روايات

رواية من نظرة حب الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية من نظرة حب الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية من نظرة حب البارت الحادي والعشرون

رواية من نظرة حب الجزء الحادي والعشرون

من نظرة حب
من نظرة حب

رواية من نظرة حب الحلقة الحادية والعشرون

مكة : مصيبة ايه ماما
ثريا : ولا حاجة ي حبيبتي والدكتور قالكم هنقدر نشوفه امتي
حمزة : لما ينقلوه لاوضة عادية
ثريا : وهينقلوه امتي
زين : ارتاحي انتي ي خالتي لانهم مش هينقلوه النهاردة وانا هروح الشركة عشان اكمل الشغل وهبقي ارجع ليكم بالليل
ثريا : تمام ي حبيبي
مشي زين وسابهم وهما قاعدين وقلقانين فجاة افتكر حمزة جودي وانه مراحشي لها النهاردة
حمزة : عن ازنكم انا ورايا شغل مهم هبقي ارجع لكم بالليل
ثريا : رايح فين ي حمزة
حمزة : هتعرفي اول ما ارجع ي خالتي
ثريا : تمام براحتك ي ابني ربنا معاك
مشي حمزة هو كمان وسابهم وهما بيفكروا في حالة مالك واللي هيحصله
🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀
وصل حمزة للشقة وفتح الباب واول ما سمعت جودي ان الباب اتفتح عرفت انه حمزة راحتله بسرعة وهي مبتسمة
جودي : اتاخرت ليه انا فكرت انك مش هتيجي النهاردة
حمزة : معلش كان عندي ظروف
جودي : مالك باين عليك انك تعبان
حمزة : مفيش دا من الشغل
جودي : احنا هنبتديها كدة
حمزة : قصدك ايه
جودي : لو هتكذب عليا بلاه الجواز من الاساس
حمزة : والله ما بكذب بس انا مش عاوز اقلقك معايا
جودي : ي خبر قلق ايه بس قولي ايه اللي مزعلك ي حمزة
حمزة : انا لسة راجع من المستشفي
جودي : مستشفي مستشفي ليه فيك حاجة
حمزة : لا انا كويس بس اخويا اتصاب وهو دلوقتي في المستشفي ومش عارف هيحصله ايه
جودي : باذن الله هيبقي كويس بس انت متزعلش نفسك ومتقلقش اتفائل وباذن الله خير
حمزة : انا كنت عاوز اطلب منك طلب
جودي : انت تطلب اللي انت عاوزه
حمزة : كنت عاوزك تيجي معايا المستشفي عشان اعرفك علي العيلة وتقفي جمبهم
جودي : دا بس من عينيا استني بس هغير هدومي وهاجي ونروح احنا الاتنين
حمزة : شكرا
جودي : وهو في شكر ما بين علي اساس هيتجوزوا وهيبقوا عيلة وحدة
حمزة ابتسم لها واتاكد انه اختار صح وهي دخلت تبدل هدومها بعد فترة خرجت وهي لابسة دريس وعليه حجاب ونزلوا هما الاتنين متوجهين للمستشفي
🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀
عند زين كان في الشركة بيشتغل لحد ما سمع صوت من برة طلع يشوف في ايه وانصدم لما شاف السبب كانت بنت جميلة وشها مليان مكياج وهدومها قصيرة جدا
زين : اوبا دا ايه المصيبة دي ايه اللي جابها دلوقتي
اخدت البنت بالها منه وطلعت تجري عليه وتحضنه والكل انصدم من فعلتها بعدت عنه
البنت : وحشتني اوي ي زينو عامل ايه
زين : وانتي كمان ي منة انا الحمد لله كويس
منة : ايه مش هتقولي اتفضلي دا انت حتي مشوفتنيش من سنين
زين بصوت واطي : وياريت ما كنت شوفتك
منة : بتقول ايه
زين : بقول ازاي اتفضلي طبعا دا المكتب هينور
دخلوا هما الاتنين للمكتب وهي قعدت علي الكرسي بكل تكبر وغرور
زين : تشربي ايه
منة : لا مش عاوزة انا كنت جاية اشوف مالك بس ملقتهوش فقولت اجي اسالك هو فين
زين : في المستشفي
منة : ماله ايه اللي جراله
زين : اتصاوب وهو في المستشفي
منة : طيب قوم وديني له حالا
زين : لا مش هينفع الدكتور قال ان ممنوع عنه الزيارات وبعدين انا ورايا شغل كتير لاني لوحدي هنا
منة : قولي العنوان وانا هروح لوحدي
زين : اللي انتي عاوزاه
ادالها العنوان وهي مشيت بسرعة وهي قلقانة وزين انبسطت انها مشيت
زين : عيني عليك ي مالك ملحقتش ترتاح دا انت هتشوف ايام عنب
🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀
في المستشفي كانت ثريا ومكة قاعدين لحد ما دخل عليهم حمزة ومعاه جودي فهمت ثريا انها نفس البنت اللي اتكلم حمزة عنها وقال انه عاوز يتجوزها
حمزة : السلام عليكم
مكة وثريا : وعليكم السلام
مكة : مين الحلوة دي
حمزة : جودي واللي هتبقي مراتي
ثريا : تعالي ي بنتي جمبي
قعدت جودي جمب ثريا وهي مكسوفة جدا ومتوترة من ردة فعل ثريا
ثريا : متوترة من ايه انا زي امك واللا منفعش
جودي : لا ازاي حضرتك دا شرف ليا
ثريا وهي بتبص لحمزة : انتي بقي اللي غيرتي نظرة حمزة في الدنيا وخلتيه عاوز يتجوزك
اتكسفت جودي من كلامها وحمزة شاف دا وابتسم
حمزة : ما خلاص بقي سوسو
مكة بضحك : مالك ي بنتي وشك احمر كدة زي الفراولة
جودي : انا بس مستغربة من ان الاستاذ مالك في حالته وانتوا بتهزروا
ثريا : انا هفهمك ي بنتي احنا عندنا في العيلة مبنسبش الزعل والقلق يتمكن مننا لاننا واثقين ان ربنا مبيجيبش حاجة وحشة
جودي : ونعم بالله
دخلت منة عليهم وهي خايفة انصدموا كلهم اول ما شافوها
منة : مالك ايه اللي حصله
ثريا : منة انتي جيتي امتي
منة : لسة جاية وروحت الشركة وعرفت من زين اللي حصل
مكة : اه ي زين الكلب تدبس صاحبك في المصيبة دي
منة : ردوا عليا حصل ايه
ثريا : اهدي ي منة هو كويس
منة : انا عاوزة اشوفه
حمزة : ممنوع الزيارة
منة : يعني ايه انا هشوفه يعني هشوفه
ثريا : بطلي جنان ي منة قولتلك انه كويس وبعدين ايه اللي رجعك دلوقتي ما انتي بقالك سنين برة ايه اللي حصل
منة : ………

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية من نظرة حب)

اترك رد

error: Content is protected !!