روايات

رواية ملحمة الحب الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم حليمة عدادي

رواية ملحمة الحب الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم حليمة عدادي

رواية ملحمة الحب البارت الحادي والثلاثون

رواية ملحمة الحب الجزء الحادي والثلاثون

ملحمة الحب
ملحمة الحب

رواية ملحمة الحب الحلقة الحادية والثلاثون

وقف بصدمه وجسمه اتجمد وهو شايف بقع الدم على الأرض مشي ورى بقع الدم لحد ما شافها قاعده ورا الباب متكوره على نفسها في ركن الأوضة ضامه جسمها بإيديها والدموع نازله من عينيها وشهقاتها تعلو وهي بتردد إسمه
قعد جنبها على الأرض خذها في حضنه ارتعشت بين ايديه
أسد بلهفه وخوف : ميرا حبيبتي إنتي كويسه حصل إيه ..
ميرا بتعب : كان في حد في الأوضة هنا ..
أسد : اششش طب اهدي شالها حطها على سريرها ضغط على جهاز جنبه شوية والدكتور جه
أسد بغضب : مافيش زفت أمن هنا في حد دخل الأوضه ..
الدكتور : إيه اللي حصل ياأسد بيه ..
اسد : ميرا بتنزف بص عليها الأول وبعدها ح هد المخروبه دي على دماغك ..
الدكتور : إن شاءالله ميكونش الجرح اتفتح ..
ميرا ببكاء : أسد أنا موجوعه أوي ايدي كمان بتوجعني ..
بص على ايدها كانت بتنزف مكان الكانيولا اللي متركبلها المحاليل لما شالتها من ايدها بقوة
أسد بوجع : دكتور اربط ايدها كمان ..
الدكتور : ماتخافيش الحمدلله إنتي بخير الجرح ماتفتحش والدم دا بسبب الحركة الكثير ..
رن تلفون أسد بص عليها
أسد : حبيبتي اهدي شوية وراجعلك ..خرج من الأوضة بسرعة
أسد : زين إتكلم أنا سامعك ..
زين : أسد خلي بالك الزفت اللي بتراقبه دخل المستشفى ..
اسد كور إيده لحد ماعروق إيده برزت وعينيه أحمرت من الغضب
أسد : أيوه دخل وميرا حالتها مش عجباني ..
زين : أسد في حاجة كمان اللي بيراقبه قال عليها ..
أسد : قال إيه اتكلم يازين ..
زين : قال إنه في اليوم اللي ميرا دخلت فيه المستشفى هو قابل مروة ..
أسد بغضب : ياولاد الكااااالب يعني شكي طلع في محله ..
زين : أسد لازم نعمل حاجة من يوم ما أخذت منه البيت والشركه بتوع أبو ميرا وأنا حاسس إنه مش هيجبها البر ..
أسد : أنا عايز لما أجي الاقيه في أوضة التعذيب روقه قبل ماجي خليه يتمنى الموت ..
زين : أنا رأي إنك تنقل ميرا البيت ومعها دكتوره علشان البنات ياخذوا بالهم منها ..
أسد : ماشي وإنت اعمل زي ماقلتلك ..
قفل معاه ودخل الأوضة عند ميرا شافها بتبكي وباصه قدامها قعد جنبها ومسك إيدها باسها مسح دموعها
أسد : حبيبتي بتعيطي ليه أنا جنبك حقك عليا ..
ميرا : أسد مين اللي عايز يقتلني وكملت بدموع اخذوا مني إبني قبل ما أفرح به ..
أسد : أنا هحاسبهم على كل دمعه نزلت من عينيك قوليلي حصل إيه بعدما خرجت ..
ميرا : بعدما خرجت أنا شوفت حد واقف ورا الشباك قمت استخبيت بسرعه بعدها شوفت حد داخل وكان ماسك بإيده سكينه ..
أسد : شوفتي وشه ..
ميرا : لا ماشوفتوش كان مغطي وشه ..
أسد : حبيبتي أنا هنقلك للبيت هناك هترتاحي وماما والبنات هيكونوا معاكي وهياخذوا بالهم منك ..
ميرا : أيوه ياأسد أنا عايزه أمشي من هنا أنا خايفه ..
أسد : أنا مش عايز أشوف نظرة الخوف دي في عينيك حبيبتي ماتخافيش طول ما أنا عايش ..
ميرا : ربنا مايحرمنيش منك ياقلبي .. أسد أنا كنت عايزه أسألك سؤال ..
أسد : إسألي ياحبيبتي ..
ميرا : إزاي رجعتلي بيت بابا وشركتة أنا مضيت على أوراق التنازل ..
أسد : أبوكي كتب في الوصيه إنك تأخذي ورثك لما يبقى عندك عشرين سنة ساعتها كل حاجه تبقى ليكي ولحد ماتبلغي السن القانوني المحامي هو اللي هيكون الواصي عليكي فأمضتك على التنازل كانت غير صحيحة لأن وقتها كان عندك 18 سنة ..
ميرا : يعني أنا لسه مش هستلم ورثي وعمي مش هياخذ حاجة ..
أسد : كل حاجة دلوقتي بإيد المحامي بتاع أبوكي لحد مايبقى عندك عشرين سنة ..
ميرا : أنا مش عايزه حاجه أنا عايزاك إنت ياأسد مش عايزه أملاك ومش عايزه أخش في مشاكل عايزه أبقى معاك من غير مشاكل ..
أسد : ياقلبي دا حقك إنتي ومافيش حد هيأخذه منك لحد ماتتمي عشرين سنة وبعدها إتصرفي فيه زي ماإنتي عايزه ..
ميرا : إن شاءالله دلوقتي خلينا نرجع على البيت ..
أسد : أنا هروح أطلب من الدكتور يكتبلك على خروج ..
ميرا بخوف : لا ياأسد خليك معايا متسبنيش لوحدي لما يبقى يجي هنا إبقى كلمه ..
أسد : حاضر حبيبتي خلاص ماتخافيش ..
************************************************
مالك : إيه ياماما كل الأكل دا إنتي عامله عزومه ..
ملاك : إعملوا كل الأكل اللي بتحبه ميرا ماتنسوش حاجة ..
مالك بهزار : أول مرة أشوف حما بتحب مرات ابنها ..
ملاك : ميرا بنتي قبل ماتكون مرات إبني الفتره اللي كنت تعبانه فيها كانت جنبي ..
مالك : ميرا طيبه أوي والكل بيحبها ربنا يعوضها إن شاءالله تلاقيها زعلانه علشان خسرت البيبي ..
ليلى : ماتجيبوش سيرة البيبي قدامها حاولوا تخففوا عنها ..
يوسف : ماما ميرا وحثتني قد البحر ..
مالك : وأنا ماوحشتكش يابطل ..
يوسف : إنت بابا الجديد أنا بحبك ..
مالك : حبيب بابا وأنا كمان بحبك أوي قد البحر والسماء هههه ..
غزال : والله وحشتني أوي هي الوحيدة اللي بتعرف تتعامل مع العقربه وبنتها ..
زين دخل شافهم كلهم مشغولين بالتجهيز
زين : السلام عليكم إيه اللي بيحصل هنا ..
مالك : وعليكم السلام من لما عرفوا إن ميرا هترجع البيت وهما على الحال دا .. إنت كنت فين ؟
زين : الزفت إبن عم ميرا هو اللي حاول يقتلها وكمان في المستشفى بس الحمدلله جت سليمه ماقدرش يعملها حاجة ..
مالك بصدمه : في المستشفى كمان لازم نوقفه عند حده لازم نبلغ البوليس ..
زين : أسد رفض وطلب مني أجيبه هو في المخزن تحت ..
مالك بعصبيه : الواطي لازم يتعلم الأدب ..
زين : اهدى الرجاله عاملين معاه الواجب ..
مالك : أسد إتأخر هو فين لحد دلوقتي ..
زين : هو شويه وهيوصل أوعى تجيب سيرة قدام ميرا ..
ملاك : بتتوشوش بتقولوا إيه تعالى يابني اقعد ..
دخل أسد وهو شايل ميرا بين إيديه
ليلى : حمدالله على سلامتك ياقلبي نورتي البيت ..
غزال : حمدالله على السلامه ياميرا عامله ايه دلوقتي ..
ميرا : تسلموا لي ياحبايبي أنا كويسه الحمدلله ..
ملاك : أسد خليها تقعد معانا هنا شوية أنا حضرتلها كل الاكل اللي بتحبه ..
أسد : لا ياماما لازم تتمدد الجرح لسه جديد والأكل دا ممنوع عليها ..
ليلى : تمام خليها تستريح دلوقتي ياماما ..
حميد : حمدالله على سلامتك يابنتي عامله إيه دلوقتي ..
ميرا : الحمدلله ياعمي ..
أسد طلع ميرا لأوضتها قعدت كل العيله حواليها
ميرا : وحشتني القعده معاكم ..
يوسف : وحثتني أوي ياميرو ..
ميرا : قلب ميرو إنت كمان وحشتني أوي تعالي علشان أبوسك ..
أسد بغيظ وغيره : تبوسي مين ياهانم غزال خذي إبنك ..
يوسف : طلعله لسانه أنا هبوث ميرو ..
أسد : يابني روح أحسن ما اضربك تبوس مين قال هبوس ..
ميرا : ههههه في إيه ياأسد دا لسه عيل صغير بلاش تزعله ..
أسد : عيل إيه ممنوع حتى لو لسه بيرضع ..
مالك : إحم إحم إيه الغيرة دي يااسودي ..
زين : ههههه اسكت ياعم إنت بلاش فضايح ..
ميرا : بعد ماكنت وحيده في الدنيا دلوقتي بقى عندي أجمل عيلة اخوات وأم وأجمل زوج في الدنيا ..
ليلى : كلنا شبه بعض وكأننا كنا أجزاء واكتملنا مع بعض كل واحد فينا كان لوحدوا والقدر جمعنا وبقينا عيلة ..
زين : عندك حق كل واحد فينا كان لوحدوا واتجمعنا ..
ميرا : أسد هو الأساس هو اللي جمعنا كل واحد يقولنا إزاي قابل أسد ..
ميرا : إنتوا عارفين قصتي وإزاي عمي طردني وكنت هساعد مروة ورجالة أسد مسكوني ..
ليلى : أنا بعد ماكان قصي بيعذبني جه زين وخطفني علشان ينتقم من قصي ولما عرف إني بكره قصي وعايزه أنتقم منه ولما حكيتله حكايتي جابني على هنا ..
غزال : أنا كنت بعرف أسد من زمان عن طريق الشغل اللي كنت فيه وبعدها لما عرفته إن مالك صاحبه لسه عايش يعني السبب المهم هو مالك اللي لقانا كان صدفه ..
مالك : أنا لما هربت من دار الايتام وسرقت أكل علشان كنت جعان صاحب المحل كان هيسلمني للبوليس لكن عمي حميد ساعدني وجابني على هنا وبكدا اتعرفت على أسد ..
زين : أنا بابا كان شغال مع عمي حميد ولما بابا مات جيت وعشت مع أسد و ماما ملاك ..
أسد : أنا كنت وحيد عشت حياة صعبه بس ربنا عوضني بأجمل عيلة ..
ملاك : يلا ياولاد نسيب ميرا علشان ترتاح هي لسه تعبانه ..
خرجوا كلهم أسد غطاها كويس باس راسها
أسد : هسيبك ترتاحي شوية أنا عندي شويه شغل هخلصه وهاجي ماتخافيش الحرس في كل مكان
************************************************
في المخزن مراد كان سايح في دمه من شددت التعذيب
مراد بتعب وصوت يادوب طالع : سيبوني إنتوا عايزين مني إيه ..
أسد مسكه من شعر وخلاه يبصله
أسد : دا أقل واجب عملته معاك ياواطي علشان اتجرأت وقربت من مراتي ..
مراد : أنا معرفهاش وماقربتش منها ..
أسد : انطق مين اللي ضرب ميرا بالسكين ..
مراد : مش أنا أنا معرفش مين اللي عملها سيبني أرجوك ..
أسد نزل فيه ضرب لحد ماوقع على الأرض
أسد : تؤ تؤ تؤ لسه ماخلصناش تعالى وضربه بوكس ..
مراد : كفاية خلاص أنا هقول على كل حاجة ..
أسد : اتكلم بسرعه ومن غير كذب ..
مراد ………..

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية ملحمة الحب)

اترك رد

error: Content is protected !!