روايات

رواية معشوقتي الصغننه الفصل السابع 7 بقلم ملك ابراهيم

رواية معشوقتي الصغننه الفصل السابع 7 بقلم ملك ابراهيم

رواية معشوقتي الصغننه البارت السابع

رواية معشوقتي الصغننه الجزء السابع

معشوقتي الصغننه
معشوقتي الصغننه

رواية معشوقتي الصغننه الحلقة السابعة

خلود اديقت جدا وحاولت تكتم عصبيتها
خلود بحزن: خلاص يا ماما مش عاوزه اسمع كلام تاني الكلام باين انو مالوش فايده انا دخله اوضتي
وخلود دخلت اوضتها والدموع ماليه عينها
جميله بدموع وهي بتتكلم بهمس: والله عملت كده علشانك يا بنتي عشان خايفه عليكي بكره تعرفي كل حاجه وتسمحيني انتي و رويدا
في بيت فارس
رويدا: كنت عايز تتكلم في ايه
فارس بابتسامة: اي رايك نتعرف احنا لحد دلوقتي منعرفش بعض اوي عشان اتجوزنا بسرعه
رويدا: تمام تحب مين يبدا انا ولا انت
فارس: ياريت انتي عايز اسمعك
رويدا بعيط : انا اسمي رويدا مصطفى عندي 16سنه يعني لسه طفله في اولي ثانوي مامتي ماتت وانا عندي 10سنين عيشت مع ابوها المده دي وهو بيعملني اسوء معمله وبيضربني جامد باحزام وكمان كان بيحبسني في الضالمه وهو عارف اني بخاف من الضالمه وكل ده عشان حاجات تافهه اوي وده كلوا من ساعت ما ماما ماتت وسبتني لوحدي 😭
فارس عنيه دمعه وكان مضايق جدا علي رويدا وحالتها النفسية اللي وحشه جدا من اللي شافته في حياتي
فارس بدموع وهو بيحضن رويدا: عشان خاطري كفايه انتي من هنا و رايح في حمايتي محدش هيقدر بس يجي ناحيتك ولا حتي ابوكي ابوكي ده حسابه معايا عسير وهدفعه تمن كل اللي عمله معاكى
رويدا حست في حضن فارس بأمن و ارتياح ومكنتش عايزة تخرج وفجأه بعدت عني
رويدا بدموع: انا اسفه
فارس: بتعتزري ليه انت معملتيش حاجه وكمل وهو بيمسح لها دموعها بلاش بقي يا حبيبتي الدموع دي عشان متتعبيش
رويدا بزعل: حاضر
فارس: طب احكيلي لك عني شويه ولا عايزة تنامي
رويدا بتشوق: لا احكي بليز ممكن
فارس ضحك عليها وقال: حاضر ويا اموره هحكي
: بصي يا ستي انا اسمي فارس الشرقاوي عندي 26سنه ظابط في المخابرات الا مقولتليش انتي عايزة تبقي اي
رويدا بحزن: دكتوره اطفال
فارس: ومالك مضايقه ليه وانتي بتقوليها
رويدا بدموع: عشان انا مش هكمل دراستي
فارس: ومين قال كده هتكملي دراستك وهتحققي حلمك وانا معاكي
رويدا بفرحه: بجد يا عمو فارس
فارس بضحك شديد: هههههههه عمو مين انا
رويدا با احراج: احم انت اكبر مني لازم احترمك صح ولا أي
فارس بابتسامة: لا مش صح وبعدين انا مش كبير اوي كده يعنى
رويدا: طب اقولك اي
فارس: قولي لي فارس
رويدا بكسوف ووشها قالب طماطم: مش هينفع
فارس بضحك: لي بقي مش هينفع يا طماطم انتي 😂
رويدا بكسوف: عشان انت اكبر مني
فارس: يا ستي عادي قول ها انتي بس
رويدا بابتسامة: حاضر ممكن انام ونكمل بكره
فارس بابتسامة: ماشي ياقمر تصبحي علي خير ياقلبي
رويدا بكسوف هي بتروح نحيت اوضته: وانت من اهله
في صباح اليوم التالي
عند مصطفى صحي علي صوت خبط الباب
مصطفى: حاضر جاي اهو مين
مصطفى بصدمه……….

يتبع…
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية معشوقتي الصغننه)

اترك رد