روايات

رواية ملحمة الحب الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم حليمة عدادي

رواية ملحمة الحب الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم حليمة عدادي

رواية ملحمة الحب البارت الثاني والثلاثون

رواية ملحمة الحب الجزء الثاني والثلاثون

ملحمة الحب
ملحمة الحب

رواية ملحمة الحب الحلقة الثانية والثلاثون

مراد : اليوم اللي اخذت منا كل حاجة الفيلا وأملاك عمي قررت إني هنتقم منك ومروة كمان دا كان رأيها قالتلي نقطة ضعف أسد هي مراته وأنا اللي دخلت وضربتها بالسكين ..
أسد بغضب : ياولاد الكاااالب دا إنت والزفته الثانية مش هتشوفوا الشمس بعد كدا ..
مراد : أرجوك سيبني أنا قولتلك كل حاجة أنا كمان عايز انتقم من مروة ..
أسد : ههههه فاكرني هصدقك مش مروة دي هي حبيبة القلب وأم إبنك ..
مراد : مروة رمت إبني في الشارع والولد مات من البرد أنا هقتلها زي ماقتلت إبني لكن مش بسهوله ..
أسد : اللي بينكم دا حاجة متخصنيش اقتلها أو موت معاها زين كلمت البوليس ..
زين : البوليس وصل وهو تحت مستنينه علشان يأخذوه ومروة احذوها ..
أسد : تمام أخيراً اتخلصنا من الأشكال الوسخه دي ..
زين : يلا يا أسد سيب البوليس يشوف شغله ..
خرج أسد وساب مراد وراه بيصرخ
داخل القصر
أول مادخل أسد عمه جري ناحيته
حميد : أسد يابني البوليس اخذ مروة اعمل حاجه علشان خاطري ..
أسد : آسف ياعمي مش هقدر أعمل حاجة ..
منة : أنا عارفه يابني إنك بتكرهها لكن أعمل كدا علشان عمك ..
أسد بغضب : دي خانتني وقلت هسامحها علشان عمي لكن توصل إنها تحاول تقتل مراتي أنا مش هسكت ميرا خط أحمر ..
ملاك حطت إيدها على بوءها بصدمه
ملاك : مش معقول وصلت وساختها إنها تقتل ..
أسد : مروة لازم تتحاسب ياعمي أنا مش هسامحها أنا طالع لميرا ..
منة : حميد أعمل حاجة بنتي هتروح فيها هي مش هتستحمل السجن ..
حميد زقها بقوة كانت هتقع بصلها بغضب
حميد : إنتي معرفتيش تربي بنت واحده كل همك الفلوس والخروجات والحقد اللي مالي قلبك ..
منة : إنت قلبك حجر دي بنتك ولا نسيت واللي لاممهم حواليك دول ولاد شوارع ..
حميد ضربها قلم من شدته وشها لف للجهة الثانية
حميد بغضب : إمشي من قدامي أحسن ما أعمل حاجة اندم عليها..
************************************************
بعد مرور أسبوع ميرا حالتها اتحسنت قررت ملاك إنهم يعملوا فرح زين ومالك في نفس اليوم ٠٠
يوم الفرح في أوضة البنات دخلت ميرا لاقتهم نايمين
ميرا بصوت عالي: إيه الغيبوبه دي اصحووووو يابشر ..
غزال اتفزعت نطت من مكانها قعدت على طرف السرير
غزال : إيه يابت الصوت دا على الصبح ..
ميرا : صباحوا ياعروسه النهاردة فرحك ..
غزال : هههه في حد بيصحي عروسه بالشكل دا ..
ميرا : بصي على الغيبوبه اللي جنبك دي مش راضيه تصحى ..
غزال : هههه نومها ثقيل مش هتصحى حتى لو قامت الحرب ..
ميرا إبتسمت بخبث قربت منها
ودلقت الميه فوقها
ليلى قامت مفزوعه : ااااااه بغرق بغرق حد يلحقني ..
ميرا : هههههه صحي النوم ياعروسه ..
ليلى : ميراااا والله لأضربك يابت
ميرا بتجري وليلى بتجري وراها وضحكهم مالي المكان
غزال : ههههه والله إنتوا مجانين تعالوا الوقت إتأخر الميكب آرتست على وصلوا ..
ميرا : هههه يلا يابنات الفساتين وصلوا جهزوا نفسكم أنا هنزل أشوف لو كل حاجة جاهزة والميكب آرتست هيوصلوا بعد شوية ..
ليلى : ليه أسد أصر إن الفرح يتعمل هنا في القصر مش في القاعه ..
ميرا : القصر كبير وهيتزين أحسن من القاعه يلا بلاش رغي هنتاخر ..
نزلت ميرا وهي من جواه حزينه كان نفسها يتعملها فرح وتلبس فستان زي البنات نزلت منها دمعه مسحتها بسرعه
حست بإيد بتسحبها داخل الأوضه
ميرا : أسد خوفتني ..
أسد : ممكن أعرف القمر زعلان ليه ..
ميرا : لا حبيبي أنا مش زعلانه بالعكس أنا النهاردة مبسوطه أوي النهاردة فرح اخواتي ..
أسد : اممم بتخبي على أسدك مش عايزه تقولي إيه اللي مزعلك ..
ميرا : كان نفسي ألبس فستان الفرح لكن مش مشكله المهم عندي إني جنبك ومعاك ..
أسد : حبيبة قلبي باس خدها ..
ميرا : أسد أنا هروح أشوف البنات عملوا إيه علشان ماتتأخرش ..
أسد : تمام حبيبتي وأنا هشوف مالك وزين وصلوا لفين ..
ميرا نزلت تحت تشوف لوفي حاجة ناقصه وأسد دخل عند الشباب
أسد : ألف مبروك ياشباب ..
مالك : أخيراً هتجوز دا أنا كنت هخلل جنبكم ..
زين : مستعجل على الهم بدري ..
مالك : هههه لا لازم نقول لليلى علشان تعرف إنها هم ..
زين : وحيات عيالك أنا ماصدقت إنها وافقت وإن الفرح النهاردة ..
مالك : اه مش مصدق إن فاضل شوية وقت وغزالتي تكون معايا ..
زين : شيل النحنوح دا من جنبي ..
أسد : ههههه يلا كل واحد يطلع يجيب عروسته الضيوف وصلوا ..
*******************
في أوضة البنات كانوا جهزوا
الميكب آرتست : كدا إحنا خلصنا شغلنا ناقص حاجة ..
ميرا : قمرات تسلم ايديكي ياقمر ..
ليلى : إيه رأيك ياميرو ..
ميرا : قمر ربنا يحفظكم ..
غزال : دورك ياميرا تحطي ميك آب ..
ميرا : لا أنا حطيت لمسات خفيفه بس ..
ليلى : كدا نزعل منك يا ميرو اقعدي علشان يعملولك إنتي كمان ..
قعدت ميرا قدام المرايه والبنت بدأت تعملها اللمسات بعد مدة قصيرة خلصت
البنت : ماشاءالله إنتي كمان قمر ..
ميرا : تسلمي ياروحي ..
ليلى : ماشاءالله عليكي قمر ياميرو ..
غزال : ميرو جربي الفستان دا عايزين نشوفوا عليكي ..
ميرا : يابنات دا فستان فرح يلابينا هنتاخر ..
ملاك : علشان خاطري جربيه ياميرو ..
ليلى : جربيه بسرعه نفسي أشوفك الفستان عليكي ..
ملاك : يلا ياميرا النهاردة فرحهم بلاش تزعليهم ..
ميرا بإستسلام : حاضر ياست الكل ..
بصوا لبعض بخبث وابتسموا
ملاك : إدخلي جربيه في أوضتك هبعت الشغالين يجيبوه على أوضتك ..
ميرا دخلت أوضتها والشغاله دخلت لها الفستان
ليلى : المهمة تمت بنجاح اتصلوا بأسد بسرعه ..
ملاك : إنتوا شوفوا ناقصكم إيه وأنا هكلم أسد ..
********************************************
في الأوضه كانوا كأنهم ثلاثة أميرات
ميرا : أنا هقلع الفستان يابنات كدا هنتاخر ..
ملاك : مالك يابت مستعجله ليه ..
الباب خبط ملاك فتحت لقت الشباب قدامها دخلوا كل واحد وقف جنب عروسته
ميرا : أسد هما اللي أصروا عليا ألبسه ثواني هغيره بسرعه ..
أسد مسك ايدها وحضنها وهي مكسوفه
أسد : مش عايزك تغيريه ..
ميرا : أومال هروح الفرح إزاي وأنا بفستان عروسه ..
أسد : وإنتي فعلاً عروسه ياقلب أسد ..
قعد أسد قدامها على ركبته ومد ايده بعلبه قطيفه جواها خاتم الماس
أسد : تقبلي تكملي حياتك معايا تقبلي تتجوزيني من ثاني وأعوضك عن كل حاجة حصلتلك ..
ميرا عيطت من الفرحه
ميرا : موافقه موافقه ..
لبسها الخاتم وباس إيدها
كل واحد مسك ايد عروسته ونزلوا تحت كانت الموسيقى شغاله
كل واحد مسك ايد عروسته وبدأوا يرقصوا مع بعض
خلصت الرقصه وأخذوا كام صوره مع بعض وأخيراً كل واحد اجتمع مع حب حياته ..

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية ملحمة الحب)

اترك رد

error: Content is protected !!