روايات

رواية ملحمة الحب الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم حليمة عدادي

رواية ملحمة الحب الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم حليمة عدادي

رواية ملحمة الحب البارت الثالث والثلاثون

رواية ملحمة الحب الجزء الثالث والثلاثون

ملحمة الحب
ملحمة الحب

رواية ملحمة الحب الحلقة الثالثة والثلاثون

ملاك بدموع : ألف مبروك ياحبايبي أنا مبسوطه أوي استنيت اليوم دا كثير ..
أسد : الله يبارك فيكي ياقلبي ..
حميد : مبروك ياولاد ربنا يسعدكم ..
زين : الله يبارك فيك ياعمي ..
ملاك : عقبال ماشوف ولادكم إن شاءالله ..
جميلة : مبروك يابنتي كنت بتمنى أشوف اليوم دا ..
غزال : الله يبارك فيك ياماما يانور عيني ..
سالم : ألف مبروك ياولاد خلي بالك منها ماتزعلهاش ..
مالك : دي في عينيا مستحيل أزعلها ..
ياسر : الف مبروك ياقلب أخوكي ..
مالك بغيره : قلب مين يالا شيلوا الواد دا من وشي قبل ما اضربه ..
ياسر : ألف مبروك ياشباب ربنا يسعدكم ..
زين : الله يبارك فيك وعقبالك لما نحضر فرحك ..
التهاني خلصت والضيوف قعدوا كل واحد في مكانه والعرسان كل إتنين قعدوا مع بعض
اشتغلت الموسيقى كل واحد قام يرقص مع عروسته ..
كانت تتمايل بين إيديه زي الفراشه والسعادة تغمرها مش مصدقه إنه عملها فرح ..
ميرا : أسد إنت كنت عايز تعملي فرح ولا لما لاقيتني لابسه الفستان ..
أسد : ههه ياقلب أسد أنا اللي بعت الفستان وطلبت من البنات يقولك تلبسيه ..
ميرا : يعني كنت مخطط من فترة إنك تعملي فرح زيهم ..
أسد : أيوه من لما قلبي دقلك إنتي أميرتي ومافيش أميره من غير فستنها ..
ميرا بحب : بحبك يا أجمل هدية في حياتي ..
أسد : وأنا بحبك يا نبض قلب الأسد ..
كل واحد كان بيرقص مع مراته وسط فرحة الجميع
خلصت الرقصه والصحافه أخذوا لهم كام صوره
الفرح خلص و كل واحد راح على بيته
زين خذ عروسته وراح على الفيلا بتاعه هو وليلى
وأسد خذ ميرا على الفيلا بتاعته
ومالك اخذ غزال على شقته اللي كان بيجهزها قبل الفرح ..
************************************************
في أوضة أسد ميرا غيرت هدومها لبست روب أحمر حريري وأسد غير البدلة أخذها في خصنه وهو حاسس إن فرحته اكتملت أخيراً..
ميرا : أسد إنت ليه عملت لي فرح مع إننا متجوزين ..
أسد : أنا بفهمك من قبل ماتتكلمي ياميرا أنا كنت عارف إنك زعلانه لأن ماتعملكيش فرح ومن حقك إنتي كمان إنك تلبسي الفستان ..
ميرا بحب : أنا بحبك يا أسودي بعشقك كل يوم حبي ليك بيزيد ..
أسد : إنتي نبض قلبي ياميرو ..
ميرا : يلا خلينا نصلي ركعتين مع بعض علشان ربنا يباركلنا في حياتنا ..
*******************************************
عند مالك وغزال بعد ماغيروا وصلوا ركعتين مع بعض
غزال كانت لابسه روب أبيض جميل
مالك : ياااااه أنا استنيت اليوم ده من أول يوم شوفتك فيه ..
غزال : في كل صلاة بشكر ربنا علشان رزقني بيك أجمل زوج عوضني عن كل اللي شوفته ..
مالك بخبث : بس إيه الجمال دا لما كنتي في بشوفك في الشغل كان شكلك قالب على واحد صاحبي ..
غزال بغرور : أنا قمر بس في ناس مش بتشوف كويس ..
مالك باس ايدها بحب : قمر وقمرين بحبك ياغزالي ..
غزال : إنت بطل الغزال اللي كان تايه ..
*********************************************
عند زين وليلى غيروا هدومهم زين اخذها في حضنه و ناموا على السرير
زين : إيه الجمال دا ..
ليلى: زين بس بقى أنا بتكسف ..
زين : قلب زين إيه الرقه دي أنا مش مصدق القمر دا ليا لوحدي ..
************************************************
الليل مر بهدوء وسعاده عليهم كلهم
أسد بابتسامة : صباح الفل والياسمين على أميرتي ..
ميرا : صباح الخير ياقلبي ..
أسد : يلا قومي بسرعه هاخذك لمكان هيعجبك ..
ميرا : هتاخذني على فين ..
أسد : مفجأه يلا قومي بسرعه ..
***************************************
زين : صباح الخير ياقلبي ..
ليلى بكسوف : صباح النور ..
زين : هههه طلعتي بتتكسفي زي البنات ..
ليلى بغيظ : إنت كنت بتعرف بنات قبلي ..
زين : بعرف واحده بس ومافيش في قلبي غيرها هي وبس ..
ليلى : وبعدين أي زي البنات دي يلا قوم من هنا ياض ..
زين : ههههه قلبي ياناس مافيش غيرك اخذ قلبي ..
ليلى : فكر بس مجرد تفكير إنك تفكر في غيري دا أنا أقتلك ..
زين : اللي عندوا الجمال دا كله مش هيفكر في غيروا يلا قومي جهزي نفسك هنرو مشوار ..
ليلى : هنروح فين ..
زين : لما نروح هتعرفي ..
***********************************************
عند مالك فتح عينيه شاف غزال بتبكي قام بخضه حضنها
مالك : مالك ياقلبي بتبكي ليه ..
غزال : مالك إنت ممكن في يوم تزهق مني ..
مالك : إنتي بتقولي إيه ياغزالي في حد يزهق من قلبه وروحه ..
غزال : بسبب الماضي بتاعي وإن عندي ولد ..
مالك : إنتي بتقولي إيه أنا بحبك واللي حصل معاكي مكنش ذنبك ويوسف إبني زي ماهو إبنك ولو فكرتي بالشكل دا مرة تانيه أنا هزعل منك ..
غزال : أنا بحبك يامالك إنت رجعت السعاده لقلبي ..
مالك : وأنا كمان بحبك وبعشقك ياقلبي يلا قومي إجهزي هنروح على مكان حلو زيك ..
*********************************************
قدام البحر وقفت سيارة أسد نزل منها
ميرا : إحنا بنعمل إيه هنا ؟
أسد : خذي القماشه دي أربطيها على عينيك وأوعي تشوفي ..
ميرا : إيه هتخطفني ولا إيه ياأسد ..
أسد : أيوه عايز اخطف حبيبتي ..
ميرا : وحبيتك معاك ..
حطت ميرا القماشه على عينيها أسد مسك ايديها ومشي بيها
ميرا :افتح و لا لسه ياقلبي ..
أسد : 1 2 3 فتحي ..
شالت ميرا الرباط من على عينيها وبصت قدامها بصدمه كان في يخت متزين ومكتوب عليه إسمها
نطت من الفرحة واتعلقت في رقبته
ميرا : أنا مش مصدقه عينيا يخت هنركب يخت ..
أسد : دا بتاعك ياقلبي تجيه في أي وقت ..
مسك ايدها وطلعوا فوق اليخت بصت للمكان بصدمه كان اليخت متزين مليان بلالين وورد والموسيقى الهاديه ..
*********************************************
عند ليلى وزين وصلوا قدام البحر قعدوا على الرمل وكان المكان مليان ورد
ليلى : أخيراً جيت على البحر والمكان دا ..
زين : أنا عارف إنك بتعشقي البحر والهدوء ..
طلع علبة قطيفه فتحها كان جواها خاتم الماس عليه فراشه صغيره عليها فص
ليلى : أول مرة اكون فرحانه من قلبي بحبك يازين يا سندي وأماني ..
زين : ربنا مايحرمني منك ياأجمل ورده في حياتي ..
لبسها الخاتم وباس يدها وخذها في حضنه
************************************************
غزال ومالك وصلوا على المزرعة كان المكان كله ورد ملون وشجر
غزال بفرحه : إنت جميل أوي يامالك دا أكثر مكان أنا بحبه ..
مالك : تعالي معايا المزرعه دي والمكان دا كله بتاعك ..
مسك ايدها أخذها لجنينة المزرعه كان في مرجيحه متزينه بالورد
قعدت عليها غزال مالك قعد جنبها وخذها في حضنه ..
غزال : إنت عوض ربنا ليا إنت سندي يامالك رجعت الفرح والسعادة لقلبي ..
مالك : إنتي أجمل حاجه في حياتي ..
مرة أسبوع على أبطالنا قضوا مع بعض أجمل أيام حياتهم

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية ملحمة الحب)

اترك رد

error: Content is protected !!