روايات

رواية جواز بالإجبار الفصل العاشر 10 بقلم هاجر محمد

رواية جواز بالإجبار الفصل العاشر 10 بقلم هاجر محمد

رواية جواز بالإجبار البارت العاشر

رواية جواز بالإجبار الجزء العاشر

جواز بالإجبار
جواز بالإجبار

رواية جواز بالإجبار الحلقة العاشرة

 

البارت العاشر
جواز بالإجبار🤍
بقلمي /هاجر محمد🤍
فضلت حور مستنيه زين وفجأه دخل عليها اتنين لابسين زي الدكاتره
الدكتور: ازيك دلوقتي يا مدام حور
حور: الحمدلله يا دكتور احسن من الاول ممكن اعرف هقدر اروح امتى الدكتور: هتروحي دلوقتي حالا
رش عليها مخدر وشالوها واول ما فتحو الباب شافو زين
اتعصب زين لما شافهم ماسكين حور ومسكهم ضربهم والناس اتلمت عليهم ومسكوهم

 

 

زين شال حور وفضل يفوق فيهم
زين بيضربها علي وشها براحه: حور حور فوقي
حور: انا فين
زين: انتي معايا اهدي متخافيش حصلك حاجه
حور: مش فاكره كل اللي فكراه إن كنت قاعده مستنياك ودخل عليا الاتنين دول علي اساس انهم دكاتره وواحد منهم رش حاجه عليا محستش بنفسي بعدها
قالت كده وهي بتعيط
زين: طيب خلاص اهدي انا معاكي اهو محصلش حاجه
حور ببكاء: متسبنيش وتنزل تاني
زين اخدها في حضنه: مش هنزل تاني بس اهدي

 

 

فضلت حور تعيط في حضن زين وهو بيهديها لحد ما نامو
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ تاني يوم
صحي زين لقي نفسه حاضن حور ونايمين فضل مركز في ملامحها فتحت حور عنيها لقيت نفسها في حضن زين وزين باصص لها اتكسفت ووشها احمر
زين بضحك من شكل حور: هتبطلي تتكسفي مني امتى
حور ضربته في كتفه: قوم من هنا بلاش غلاسه يا رخم
زين: على فكره انتى مراتي علي سنه الله ورسوله يعني احضنك براحتي
حور: طب قوم بس بلاش غلاسه افرض حد جه دلوقتي
زين بغلاسه: مش هقوم انتي مراتي والمستشفى لو عاوز اشتريها دلوقتي وتبقى بتاعتي هعملها
حور: طب خلاص قوم بقى
زين: ليه محسساني اني حد غريب انا جوزك على فكره
حور: عادي بس احنا في المستشفى وانا تعبانه
زين: طيب ماشي

 

 

حور: عملت ايه في موضوع حنين
زين: روحت ل ادهم وقولت له
حور: وقال ايه
زين: قال هيتجوزها هو
حور: هو صاحبك ماله بقولك قالت الفرح الاسبوع اللي بعد الجاي
زين: اول ما قولت له اتعصب وقالي انه هيتجوزها وراح كلم باباها امبارح ومن ساعتها معرفش حاجه
حور: تفتكر ممكن يتجوزها
زين: ادهم بيحبها ومستحيل يسيبها ادهم لوحدي حب مش هيسيبها تكون لغيره
حور: ربنا يستر
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

 

عند ادهم في الشركة
ادهم: ليه زعلت لما زين قال انها هتتجوز ليه روحت وكلمت باباها ليه حسيت بغيره لما جت في دماغك فكره بس انها تكون مع غيرك ليه حبيتها هي اشمعنى هي انت كنت قافل قلبك بعد اللي حصل ايه اللي حصلك يا ادهم
قطع تفكيره موبايله لما رن
ادهم: الو
زين: عملت ايه
ادهم: عملت ايه ف ايه

 

 

زين: انت هتستهبل امال انا جيتلك امبارح كنا بنتكلم ف ايه
ادهم: اها قصدك علي موضوع حنين لا الموضوع انا خلصته اول ما روحت لها وابوها وافق
زين: تمام وانت ناوي تعمل ايه بعد ما تتجوزها وهتجوزها امتى اصلا
ادهم: هكتب الكتاب النهارده بليل انما بالنسبة لهعمل ايه دي ف انا مش عارف
زين: امم ماشي اهم حاجه تخلي بالك منها انت مش عشان تخلصها من شر ابوها تتطلع فيها اللي حصل من ندى
ادهم: طيب طيب حاضر يلا سلام
زين: سلام يا ادهم لما نشوف اخرتها معاك
ادهم: اخرتها جوازي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بليل في بيت حنين
قاعده حنين قدام المرايه بتلبس الخمار
حنين بدموع: خلاص يا حنين هتكون اخرتها انك تتجوزي غصب
قطع تفكيرها دخول ابوها

 

 

ابو حنين: انتي يا زفته اخلصي يلا
حنين بدموع وعتاب: حاضر
ابو حنين: امسحي عنيكي واغسلي وشك ويلا
قامت حنين غسلت وشها وعدلت الخمار وطلعت
بارك الله لكم وبارك عليكم وجمع بينكم في خير
فاقت حنين من سرحانها علي الجمله دي
ابو حنين: مبروك يبني مبروك يبنتي

 

 

ادهم: لا اسمع بنتك من اول ما بقت مراتي انت تنسى الباقي
ابو حنين: حاضر يا بيه
ادهم: يلا يا حنين
نزلت معاه وفضلت تعيط من غير صوت
ادهم: هتفضلي تعيطي كتير
اداها منديل تمسح دموعها ووصلو الفيلا وفجأه

 

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية جواز بالإجبار

اترك رد