روايات

رواية عشق السلطان الفصل الحادي عشر 11 بقلم ياسمين سالم

رواية عشق السلطان الفصل الحادي عشر 11 بقلم ياسمين سالم

رواية عشق السلطان البارت الحادي عشر

رواية عشق السلطان الجزء الحادي عشر

عشق السلطان
عشق السلطان

رواية عشق السلطان الحلقة الحادية عشر

بسم الله والصلاه والسلام على رسول الله صلو عليه
سلطان في واحده ست متجوزه تتجوز
كمال ابو ميرا : في يا سلطان بيه ومين الي متجوزه
سلطان : معلش يا حاج كمال بس انا و ميرا متجوزين عقل بنتك في واحده متجوزه تتجوز وجوزها ليه عايش
كمال : انت بتقول ايه انت اتجننت بنتي متعملش كده
سليم : عمو كمال اهدي انت لسه تعبان عشان العمليه
كمال : انت مش سامعه بيقول ايه يا سليم
ميرا كانت بتعيط هي مستنيه سلطان أنه يعمل حاجه بس ماكنتش متوقعه أنه يعمل كده
ميرا ببكاء : انت كداب انا متجوزتكش ليه مدبتكذب بابا تعبان ومش حمل الكلام دا
سلطان همس في أذنه : الي انا هقوله تقولي دا حصل بدل ما أقوله انك كنت مقضياه وعائشه في بيت سليم
وساعتها الراجل يطب ساكت وانتي الحره
ميرا بصت عليه بصدمه وقالت : انت حيوان وحقير
سلطان : هحاسبك علي الكلام دا بعدين
سلطان راح عند كمال
سلطان : كمال اسمع الي حصل بنتك بعد ما انت دخلت المستشفي جت واشتغلت عندنا وانا بصراحه حبيتها وكمان مراتك مشتها من البيت ولما عرض عليها تيجي في شقتي رفضت وقالت مافيش بنا حاجه و مينفعش بي انا عرض عليها تتجوزيني وتقعد في شقتي لحد ما تتحسن وبعدها حصل مشكله معانا وانا حاولت معاه وهي كانت بتقول طلقني وانا لما عرفت جيت عشان أحدها و افهمك الحوار بس مافيش اي حاجه حصلت بنا
قول يا ميرا الكلام دا حصل
ميرا : خافت علي ابوها : اه يا بابا هو دا الي حصل
سليم ابتسم ودار ابتسامته وقال بعصبيه مزيفه
يعني بتضحكوا عليا وازاي كنت هتتجوزيني وانتي متجوزه لا يا سلطان طلقها انا هتجوزها وكده كده انت ملمستهاش زي ما قولت يعني مافيش عده طلق وانا هتجوزها
سلطان : وانا بحب مراتي و مش هطلق وانت ما تدخلش
كمال : بس ماينفعش يا سليم تطلق كده سمعتها تبقي زي الزفت بعدين سيبهم مع بعض يمكن يحل الموضوع و منخربش الدنيا
سلطان : شكراً يا كمال يالا يا ميرا هاتي هدومك وتعالي عشان نمشي بعد اذنك طبعا يا كمال
كمال بحنيه : يالا يا نور عيني هاتي لسبك وروحي مع جوزك
ميرا : حاضر يا بابا
سليم : سلطان تعالي عايزك
سلطان : ايوه عايز ايه
سليم : انا فاهم الي انت عملته وانك مش متجوزها ولا حاجه وضغط علي ميرا عشان توافق ب عمو كمال
سلطان ببرود : اه في حاجه تاني انت عايزها وملكش دعوه والديني فوزت في التحدي
سليم ضحك : تحدي ايه ياض انا عامل القصه دي كلها عشان عارف انك هتعمل حاجه
سلطان اه خلاص زهقت منها جه دوري انا هتسلي بيها انا كمان وبعدين ارميها
سليم مسك سلطان من لياقه قميصه : قسماً بالله يا سلطان ميرا ما تعملها اي حاجه ل انا الي هقفلك
سلطان : زق أيده ملكش دخل بينا
سليم : ماشي يا سلطان ماشي بكره تخسرها بعميلك دي
سلطان بضيق :مش عايز واحده في حياتي زيها وسأله ومشي
سليم في نفسه : بكره تندم و تقول سليم قال انا كده برائه
سلطان خد ميرا بعد ما ودعت ابوها ومشت معاه
سلطان : اركبي يالي خاليني نمشي ولا حليب القلب مش معاكي
ميرا بعصبيه : سلطان احنا مافيش حاجه بينا ازاي هنقعد مع بعض
سلطان زقها في العربيه وطلع وأدار السيار بأقصي سرعه
ميرا بصريخ : سلطاااان هدي السرعه انا بخاف يا سلطاااان
سلطان …….
ميرا : يا سلطان مش وقت جنان وقف العربيه
سلطان بعد وقت وصريح ميرا وقف العربيه وشدها ودخل فندق وركب المصعد
ميرا ؛ سلطان انت واخدني فين انت مش هفضل ساحبني وراك كده سييييب ايدي بقي
سلطان ماسك أيدها وساكت
ووصل الشقه وشدها ودخلها الغرفه ودخل وقفل الباب بالمفتاح
ورماها علي السرير
ميرا ؛سلطان ابعد انت بتعمل ايه يا سلطان سيبني بقي
سلطان كان بيقرب من وبيفك ازرار قميصه
ميرا : انت بتعمل ايه انت اتجننت ارجع بقولك اااارجع
وفجأة سلطان …..

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية عشق السلطان)

اترك رد

error: Content is protected !!