روايات

رواية قيامة ذكري الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم عادل عبدالله

رواية قيامة ذكري الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم عادل عبدالله

رواية قيامة ذكري البارت الخامس والعشرون

رواية قيامة ذكري الجزء الخامس والعشرون

قيامة ذكري
قيامة ذكري

رواية قيامة ذكري الحلقة الخامسة والعشرون

زياد : في مفاجأة تانية كمان .
ايمان : خير يارب ، فرحني كمان .
زياد : انا اخدت منحة سفر لانجلترا علشان احضر الدكتوراه هناك .
ايمان : بتقول اي ؟؟!!!!!!!!!
زياد : مالك ؟؟ انتي مش مصدقة ولا اي ؟؟
ايمان : لأ ابدا ، اصل انا اتفاجئت .
زياد : بس شكل المفاجأة مش عجبتك .
ايمان : لا ابدا ، المفاجأة بس مش اكتر .
زياد : انا فرحان اوي يا ايمان ، علفكرة انتي قدم الخير عليا .
ايمان : الحمد لله ، يارب دايما .
زياد : يارب .
ايمان : وانت ناويت تعمل اي ؟؟
زياد : مش فاهم قصدك اي ؟
ايمان : يعني هتسافر امتي وهتقعد اد ايه وهترجع امتي ؟
زياد : المفروض اني هسافر في خلال شهرين وهقعد هناك لحد ما اخلص الدكتوراة وارجع .
ايمان : هتخلصها في اد ايه ؟
زياد : في المتوسط ممكن حوالي ٣ سنين تقريبا .
سكتت ايمان وقعدت تفكر ومش بتتكلم .
اندهش زياد من صمت ايمان فسألها : مالك يا ايمان ؟ انت شكلك زعلتي !!!
ايمان : لا ابدا مفيش حاجة .
زياد : لأ ، ده باين عليكي اوي انك اتضايقتي .
ايمان : لا يا زياد بالعكس انا فرحانة اوي علشانك بس بفكر شوية .
زياد : بتفكيري في اي ؟ للكاتب عادل عبد الله
ايمان : بفكر انك لما تسافر هتكون مشغول في رسالة الدكتوراه واكيد هتبتدي ترتب اولوياتك وده معناه انك هتأجل فكرة الجواز لفترة طويلة .
زياد : انا فعلا بدأت اعيد ترتيب اولوياتي وعلشان كده جاي اقولك علشان تعملي حسابك هتسافري معايا .
ايمان ” بتعجب شديد ” : اسافر معاك فين ؟
زياد : هتسافري معايا انجلترا .
ايمان ” بابتسامة ” : هسافر معاك ازاي وهعمل اي ؟
زياد : اول اولوية دلوقتي لازم نتجوز بسرعة علشان تسافري معايا .
ايمان ” بابتسامة ” : هسافر معاك اعمل اي هناك ؟
زياد : هتكملي دراستك هناك معايا .
ايمان : ازاي وهنعيش هناك ازاي هناك وهنصرف منين ؟
زياد : هناك هنشتغل انا وانتي وان شاء الله هنكمل دراستنا لحد ما نوصل للي احنا عاوزينه ونحقق طموحاتنا كلها .
ايمان ” بفرحة قوية ” : انت بتتكلم جد يا زياد ؟ انا حاسة ان انا بحلم !!!
زياد : لا يا حبيبتي مش بتحلمي ، دي حقيقة ان شاء الله .
ايمان : وهنتجوز ازاي في شهرين ؟
زياد : خليها علي الله احنا المهم نكتب الكتاب لكن مش هنختاج نشتري عفش لأننا هنسافر .
ايمان : وهنصرف منين هناك في الاول ؟ بقلمي عادل عبد الله
زياد : متشغليش بالك بالحاجات دي انا معايا فلوس .
رباب لما عرفت بطلب زياد انه يتجوز ايمان علشان يسافروا انجلترا رفضت في البداية لكن ايمان قالتلها : بترفضي ليه يا ماما ؟ دي حياتي وانا شايفة اني لو اتجوزت زياد وسافرنا هنكمل دراستنا ونحقق كل احلامنا .
رباب : لا يا ايمي يا حبيبتي مش هقدر علي غيابك بالشكل ده .
ايمان : يا ماما التت دلوقتي قرب كل حاجة وممكن نتكلم كل يوم فيديو ونطمن علي بعض .
رباب : طيب ما تخليكي هنا وتكملي دراستك علي النت وزياد كمان يكمل دراسته علي النت ؟؟
ايمان : يا ماما دي فرصة نادرة مش بتيجي لأي حد ، مش معقول نضيعها وبعدين بصراحة كده انا اتظلمت كتير بسبب ايناس وبسببك انتي كمان .
رباب : بسببي انا كمان يا ايمان ؟!!
ايمان : ايوه يا ماما .
رباب : ليه ؟
ايمان : انتي عارفة كويس ، بلاش نفتح في الموضوع ده تاني .
رباب : قصدك علشان جوازي من عمك علاء وخطوبتك من سيف ؟
ايمان : خلاص يا ماما ده موضوع وانتهي خلاص .
رباب : عندك حق يا ايمان ، انتي فعلا اتظلمتي كتير بسببي وبسبب اختك ايناس ، اتجوزي وسافري يا حبيبتي وعيشي حياتك وان شاء الله ربنا هيعوضك بكل خير .
بمجرد ما شفيت رباب وقدرت تنزل من البيت علاء اخدها وراحوا البنك واتبرعوا بكل الفلوس الحرام للمستشفيات والجمعيات الخيرية .
علاء خرج من البنك مع رباب وقالها : انا دلوقتي خلاص حسيت ان ضميري ارتاح من الذنب اللي كنت شايله علي اكتافي .
وبعد حوالي شهرين زياد وايمان اتجوزوا وسافروا انجلترا علشان يبدأوا من جديد .
انتهت .

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية قيامة ذكري)

اترك رد

error: Content is protected !!