روايات

رواية زين الصعيد الفصل الحادي والأربعون 41 بقلم دودي

رواية زين الصعيد الفصل الحادي والأربعون 41 بقلم دودي

رواية زين الصعيد البارت الحادي والأربعون

رواية زين الصعيد الجزء الحادي والأربعون

زين الصعيد
زين الصعيد

رواية زين الصعيد الحلقة الحادية والأربعون

ملك:بابا لو سمحت عايزة اتكلم معاك ف حاجة كدا
رءؤف:ايه ي حبيبتي قولي
ملك ب توتر :بص ي بابا بصراحة كدا ومن غير م تتضايق يعني…انا عايزة أشوف احمد ف السجن
رءؤف :نعم …تشوفي احمد …وتشوفيه ليه بقا… ملك انتي مدركة بتقولي ايه سجن ايه ده اللي عايزة تروحيه علشان تشوفي الزفت ده …
ملك :ي بابا اسمعني بس …
رءؤف:اسمع ايه ي ملك …تقوليلي عايزة تقابليه …مستنية مني ايه …اقولك ماشي روحي شوفيه
ملك :مش كدا ي بابا …كل اللي انا عايزاه انك تيجي معايا بس … مش عاوزة اروح ل وحدي …وبعدنا انت متعرفش انا عاوزة اشوفه ليه…
رءؤف:طاب اتفضلي ي ست ملك …قوليلي ايه اللي حصل علشان عاوزة تشوفيه
ملك :بص ي بابا انا عاوزة بس اتكلم معاه …
رءؤف:ملك اسكتي خالص …مروح ف حتة مفيش انتي فاهمة
ملك :طاب علشان خاطري وافق …
رءؤف:ملك قفلي ع الموضوع ده ي ملك …وانسي كل حاجة بقا … وشوفي شغلك ومستقبلك كفاية اووي ل حد كدا …
واتمنااا انك تسمعي كلامي …وميكونش فيه نقاش بعد كدا فيه ولا انتي رأيك ايه
ملك بتنهيدة:حاضر ي بابا …اللي حضرتك تشوفه …

 

 

رءؤف بحب:اللي انا شايفاه انك عاملة تفكري ف اللي فات وتدوري فيه من تاني … وبيطبطب عليهااا …بلاش ي حبيبتي هتتعبي نفسك صدقيني …
ملك :ماشي ي بابا …
**ايه السبب اللي يخلي ملك تطلب من رءؤف أنها عايزة تروح تزور احمد ف السجن!!؟**
………………………………………………..
**بعد وفاة اللواء جمال جاه مكانه …العقيد نادر **
وبقا هو اللي ماسك مؤقتاً مكانه …وبقا يعتبر رئيس عاصم وزين وبقا الضباط …ورئيسهم ف اي عمليه بيطلعوهااا…
العقيد نادر ف المكتب ومجمع زين وعاصم …
العقيد نادر :طبعا انتوا عارفين …بعد مو*ت اللواء جمال الله يرحمه …اني هنا بدله…علشان كدا طلبت اقبلكم. … بعد م عرفت انك ي زين انت وعاصم اللي ماسكين القضية بتاعته …يمكن مكونتوش تعرفوني اووي …يعني مكنش فيه بينااا كلام …بس انا هنا مكان اللواء جمال …طبعا محدش يقدر ياخد مكانه بعد م ما*ت بس ربنا عاوز كدا …والحمد لله ع كل حاجة … قولولي وصلتوا لايه …
عاصم :انا ي فندم عملت تنشيط حوالين المنطقة وجابنا الكاميرات اللي في المكان …
العقيد نادر :كويس …وتوصلت لإيه …
عاصم :م هو ي فندم احنا لسه مش فرغنا الكاميرات دي
العقيد نادر:يعني ايه لسه مش فرغتوها … ي حضرة الضابط …
زين :معلش ي فندم …احنا اسفين …حالا وتكون كل المعلومات عند حضرتك. …
العقيد نادر:ده اسمه تهريج ي زين …لما تكون لسه لحد الان مفرغتش الكاميرات .. يبقاا احنا كدا بنلعب
زين :انا اسف ي فندم … هنروح انا وعاصم دلوقتي ونتبع ونشوف ايه اللي ف الكاميرات ونبلغ حضرتك …
العقيد نادر:اتفضل ي حضرة الضابط …

 

 

عاصم وزين طلعوا …
عاصم :عاجبك كدا جبتلنا الكلام …يعني كان لازم تروح الصعيد وقتها …كان زمان خلصنا تفريغ الكاميرات
زين :يعم خلاص بقا تقطيم…م ادينا رايحين اهااا…
عاصم :طيب يخويا يلا …
**زين وعاصم بعد م راحوا اوضة العمليات الخاصة ف القطاع وقاعدين وبيشوفوا تفريغ الكاميرات…
زين :واحدة واحدة كدا بقا ومشي الشريط براحة
عاصم :طيب يسيدي …
بعد شوية من تفريغ الكاميرات
زين :استنا …استنا …كدا ي عاصم …شايف العربية اللي هنا دي …
عاصم :ايوه… مالهااا …
زين :فيها اتنين …اعمل زوم كدا ع وشوشهم …
عاصم جاه يعمل زوم عليهم…
زين :اعمل زوم كمان ي عاصم …
عاصم عمل …زين :ايوه بس استناااا …

 

 

زين بيدقق ف الملامح اووي وبيحاول يعرف مين دول … واتصدم اول م شاف عيسي …عاصم بص كدا شايف مين ده ده عيسى…
عاصم :ايوه فعلا … بس لسه اللي جابه هنا وبيعمل ايه
زين :عاصم م تركز بقا …عيسي هو اللي ورا اغتيا*ل اللواء جمال … هو اللي عملها
عاصم بصدمة :ايه …معقولة ..بس ليه يعمل كدا …
زين :هي محتاجة ليه …انت ناسي ان ف الفترة الأخيرة قبل م يطلع من الجيش لما كنا بنتكلم معاه وهو طالع ليه …قال …كفاية كدا لحد امتاا هفضل احارب وادافع عن الباطل …انا متأكد أنه هو …وبعد ايه اللي يخلي عيسي يكون ف الوقت ده بالذات …وسبحان الله وهو موجود. …اغتيا*ل اللواء جمال يحصل …عيسي هو اللي ورا الاغتيا*ل ده …
**زين يمكن كان دايما بيشك ف عيسي لما كان معاهم ف القطاع …لأن دايما كانت طريقة كلامه …أنه انضحك عليه …وعيسي شايف …أنه بيحا*رب مع العد*و ضد الحق …وان الجهاد هو الحق في سبيل الله …وكلام كتير اووي …فبالتالي حصله غسيل دماغ كامل من قبل الجماعة وانضم ليهم بعد م طلع من الجيش…”هنقدر نقول عيسي زي هشام عشماوي بالضبط “وطبعا كلنا عارفين مين هو هشام عشماوي…
عاصم :بس مين اللي جمبه ده …
زين :اكيد حد من التكفير*ي بيساعده …اعملي زوم كمان ع وشه …عاصم عمل زوم بس زين مش عارفاه …وطلب من عاصم يطلع الزوم ده ع صورة من الكمبيوتر علشان تكون أوضح … عاصم طلع الصورة …وزين طلب من ضابط السجلات يشوف صورته عنده ف السجلات وعليه احكام ولا لا …
بعد التدوير الكتير لاقوه …متسجل عندهم إبراهيم محمد السيد عباس الشهير ب ابو العز الحريري
زين :السجل بتاعه مكتوب فيه ايه …

 

 

الضابط :هو ارها*بي وانضم ل جماعة الإخو*ان…وكان فيه عمليات ارها*بية …واغتيا*لأن كتيرة… اتقبض عليه مرة قبل كدا …وبعد كدا طلع ومن ساعة محدش يعرف عنه اي حاجة …غير أنه بقا من جماعة تباع الشيخ ابو عبدالله رئيس جماعة الإخو*ان
زين:تمام اووي …هو ساكن فيه
الضابط:13 شارع السلام بالجيزة …
زين :تمام …يلا ي عاصم
عاصم :يلا ع فين ي زين …هنعمل ايه لما نروح …الواد اكيد يعني مش ف بيته …يعني الطبيعي بعد عملية الاغتيا*ل هيكون هو وعيسي مختفيين ف اي مكان
زين :انا عارف …بس تعال …
عاصم :ماشي ي زين لما نشوف …
…………………………………………………..
في شقة هدي
وهي نا*يمة ف حض**ن اشرف
هدي بد*لع :بقولك ايه يحبيبي
شريف :ايه ي موزة
هدي بد*لع وبتمشي اديهاا ع صد*ره …انا عايزاك تفكرلي ف فكرة اكسر بيهاا عين اللي اسمها جنة دي …انت لازم تعمل اي حاجة واخلص منهاا
شريف :انا معرفش انتي مركزة معاها اووي كدا …ما تسيبك منها
هدي :اسبني منها ازي …دي لازم اكسر مناخيرها واجبها الأرض …اللي ع طول رافعة رأسها لياا الأرض دي …

 

 

شريف :انا شايف انك مهتمية اووي بيهاا … للدرجدي بتكر**هيها …
هدي بضحك :ومين قالك اني بكر*هااا …انا بس عاوزة اشوفها مذلولة قدامي …انت متعرفش دي عاملة ازي …دايما شايفة نفسها الطاهرة …اللي عمرها م غلطت … تعرف عمرها م اعتبرتني صاحبتها ابدا …انا مش وحشة اووي كدا …علشان هي تخاف تكلمني …دايما شايفني مينفعش اكون صاحبتهاا …هي اللي طول عمرها بتكر*هني ….
اشرف :طاب وانتي بتفكري ف ايه
هدي بخبث :بفكر ازي اخليها تقع في الفخ وتبقي زيهاا زيي
اشرف :شكلك مش سهلة خالص ي هدي … بس خلي بالك بقا
هدي بضحك :متخافش يحبيبي …المهم عملت ايه ف اللي طلبته منك …
شريف :جاهز … والصنف عال اووي وبيضحك
هدي :طيب م توريني كدا …
شريف بضحك :من عنيا …وبيقوم شريف وبيطلع من جيب الجاكت بتاعه حشيش وورق بفره …
وبيقعد هو وهدي وبيشربوا مع بعض …وهدي بتروح تجيب خمر*ه … وبعد م شربوا وسكروا …
هدي بميصة :بقولك ايه يحبيبي …كنت عاوزة منك عشرتلاف جنيه …
شريف بسكر :وعاوزهم ليه بقا
هدي:الله عاوزهم وخلاص … بس هقولك …عاوزة اشتري شوية حاجات كدا وكمان شوفت خاتم يجنن اووي عاوزة اشتريه …ولا انت بقا مش عاوز تديني ومستخسر فيااا

 

 

شريف :لا لا ازي …انا استخسر فيكي حاجة برضوا … ده انتي تأمري ي مزة …
هدي بتقوم وتجيب دفتر الشيكات …وشريف بيمضي لهااا …
بعد كدا هدي بتاخد الشيك وتحطه ف صدر*هاا … وبعد كدا بتبو*س شريف من خده …
شريف:ايه البو*سة دي … انا عاوز انا اللي ابو*س بقا بس ف مكان تاني وبيضحك …
هدي بضحكة خل*يعة :اه ي قليل الاد*ب
شريف :م تيجي جواه نلعب ماتش مصارعة وبيغمز لها
هدي بضحك :لسه فيك حيال…. يخربيتك اتهد بقا
شريف بضحك:حد يبقا معاه الصارو*خ ده ويتهد برضوا …انا عاوز اتحط مكان الشيك وبيغمر لها ويضحك … قومي تعالي يلا … ده انا هنور ليكي ف الضلمة …وبيشالها وبيدخلوا اوضة النو*م …ليفعلوا الفو*احش والز*نا …
**يا تره ي هدي اخرتك ايه ف الاخر …بعد كل القر*ف اللي بتعمليه ده **
……………………………………………………..
ازهار وقمر قاعدين في الأوضة
ازهار : طلعتي ي قمر بتخبي عني ازي ي بت ابويييي
قمر :اخبي عنك ايه بس ي ازهار
ازهار :انك مش بتحبي زين …وبتحبي واحد تاني …قمر انتي صححح بتحبي واحد تاني …
قمر :ايوه ي ازهار بحب واحد تاني …ومرضتش اقولك …كنتي عاوزاني اقولك ايه …بحب واحد بيشتغل عند ابوييي …
ازهار :يلهوي ي قمر بيتشغل عند ابوييي … ده كويس أن امك مش عرفت ولا ابوكييي بكدهاااا …طاب والعمل ايه …دي امك حلفه انك مش هتتجوزي غير زين وبتعمل المستحيل علشان كدهااا
قمر :اتجوزه ازي وانا مبحبهوش ي ازهار …ابقي خليها هي تتجوزه بقا …

 

 

ازهار :طاب والعمل هتتصرفي ازي
قمر بتنهيدة :زين قالي هو هيتصرف … انا واثقة فيه هو مش هيسباني
ازهار :والله ن انا عارفة اقولك ايه …بدل م زين يعقلك … تقوليلي هو هيتصرف…
وبتدخل تفيدة الأوضة
ازهار :في حاجة يماااا
تفيدة :اطلعي برا ي ازهار عاوزة اتحدت مع قمر
ازهار بتبص ل قمر … ماشي يمااا … وبتطلع ازهار …وهي بتطلع …والنبي يمااا براحة عليهاا …وبتمشي
تفيدة بتروح ناحية قمر …لسه برضوا مش تتحدتي
قمر :اتحددت اقول ايه يمااا
تفيدة :تقولي ليه رفضتي زين …وكدبتي انك تعرفي واحد تاني
قمر :انا مكدبتش يمااا ف حاجة …انا مش بحب زين ولا عمري حبيته زين ولد عمي وبس …
تفيدة :يعني مصممة علي كدهااا …ماشي يقمر …بس والله العظيم لاجوزك زين غصب عنك …حتي لو هكسر رقبتك علشان تتجوزيه … ومن النهاردة مفيش طلوع برا واصل
هتفضلي قاعدة ف البيت محبوسة في الأوضة هنا لحد م تقولي حقي برقبتي لما اشوف اخرتك ايه ي بت صالح …وبتمشي وتسبهاا …
قمر بتنهيدة وخايفة من طريقة أمهاا معاها …ومش عارفة اعمل اي حاجة غير أنها تستنااا زين لما يرجع … وفي نفسها …ربنا يجيبك بالسلامة ي زين …وتحل كل حاجة بقا …
………………………………………………

 

 

مودة :مالك ي سليم قاعد كدهااا
سليم :مفيش بس بفكر شوية
مودة :وبتفكر ف ايه بقا عااد
سليم :ف كل اللي حصل ده …واليوم قلب بغم ازي …انا مش حسيت بفرحة خالص ي مودة
مودة وهي بطبطب ع سليم :معلش ي سليم …هتعمل ايه يعني …اكيد محدش كان فينا عاوز يحصل كدا … بس تفتكر قمر بت عمك مش بتحب زين صحح
سليم :والله م انا عارف …بس بقول هي لو بتحبه هترفضه ليه وتقول انها بتحب واحد تاني …بس مين هو الواحد ده …واتكلموا في ايه هي وزين محدش عارف …
مودة :محدش عارف الحدوتة كلها غير زين …حتي سافر من غير م يرجع ويتكلم ف الموضوع تاني وجيت أكلمه …قالي اسك ع الموضوع ل حد م يشوفه اخرتها ايه …
سليم :يبقا مش قدامنا حل غير اننا نشوف ايه اللي هيحصل … انا هقوم احضر الشنطة علشان مسافر بكرا
مودة :هتسافر … انت لحقت تاخد إجازة. …
سليم : إجازة ايه بس ….ده انا يدوب خدتلي كام يوم بالعافية … وادينا قرينا الفاتحة لما نشوف هتكمل بخطوبة ولا ايه
مودة:إن شاء الله هتكمل …مش تقفلها كدهااا …تفائل طول م انا معاك
سليم بضحك:لا م هو طول م انتي ف وشي مش هتكمل ابدا …
مودة :بجاا كدا ي سليم …بجاا انا قاعدة بواسيك ف أحزانك وتقولي كدهااا …أتصدق مش بيطمر فيك ي واد انت
سليم بضحك وبيمسكهاا من قفهااا :واد انت …قومي ي بت من هنا خليني اجهز الشنطة …روحي شوفي رحيم ونكدي عليه اجري

 

 

مودة :طيب …شكرا ي خوييي ي ابن اميي وابويي …
مكنش العشم … ابدا
سليم :ي بت غوري بجااا يخربيت هبلك قرفتيني
مودة :طاب اوع كدا بس سباني لما اعدل هدومي …وهوب بتروح مديه سليم بإيديها ف بطنه وبتطلع تجري …
سليم بضحك :عليا النعمة ابوييي مخلف عا*هة ف البيت …
………………………………………………………..
زين :هو ده العنوان
عاصم :هنعمل ايه بقا دلوقتي
زين :هنعمل ايه اكيد هنطلع تعال …
وبيطلع زين هو وعاصم وبيرن زين الجرس وبتفتح له ست
زين :السلام عليكم
ام ابراهيم :وعليكم السلام …
زين :مش ده بيت ابراهيم برضوا ي حجة
ام ابراهيم :ايوه ي بني … انت مين
زين :انا صاحبه … وكنت عاوزه هو موجود
ام ابراهيم :لا مش موجود …
زين :طاب متعرفيش مكانه فيه …انا عاوزه ضروري اووي
ام ابراهيم :لا والله معرفش
زين :هو ابراهيم بيقعد معاكي هنا كتير …يعني متعود يغيب ع البيت ولا ايه
ام ابراهيم :لا ابدا …ده هو حاله شغل وقالي أنه مسافر …ده كل اللي اعرفه بس …
زين :اومال بتصرفوا منين

 

 

ام ابراهيم :هو كل اول شهر بيبعتلي واحد بفلوس …
زين :انتي عايشة لوحدك ولا في حد عايش معاكي
ام ابراهيم :لا معايا بنتي انا وهي …وإبراهيم هو اللي بيصرف علينا بقا من بعد أبوه م ما*ت …ربنا يسترها معاه ويكرمه ي رب
زين :اه لا م هو هيكرمه اووي متخافيش …طاب استأذن انا بقا ولو عرفتي اي حاجة عنه كلميني على الرقم ده …ده ابراهيم حبيبي واحشني اووي …بس لما تكلميني مش تقوليله …أني جيتي هنا عاوز اعملهله مفاجأة
ام ابراهيم:طيب ي ابني …الا انت اسمك ايه صحيح
زين :اسمي زين …
ام ابراهيم:ماشي خالص …
زين :مع السلامة … وبينزل زين هو وعاصم …
عاصم :انت ليه مقولتش لها انك ضابط
زين:لو كنت قولت لها كانت هتخاف ولو كان عندها معلومة او تعرف مكانه مكنتش هتقولي
عاصم :وايه اللي مخليك واثق اووي انك متعرفش مكانه
زين :علشان هي ببساطة صدقت اني فعلا صاحب ابراهيم … ومتأكد انها متعرفش مكانه زي م بتقول …
عاصم :ي سلام

 

 

زين :طاب يلا ي ظريف
بعد شوية كانوا وصلوا القطاع …زين دخل المكتب هو وعاصم وقاعدين …
عاصم :زين …مش قولتلي بقا ايه رايك في الموضوع اللي قولتلك عليه
زين :موضوع ايه
عاصم :لحقت نسيت …موضوع أن عاوزة اتجوز جنة يعم
زين اول م سمع عاصم بيقول كده … حاس بنغزة ف قلبه… وأنه م صدق ينسااا الموضوع اصلا …وحقيقي مصدوم لما عرف أن عاصم بيحب جنة وعاوز يتجوزها كمان …
عاصم :ايه يعم زين سرحت ف ايه
زين :هااا …لا ولا حاجة …
عاصم :قولي بقا اعمل ايه علشان افتحها ف الموضوع
زين :معرفش …وبعدنا مين مخليك واثق اووي كدا أنها بتحبك …م يمكن يكون الحب ده من ناحيتك انت وبس
عاصم :يسيدي… مش حكاية واثق ولا حاجة … بس انا حاسس انها فعلا بتحبني وفيه قبول بيني وبينهااا … بص انا بفكر أن اروح افتحها ف الموضوع ع طول
زين :معرفش ي عاصم …اعمل اللي تعمله …انا طالع برا شوية …وبيطلع زين وبيقف ع السلم وبيفكر … وبيقول ل نفسه …عاجبك كدا دلوقتي …اهو عاصم ع الأقل طلع احسن منك ومعترف أنه بيحبهااا …مشزيك ي غبي واقف ساكت وبس وكل م تشوفهااا تفضل تتخانق معاها …والله م انا عارف محتار كدا ليه …هو انا بكر*ه ولا بحبها وبكابر قدامها …حتي انا مستغرب عاصم لحق يحبها امتاا كدا …وملقش غيرها م البنات قدامه كتير اشمعنا دي بس …
وبيفوق من شروده وبيلاقي جنة جاية …بس مش كلمته ولا ادته اي اهتمام …. بس زين بينادي عليها …جنة بتقف… نعم
زين ب توتر وساكت وبيبص لها بس

 

 

جنة استغربت من شكله وهو واقف قدامها كدا من غير ولا كلمة …حضرتك نديت علياا في ايه
زين جوته شعور مختلط م بين أنه يصارحها وبقولها أنه بيحبهاا ولا يسكت علشان صاحبه …
جنة بإستغراب :الله هتفضل كدا كتير
زين ب توتر :انا عاوز اقولك ع حاجة
جنة :ايوه قول بقا حاجة ايه
زين :انا انا …
جنة:انت ايه م تقول
زين: مش عايز اقول حاجة انا ماشي واه صح الف مبروك مقدما ً … وبيمشي زين فعلا
جنة بإستغراب :ايه هو ماله ده … وايه انا عاوزاك ف حاجة وفجأة يقولي مفيش … ايه ده لحظة بيقولي مبروك ع ايه !!والله انا قولت عليه مجنون محدش صدقني …
بعد شوية جنة بتشوف عاصم …
جنة ب إبتسامة :اذيك ي عاصم
عاصم بحب :الحمد لله …ايه مالك كدا وشك بيقول فيكي حاجة… كنتي بتتكلمي نفسك ولا ايه شايفاك وانا جاي
جنة :ولا بكلم نفسي ولا حاجة … بس صاحبك اللي اسمه زين ده تحاس أنه مجنون اصلا كدا …ولا حد عارف دمغه دي ايه …انت متاكد انه صاحبك بجد …. ده غيرك خالص
عاصم بضحك :ايه بس عمل ايه

 

 

جنة :وانا ماشية جاه قالي أنه عايزاني ف حاجة وفجأة قالي مفيش وراح سابني ومشي
عاصم جاه ف باله أنه يكون زين حاب يفتحها ف الموضوع بأن عاصم عاوز يتقدم لها …بس مش عرف …
عاصم :معلش … والله زين طيب بس محدش بيفاهمه غيري وبيضحك
جنة :هو انا قولت عليه شرير يعم …بس بجد تحاسه غامض كدا … مش مفهوم بصراحة …المهم انت رايح فين كدا
عاصم :كنت جاي ليكي
جنة بإستغراب :جاي لياا …
عاصم :ايوه …
جنة :قول يسيدي …ولا هامشي انت كتله وبتضحك
عاصم :بصي ي جنة انتي عارفة إن أنا وانتي الفترة اللي فاتت دي بقينا قريبين ل بعض ويعتبر عرفتك وانتي كمان عرفتي كل حاجة عني لما كنا. قاعدين مع بعض
جنة :ايوه وبعدنا …انا بجد مش فاهمة اي حاجة ي عاصم
عاصم ب توتر ف كلامه :الفترة اللي فاتت دي انا كنت مركز معاكي اووي …معرفش بس مش بتروحي من بالي خالص … حتي لما بتكون بنتكلم مع بعض مش بركز غير فيكي انتي وبس …
جنة بإستغراب :ي يتيم تقول عاوز ايه انت هتنقطني وبتضحك
عاصم :طاب انا هحاول ابسطها ليكي شوية … لو مثلا واحد بيحب واحدة ومش عارف يعمل ايه ولا يقولها ازي …وكمان مش عارف اذا كانت بتحبه ولا لا …بس هو بيحبهااا اووي اووي وكل م يشوفها بيحاس بفرحة ف قلبه ومستعد يعمل اي حاجة علشانهااا

 

 

جنة :طاب م يقولها أنه بيحبها… وساعتها هيعرف إذا كانت بتحبه ولا لا
عاصم :تفتكري يقولها فعلا …بس هيكون خايف من رد فعلها
جنة :خايف من ايه…وبعدنا لو زي م بتقول
بيحبها اووي كدا … ازي هي هتحاس بيه وبحبه ده
عاصم :يعني ده كلامك
جنة :هو مش كلامي …هو منطقي شوية … انا بحب حد اروح اقوله وافق وافق مش وافق خالص بدل م اعلق نفسي ع الفاضي فاهمني …
رحيم بتنهيدة :طاب انا عاوزة اقولك حاجة
جنة :بقالك ساعة بتقولي عاوز تقولي حاجة قول بقا عندي شغل
رحيم بياخد نفسه عميق وبتنهيدة :جنة تتجوزيني
جنة بصدمة وبتبص يعنيها يمين وشمال …بلا رد
رحيم بحب :ايه …ردي عليا بقا قولي انك موافقة مش كدا
جنة بإبتسامة : اممم …موافقة …

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (زين الصعيد)

اترك رد