيط وقعت علي الارض و ادم خرج
في اوضه جاد طالع الاب بتاعو
ظهرت الشقه الي فيها ملاك
رفع حجبه لما لقاها جابت كرسي وطلعت فوق دولاب المطبخ وجابت حلويات كتير
جاد مخبيهم فوق عشان مشط تطلهم
جاد خاف تقع: يا غبيه انزلي
جاب تلفونو ورن علي التلفون الارضي الي في الشقه عندها
ملاك كانت مش عارفه تعمل اي لما لقت الفون بيرن
جاد: والله لربيكي يا غبيه
عدت خمس دقايق و ملاك وقفه قدام التلفون وجاد متعصب
ملاك رضت بصوت ناعس: نعم صحتني من النوم لي
جاد بغضب: سيبي الزفت الي في ايدك و اغسلي سنانك ونامي بدل ما اجي اربيكي
ملاك اترعشت: ان انت عرفت ا از
جاد بصوت حاد: سمعتي الي قولتو
ملاك: حاضر
اتجهت للمطبخ و حطت الحاجه ودخلت الحمام غسلت سنانها وخرجت تاني
وكام جاد لسه علي التلفون ومتبعها من الشاشه
جاد: روحي نامي يله
ملاك وهيا علي للسرير: مش عايزع انام
جاد اتنهد: طبب عايزه اي
ملاك: افضل كلمني لما انام
جاد: حاضر و اخر مره تعملي كده
ملاك: حاضر
جاد لضل يكلمها لما راحت في النون واتاكد
دخل اخد شاور و طلع نام
عند يقين كانت صلت وعماله تعيط: يارب مش قادره اعيش من غيرو يارب وحشني خفف عليا قلبي وجعو صعب اوي
فضلت تعيط لما انهارت ونامت
في المانيا عند رحيم
صحي زي كل يوم لقا بنت نايمه جامبو
جابها من شعرها ورماها برا و الفلوس في وشها واتكلم بغضب: لا اريد ان اراك
البنت خرجت بخوف وتوتر
رجع رحيم قعد علي السرير و فضل يدخن
ضعط علي زر علي الكوميدينو وبعض ثواني دخلت خدامه وهيا معاها القهوه بتاعتو
وهو كان باصص عليها بجراءه
البنت خرجت ورحيم شرب القهوه و دخل اخد شاور
لبس تيرنج اسود رياضي و راح اوضه الرياضه فضل يضرب بغضب
بعض مرور اكتر من ساعتين طلع اخد شاور تانيخرج لقا دانا قعده وهو مش لابس غير للفوطه الي علي وسطه
دانا قربت باعجاب: واو انك وسيم
رحيم ضحك: اعرف
دانا قربت
منه جامد: وحشتني
رحيم لف ايدو علي وسطها بخبث و التهم شفايفها وهيا متجاوبه معا
بعد شويه
رحيم قام من جمبها: البسي بسرعه عشان هنتاخر ع الشركه
دانا لبست ونزلت معا ورحيم اتجه للشركه
وصل و الكل قام باحترام و هو داخل ببرود ودانا ورا
دانا بدلع: هنسهر فين انهارده
رحيم: شوفي انتي
دانا: اوكي
دانا خرجت و رحيم كمل شغل
بليل خرج رحيم مع دانا وراحو بار وفضله يشربه
اي حاجه حرام
تاني يوم صحي جاد وكان مستعجل عشان يروح لملاك
نزل جاد
و كان الفطار بيجهز
جاد للخدامه: لو سالو عليا قوليلهم ان ورا شغل مهم
الخدامه: حاضر يا ابني
جاد خرج باستعجال راح لملاك
عند ملاك بطنها كانت بتوجعها و بتعيط
دخل جاد و اتخض لما لقاها كدا
جاد بقلق: ملاكي في اي
ملاك: بطني بتوجعني اوي
جاد: نامي وانا هعملك حاجه تشربيها
اتجه جاد للمطبخ وهو خايف عليها
جبلها العلاج و ادهالها
فضل حضنها لما راحت في النوم
جاد باس راسها
و خرج لان ادم هيروح الشركه و المفروض جاد يمون هناك
في فيلا الرشيدي
يقين صحت بدري وراحت اوضه عمران
يقين بتحاول تخفي حزنها : انا راحه الاسطبل
عمران: خالي بالك من نفسك
يقين باسته من خده: حاضر
يقين خرجت
عمران: ربنا يعوضك يا حببتي
يقين جريت عند الاسطبل
يقين دخلت عند فرس عمار و شافته و انفجرت في العياط جريت حضنها هيا طول عمرها بتخاف من الخيل
بس الفرس دي بتاعت حببها مش قادره تبعد عنها بقت بتحب الخيل
يقين ركبت الفرسه روز بتاعت عمار و انطلقت في البلد و دموعها علي خدها
بعد شويه دخلت يقين للمقابر
يقين بدموع و بتترعش: شوفت جيتلك وجبت روز عارفه انك بتحبها اوي وكملت بعض ما انهارت علي الارض: كل حاجه بقت وحشه من بعضك وحشتني اوي مش قادره اكمل من بعضك و اغم عليها علي الارض من كتر العياط الهستيري
روز قعدت جمب يقين الي مغم عليها
عند عمران كان قلقان علي يقين الي بقالها كتير بره و مش بترد علي تلفون
عمران كلم جاد
عمران: يقين مش موجوده من الصبح يا جاد
جاد قام بخضه: انا برن عليها ومش بترد
عمىان: روح شوفها يابني
جاد قفل واتجه لمكتب ادم واتكلم بخوف: يقين مش موجوده من الصبح
ادم قام: تعالا نشوفها
اتجه للمزرعه
عم حسن: هيا اخدت روز و كانت بتعيط و ركبتها ومشت
جاد بص لي ادم الي عرفو هيا فين ادم ركب مع جاد وساب عربيته واتجه للمقابر
بعد شويه وصلو وشافو روز وهيا قعده جمب يقين ال مغم عليها
جاد جري عليها برعب وشالها
ادم: روح انتم ونا هجيب روز
دخل ادم يقين واتجه للبيت
في البيت
دعاء بمقر: ياتري راحت فين بنات اي اخر زمن دي
علي بغضب: بس لما تيجي
بعد وقت دخل جاد و يقين الي مسكها في
علي: ما لسه بدري كنتي فين كل ده اي مش شايفه كبير
عمران جري اخدها في حضنه: مالك يا قلب جدك
يقين: مفيش بس انا عايزه انام
جاد حكا الي حصل
علي بغضب: خلاص عمار مات ماتتت
يقين طلعت جري علي فوق

يتبع…
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية ملاك الرشيدي)

اترك رد

error: Content is protected !!