روايات

رواية مجنونتي الفصل السابع عشر 17 بقلم جميلة يوليو

رواية مجنونتي الفصل السابع عشر 17 بقلم جميلة يوليو

رواية مجنونتي البارت السابع عشر

رواية مجنونتي الجزء السابع عشر

رواية مجنونتي الحلقة السابعة عشر

بعد مرور 6 اشهر
وتحديدا ف كليه الهندسه البترولية
تدخل فتاه تجري حتي تلحق اول محاضرة لها ف اول يوم دراسي لها ف كلية احلامها
طق طق
المعيد من الداخل: انا قولت محدش يدخل بعدي
الفتاه وهي تفتح الباب: اسفة ي دكتور ب
ولم تكمل كلامها وانصدمت ب امير وهو المعيد
امير بصدمه وصوت خافض: اوجين
اوجين: لو سمحت اخر مرة ي دكتور بليز
امير: اخر مرة يباشا مهندسه اتفضلي وكمل بحرج احم اتفضلي اقعدي ف اول بنش
اوجين: حاضر
وكمل امير المحاضرة وسط النظرات ل اوجين

 

 

ف المستشفي
الممرضه بسرعه: الحقي ي دكتور ف حادثة وحاله مستعجله
مريم و هي الدكتورة: بسرعه علي العمليات
داخل العمليات وهي تقف امام الحاله الاسعافية: ا.. ادم
وكملت شغلها بسرعه رغم رعشة يديها ودموعه
وانتهاءت العمليه وسط بكاء مريم
مريم للممرضين: دخلوا ف غرفة 207 و حطولوا اوكسجين
وذهبت لمكتبها تبكي علي حبيبها ف رغم كل الخلافات لكن هو يظل رفيق دربها
وذهبت لئطمنان عليه (ايوة نسيب الناس المريضة ونركز مع ادم افندي 😂)
……….
ف الكليه وبعد انتهاء المحاضرة ومغادرة الطلاب
تفاجاءت اوجين بصوت من خلفها: اوجين وده كان صوت امير
اوجين بابتسامه: ازيك ي دكتور؟
امير بزعل: انا امير مش فكراني؟!
اوجين بسرعه: لا طبعا افتكرت حضرتك نسيت
امير: لا طبعا فكراك عامله اي
اوجين بنفس الابتسامه: الحمدالله بخير وانت

 

 

امير ببتسامه: الحمدالله تحبي تشربي معي قهوه ف كافيه قريب من هنا لو مش هدايقك
اوجين: ماشي بس متتعودش علي كده
وركبوا العربية وقاد امير العربيه وذهب للكافية
ف الكافيه
امير: اي اخبار ال 6 شهور اللي فاتوا
و انتي ودراستك عامله اي
اوجين: اي كل ده كل حاجه بخير الحمدالله وكمان مبسوطه جدا ان حققت حلمي وان قبلت حضرتك تاني
امير ببتسامه: كويس تحبي تشربي اي؟
اوجين بضحك: اكيد قهوة المكان هنا مش بينزل غير قهوة
امير بحرج: اه فعلا
امير: مش ناويه تشتغلي؟
اوجين: لا حابه وقدمت علي وظيفة سكرترية هنا ف شركه ادهم المنشاوي
امير بزعل: م انا قولتلك شركتي تحت امرك ليه تشتغل هناك ولا انا مش قد المقام
اوحين بسرعه: لا ابدا بس انا محبتش ان اقولك قولت فيها قلة ذوق مني

 

 

امير: لا قلة ذوق ولا حاجه الف مبروك
اوجين: الله يبارك فيك بعد اذنك لاني اتاخرت
امير: تحبي اوصلك
اوحين: لا شكرا هو نص ساعه وهوصل
امير: انتي مش نازله البلد
اوحين: لا عندي موعد مهم بعد اذنك
وذهبت اوجين وهي غافله عن ذلك الذي يشتعل من الغضب بسببها

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية مجنونتي)

اترك رد