روايات

رواية التضحية الفصل العاشر 10 بقلم اسراء هاني

رواية التضحية الفصل العاشر 10 بقلم اسراء هاني

رواية التضحية البارت العاشر

رواية التضحية الجزء العاشر

رواية التضحية الحلقة العاشرة

انقسم قلبها كلماته كادت تكون قاتلة كيف حدث ذلك متأكدة انها رأت حبه في عينيه و في لمساته أيعقل ما قاله ؟؟؟ هل كانت بديل ام كانت نزوة حطام قلبها كان شديد …
كانت سعادتها تسع الكون حينما ارتاحت من خطوبة صلاح الذي لم تحبه يوما و ذهبت راكضة تريد اخباره تتخيل ردة فعله رسمت احلامها و هي حبيبته من الان
دقت الباب و دخلت امسكها من كتفيها و اجلسها برفق و قال بابتسامه تملأ وجهه … كويس انك جيتي انا كنت فعلا محتاج اقول لحد انا مبسوط اوي طاير قلبي بيرقص من الفرحة
فرحت لفرحته و قالت ببراءة … ايه الحكاية قولي عشان افرح معاك
قام من مكانه و أدار ظهره و قال .. فاكرة دينا اللي قولتلك عنها كلمتني و قالتلي انها ندمانة و أسفة و نفسها نرجع و حتطلق و حنرجع حبنا يا سروءة
رمشت باهدابها اكثر من مرة و فركت جبهتها تحاول استيعاب ما يقول
اسراء و هي تبتلع ريقها و قد كان اشبه بعلقم .. و انت انت قولتلها ايه
سكت قليلا ثم استجمع نفسه و قال .. طبعا وافقت انا ما صدقت تمنيتها كتير اوي و حصل ده اخيرا
سكتت طويلا تحاول منع نفسها من الانهيار فكانت على بعد نقطة واحدة منه تمالكت نفسها و همست بصعوبة و صوت مطفي مبروك ربنا يسعدك
و خرجت من الغرفة بسرعة قبل أن تصرخ و تقوم بضربه اقسم دخان قلبه مكان احتراقه يقسم بذلك نبرة صوتها ذبحته نصفين لكن ماذا عساه يفعل كان مضطر لذلك
وصلت غرفتها دفنت وجهها في الوسادة تبكي بشدة بقهر بكاء من يسمعه ينعصر الما عليها تريد الصراخ أو الموت لعلها ترتاح من عذابها ليتها سمعت كلام والدتها حينما قالت لها ان لا تحلم حتى لا تسقط و تتك’سر لكن ماذا يفيد الندم بعد ما تشعر به الآن

 

 

في صباح اليوم التالي قبل أن تشرق الشمس كانت قد تركت البيت كله و هي تنوي أن لا تعود اليه مجددا تاركة به حطام قلبها…
اما هو لم ينم من المه عليها حتى نزلت دموعه فكر كثيرا أن يذهب لها و يعتذر و يضمها في حضنه لكن والدتها منعته
فلاش بااااك
صوت طرقات الباب أجاب كريم ادخل
دخلت احلام و في عينيها دمعة و همست بخجل .. أنا عايزة اتكلم معاك في موضوع
قام من مكانه و ذهب اليها امسك يدها و اجلسها على الاريكة و قال باحترام .. اكيد تفضلي
كانت عينيها مجمدة الدموع بها همست بك’سرة.. ابعد عن بنتي
كانت الكلمة عالسكين في قلبه اكملت بنتي لسة صغيرة و هبلة تعلقت بالشاب الوسيم اللي سمعها كلمتين حلوين و خلاها تفكر انه ممكن يبصلها
و مش ممكن ليه ” قالها بلهفة و هو يقاطعها و اكمل بنت يتمناها احسن شاب في الدنيا جميلة محترمة جدا بريئة حنونة فيها كل حاجة حلوة اي واحد يتمناها
احلام بدموع .. ربنا يجبر بخاطرك بس انا اسراء دي بنتي الوحيدة اللي طلعت فيها من الدنيا مش عايزها تتك”سر و تتعلق بيك عشان خاطر ربنا ابعد عنها و بعدها عنك حاول تكرها فيك و اكيد حتلاقي اللي تستاهلك.. عن اذنك
خرجت و تركته في حيرة شديدة بعدها عندما أتت اسراء له أخبرها بحيتله التي ندم عليها كثيرا …
باااااك

 

 

قام من مكانه لم يذهب إلى عمله كان يرتدي بجامة نزل لها ليطمئن عليها بعد الجرح الذي سببه لها
بحث في المطبخ لم يجدها ذهب إلى غرفتها دق الباب لم يجب احد و عندما فتحها و وجدها فارغة ضرب راسه على غباءه جلس على سريرها و امسك وسادتها يشتم عبيرها باشتياق و ندم ..
استمر طول اليوم في البيت لم يخرج انقلب حاله مثل الاول لاحظت ندى ذلك التي جنت عندما وجدتها تركت البيت ذهبت لها وقتها راكضة و بعد حديث طال كثيرا أخبرتها اسراء بما قاله لها
ندى بصدمة .. كريم يرجع لمين مستحيل طبعا انتي بتهزري
بدموع قاتلة قالت هو قالي كدة بلسانه
سحبتها من يدها و همست .. مش عايزة اسمع صوتك دلوقتي انا حثبتلك انه كل ده تخريف
اسراء .. ندى عشان خاطري مش عايزة اروح مكان خليني هنا كفاية الوجع اللي توجعته
ندى باصرار … نص ساعة حثبتلك انكو انتو الاتنين مجانين
و فعلا اخذتها إلى غرفة كريم التي لم يغادرها يجلس على سريره ينظر للسقف
ندى بهمس … أوقفي هنا و اسمعي بعدها ليك حق الاختيار
هزت راسها بنعم و وقفت تستمع و هي تشتم عبيره لانها اشتاقت له كثيرا
دخلت ندى الغرفة و قالت بتمثيل .. ايه يا حبيبي ايه مالك من الصبح ما خرجتش و لا حتى كلت
نظر لها و قال بتنهيدة ؛؛؛ ابدا تعبان شويا
ندى بخبث … رحت عند اسراء

 

 

اعتدل في جلسته و نظر لها باهتمام يريدها إكمال ما تقول لتكمل كنت عايزة اعرف سابت البيت ليه انا ما صدقت تعودت عليها اوي لقيتها بتبكي و عيونها متورمة و قالتلي انهم حددوا الفرح الخميس اللي جاي
كريم بصدمة ; فرح فرح مين .. اسراء انتي بتهزري
ندى : احم مالك تصدمت كدة انت مش حترجع لدينا
كريم بوجع .. لا طبعا انتي مجنونة
كانت الكلمة صدمة بالنسبة لاسراء و مليون سؤال في رأسها لماذا قال لها ذلك
اكمل كريم .. دي لو اخر بنت في الدنيا مش حوافق عليها
ندى باستغراب . اومال قولت كدة ليه
غبي عشان غبي ” قالها و هي يقوم من مكانه و يلف حول نفسه جتني والدتها و ترجتني ابعد عن بنتها لانها خايفة عليها مني مش عارفة ليه و من غبائي وفقت و قتلتها و من ساعة ما قولتلها كدة حاسس الدنيا وقفت و مش قادر اتنفس البيت من غيرها وحش اوي يا ندى اوي اشتقتلها أوي حموت ان تجوزت حد تاني انا لازم الحقها وحبوس راس والدتها توافق
كانت تقف على الباب و تستمع الى كل كلمة و دموعها لم تتوقف دفعت الباب بايدها
________ ادعولي _____
كانت قد قررت ان تعطيه فرصة او بالاصح فرصة لقلبها ربما يعوض ما حدث له و كانت سعيدة جدا بقرارها و قررت أن توافق على طلبه ذهبت الشركة و هي سعيدة جدا لتخبره وقفت أمام المكتب تهندم ثيابها لتسمع كلام شقلب حالها
سيف كان يكلم احد في المكتب و يقول له .. أحب مين لا طبعا كان إعجاب مش اكتر إنما حب ما حصلش
_ انت متأكد يعني مش حتندم

 

 

سيف بضحك .. اندم ايه يا جدع
صدمت من كلامه أيعقل انه يمثل عليها الحب دقت الباب لتسمعه يأذن لها بالدخول
سيف بسعادة بعد ان قام اليها.. حبيبتي اهلا نورتي الدنيا
_ طيب اشوفك انا يا سيفو
بيسان بابتسامه نجحت كثيرا باخفاء ما في قلبها همست بتمثل السعادة .. أنا موافقة يا سيف اتجوزك
&&&
زادت علاقتها بذاك الخالد صاحب المطعم و كانت سعيدة جدا و كان عمر مختفي تماما بسبب ضرب اسراء بالنار و خوفه من الشرطة
عادت البيت و هي تشعر انها انسانة أخرى و ما أن اغلقت باب غرفتها لتفزع بشخص يغلق فمها بيده فتحت عينيها لتجده عمر الذي همس في اذنها .. وحشتيني يا مراتي
ما زال مغلق فمها بيده و بدأ يقبل عنقها و كتفها دفعته بقوة و بدأت تنهج بشدة من فزعته
عمر … انتي مراتي و مش ماشي من هنا غير و انا متجوزك رسمي
انت بتحلم ” قالتها و هي ما زالت تنهج بشدة و اكملت الموت عندي اهون من اني اسلم نفسي لواحد شيطان زيك ضرب وحدة في النار عشان عجبته و رفضت تسلمه نفسها و لا عشان تجوزتني عشان الشركة و عيشتني أسوأ ايام حياتي و لا عشان تجوزت عليا … مش حتلمس مني شعره
اقترب منها و هو يبدأ بفتح ازرار قميصه و هي ترجع للخلف و ترجف خوفا لا تعرف ماذا تفعل و قد أغلق الباب لكنها لن تجعله يلمسها بعد ما فعل لانها تكرهه بشدة

 

 

وقف أمام الشباك و هو يحاول سحبها للداخل و هي تصرخ بكل صوتها الحقوني الحقوني
سحبها للداخل و حدفها على السرير و قال بشهوة … ما هو انا لازم ادوق انتي فاهمة
اعتلى فوقها و بدأ يقبلها و هي تدفعه لتمد يدها و تسمك سكين بجانب السرير و تضربه في يده صرخ بقوة و قام يرى يده لتقف أمامه ملابسها ممزقة و السكين بيدها و قالت بصراخ كالمجنونة . حاول تقرب و انا يا حقتلك يا حقتل نفسي اوعدك بقولك بررررة
خرج من الغرفة و يده تنزف و هو يتوعد لها و هيا جلست على السرير تبكي بشدة على ما حدث
&&&&&
كريم : انا كنت محتاج وقت اتأكد اني بحبها انا بحبها اوي اوي
دفعت الباب بيدها بعد ان سمعت كلامه و انه ما زال يحبها ليمشي المسافة بينهما بخطوة واحدة و ينتشلها داخل قلبه ضمها بقوة وهي كانت تبكي وتلكمه في ضهره و هي تخبئ وجهها في عنقه اسف اسف و الله اسف ” همس بها و هو يحضتنها بشدة حتى كاد يدخلها داخل قلبه
بعدت عنه قليلا ليهمس أمام شفتيها قبل
اقتنص شفتيها بقبلة طويلة كانت ندى قد خرجت بعد دخول اسراء تركها لتأخذ نفسا و ضمها لحضنه و هو يهمس .. تعالي معايا
اسراء على فين

 

 

كريم و هو يمشي بخطوات مسرعة … دلوقتي حتعرفي صعد بجوارها و ذهب إلى بيتها لتهمس بقلق .. انت جاي هنا ليه كريم و هو يقبل يدها … تعالي و انتي تعرفي
دخل البيت و جلس مع والدتها و قال برجاء … خالتي انا طالب ايد بنتك اسراء
شهقت اسراء من هول المفاجأة ليغمز لها و يكمل .. اوعدك حخليها اسعد وحدة في الدنيا.
احلام .. بس
كريم … ابوس ايدك ما ترفضي اوعدك مش حزعلها و ححطها في عينيا
احلام بسعادة … هو انت عريس تترفض موافقة طبعا بس عايزة أقولك على حاجة تخليها دايما في ودنك بنتي عاشت طول عمرها عزيزة و كبيرة مع انها كانت شغالة مش عايزة يجي اليوم اللي تعايرها فيه او تتجمل عليها
هز رأسه بالنفي و قال بحب .. مش حيحصل و على فكرة انا اللي جاي اتوسل مش العكس و ما حدش ضربني على أيدي انا بحبها اوي و الغنا غنى النفس يا خالتي
زغرطت والدتها و جذب كريم اسراء لحضنه و احتضنها بقوة
احلام .. حيلك حيلك بس تتجوزها الأول و انتي تلمي شويا
كريم .. نخلي الخميس كتب الكتاب و الفرح
اسراء … اي خميس بالظبط
كريم…. الخميس اللي جاي

 

 

اسراء بصدمة … انت بتقول ايه كمان ٤ ايام لا طبعا مش حلحق
كريم .. مش عايز ولا حاجة صحيح كلامك كمان ٤ ايام بعيد اوي نخليها بكرة
اسراء بغيظ … بكرة ايه كريم امشي مش عايزة اتجوز
كريم … اسراء الخميس اللي جاي حتمشي معايا دلوقتي نختار الشبكة وخالتي تقدر تشتري الجهاز في يومين عايز بس هدوم مش عايز اي حاجة تانية و ممكن نشتري الهدوم بعد الجواز اشتري انتي قمصان نوم و بس
اسراء بخجل .. كريم امشي
جذبها من يدها و قال لوالدتها حنشتري الشبكة و شوية أغراض و بكرة انتي تكملي اكون انا حجزت القاعة و الكوافير
ذهب معها الى محل ذهب و اختار لها أجمل و اغلى شبكة لديه اسراء لا يا كريم مش عايزة …
لم يسمع كلامها حاسب عليها و خرج و قال بحب … بحبك
اسراء .. كريم دي غالية اوي
كريم … بحبك
ذهب بها إلى أجمل محل ملابس كانت تشاهدهم في الانترنت
اسراء باعجاب .. الله حلو اوي بس غالي جدا
كريم … حاجة تليق في حرم كريم الهلالي
اخفضت رأسها بخجل ليقترب منها و يهمس باسف .. و حياة ربنا ما اقصد انتي عندي عالية اوي و غالية اوي انا عايز البسك قيمتك مش معنى انه ما فيش عندك فلوس انك مش غالية او مقامك مش عالي انتي اغلى عندي من كل البنات اللي شوفتهم

 

 

اسراء بدموع .. وانا عمري ما ازعل منك كفاية عندي انك قولتلي كدة
قبل رأسها و قال بحب .. من قلبي يا اسراء
اسراء بحزن .. حتقول لولادك امهم مين
كريم بفخر … أمهم أطيب و احن و انضف وحدة في الدنيا و بلاش كلام زي ده تاني عشان ما ازعلش منك انا من اول ما عرفتك و كنتي تحسسيني انك مديرة كدة و ما حدش ليه كلام عليكي ده كنت بحسك اغني وحدة من عزت نفسك عايزك كدة على طول
اختار لها أجمل الثياب كانت كثيرة جدا تكفيها لمدة عام اوصلها البيت و بعد ان اقتنص قبلة طويلة قال بحب ححجز القاعة بكرة و الكوافير واعدي عليكي نختار فستان الفرح
اسراء بصوت خافت .. هو انا مش بحلم يا كريم
هز رأسه بالنفي .. حقرصك عشان تصدقي اقترب من عنقها و طبع علامة باحترافية جعلها تكاد تذوب
اسراء بغيظ … و اما ماما تشوفها اقولها ايه كريم بضحك خودي الوشاح ده و حطي على رقبتك فاكرة لما قولتيلي و احنا عند حمام السباحة اني حيجي يوم تحمد ربنا على اللي حصلك وانها سابتك وربنا حيعوضك الأحسن هزت راسها بالايجاب همس بسعادة .. دلوقتي فعلا انا بحمد ربنا مليون مرة دلوقتي و انا بين ايديا الأحسن انا حبيتها اه لكن عمري ما ارتحت ليها انا مرتاح اوي وياكي
اسراء بدموع … أنا تعذبت كتير في حياتي و شوفت كتير و كنت دايما اقول اكيد في حاجة حلوة مخبية وربنا شايلي الأحسن لو كنت اعرف انه انت الحاجة دي كنت استحملت قد اللي شوفته مليون مرة
كريم بسعادة . يا روحي اوعدك عمرك ما حتندمي و حتعيشي احلى لحظات حياتك
تاني يوم راح معها تختار الفستان لبست واحد كان عقله حيطير كريم و هو يصفر .. يا بنت الايه مخبية الحلاوة دي فين هو انا ينفع اتجوز النهاردة والفرح مهل عليه

 

 

هربت من امامه و ذهبت لتغيره ليهمس لنفسه و جسده کالنار … اعمل بقى حاستنى الفرح ازاي لسة الخميس بعيد
عاد إلى بيته ليجده سيف و يهنيه و قال بخجل … كريم انا عايز اتجوز
كريم بضحك. .. مين بيسان
نظر له سيف بصدمة لينظر له كريم ويضحك .. انت فاكر اني مش عارف قوم نخطبها و نعمل فرحنا سوا
قفز سيف من مكانه و نط في حضن اخيه و هو سعيد جدا و فعلا تقدم لها وسافر الى أهلها و تم الاتفاق على الخميس
كان كريم ينتظر الفرح بفارغ الصبر كان خائف ان يحصل معه مثل سابق
وقف امام القاعة و هو بجوارها كانت خائفة ان تدخل من كلام الناس و نظراتهم أمسك يدها وصغط عليها و قال واثقة فيا
اسراء .. اكثر من روحي
كريم .. طيب اسمعيني امشي و انتي رافعة راسك بالسما و انك قدرتي تخلي واحد مليونير يحبك ويختارك من بين كل الدنيا كلها و يشوفك احسن منهم كلهم و كانوا كلهم قدامي و حيموتوا عليا و انا اخترت اسراء الفقيرة اللي قلبها أغنى منهم كلهم اللي عندي ضفرها
فيهم كلهم اياكي تحسي نفسك اقل منهم عايزك اليوم ترقصي و تغني تعملي كل اللي نفسك فيه غيظي الكل
قالت وهي سعيدة جدا و دموعها على وشك الهبوط .. أنا بحبك اوي
رقص معها على اغنية انت غيرهم يا . حبيبي إنت غيرهم
و اغنية كلام الناس لا بيقدم و لا بيأخر
كان سيف مبسوط جدا و طاير فيها و هي كانت متلخبطة جدا كانت ناوية تعطي فرصة أخيرة لكن الكلام اللي سمعته خلاها حتكمل انتقامها

 

 

سيف .. زي القمر بليلة تمامه انا بحبك اوي و مبسوط اوي نظرت له و هي لا تفهم شئ كيف سمعت ما قاله و الان يقول لها احبك متأكدة انه لغاية فقط ان يأخذ ما يريد
كانت الناس تنظر لاسراء بغيظ كيف لتلك الفتاة ان توقع رجلا كهذا وكان سعيد بها جدا همس في اذنها .. الفرح مطول
اسراء .. ليه تعبت
كريم و هو يكز على اسنانه و ينظر لاكتافها و مقدمة صدرها
الذي خبأتها في الطرحة اصلي عايز اقولك موضوع مهم
اسراء . .. أنا عايزة اروح مش عايزة اتجوز
كريم .. هع ده انا ححبسك في البيت
انتهى الفرح وذهب كل منهم الى أوتيل به حجز لهما
كريم … بتعيطي ليه
اسراء .. مش مصدقة نفسي دلوقتي اني بقيت مراتك بقيت ليا
كريم و هو يضمها .. لا صدقي ليكي العمر كله
اسراء .. يعني مش حتبعد عني
… بدأ يقبل اكتافها و عنقها و وجنتيها و شفتيها و يهمس حثبتلك اني ما اقدرش اعيش من غيرك
وقف أمام شفتيها وعينيه تنظر داخل عينيها وبدأ بقبلة حنونة جدا لتتحول القبلة لجنونية
لتصبح زوجته رسميا بعد وقت طال وطال
&&

 

 

قامت بیسان بتغيير ملابسها و هي متوترة جدا لم تجلب معها زجاجة الدواء فقد بقيت في البيت كيف نسيت شيئا كهذا
اقترب منها وضمها بعشق قبل وجنتيها و شفتيها و هو يهمس بين كل قبلة بحبك
بدات تبكي لينظر لها بخوف .. في ايه بيسان .. اصلي ندرت ندرت مش عارفة ان كنتي حاقدر اوفي و لا لا
سيف باستغراب .. ندر ایه
بیسان .. من يوم ما شوفتك و صرت احبك عاهدت نفسي ان حبتني وتجوزتك مش حخليك تلمسني شهر كامل
ابتعد عنها بصدمة و هو يحدق بها و غیر مصدق ما تقول سيف .. انتي بتتكلمي جد
. هزت راسها بنعم و زادت وتيرة بكاءها جذبها لحضنه و ضمها بقوة و قال طيب اهدي اصلي انا تعبان اوي تمدد على السرير و جذبها لحضنه و قال بحب .. و انا مش حكسر ندرك لانه انا كمان مبسوط اوي انك بقيتي مراتي
صدمت من فعلته كيف وافق على ذلك لم تصدق نفسها أيعقل انه احبها لدرجة انه لا يفرق معه جسدها
ذهب في نوم عميق دون أن يزعل من كلامها فالمهم انها معه استيقظ في الصباح و قبل رأسها وقال بحب .. يلا عشان نتفسح مش حنقضيها نوم
بیسان بدموع .. انت مش زعلان مني
سيف بابتسامه .. ازعل ليه الايام جاية كتير و ما فارقتش شهر كأننا مخطوبين تكوني اطمنتي و ارتحتي ليا احتضنته بقوة همس في اذنها .. إن كنتي عايزاني اكمل اتفاقي بلاقها الحركات دي انا بشر يا بنتي
ارتدت ملابس جميلة كان هو من اختارها و خرجت برفقته حتى يقضوا شهر العسل لف بها أجمل المناطق كانت سعيدة جدا كانت تراقب تصرفاته وحركاته كل شئ يوحي بعشقه لها

 

 

ام كريم .. شوفتي الناس وكلامهم اللي كانوا يقولوا كل وحدة اسلم عليها تقولي هو بجد دي الشغالة اللي كانت بتشتغل عندكو
ندى .. طززز في كلام الناس اللي كنت شايفاه سعادة اخويا بعروسته مین وقف جمبه لما بنت الذوات تجوزت صاحبه و حرقت قلبه
ام كريم .. و بكرة حيقول للناس امهم مين
ندى .. يا امي كريم حيسجلها في الجامعة و راح تاخد الشهادة و حيخليها تشتغل
ام کریم … و ده حيمحي انها شغالة
ندى … اللي يهمك دلوقتي ايه غير سعادة كريم
ام كريم على رأيك ما فيش منه الكلام دلوقتي اللي حصل حصل ربنا يسعدو و تكون بنت حلال
سافروا برة البلد و قضوا احلى ايام في حياتهم لكن السعادة دائما قليلة
رجعوا تاني بلدهم و كانت حياتهم مستقرة و هادية
لغاية ما في يوم رجع البيت وكالعادة دور عليها وحضنها لكنها لم تحتضنه
كريم بقلق .. في ايه يا روحي مالك
استمرت في سكوتها اسراء بخصة وصوت مختنق أنا عايزة اتطلق …
كريم بضحك .. ايه المزحة البايخة دي
اسراء بجدية .. دي مش مزحة انا عايزة اتطلق

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية التضحية)

اترك رد