روايات

رواية روح الفهد الفصل الثاني عشر 12 بقلم بسملة أحمد

رواية روح الفهد الفصل الثاني عشر 12 بقلم بسملة أحمد

رواية روح الفهد البارت الثاني عشر

رواية روح الفهد الجزء الثاني عشر

رواية روح الفهد الحلقة الثانية عشر

ودخل من الباب شخص مكناش نتوقعه
دخلت وروح بصت لقاسم بصدمه ورجعت بصت للي دخلت
دخلت امراه نسخه طبق الاصل من روح
روح عيطت وايديها بدات تترعش ومسكت فستانها وبدات تمشي باتجاه الست دي ووصلت ووقفت وفضلت تعيط روح ورفعت ايدها وهي بتترعش ولمست وش الست وقالت بصوت مرتجف خائف: ماما وحضنتها بسرعه وفضلت تعيط بصوت مسموع وبصوت مختنق: ماما انا انا دورت عليكي دورت بس ملقتكيش استنيتك بس انتي مجيتيش يا ماما وهما قالو انك متي يا ماما وانا قولت لقاسم انك عايشه صح يا قاسم
الام فضلت تعيط وحضنتها جامد
روح بشهقات: وفضلت ادور عليكي كتير بس ملقتكيش يا ماما واستنيتك عند الوادي واستنيتك في المدرسه وعملت زي ما قولتيلي بس انتي مجيتيش يا ماما والله استنيتك كتير يا ماما بس ملقيتكيش واخدت حقك منهم يا ماما
الام: روحي متعيطيش انا هنا ورجعت مش هبعد عنك تاني يا روحي ومسحتلها دموعها مفيش عروسه بتعيط يوم فرحها قومي كملي الفرح يلا وبعدين نتكلم يا قلب ماما روح بصت لقاسم بحب
قاسم: لسه مخلصناش
روح وبتمسح دموعها : مش فاهمه
قاسم: ادخل
روح بصت علي الباب ودخل شخص تاني جاك وروح وسهي جريو عليه واول شخص كان وصل روح
روح ضحكت وبصوت عالي: لييييفاي
ليفاي ضحك: انتي بتعيطي ليه يا كبير ده انتي اللي مقويانا ومخليانا منعيطش
روح: علفكره احنا كلنا زعلانين منك وجاك مستنيك ومستحلفلك
ليفاي: ربنا يكون في عوني ليفاي بص لجاك اللي واقف بيبصله بغضب
ليفاي: تعالا

 

 

جاك بصله بغضب وحب في نفس الوقت ومقربش منه ليفاي جري عليه: انا اسف
جاك: انت سيبتني من غير ما تعرفني وبعدت عنا وسيبتنا
روح بصتلهم: مش وقته يا جاك
جاك رجع ورا مينكرش انه فرحان برجوع ليفاي بس مش هيعدي اللي عمله كده
اما هي كانت واقفه متصنمه بتبصله بمشاعر مختلطه فرحه صدمه وهو بصلها وسكت وهي فضلت واقفه بتعيط ليفاي فتح ايده وهي جريت عليه حضنته وفضلت تعيط
ليفاي: خلاص يا روحي اهدي كفايه
سهي: انت كنت فين اختفيت وجاك فضل يدور عليك وملقيناكش روح وجاك دورو عليك وانت اختفيت بقالك سنه فين يا ليفاي فضلنا ندور عليك ومكنتش هنا
ليفاي مسحلها دموعها: خلاص يا قلبي نتكلم بعدين في الموضوع ده
وكملوا الفرح بضحك وهزار وجيه معاد رقصت لسلو
وبداو يرقصوا
روح: شكرا
قاسم: علي ايه
روح: علي كل حاجه
قاسم: بس انا اللي مفروض اشكرك
روح: ليه

 

 

قاسم: علي انك دخلتي حياتي وجملتيها
روح: انت احلى حاجه حصلت في حياتي
قاسم اشتالها ولف بيها وبصوت عالي: بحببببببككككك
روح بصوت عالي: وانا بحبببببككككك وقاسم نزلها وحضنها
قاسم: هتفضلي تحمري كده والفراوله تظهر
روح: بس بقي
وانتهي الفرح وعادو الي بيت الجد كلهم قعدو في الصالون
روح: عايزه اعرف كل حاجه يا قاسم نبدا بليفاي
ليفاي بهدوء: انا اختفيت لان اللوا زرعني بين اكبر رجال المافيا ولما اتخانقت معاكو كان لازم اعمل كده وكان لازم اقرب من اللي بيوزعو مخدرات في الجامعه علشان يضموني ليهم ومهمتي انتهت اول امبارح قاسم وعماد ساعدوني اني انهيها
روح بهدوء: انا مش هتكلم انا هسيب جاك يتكلم لان انت عارف ان جاك مش هيسيبك
جاك قرب منه: يعني كنت عارف انك هتبعد وكنت عارف بالمهمه وخانقتنا وبعدت عنا سنه بحالها وجاي دلوقتي راجع ليه انا عايز افهم شاور علي سهي بتحبها صح سيبتها ليه عارف كانت عامله ازاي طول السنه اللي كنت مختفي فيها كانت بتدور عليك في كل وش بتشوفو عارف كنا عاملين ازاي سهي كانت عايز خايفه وبتدور عليك وروح فضلت تدور عليك وانا انا فضلت ادور عليك وملقيتكش لسه عارف انك في مهمه الشهر اللي فات وروح مكانتش ناويه تقولي لولا شافتني كنت عامل ازاي كل يوم كنت بروح علي نفس المكان اللي كنا بنتجمع فيه كنت بروح علي مكانا المفضل وبقعد بالساعات اعيط زي العيل الصغير واتكلم مع البحر زي ما قولتلي ومظهرتش وراجع دلوقتي عايزني اجري عليك احضنك واتكلم معاك عادي انا بقالي سنه بدور عليك وملقيتكش اختفيت مره واحده ومكناش عارفين انت عايش ولا كان كل يوم عقلي بيصورلي افكار اسوء من بعض وانت في المهمه وحتي لما عرفت انك في المهمه كنت قاعد خايف يكشفوك انك جاسوس انت عايزني بعد اما رجعت اجري عليك جرب شعوري وانا مستنيك سنه ترجع يا ليفاي سنه كنت عامل زي الطفل الضايع من امه كنت بعيط زي العيل الصغير ولاول مره كنت اعيط وانت عارف اني عمري مااهتميت بحاجه وكنت بطنش شوف كنت ايه وبقيت ايه دلوقتي وكل ده بسببك انت

 

 

ليفاي: جاك كان غظب عني
روح: ليفاي مهما عملت انت عارف انه مش هيكلمك دلوقتي لان جاك زعلان منك سيبو يهدي هو وسهي اكتر ناس اتعذبو فينا وانت عارف ان جاك بيعتبرك كل حاجه بالنسبه ليه يا ليف
ليفاي: بس دي كانت مهمه يا روح وانتي عارفه ان المهمه دي بالذات لازم تبقي سريه جدا ومتكلمش بيني وبين نفسي عنها حتي
روح: عارفه وهو عارف بس انت عارف ان سنه كان كل يوم بينتظر فيها انك ترجع مش هينه يا ليفاي وانت عارف انك وحشته جدا
ليفاي قرب من جاك ليفاي: يا جاك انت لازم تسمعني
جاك بصله بغضب ليفاي: انت لازم تسمعني ولو زعلان تعال اضربني يلا
جاك بصله بغضب وسكت
ليفاي: مش هتقدر ليه بقيت جبان
جاك بسرعه رفع قبضة ايده قدام وش ليفاي وبصله:انا عارف انت عايز ايه ومش هريحك
ليفاي بصله وضحك باستفزاز: علشان بقيت جبان يا جاك
جاك كان هيضربه بس وقرب ايده من وش ليفاي وكان خلاص هيضرب بس مقدرش وبصله بحزن ليفاي حضنه بسرعه
ليفاي: جاكي اللطيف
جاك حضنه بسرعه باستسلام: منتهيناش بس مش حمل مناقشه دلوقتي
روح ضحكت: اخيرا بقالي زمان مشوفتكوش مع بعض
جاك: انتي تسكتي خالص لسه هييجي دورك لانك خبيتي عليا مكانه
روح بثقه: متقدرش تعملي حاجه
جاك: انا فعلا في حاجات مقدرش اعملها لان قاسم مش هيسمحلي بس في حاجات اقدر اعملها تانيه
روح: زي

 

 

جاك: ازعاجك ايها العجوز
روح بصتله: جااااااااااك انا مش عجوز
جاك: بل عجوز
روح: جاك
جاك: عجوز
روح: طب بس يا بتاع
جاك حط ايده علي بقها: ايه الذل ده يا ربي
روح: انت اللي بتدطرني
جاك وهو بيقرب من نهي وقعد علي ركبته: تتجوزيني
نهي بصتله بصدمه وبصت لروح
روح: وافقي يا نهي وافقي وريحي قلبك وقلبه
نهي بصتله: موافقه
جاك بصلها وضحك وبصوت عالي: روووح
روح: نعم
جاك: اقرصيني يا روح شكلي نايم وبحلم
روح قربت وقرصته جامد
جاك: ااااه بالراحه مش كده وفضل يبص لايده
روح: وانا مالي يا لمبي انت اللي قولتلي اقرصيني
جاك وبص لنهي: انتي وافقتي صح مش بحلم
نهي ضحكت وهزت راسها بكسوف جاك: مؤذون بسرعه انا قررت اتجوز دلوقتي
روح بضحك: طب وباباك يا مجنون هتتجوز من غير ما يعرف
جاك: اه صح

 

 

ليفاي ضحك: تعال يا جاك ربنا يهديك
جاك قرب منه وحضنه: نهي وافقت انا مش مصدق
ليفاي ضحك: طب اهدي اهدي
جاك: ما انت براحتك كتب كتابك اتكتب انت وسهي وبراحتكو بقي
ليفاي: افضل قر كده
روح: انا عرفت عين مين اللي راشقه في الجوازه دي يا سهي
سهي ضحكت
ليفاي قرب من سهي وحضنها وهي مكسوفه وبص لجاك: خف علينا شويه خف
جاك: ايوة بقي بمزاجك
ليفاي: مراتي ومحدش ليه عندي حاجه
روح وبصت لقاسم: خلاص كفايه بقي عايزين نتكلم
روح قربت من مامتها وبصوت هادي يظهر به الثبات ويختبأ به الالم: احكيلي يا ماما انتي كنتي فين طول الوقت ده
الام بصتلها: يوم الحادثه انا وقعت من علي الوادي بس الحمدلله كان فيه بحيره وقعت فيها مموتش بس كنت وقعت علي راسي ففقدت الذاكره مكنتش فاكره اسمي حتي وكان في ناس ساعتها هناك لقوني واخدوني المستشفي ولسوء حظي وقعت في ايد خليل ضحك عليا وقالي اني مراته بس انا كان في شعور غريب بيجيلي كنت بخاف منه ومكنتش اعرف ليه اخدني معاه وفضلت عايشه معاه ومفتكرتش كان بيعطيني حبوب تخلي ذاكرتي مترجعش عرفت ده لما كنت حسيت بوجع في دماغي وروحت للدكتور ووريته الدوا اللي باخده بدات اخد حزري منه وماخدش الدوا وفي يوم كان قاعد في المكتب وكان لاول مره راغب يجيله ويوميها لما شافني اتصدم مكنش يعرف اني عايشه يوميها دخل المكتب وفضل يزعق وقال ان محمد المناوي وعيلته مش هيسيبونا في حالنا ولو انا افتكرت اني مش مراته ومرات محمد واني كمان عندي منه بنت اسمها روح ولو كلمت محمد مش هيسيبوا ساعتها بدات تجيلي صور مشوشه بس مقدرتش افتكر

 

 

ساعتها رد خليل علي راغب وقاله اني مش هفتكر لان بيعطيني حبوب تنسيني وراغب قاله انه لازم يختبرني بس مكنتش اعرف هيعمل ايه ساعتها راغب مشي وخليل طلع وعرفني بيه وانه هيجي باليل يتعشي معانا سكت وانا كنت متاكده انهم هيعملو حاجه بس مبينتش لخليل ولما راغب جيه باليل ذكر اسمائكو قدامي ساعتها داهمني وجع جامد في دماغي والصور المشوشه بدات تظهر تاني حاولت بكل الطرق اتحكم في نفسي ومبينش الوجع وفعلا نجحت في ده وعملت نفسي معرفش مين دول ويوميها نمت وحلمت بس مكنش حلم عادي كان واقع وحقيقه وحصل حلمت بيوم الحادثه في الاول ظهرلي صور مش واضحه بس في صوت عرفت اميزه كانت بتعيط وبتقول ماما كان صوت روح روح بصتلها بعنين مليانه دموع الام كملت: يوميها افتكرت كل حاجه وكنت خلاص ههرب بس خليل كشفني ساعتها وعرف اني افتكرت كل حاجه واول ما عرف ده اتحول وظهرلي وشه الحقيقي يوميها خيرني مابين اني اعيش معاه برضايا او بالغصب ساعتها موافقتش يوميها عطاني منوم ولما صحيت لقيتني في قلب اوروبا النابض مدينة ميونيخ حبسني في البيت اللي هناك حاولت اخرج واهرب بس معرفتش مياستش وحاولت مره واتنين وتلاته وفعلا خلاص كنت هرب بس مسكوني ونقلني في اوضه وربطني في الكرسي وفضلت كده لحد ما قاسم جه وطلعني
روح بصت لقاسم وهو فهم وبدا يتكلم: يوم ما كلمتيني وقولتيلي قلب اوروبا النابض كنت عارف اماكن خليل وراغب كان لخليل بيت في ميونيخ وانا لما عرفت قررت اني اروح ويوميها سافرت ولما وصلت كلمت اللوا انا وعماد وقدرنا نعرف كل مداخل ومخارج البيت وكنت عارف ان خليل مش هناك ما هو مات اكيد مش هيبقي هناك بس كان في رجالته وواجهناهم وجبنا مامتك وجينا

 

 

روح بصتله بدموع: طيب وليفاي
قاسم بصلها بحزن علي دموعها: ليفاي كان قرب يخلص مهمته بس كان لسه في فلاشه مجابهاش كانت هي اللي مخلياه هناك الفلاشه دي عليها حمايه واللي ومحطوطه في خزنه ازاز وحديد والاوضه فيها اشعة ليزر ساعدته انه يجيب الفلاشه وكده مهمته خلصت جيبته ورجعت
روح بصتلهم وسكتت قاسم قرب منها وقعد علي ركبته: مالك يا روحي
روح بصتله بشر ودموع: بفكر في ان لو كان خليل عايش دلوقتي مكنتش هقتله برصاصه لاني كده ريحته كنت هدوقه العذاب الوان علي اللي عمله فيا انا كده ريحته بس انا مش عاوزه اريحه لو يرجع بيا الزمن مكنتش هقتله علشان انا دلوقتي نفسي بس اشوفه قدامي بس المشكله انه مات
قاسم مسحلها دموعها: طيب خلاص اهدي
الجد: يلا كل واحد يطلع علي اوضته
وكل واحد طلع علي اوضته
~~~~~~~~
في اوضة قاسم وروح دخلو اوضتهم
قاسم قعد علي الكنبه وقعدها جمبه: مالك
روح بصتله ودموعها نزلت لا ارديا: حاسه ان في حاجه بتحرق فيا لو كنت اعرف ولو للحظه انه عمل كده فيها بتخيل كنت هعمل في ايه مش قادره اتخيل انها كانت محبوسه طول السنين دي لو كنت اعرف كان زمانها معايا من زمان لو كانت عرفت تهرب زمان كان زمانها معايا مكنش ده هيبقي حالي دلوقتي مكنتش هفضل طول السنين دي مستنياها
قاسم حضنها: خلاص يا روحي كفايه يا حبيبتي متعيطيش
روح فضلت تعيط شويه وبعدين وقفت عياط وبصت لقاسم
قاسم:دموعك متنزلش يا روحي

 

 

روح بصتله بحب: انت عارف اكتر حاجه بحبها فيك ايه
قاسم ضحك وبصلها: ايه
روح بحب: انك في كل مشكله بتواجهني بلاقيك واقف في ضهري بتشجعني مبتخذلنيش بل بالعكس بتحمسني فاكر اول يوم لينا في السفريه لما اخدت الفستان اللي قولتلي ماجبهوش ساعتها انت قولتلي اني جوهره لازم اتخبي ساعتها كبرت في نظري اووي انت مغصبتنيش علي حاجه بالعكس انت كلمتني بهدوء واقنعتني ساعتها اخدت قرار ووعدت نفسي اني هنفذه
قاسم بصلها بحب: اللي هو
روح: خليه مفاجأه بقي
قاسم: يعني مش هتقولي دلوقتي
روح: ايوة
قاسم: تعرفي اني بحبك اوووي اوووي انا بقيت مجنون بيكي طول الاسبوعين دول كنت بشوفك في كل مكان بروحه
روح حضنته: وانا طول الاسبوعين دول كنت مستنياك تيجي بحبك اووي يا فهد
قاسم: وانا بعشقك يا وحش
قاسم: تعالي يلا علشان نصلي
روح دخلت اتوضات ولبست الازدال وطلعت وقاسم اتوضي وصلو هم الاتنين وكان امامها في الصلاه وخلصو وحط ايده علي راسها وقرا دعاء المتزوجين واخدها وسبحو معا في عالمهم الخاص

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية روح الفهد)

اترك رد