روايات

رواية اسرار قدس الفصل الثامن 8 بقلم زينب ماجد

رواية اسرار قدس الفصل الثامن 8 بقلم زينب ماجد

رواية اسرار قدس البارت الثامن

رواية اسرار قدس الجزء الثامن

رواية اسرار قدس الحلقة الثامنة

مثل ثلاجة الموتى ادوره وما اريد الكاه
( علي المنصوري)
كمت اصيح بعلو حسي .. بس اريد اخلص روحي من اديه
وهو كوا عليه يريدني .. احس روحي لعبت اريد ازوع ما اكدر اتحمله
روحي كاشة منه حيل
بلا وعي بس اريد اخلص نفسي
دفعته مني حيل وطلعت برا القرفة الم بهدومي عليّ شاكهم
اشهك وابجي واصرخ من كل كلبي .. ما لكيت احد يفزعلي منه بالهول ركضت ع الحوش وطلعت اصرخ .. لحكني وهب وكضبني من راسي : بت الكلب شعدج من الصبح صياحج طالع تعاي جاي
ويا ما كضبني من شعري وجرني
مدري منين طلع خطاب وفز عليه .. جراه مني وبسرعة ايده انطاه بوكسي بنص وجه وزت روحه عليه ووكعله بوكسيات يتناحر وياه
ادحك بيهم وابجي ..
وابعد روحي اريد اطلع بس اخاف اطلع بهالمنظر ويجتلوني لو يكلون لاخوتي عليّ يذبحوني .. ذبيت بروحي ع البستان .. شفت ابو وهب طلع من البيت وكاضب سلاح علك ويا خطاب .
الحاجة والنسوان صارن بين خطاب وابو وهب
ذاك يريد يرميه وام خطاب ذابه روحها على ابنها .. والنسوان تجر بخطاب.
حرت بروحي وين اولي بعد هالهوسة الصارت من وراي
ياهو اليرحمني ؟ ابو وهب لو امي واخوتي لو كللهم منعتني منها ؟
كمت ارجف خوف ورهبة
واني كاضبة هدومي ولافة روحي بيهم وادحك بيهم مفرعة …
ثارت طلقة من اسلاح ابو وهب
ما عرفت صابت منهو بس الصياح مالت النسوان صار بفلس ..
من الهوسة ركضت على البيت بسرعة اضم روحي بيه .. اسمع ابو وهب يصيح على وهب .. انداريت الهم … عفاف كامت تلطم واميرة تصرخ ..
والحاجة تجر بخطاب فلتت ايدها منه
انهد على ابو وهب مدداه وتولاه بوكسيات وكعن عليه النسوان والحاجة اللي تجرجر بيه والي تعض بيه
جرته من عده ودفعته
هو كام يصرخ ويفشر عليهم : كوا… يوم ما اخليكم على كاع ابووووي اليوم تفرغون البيت واطلعون .. افجركم وحك هو محمد افجرررررركم
ركضت ع القرفة ماتي لبدت بيها وسديت الكفل مالها وابتعدت من الباب اتنفس بقوة وابجي واصرخ : مااااااا اريدكم رجعوني لاهلي ماااااا اريد اعيش هيييين رجعووووووني
على على صوتي .. صوت عواطف وهي تطلع من قرفتها وتصرخ : ابني يمممممممه
طلعت من البيت
والهوسة بعدها عالكة برا
معد اعرف اشنو صار قاد .. حطيت ادية على اذاناتي ما اريد اسمعهم ما اريد .. اريد بس ارجع لهدوء ايامي كبل الجنت عايشة بيها ما اريد هالعيشة
يصرخون هواي ويتكاونون
كمت ابجي واني صامة اذاناتي : كافي عوفوني بسسس بسسسسس
صوت نحيبي يطلع من القرفة بس محد بحالو
دحكت صرارتي طلعت منها ثوب الي غيرت المشكوك .. ذبيته
ادحك ثوبين انشكن وانا ما صارلي يومين بهالبيت .. عجل لو عشت بنصه سنين شيصير بحالي ؟
بالنص ساعة الهوسة كايمة واني بمكاني
العرفته من صريخهم .. وهب لايحته الجيلة ما مأذيته وابوه ركض بيه على المستوصف القريب منهم .
لحد ما طلع
اجت الحاجة دكت الباب علي .. ما فتحته
كامت اطك بالباب حيل وتصيح : يبت الجول منين لفيتي علينا … ول فكي الباب خل اببردن كلبي بيج .. ول خليتي الزلم دمايييييييه علييييش اخوي وابني يتجاتلون من ورا حرمة .. يولي اموتج واكضي بيج فتحييييي
كمت اصيح : رجعوني اني ما اريدكم ولا اريد واحد منكم … رجعووووني
ظلت تضرب بالباب واميرة تكللها : نحطها ونحركها ونكلهم حركت روحها .. عليش متحملين كل هالعذاب من وراها
ام خطاب : وهذا الصواب احرجها وانعل ابيها فتحلي الباب طنياها
كامت عفاف واميرة يدفعن بالباب حيل
اني انهبلت كمت اصرخ بهبل وابجي .. يسونها صدك ويحركني ويكولن حركت روحها
كدرن يطكن السركي مالت الباب ويفوتن عليّ
كمت اعيط اعياط المجانين بلايا حجي بس عياط
جرني اثنينهن وام خطاب ركضت تجيب النفط
واني اجر بروحي منهن فرحت بين اديهن وهن اثنينهن كاضباتني
كامت الحاجة اتصب النفط فوكي
دفعتها عواطف وهي تكلها : حرام عليكم بت ما تريدلها زلمة بكد ابوها يولن بكبر بزرة ما تهوى حرام علييييكم خافن الله بخلكة بسسسسس انولينا بس
من دفعت ام خطاب
دفعتها اميرة وهي تكللها : تحجين بالله وانت البكتي المال سوالف الله لا تتسترين بيهن يالبوااااكة … كل همج يجيبها علي ضرة ويكسر خشمي مو كودج الله
سراب كامت تجر بيه
وعفاف تضرب بسراب واميرة وعواطف والحاجة تكاونن بيناتهن اطابخن
وخرت ايدي من سراب
ركضت للحمام طبيت .. واصرخ ( يااااااا ناس فد خلصوني منا راح يحركوووووني ياااااا نااااااس ماكو احد يسمعننننيييييييي)
بالعشر دقايق اصرخ وام خطاب اطك الباب علي هي واميرة يريدني افتحه … لحد ما سمعت صوت خطاب
خيط امل بنص هالنار
كمت اصيح : فدوة ابوس ايدك فد خلصني منهن يريدن يحركني .. رجعوني لاهلي
كام يتكاون ويا امه
واميرة اختفى صوتها .. ما افهم من مكاونهم شي زعم البيت كله صياح
ضرب الباب عليه كال : اطلعي
– يحركني والله فد روح على امي جيبها عليك الله والله اخاف.
صرخ : افتحي اكلججججججج
اول ما فتحت الباب .. ذب عباية بوجهي وجرني : البسيها وامشي وياي
كضبته امه : وين ماخذ البت ولك رايد تشهرنااااا خطاااب
دفع امه منه .. رجعت كضبت بيه جر اديها مني وصاح ( امشيييي ) ركضت كدامو طلعت من البيت وهو وياها تكاونوا
من حلات روحي حتى البيت طلعت منه
شارع فارق ما بيه ناس .. كمت اركض بيه واني لابسه العباية .
ويا ما وصلت لراس الفرع .. طبت سياره
ادحك الا وابو وهب يسوقها .. اشتعل الرعب بداخلي من شفتو
تراجعت نزل من السيارة بساع
ويا ما نزل اني ركضت بالشارع الاجيت منه اريد اروح من الجهة الثانية .. تعديت باب بيتهم
طلع خطاب من البيت تلاكه خطاب ويا ابو وهب
عفت خطاب بوجهه واني رحت اركض من الجهة الثانية .. اني سمينة وكوة اركض والهث وحيلي انهد وبس اريد اخلص بروحي
جانت سيارة جاية حمل مال مخضر لونها ازرك
وكفت جدامها وكفت بساعة .. نزلوا منها اثنين رجاجيل .. اضرب بيهم واكلهم : راح يحركوني فد طلعوني فد طلعوني
احجي والهث وكوة اتنفس والكلمة بالزور تطلع من بلعومي
بسرعة الزلمة فتح باب السيارة الحمل من ورا وكال : اصعدي بيها بالعجل
السيارة عالية انبطحت بيها على بطني وصعدت رجلية الزلمة نزل بعابتي وسد السيارة .. تمدد وحطيت راسي على صندوك الطماطة خاطر لا ابين من ورا واحد يشوفني
ركبوا السيارة ومشوا
مشوا بيها مشوا .. بجيت بجي
عمري كله ما باجيته .. كل ما اكول ارتاح انذب بناس اصعب من الكبلهم .. تعبت حيل جنت مسجونة بجول وهساه اجيت لزنزانة تعذيب ابيت هالظالم .
وكفوا السيارة واندارولي : خوية انت منين صعدناج معجلين وما عرفنا الوراج شنهو .. احنا ناس على باب الله والوضع يخوف
– اني فد اريد ارجع لاهلي
– وهلج وين دلينا بيهم نزتج ليهم
– بالجول
– يا جول
– هم بالجول يعني
– خوية الجول عدنا هيمة فارغة بس الزبايل والتربان بيها انتم بيا جول
– ما عرف
– شجابج ليجاي ؟
كامت عيوني تجري
اخاف اكلهم بيت ابو وهب ويرجعوني عليهم ويذبحوني .. كمت ابجي وما اجاوب ، حجه : خوية كولي يا الله وصلي على سيدنا محمد لا تبجين
الثاني مشى يجيب ماي اطاني بطل مشروب نصه كال : اعذريني ماكو كلاص اشربي ودينا اعلى هلج خوية الساعة راح تصير ١٢ نريد نرد لاهلنا
شربت الماي وكتلهم : تعرفون خطاب ؟
– يا خطاب
– ابن اخت ابو وهب هذا الارهابي تعرفونه
– ارهابي شني خوية انت تريدين تبلشينا يا ابو وهب ، نزلي هنا بعد اخوج امشينا نعمان
– اكلك ابو وهب مو خال احمد
– يا احمد ؟
– يول الولد الاسيمر الانفكد كبل جم سنة
– ها ها .. خطاب اخوه اعرف صح خالهم ابو وهب … هو ابو وهب ارهابي ؟
– اني فد اريد اروح لاهلي
– نزتج الهم
– لا لا لا يذبحوني انت بس كل لخطاب بدون محد يعرف ابو وهب اذا درى اني هين يحز بلعومي ويجتلني
ضل واحد يدحك بوجه الاخر : هسه شلون
– دمش خل نصعد اذبك جريب من بيت احمد واني اروح للبيت
– وتنزلها البيت
– لا راح اجودر السيارة وانطرك ليما تجي
– خوش خوش
صعدوا بالسيارة اثنينهم ومشوا
وكف السيارة قاد من بيت ابو وهب ونزل واحد منهم راح ينشد على خطاب ما هو ..
رجع كالو : ما موجود
– عجل وين نلكي ؟
– ما ادري
اندار يكلي : خوية تنزلين عليهم تحاجيهم وتحلين الامور وياهم
– يذبحوني والله اخاف ردوني لاهلي عليكم الله
– ول يابه اندل اهلج وما خذيتج من دنعل ابو هالساعة الكشرة .. دحج هسه شلون كلي
– والله ما ادري ناخذها للبيت
– جاي تكلك ارهابي نروح نورط ارواحنا ول دروح انت شترطن
– عجل يابه والحل
– ما ادري والله .. خوية كليلنا شلون نضل هيج
– ما عرف فد لا ترجعوني عليهم حت لو تذبوني بالصحرا باي مكان فد لا ترجعوني
ضل يدحك بوجه الاخر ويتنهد : لا حول ولا قوة الا بالله تعال حيرة بهالبلية
– شوف رحمن بلكت يعرف رقمه
– وبلكت ما عده تليفون ؟
– هسه دشوفه بلكت عده
صعدوا السيارة ومشوا على محل واحد
ابعدوا عني ما عرفت شسووا ما سووا بالنص ساعة واني تحت الجادر الشمس تصكع براسي تموت حر .. رجع واحد كال : حصلنا خطاب راح يجي
من كالها ماي بارد بنص هالحر انذب اعلى كلبي
كمت ابجي بجي .. كال : خوية يا الله كلنالج حصلنا علويش هالبجى بعد .
ما سكتت دموعي تجري وحدها
شوية وخطاب اجبل سلم عليهم وكاللهم : اي كرايبنا من بعيد وصارت مشكلة وطلعت
– دخذها وصلها لاهلها ما تعرف دربها البت
دحك عليه خطاب وكال : احِدري
حدرت من السيارة ، سلم عليهم ومشوا
مشى وكال : يلا
دموعي تجري انداريتله اكله : فدوة فد لا ترجعني للبيت والله رادن يحركني شم ريحتي كلها نفط الحاجة رادت تحركني اميرة كلتلها احركيها وكولي هي الحركت روحها
– امشي
– فد كول ما اخذج
– يولي مجنون اردج للمهجوم بس امشي لا يدحكونا ونروح ننصلب انا وياج امشي بالعجل
كام يمشي حيل واني مثل الاركض وراه مو امشي واغطي وجهي بالعباية واحس النفس راح ينكطع من التعب .. حس تعبت خفف مشي كتلو : لا عادي امشي حيل كبل لا احد يشوفنا
– ما يصلون ليجاي اخذي نفس
– فد اريد ماي راح اموت من العطش
اندار عليّ دحك بوجهي .. هز راسه : اكفي هين اجيبلج ماي واجي
وكفت بظل شجرة العرك ينضح
بالزور اجر النفس وامسح العرك من وجهي .. ادحك وراه .. دك الباب على بيت جاب منهم دولكة ماي بارد واجاني مسرع
خذيتها اجربع من العطش
شربت نصها واطيتها اله .. يدحگ بيه وانا اشرب .. حجيت : وين راح نروح
– رويتي ؟
– اي رويت رحم الله والديك
خذا الدولكة ورداها للبيت
ورجع لابس دشداشة سودة وشماق ابيض منزلو على اجتافاتو : يلا
– وين راح نروح
– لاهلج
– ابو وهب تلكي جدامنا وصل لو كضبني راح يذبحني وامي ما تتردد بعطيتي له
– عجل وين تريدين تروحين
– ما عرف حت لو ضل بالشارع بس اخاف اكرب اخوتي عسرين لو كللهم ابو وهب على السويته اذا مو هو يذبحني اخوتي
– دمشي خل نلاكي سيارة هسه والله كريم
مشينا كال : اكفي هين اشوف سيارة واصيحج، لا نوكف اثنينا على الشارع
مشى جدامي واني ادحك عليه من ورا
زلمة ما اعرفه ولا يعرفني فجأة يصيلي امان البد بسده من رجلي وحتى من اهلي .
من ادحك بيه احس راح يلاكي حل ما يعوفني تايهة .. ضليت واكفة اتنطرة ليما وكف سيارة حمل بس مجودرة مقطاية ما مكشوفة
اشرالي .. رحتله امشي بسرعة
كال : نصعد ليورا راح يوصلونا لبغداد
– وبعدها وين نروح ؟
– بعدها الله كريم اركبي
ردت هم انبطح على بطني واصعد اجدامي .. كال : حطي رجلج هين واطيني ايدج
اطيته ايدي وحطيت رجلي على الحديدة وركبت
وهو ركب وراي بسرعة وسد الباب .. جر جادر مذبوب حطاه زعم حديد السيارة يجوي ما ينكعد عليه
كعدت وهو كعد يمي .. دحكت عليه : قمض عيونه و رجع راسه ليورا
– ما تخاف من ابو وهب
ما جاوبني ..
سكتت ظليت ادحك انتبهت لروحي انا بلايا انعال ورجلية جاتلهن الوسخ .. حجيت : دحج اجدامي العبالك وحدة جاتلها الكلك
دحك عليهن ورد يدحك بوجهي : شبيك
– مستعدة تمشين وياي ؟
– وين
– لمكان مالو ردة
هزيت راسي
مال راسه وتجى عليه .. تصنمت بمكاني
بلحظة احساسي تحول من خوف ورهبة وحر وتشرد الى احساس ونبضات ما اكدر اسيطر عليها .. ما عرف اوصف شعوري بهاللحظة بس احساس كلش قريب (غريب) عليّ !
وخرت منه : وين نروح ؟
– لهساه ما ادري وين نروح بس خل نبعد منا بالاول
– ابو وهب ما راح يلكانا
– خايفة منه
– اي هو واخوتي عسرين
اخذ ايدي يدحك بيهن ويكلي : يمي لا تخافين احد
– عليش
– ما راح اخلي واحد يأذيج حتى اخوتج
– وشنهو السبب اليخليك اتحاميلي وانت ما تعرفني
– ما عرفج ؟
دحج بوجهي : انت غشيمة لو تغشمين روحج ؟
سكتت .. حجه : تذكرين ذيج الليلة
– يا هيه ؟
– عد ما جانت الهايشة متعسرة ولادتها والمطر يرشك ع المراح وانا كاضبلج الفانوس
– اي اذكرها
دحك بوجهي : من يومها وانا ما شايلج من بالي .. تعشعشتي بمخي وجريتي بي مثل مجرى الماي بتربة صالحة وخضرتي بروحي
دنجت استحيت من هو يحجي هيج
احس الحرارة صعدت ليافوخي لا بيه اكوم ولا بيه البد منه واني كاعدة بسدة .. كلبي بلحظة صارتلو جناحات وكام يرفرف يريد يطلع من صدري
كمل وهو يكول : سعيت وتعبت على هالشجرة الخضرت بروحي .. وعشكج بكلبي اثمر ويوم الرد اجني محصول تعبي واحظى بيج .. جا غيري وباك تعبي ونهب ثمرة شجرتي الخضرتها بروحي ؟
اهد الباگ تعبي ؟
ما رديت .. المكان ضاك بيه ما اعرف وين اروح بروحي منه .. الخجل والمستحى خلاني انثول ما اعرف شسوي كمت اهز بيدي اهفي لوجهي احس احتركت حرك
تبسم ونزل راسو ..
سكت واني الفار كن اكل الساني الكلمة ما عادت تعرف دربها بثمي (بحلكي)
سكتة مني وسكته منه .. كضى الدرب بس كلبنا هواي رفرف وهاي صيح بسكته .
وصل بينا لدرب ما عرفه ..
نزلنا .. ادحك بيوت وشوارع مبلطة وناس جثيرة
هالمنظر رجعني للايام الموصل من جانم امي وابوي الربوني ياخذوني لسوك المدينة يشترولي
كتله : اااااالله احنا وين
– هذه باب الشرجي
– حلوة
– ما طالعة كبل
– لا
-اكعدي هين بس اجيبلج حذاء تكرمين واجيج لا تتحركين .. خوش ؟
– خوش
مشى واني ادحك ع الناس والبيوت واليبيعون والسيارات جثيررررررة .. من بين الناس شفت ردلي : ها عجل وين الكندرة
تبسم وكام ينزل بلحيته : نسيت اسالج شكثر تلبسين
– يعني شنهي ما عرف
– القياس مالت رجلج
– ما عرف
– ما مشترية كبل انعال كندرة
– امبلى بس امي التشتري ما اني
ضل يدحك برجلي .. حجيت : لا ادحك ابختك جتلهن الكلك
تبسم وكال: سهلة
مشى جابلي شحاطة وجبة وحجاب.. اجا يمي اطانياهن : شوفيهن يكدلج
ذب الشحاطة جدامي لبستها شوية ضيكة كتله : فد بيها زقر شويونة .
تبسم : خوش خوش نزعيها اجيب اكبر وارد .. بس امشي غاد شوفي الجبة هاي تكديلج
– خوش
مشي .. تذكرت شقلة
صحت وراه : اكلك
اندار : ها
– فوك الثوب لو انزع الثوب ؟
تبسم واجا : يولي بالله تريدين تشهرينا وين تنزعين الثوب
– مو اني هم احترت كلت اسألك
– فوك الثوب ول بابا
تبسمت وهو مشى .. شلون حجايته حلوة ( ول بابا ) شزرعت بكلبي حنية .
مشيت ليقاد بس حايط والعباية على اجتافي حطيت الجبة براسي ونزلتها هي والعباية .. كدتلي وشوية راهية عليه .. اول مرة البس هيج كلش فرحت بيها كمت ادحك لروحي بيها .
اجا وجايبلي الشحاطة : هاي قياس ٤٠ دحكي تكديلج
زتها جدامي لبستها : اي تكديلي كلش جاية على رجلي
– هاهية هم زين – ، بس خل اجيبلج ماي تغسلين رجليج
جاب واجا قسلت رجليه وكتله : يصير اشرب
– لا لا مو زين هسه اجيبلج ماي شرب
– خوش
مشيت وياه .. شفت رجال شايل صينية بيها حلا كتله : هذا شسمه
– كيك
– اي كيك صحيح تذكرته
– ما ماكلته
– امبلى ماكلته من جنت عد اهلي الربوني امي جابتلي منه .. بس ما هاي امي ذيج الثانية
صاح وراه : حجي
اجا الحجي وحدر الصينية من فوك راسه كاله : انطينا وحدة
شال وحدة واطاها اله .. كضبها انطانياها : الي ؟
– اي اكليها
– لا ما اريد اني فد ردت اكلك اعرفها
– ميخالف اكليها لحد ما نشوف لنا شي نكعد وناكل
– شكراً
اطاه فلوس ورجع محفظته بجيبتو
اني كسمتها بالنص وانطيتو نص .. تبسم : اكلي انت
– انت ما جوعان ؟
– اي ولي جوعان بس اكليها
– لا اثنينا احسن
تبسم بوجهي وخذاها من ايدي ، اكلها وكال : رايدج
– شرايد ؟
– رايدج انت
– اني همين
تبسم : انت هم تريديني
– ما اريد ارجع لاهلي ولا اريد ابو وهب خليني وياك
هز راسه ومد ايده اخذ ايدي كضبها : ما راح اعوفج
ضل كاضبها ومشى
شكثر ارتحت لهالشعور .. اول مرة احس بروحي انسان .. ويمي انسان حاطلي حساب اباله .
ارتحت وايدي بين اديه ما بودي يعوفها
امشي واكل بالكيكة وادحك بالسوك والناس التخطاني وتمشي واللي تمشي ويانا .
شفت شقلات عمري ما شايفتها ولا حت سامعة بيها .. ومرينا بدروب ما مارين بيها كبل .. وصلني عد واحد حاطلو حديدة يشوي بيها دجاج .. وعمود متروس لحم يكص منه ويكع بالصينية
كتله : هذا شنهو ؟
– كص ما ماكلته ؟
– لا
– عجل اكعدي هين ناكل منو
– ماشي
كعدت وجدامي طبلة لاستيك عليها علبة زقيرة كضبتها ادحك بيها هو حجه ويا الزلمة واجا كعد جدامي حجيت : هاي شنهو ؟
– ضوكي
– منين ؟
– رشي منا
رشيت بيدي وضحكته : بيييع مالح
تبسم : مملحة يولي
– عجل كلي ملح عليش خليتني اكلو
– خاطر تستكشفي
– يعني شنهو استكشفه
– يعني تتعرفين عليه ما تعرفيها ؟
– ما ادري
شوية وجابولنا ماعون بيه طرشي وزلاطة وشي مثل اللبنة بس لونها ما ابيض .. ضكتها معرفت طعمها : شنهو هاية ؟
– حمص بطحينة
– يعني حمص
– اي حمص وطابخينو
– طيب
– اكلي
– ناطرة اللحم هذا لو ما راح يجيبلنا ؟
تبسم : ها ناطرتو اي اي واح يجيبا
– زين
طليت كاعدة انطر واسلج جوعانة اريد اكل
جابلنا صينية بيها لفتين لحم واثنين قواطي ببسي .. شكثر جنت اتمنى اشرب بيبسي كضبتو كبل لا اكضب اللفة ردت افتحها ما عرفت منين تنفتح .. مد ايدو اخذها مني وفتحها طلعت منها دخان كلت : ااااااالله شكثر احبو
– بالعافية .. اكلي الكص وياه
– عليش يسمونه كص
– لان يكصوه بهالطريقة تكصكص فيسموه لحم كص
– ها

– خذيت اللفة ضكتها كلت : الله كلش طيبة حيل
تبسم : بالعافية
كمت اكل بيها طرى على بالي ابو وهب من بين الناس : تخيل ابو وهب يمر منا ويشوفنا واحنا عناكل كص
– مو كتلج من انت يمي لا تخافين احد
– عدفكر
– لتفكرين واتهني باكلج
كضيت اللفة بسرعة وبالكمع اكلت الحمص بس ما شبعت ضليت ادحك .. حجه : بعد انزلج لفة ؟
– لا هاي بس
– دبة كلبي واعرفها لفة وحدة ما تشبع بطنها
– ياهي الدبة اني ؟
تبسم : انسي
– اني ما دبه
ضحك بصوت عالي : هههههههههههههه
ضحكت : عجل يلا نزل لفة ثانية ميخالف
ضحك وكالو : خالي لفة ثانية يرحمه لأبيك
نزل النا لفة ثانية اكلتها كلها حيل طيبة دحكت هو اكل بس لفة : انت شبعت فد لفة
– الحمدلله عليش تردين انزلج ثالثة
– لا فد اكول شلون شبعت
تبسم : نكوم
– وين نروح
– لبيت واحد صديق عدي وبعدين عود نرتاح ونريح ونشوف وين نروح
– ميخالف
كمت وياه اخذ سيارة وكعد ليجدام واني ورا
بهالساعات نسيت كلشي صار وياي الصبح حتى الرادن يحركني … حسيت اني لابدة بسد حايط كلش متين ما يطيح ولا يخلي احد ياذيني
وصلنا قاد
كبل لا يدك الباب حجه : راح اكللهم مرتي حتى لا نخش بسين وجيم
– شنهو يعني سين وجيم ؟
– يعني سؤال وجواب .. افتهمتي اعتبريني رجلج من اليوم واتصرفي على هالاساس لا تخليهم يحسون بشي بس نرتاح ونصفي بالنا ونشوفلنا حل خوش ؟
– خوش
دك الباب .. طلعت مرة كاللها : ابو علي وين ؟
– والله خوية طالع
– افا واحنا متعنين وكاطعين الدرب ليكم
– هلا بيكم تفضلوا وهو هسه شوية ويجي
ركضت للبيت وهو ضل واكف : فوتي
– اخاف
– يولي منين تخافي ابالله دفوتي اني يمج ما اعوفج
مشيت فتت للبيت جدامو
طلعت المرة تلف بحجابها وهي تكللنا : تفضلو تفضلو
فتنا ع الدوانية بس بيوتهم حلوة ما مثل بيوتنا مقبرة ( مغبرة ) وقديمة .. كعدنا واحد يم اللاخ والمرة ما طبت علينا
– خاف تبلق ابو وهب علينا
– ول يربج شتبلغ انت حتى ما تعرفه المرة
سكتت وضليت ادحك بالقرفة بالحيطان .. حجيت : حتى هنانة طافية الكهرباء .
– يولي بالعراق هم ما باوربا
– عجل مو بقداد
– وانت شايفة بغداد باريس حالها من حالنا واليها الضيم ولية
– مدري حسبالي احسن
طبت المرة بيدها صينية جاي وابنها واكف وراها زقير يطلع عمره بالعشر سنوات .. كعدت وحطت الجاي جدامنا وكالت : خابرته لابو عليه هسه لاح يجي
– خوش زاحمناكم اليوم اعذرونا
– لا صدك جذب هله بيكم
شربنا جاي .. اجتي الوطني كامت المرة شغلت المبردة وردت الشباك ووجهة الهوى علينا .. اني من اشتميت ريحة المبردة طكني النعاس بعد كل هذا البجي والصياح والتعب والدرب الطويل
عافتنا ومشت … اللولد الزقير فتح التلفزيون ويدحك بيه اني كمت ادحك وياه من مكاني ، حجيت : هاي يا قناة ؟
– سبيستون
– ما عرفها مروان جان كله التلفزيون اله يدحك على قناة اسمها روتانا سينما اطلع افلام تموت بس الخبيث اكثر المرات ما جان يرضى اطمش وياه يطردني
ندسني خطاب واشرلي : اش
– عليش
– لا تحجين على اهلج جدام احد
– ها ما يصير
– يروحون يشكون وندخل بسين وجيم
– نسيت شنهو يعني سين وجيم ذكرني
– سوال وجواب يول دبة
– اني دبة والله حرام عليك
ضحك ودار عني شوية وفات الزلمة سلم عليه وصاح على مرتو اخذتني جوا وضل يسولف هو وخطاب بالدوانية ورحب بيه
مرته كالتلي : تفضلي
– فد رايدة اقسل
– يعني شنو مفهمت ؟
– اسبح بماي
– ها ها تسبحين
– اي
– اي صار ادللي جنطتج وينها طلعي هدوم وهسه احضرلج الحمام ما طولها الوطنية خل اشوف الماطور يسحب
راحت واجت كالت : سحب الماطور فوتي
– جنطة ما عدي
– شعجب ما جايبة هدوم
– لا
– ليش
– ما ادري
– اطلعلج مني ؟
– بكيفج
– بس اخاف متكفيلج انت تارسة الله يخليج اصبري يمكن عندي كلبية راهية هسه اشوفلجياها ما البسها
صعدت جابتلي دشداشة .. الزلمة طب
اني لبدت .. كاللها جبت : دجاجتين شوي حضري وياهن اي شي وصبي السفرة خاف جايين من درب بعيد جوعانين خطية
– يباتون هنا
– اي يمكن الليلة يباتون
– خير ان شاءالله
طفت الكهرباء كاللها : جيبي اللايت بسرعة
ركضت تصيح على ابنها ياخذ اللايت شوية وحولت الكهرباء .. صاحت : ها انكطع الماي
– لا فد بعدني ما سبحت
– لويش متخلين السبح ورا العشا بلكي ترجع الكهرباء وتسبحين بمي الماطور ابرد وهم وهم احسنلج تسبحين كبل النوم
– ماشي
ضليت كاعدة يمها تحجي وتسولف وتفتح مواضيع اكتشفت اني كلشي ما اعرف عن هذا العالم غير الجول والمراح وعيشة الريف
هي عرفت من ما اجاريها بالحجي بس اكلها اي واي سالتني ؛ انت منين
– ما ادري بس يعني نعيش قاد عد اهلي بستان وعايشين بيه
– ها ريف انتو
– اي صح هيج
– حلوة عيشة الريف
– لا
ضحكت : ليش
– ما مثلكم هيج شوارع وناس جثيرة فد مجابلة الحلال وكاعدة
– الحلال يعني الحيوانات مو
– اي الهوش والصخول والدجاج
– عدكم هوش .. همينه بيه اطلعون منه حليب
– اي اني احلب الهوش يومية
– عليج الله فدوة شكد حلو وتكدرين
– سهل ما صعب
ضلت تسالني وتاخذ وتنطي وياي على عيشتنا قاد .. لحد ما صبت عشا للزلمة وخطاب واني وياها والجهال كعدنا بالهول تعشينا .
كمت وياها اموص الصحون بس شلون حلو مطبخهم بيه حوض عالي يقسلون بيه الصحون هي تسمي ( سنك ) وحنفية فوكوا تجري الماي وتقسل بسهولة ما مثلنا قاد حوض مبني ونكعد جداموا ونقسل الصحون
كضينا الشغل وهي كعدت تحجيلي على حياتها وشلون اتزوجت ابو علي وشلون عاشو .. حبتني حيل تكلي : سوالفج حلوة كانج عايشة بعالم ثاني سوالفج على نياتج هيج احسج من اهل الله.
تبسمت بوجهه ما عرفت شحاجي وياها
واحنا جاي نسولف كحكح الزلمة عدلت حجابي وكعدت عدل صاح : ام علي
– ها عيني تعال
فات : السلام عليكم .. ام علي فرشي للجماعة خلهم ياخذون راحتهم
– افرشلهم بالدوانية
– انت بس انطيني الفراش اني افرشلهم خاف ما تكدرين اتفوتين على الزلمة زحمة شوية
راحت جابت فراشات واجت اطتها لابنها ورجلها حطها بالاستقبال وهي اندارتلي : مو اتسبحين هاي وطنية كومي دخلي خل اشغلج الماطور
كمت فتت شغلت الماطور وطبت شغل بوري فوك بس يرشرش كالت : فتحتلج الدوش سبحي بيه احسن
ضليت صافنة شلون يجري وشلون الماي يصل ليفوك عجيبة .. بقداد صدك فوك ما مثلنا بابة عرب حمامنا يمتى ما تجي مظلم .
سبحت وطبشت بالماي مثل الركة
وقسلت اهدومي الجوا والثوب مالتي والجبة بقيت فد الربطة لبست الثوب وحدة والحجاب وهدومي القسلتهن طلعتن وياي اشرهن
تلكتني هي : انطيني اني اشرهن الج روحي لرجلج ارتاحي .
– خوش
ضليت ادحك وراها مشت تشرهم
دلتني بنية صقيرونه على الدوانية طبيت يمه هو كاعد يدحك بالتلفزيون : سبحت بدوش
– بالعافية
حجاها وهو يدحك بيه
انتبهت لروحي اني لابسة فد الكلبية ومن الماي لازكة على جسمي .. صرت وراه كعدت .. كام هو من فراشه .. ضليت ادحك عليه .. ما اندارلي فد طفى المبردة والمروحة حجه : باردة عليج لا تتمرضين
حجاها البنية دكت الباب : ماما دزت المشط
اخذه من ايد البنية واطانياه ورجع لفراشه
ادحك فراشي بصف فراشه
طلعت البنية حجيت : ليش فارشين سوا
– الزلمة فرش وعيب استحيت منه اغير وافرده اذا تريدين غيري بس
ضليت ادحك عليه اندارلي : هسه عبالهم احنا ما متزوجين
– هم شمدريهم وعليش يشكون اذا احنا ما كنالهم
– اذا تريدين ابعدي عادي
حسيته جذاب يريد ينام كربي .. بس اني ما اريد
كمت على حيلي حتى امشط شعري طويل وعسر بالتمشيط يشلع الكلب اضل كون امشط بيه
خلصت ومشيت جدامه شغلت المبردة حجه : مو خاف باردة عليج
– راح اتقطى
دنجت شلت الفراش خليته عكس فراشه وراسي صار يم راسه .. حجيت : وين راح نروح باجر
– راح اخليج هين وارد للبيت اجيب فلوس وارجع
انداريلتله واني جريبة منو : اخاف اضل وحدي
دحك عليه وتنهد اخذ ايدي : مو كتلج لا تخافين وانت وياي
– مو راح تروح
– اي ارجع
– واذا ما رجعت
– انت كليلي اذا ما رجعت شيصير بيج
– اضيع اني ما عرف احد هين قيرك ولو لرديت لاهلي يجتلوني وابو وهب هم لو كضبني نحر اركبتي
مال راسو علي وكال : يحلم واحد منهم يكضب طرف من ثوبج
سكتت .. مد ايده على يدي كضبها حيل : ما راح اعوفج لاحد ابد انزرعتي بكلبي وراح تظلين بكلبي
– نتزوج
– اي ونعيش هين وما نخلي احد يندلنا
– ما اريد ارجع ليقاد يذبحوني اريد اضل وياك
تنهد وهو يبعد خصلات شعري .. حجه همس : راح احميج بروحي
كام يمشي ايده على خدي : تريدين نتزوج ؟
– اي
كربي عندي
ما كربت .. تكرب مني هو يلاعب بشعري المبلل .. بعدو ودنج راسو لركبتي باسها بهدوء .. كشعر جسمي .
كلشي بيه ما عاد يتحرك
الادري بيه ما اريده يبتعد مني ابد
وجوده وياي حسسني بوجودي واول مرة احس لروحي قيمة
سلمته نفسي بدون كل تردد
طبع روحه بكل جزء بجسمي وسلمته روحي بدون قيود وبدون تردد
ما فكرت بعد هالسوايا شيصير وشيجرى
الاعرفك كلبي حط عد واحد كفو يحبه كلبي .. وما اتحسف على اللي انطيتا ….

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية اسرار قدس)

اترك رد