روايات

رواية مليكة الفصل الخامس 5 بقلم شهد أحمد

رواية مليكة الفصل الخامس 5 بقلم شهد أحمد

رواية مليكة البارت الخامس

رواية مليكة الجزء الخامس

مليكة
مليكة

رواية مليكة الحلقة الخامسة

عند مهند راح واتقدم ل رشيده
واتصدم 😳 لما ابو رشيده قال أنا عايز ل بنتي ب 60 الف دهب كمان شقه 4 اوض وكمان الثلاجه عليك والفرش وكل ده ولازم الشقه تكون جاهزه من كل حاجه قبل ميعاد الفرح
مهند. بصدمه 😳 قال مش كتير ده ي عمي
ابو رشيده . كتير اي ي ابني اي عريس بيجيب ل عروسته كده اومال انت مفكر الجواز اي وبعدين ده غير انك هتكتب في القائمه 100جرام دهب ل بنتي
مهند. كمان ي عمي كده كتير عليا وانت عارف انا لسه شاب في أول حياتي ي ريت تراعي ظروفي
ابو رشيده. ده اللي عندي وبعدين أنا لازم اضمن حق بنتي وبعدين بنتي مش اقل من اي عروسه علشان اخليك تجيب ليها اي كلام
مهند. انا عارف ي عمي بس لازم تراعي ظروفي يعني نقلل الدهب والاوض كده مش هقدر اني اتجوز بنتك
ابو رشيده. عايز تقلل ده بدل ما تقول ازود لها من عندي
مهند. ي عمي هو انا لو معايا كنت اتأخرت ما كنت اكيد قولت كده
ابو رشيده. اللي مش معاه يبقا ميلزموش ي ابني روح جهز نفسك وبعدين يبقا تعال اتقدم ل بنات الناس اصل الجواز مش حب وفسح وكلام وخلاص وأنكم يبقا اسمكم مخطوبين وبعدين ياجي ميعاد الفرح تقولي لسه واصبر عليا وبعد ما اصبر تقولي هفركش ويبقا اسم بنتي كانت مخطوبه لا ي ابني روح جهز نفسك وبعدين يبقا تعال
مهند. ما تقولي حاجه ي رشيده
رشيده. عايزني اقول اي ي مهند بابا معاه حق في كلامه
مهند. تمام عن اذنكم اظاهر مفيش نصيب وسابهم ومشي
وفضل ماشي وكان بيقول اي الناس دي ده علي كده ابو مليكه كان راجل طيب وانا اللي كنت غلطان يعني هو راعي أنه انا لسه شاب ومش معايا فلوس وكان بيساعدني وانا افتريت عليه وعلي بنته انا لازم اصلح علاقتي ب مليكه وارجع ليها بس ي ترا هتوافق ولا لا اكيد هتوافق هيا هتلاقي زي فين وقرر أنه يروح ليها بكره وبعدها طلع علي المستشفي وراح ل أمه وقالها شوفتي ي ماما روحت اتقدم ل بنت ابوها طلب مني ب 60 الف دهب ده غير الثلاجه والاربع اوض ولا وكمان عايزني اكتب في القائمه جرامات ومش عايز يتفاوض معايا ويقولي اللي مش معاه ميلزموش لا وهيا كمان وقفت جنب ابوها انا كنت غلطان في اني افتريت علي مليكه قومي ي ماما علشان تكلمي ابوها خليها ترجعلي وانا خلاص مش هقول عليها كلام تاني انا بقيت بشتغل في شركه وهفضل اشتغل واجمع فلوس واتجوز بيها مليكه قومي بقا ي ماما
ام مهند. دلوقتي عرفت قيمه مليكه وأبوها ي مهند ما انا ياما قولتلك وبعدين انت مفكرتش ليه قبل ما تعمل في البنت كده وتظلمها
مهند. ماما انتي فوقتي انا اسف حقك عليا مش هزعلك تاني متزعليش مني
ام مهند. المهم تكون عرفت غلطتك ي مهند وبالنسبة لي مليكه مفتكرش أنها هتوافق ترجع ليك وكمان ابوها مش هيرضا
مهند. انا عارف ي ماما بس هعمل محاوله وانتي كمان كلمي ابوها
ام مهند. لا انا مش هدخل انت زي ما عكيتها تصلحها واوعا ي مهند تزعلها حتي لو رفضت واتأسف ليها علي الكلام اللي انت قولتله علشان انت ي ابني جرحتها ب كلامك انت قولت كلام يمس سمعتها ي ابني والبنت مننا ملهاش غير سمعتها
مهند. حاضر ي ماما المهم انتي عامله ايه وفوقتي امته
ام مهند. انهارده الصبح فوقت وانا كويسه ويلا نمشي من هنا
مهند. حاضر وراح عمل ورق الخروج من المستشفى ورجعت البيت
وتاني يوم مليكه مش فتحت محل الورد وكمان جاه نديم هو وعائلته واخدتها هيا وأبوها وراحوا يشتروا الدهب
مليكه. اختارت دبله تونز واسوره بالخاتم بتاعها
ونديم. فوق كده جبلها سلسلة مكتوب عليها اسمها
مليكه. نديم كفايه الدبله والاسوره دول اصلا غاليين
نديم. لا انا حابب اني اجبها ليكي وبعدين مفيش حاجه تغلا عليكي
نور. مبروك ي مرات اخويا ههه
مليكه. انا لسه خطبته بس ي نور هه
ام نديم. بكره تكوني مراته ي حبيبتي وراحت حضنتها وكله بارك ل نديم ومليكه
ابو مليكه. شوفتي عوض ربنا ي بنتي
مليكه. اه ي بابا وراحت حضنته وبعدين نديم اخد مليكه وأبوها علشان يوصلهم البيت ويقعد مع مليكه شويه
وبعد ما روحوا مليكه قدمت عصير وكيك ل نديم وقعدوا يتكلموا مع بعض وأبو مليكه سابهم مع بعض وهما قاعدين الباب خبط وكان مهند مليكه كانت ريحه تفتح بس نديم قالها خليكي انا هفتح وراح فتح ولقي مهند
مهند. انت بتعمل ايه هنا كمان
نديم. انت اللي بتعمل ايه وجاي هنا ليه
مهند. انا جاي ل خطبتي
نديم. ههه ضحكتني وبعدين مليكه جات وقالت مين ي نديم وبصت وقالت مهند !!؟ انت جاي لي وبتعمل اي هنا
مهند. البيه ده بيعمل ايه هنا ي مليكه
مليكه. وانت مالك اصلا كنت مين علشان اقولك
مهند. انا خطيبك ومن حقي اعرف
مليكه. خطيب مين انت اتجننت وبعدين احب اعرفك نديم خطيبي
مهند. خطيبك
نديم. زي ما سمعت خطيبها
ابو مليكه طلع وقال في اي ي ولاد وبص لقي مهند خير ي ابني جاي لي
مهند. انا كنت جاي علشان ارجع ل مليكه بس اظاهر أنه مفيش نصيب بس قبل ما امشي انا عايز اقولك علي حاجه ي مليكه انا عارف اني غلطت في حقك وقولت كلام مينفعش اني أقوله انا اسف
نديم. خلصت اللي عندك يلا مع السلامه ومش عايزك تكون قريب من مليكه ولا تاجي هنا
مهند. اكيد وانا اسف ي مليكه واسف ليك ي عمي وسابهم ومشي
مليكه. اي اللي غير رئيه كده ي بابا
ابو مليكه. معرفش ي بنتي بس اكيد عرف غلطه يلا ملناش دعوه بيه
نديم. مليكه حابب اتكلم معاكي كلمتين بعد اذنك ي عمي
ابو مليكه. اكيد ي ابني وسابهم مع بعض
نديم. مليكه حابب اسالك سوال
مليكه. اكيد قول
نديم. انتي حابه تكملي معايا ولا حابه انك ترجعي ل
مليكه. نديم لو سمحت متكملش انا مستحيل ارجع ليه انا عارفه انه بعد ما جاه هنا وقال الكلام ده شكيت اني ممكن افكر اني ارجع ليه بس ده مستحيل ي نديم
نديم. تمام طمنتيني يلا الوقت أتأخر انا لازم امشي
مليكه. تمام وخلي بالك من نفسك
نديم. خايفه عليه ي ورده حياتي وغمز لها ههه
مليكه. بكسوف نديم
نديم. ااه نديم لازم يمشي قبل ما يتهور سلام ههه
مليكه. ههه سلام.
ابو مليكه. ربنا يجعلك ديما مبسوطه ي حبيبتي
مليكه. ي رب ي بابا وتسلملي ي حبيبي
ابو مليكه. انا شايفك مبسوطه مع نديم علي عكس ما كنت بشوفك مع مهند
مليكه. مفيش مقارنه ي بابا وانا مش حابه اني اقارن نديم ب حد انا هعتبر أنه هو أول شخص دخل حياتي وان شاء الله اخر حد كمان
ابو مليكه. إن شاء الله ي بنتي ربنا يسعدك ي وردتي يلا روحي نامي
مليكه. حاضر ي بابا ودخلت اوضتها وقالت شكرا ليك ي رب عوضتني ب نديم وجبلي اكتر من اللي انا كنت بحلم بيه وعايزاه وكمان ظهرت الحقيقه قدام نديم ب أن مهند جاء واعتذر لي وقال إنه غلطان في حقي علشان نديم مش يبقا عنده شك فيا حتي لو بسيط انا بشكرك ي رب وانا مش عايزه غير رضاك عليك وبعدها جالها رساله من نديم بيقول ي احلا ورده في حياتي انا روحت البيت
مليكه. ب ابتسامه حمد الله على سلامتك ي نديم
نديم. الله يسلمك ي وردتي يلا روحي نامي الوقت أتأخر
مليكه. حاضر وقفلت وراحت تنام.
مهند رجع البنت ل أمه زعلان وقال لها أن مليكه اتخطبت
ام مهند. معلش ي ابني متزعلش وبعدين انت اللي ضيعتها من ايدك بكره ربنا هيعوضك
مهند. إن شاء الله ي امي مش محتاجه حاجه اعملها ليكي
ام مهند. لا ابني وبعدين أنا كويسه ولو عوزتي حاجه هعملها ل نفسي
مهند. انتي لسه زعلانه مني
ام مهند. لا ي ابني وبعدين في الاول والاخر انت ابني ومش بتهون عليا تعال في حض امك ي مهند
مهند. اول ما سمع كده جري وحض أمه وفضل يبكي
ام مهند. معلش ي ابني بكره ربنا هيعوضك يلا امسح دموعك وادخل نام
مهند. حاضر وباس ايديها وراح ينام.
تاني يوم.
مهند. نزل على شغله وفضل يشتغل وبقا يتجنب رشيده ومش بيتكلم معاها
رشيده. ،،،،،،،
مهند. بعصبية ،،،،

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية مليكة)

اترك رد

error: Content is protected !!