روايات

رواية آسيا والاسد الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم الملكة المتوجة

رواية آسيا والاسد الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم الملكة المتوجة

رواية آسيا والاسد البارت الحادي والعشرون

رواية آسيا والاسد الجزء الحادي والعشرون

رواية آسيا والاسد الحلقة الحادية والعشرون

دخل أنس إلي الغرفة فوجد آسيا ترتدي فنله حملات رفيعه هوت شورت تظهر أنوثتها فكنت صوره تتلخص كل معاني الانثي بها وتتحرك بعشوائية ولكنه كانت تتحرك علي اوتار قلبه ليس في الغرفه
آسيا تتحدث في الهاتف لجنه: ايوه جنه ايوه جايه بكره عايزاكي تجمعي كل شغل المتراكم هبدا شغل بكره
جنه: آسيا هانم مش هينفع كده هتبقي تعبانه ومش هتقدرى
آسيا: متقلقيش جنه هبقي تمام عايزاكي تبعتي ملفات بتاعت الميتنج
جنه: تمام
بدأت آسيا العمل على اللاب وتجاهلت وجود انس تماماً فظن أنس انها لم تره
أنس: آسيا حبيبتي
آسيا ولم ترفع عينها من اللاب : اممم
أنس استغرابها: آسيا بكلمك بصيلي
آسيا: اهو بصتلك نعم يا انس خير عايز أيه
أنس باستغراب من طريقتها معاه: مالك في ايه شكلك مضايقه
آسيا: مش مضايقة ومفيش حاجه
أنس: لا مضايقة
آسيا: قولت مش مضايقة اقوم ارقص يعني علشان اثبت يعني ولا إيه
أنس بوقاحة: ياريت

 

 

آسيا: يوووه طريقتك بقيت مستفزه اووي
أنس: لا كده في حاجه بجد
سحبها أنس من يدها وجلس أنس علي طرف السرير واجلسها علي قدمه وقال: سيلو حبيبتي مالها بقي
آسيا عيونها لمعت من الدموع: شوفتك وانت بتبص علي بنت الي كانت قاعده وراى وكنت بتضكلها وهي بتضحكلك
أنس بصدمه: أنتي مضايقة علشان غيرانه
آسيا: ايوه
أنس : يا حبيبتي والله مبصيت عليها ولا كنت شايفها انا كنت مبسوط انك معايا علشان كده كنت بضحك لكن البنت مليش علاقه بيها ولا اعرف انتي بتتكلمي عن مين اصلا
آسيا شعرت بالندم: أسفه اني كلمتك بطريقة وحشه بس كنت مضايقة وكنت غيرانه عليك اووي
أنس: ولا يهمك ياحبيبتي اهم حاجه انك فهمتي وروقتي
ابتسمت آسيا وكادت أن تقوم
أنس: رايحه فين
آسيا: رايحه اشوف شغلي وراى شغل كتير اووي
أنس: لا شغل ايه في حاجه مهمه اهم من الشغل
آسيا: حاجه مهمه ايه في اخبار جديده عن المهمه
أنس: اهم من المهمه
آسيا: ماما حصلت لها حاجه
أنس: ده اخرك في الاكشن

 

 

آسيا بتفكير : لا مهمه ولا عيلتي معتقدش في حاجه مهمه غير كده
أنس: طب وانا
آسيا: ما انت معايا اهو ولا أنت تعبان
أنس: انا فعلا تعبان وتعبان اووي كمان
آسيا بخضه: مالك في ايه ايه اللي بيوجعك اجبلك دكتور
أنس: متقلقيش انا كويس ومش محتاج دكتور ثم غمز انا محتاجك انت يا عسل
آسيا: والله يا أنس انت بتستهبل قلقتني عليك بجد
وقامت من علي قدمه وذهب الي مقعدها لتكمل عملها
أنس: آسيا حبيبتي
آسيا: نعم ي حبيبي
أنس: من شويه قولتي اقوم ارقص هو انتي بتعرفي ترقصي
آسيا: مفيش بنت مبتعرفش ترقص وفي منهم بياخدوه هوية وانا من الناس دي بس بقالي فتره مرقصتش علشان مهمتي في الفترة الأخيرة كانت كتير فمكنش في وقت للرقص بس غريبه بتسأل ليه
أنس: وهو محدش قالك أن الرجاله بتحب مراتهم ترقصلهم ولا ايه
آسيا: لا محدش قالي ومتفكرش في الموضوع علشان معنديش طاقه حتي اقوم اجيب كوبايه مايه
أنس: طب لو قولتلك علشان خاطري
آسيا: حاضر يا حبيبي

 

 

قامت آسيا وارتدت بذله رقص شرقي وشغلت اغنيه “يا مدلع “لاحمد سعد رقصت آسيا باحترافيه كبيرة ونست أن أنس موجود واندمجت في الرقص حتى انتهت من الاغنيه واغلقت الموسيقى وقالت: الرقص ده بيخليني انسي كل حاجه مهما كانت مضايقة برتاح اووي
أنس وهو يبتلع ريقه: الله يخربيت كده انا كان دماغي فين وانا بقولها ارقصي ده انا اقلها متشوفش الشارع رقص
قام أنس وحمل آسيا تحت اعتراضها
آسيا: أنس سبني انام بقي ورانا طياره بكره وهرجع الشغل بكره ولازم ارتاح
أنس: ما انا هريح خالص بس سبيلي نفسك خالص
اقترب أنس و………
تصمت شهرزاد عن الكلام الغير مباح
في صباح اليوم التالي استيقظ انس علي لمسات ناعمه علي وجهه فتح انس عيناه وجد آسيا تمرر ورده حمراء علي وجهه.
أنس: صباح الجمال يا ورده قلبي
آسيا: صباح النور يحبيبي قومي يلا اجهز علشان الطياره
أنس: الساعه كام
آسيا: الساعه 6 الصبح
اغمض أنس عيناه مره اخرى واخذ آسيا في حضنه وقال: لسه بدرى يحبيبتي ايه الي مصحيكي بدرى
آسيا : اما يكون عندي طياره مبنمش كتير وبصحي الساعه 6 حتي لو نايمه 6 الا عشره
أنس وقد فتح عينه: اه صحيح في حاجه مهمه
آسيا: في ايه
أنس: …………….
انصدمت آسيا وقالت:. يا ترى……………..

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية آسيا والاسد)

اترك رد