روايات

رواية جرحتني قسوته الفصل السادس 6 بقلم بسملة بدوي

رواية جرحتني قسوته الفصل السادس 6 بقلم بسملة بدوي

رواية جرحتني قسوته البارت السادس

رواية جرحتني قسوته الجزء السادس

جرحتني قسوته
جرحتني قسوته

رواية جرحتني قسوته الحلقة السادسة

إلحقييني ياااماما قفشتهم مع بعض وأما واجهته عايز يضربني الحقووووني
بصتلها بصدمه ….ايه الي بتهببيه دا يا مجنونه
فجأه لقيته ابتسم ابتسامه خوفتني … بقا كدا يـ صباح خالصه .
بقا كدا ياضنايا .. ليه كدا بس يابني دا انت كبير الحاره يعني قدوتهم لو شافوا ولا سمعوا الي حصل دا هتإيد نار وانت عدوينك كتير يابني .. وبعدين دا يوم المنى أما اشوفك متهني مع الي هتتجوزها انت قولتلي عايز اتجوز وقولتلك لا انا
نوح بخبث … وانا يما عملت اي بس وبعدين انا هصلح غلطتي وهتجوزها كدا كدا فعلا وقفتنا هنا وحشه
بصتله بصدمه لساني حساه اتربط بقيت اوزع نظراتي بينهم بتوهان …انا مش فاهمه حاجه
بصلي وغمز …. اي الي مش مفهوم يانور عيني
صباح بتهور….تتجوز بقا دي اخرتها يانوح
نوح بصلها بشر من جباحتها وأمه بصتلها …. وهو الجواز وحش ياصباح…قصدك اي بكلامك دا
صباح بتوتر …مش قصدي حاجه انا بس قصدي على الجوازه ذات نفسها مش على فكره أنه يتجوز أو لا قصدي أنه مليون واحده تتمناه وحسب ونسب مش معاها بنتين ومطلقه
امه ضربت على صدرها بصدمه…. الكلام دا حقيقي يانوح يابن بطني
رغم كل الي اتقال دا بس مش هاممني ولا فارق معايا عشان ببساطه مش هوافق لوحصل اي بس وجعتني كلمه مطلقه ومعاها بنتين مش فاهمه هو دا سبب يعر ولا حاجه عيب ولا حرام لقيتني بفك أيده من ايدي وبدفشه عني وبجري ودموعي على خدي … مش هرتاح بقا …انا تعبت يارب والله العظيم تعبت
ماما
فوقت من سرحاني على صوت بنتي جوري …اي ياحبيبتي
هو بابا ليه وكأنه ماصدق نبعد عنه ليه مش بيسأل عننا ولا بيطمن معقول قلبه مابيوجعهوش وهو مش عارف اي حاجه عننا
بصتله بشرود بفكر في كلامها ..بأمانه كلامها وجعلي قلبي اوي فوقت وكلمتها بضحك…. انتي زهقتي مني ياست جوري ولا اي وأنتي ياست رودي
رودي بحزن….نعم ياماما
شلتها وقعدتها على رجلي…. قلب ماما لسا زعلان مني
مدت شفتها السفليه بحزن… بصراحه اه
حضنتها اوي….انا اسفه حقك عليا بس والله العظيم غصب عني
خلاص ياماما انا معتش زعلانه جيبي بوسه بقا
ضحكت وبوستها واختها انضمت لينا وفضلت اأكلهم واحاول انسيهم شويه
الباب بيرن ياماما
حاااضر يالي على بالباب … مين
انا نوح
قبل ما افتح الباب سيبته ….عايز اي
افتحي عايز اتكلم معاكي
زعقت فيه… مافيش بيا كلام ياجدع انت.
زعق فيا…..كلمتي تتسمع افتحي الزفت
ع على فكره انا فتحته عشان عايزه كدا مش عشان خايفه منك ولا حاجه يعني
ابتسم بسخرية ….ايوا ايوا مانا عارف
ابتسمتله بتكلف …. طب كويس
عمو نووووووح وحشتني
رفعتلها حاجبي باستنكار…. جوري
جوري بطفوله…. اي ياماما دا عمو نوح …ههه والله طيب خالص وانتي ظالماه
نوح بطفوله. …اه والله ياجوجو قوليلها انا طيب اوي والله وهي ظالمني
بصتله بقرف …طب حاسب بس اصل جناحاتك هتدخل في عيني من كتر طيبتك
ضحك غصب عني لقيتني ببتسم من صوت ضحكته الجميله
المهم ممكن يابنات تسيبونا على انفراد خمس دقايق بصولي بإستإذان ف هزيت راسي بنعم ودخلوا ….افندم
عايز اتجوزك
بصتله بغضب….. مش موافقه …بعينك
قام وقف قدامي بهدوء…. صدقيني احنا الاتنين محتاجين بعض كل واحد فينا محتاج التاني اكتر …صدقيني كمان ولادك هيبقوا ولادي وهدخلهم احسن مدارس واحسن المدرسين ليهم واحسن لبس وكل الي عايزينه قبل ما يطلبوه هيكون عندهم وكمان همضيلك أن يكون جوازنا على ورق مش اكتر
بصتله بعدم تصديق … مش مصدقه ولو فعلا كلامك صح هتستفاد انت اي
بصلي بجمود …هرتاح من زن امي كل شويه اتجوز اتجوز وصباح هتنهد بعيد عني أما تلاقيني اتجوزت
بصتله شويه … وافرض اخدت مني الي انت عايزه وطلعت خسيس و
اتنين مليون جنيه مهرك دا غير مؤخرك بالرقم الي انتي تكتبيه ها .. المؤذون هيجي قبل المغرب…جهزي نفسك ياعروسه وسابني ومشا زي كل مره قبل ما يسمع مني اجابه حتى
كنت قاعده قدام المؤذون مش مصدقه الي بيحصل وكأني بحلم مافوقتش غير على جمله ….”بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير ”
مبروك ياحبيبتي باسني في خدي وحضني ….هنزل اشتري شويه حاجات انا والبنات وجاي البيت بيتك طبعا مش محتاج اقولك
استني عندك
بصتلها بخوف “شكل الوليه ام نوح دي شرانيه” انا حاسه …بصي بقا ياختي كان اسمك اي صحيح
ف فريده
اسمعي ياتفيده … ابني تشيليه في عينك دا مش بمزاجك دا غصب عنك الي يقوله مايتكررش حاضر حتى قبل ما يتكلم ..ابني مش عارفه ايه الي راماه الرميه السودا دي دي البنات بيترموا تحت رجليه وملكات جمال وولاد حسب ونفس مش مطلقه معاه بنتين لا وايه ووخداهم معاها في بيت جوزها .. المفروض كان يشترط عليكي ترميهم لجوزك بس اقول اي ابني طيب و
لسا هتتكلم زعقت فيها ….ماتتهدي بقا يا وليه انتي من الصبح قاعده اهانه اهانه ماتهمدي كدا بقا ولا تكوني فكراني ضعيفه ومكسوره الجناح لا يااادلعدي دا انا اعرف اخد حقي تاااالت ومتلت
فريييييييده ..لقيتها فجأه قعدت تعيط وجريت على ابنها ….الحقني يابني الحقني ياضنايا ملحقتش يجي ساعه وبتهيني ياضنايا واهو انت سمعت بودانك ماتبلش عليها
بصلي بعصبيه خوفتني.. اعتذري لأمي
صرخت فيه …مش معتذره انت ماسمعتش هي قالتلي اي ماسمعتش غير كلامي انا
قووووولت اعتذري لأمي
بصتله بتحدي ….مش معتذره قولت
طب قسما عظما يافريده لو معتذرتي لأمي لتكوني طالق فيها وانتي بفستان الفرح
بصتله بصدمه وبصيت على بناتي الي بيعيطوا بصمت وو

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية جرحتني قسوته)

اترك رد

error: Content is protected !!