روايات

رواية قيامة ذكري الفصل الرابع عشر 14 بقلم عادل عبدالله

رواية قيامة ذكري الفصل الرابع عشر 14 بقلم عادل عبدالله

رواية قيامة ذكري البارت الرابع عشر

رواية قيامة ذكري الجزء الرابع عشر

قيامة ذكري
قيامة ذكري

رواية قيامة ذكري الحلقة الرابعة عشر

دعاء كانت عايزة تنتقم اشد الانتقام من رباب وبناتها .
وبعد ما عرفت ان رباب وبناتها سابوا شقتهم وعاشوا مع علاء في شقته الجديدة قررت انها تكمل تدمير لأسرة رباب !!!
دعاء اخدت الفيديوهات ونشرتها في الكلية اللي بتدرس فيها ايمان وايناس وعرفت الجميع ان الفيديوهات دي لايمان !!!
ايمان راحت الكلية لاحظت ان كل الطلبة بيتكلموا وبيتهامسوا عليها ، وبعضهم كان يلقي بعض العبارات الخادشة للحياء !!!
ايمان شكت ان خبر فيديوهات ايناس اتنشر في الكلية !!!
ايمان كانت مرعوبة من مجرد فكرة ان زمايلها عرفوا حاجة عن موضوع الفيديوهات لكنها كانت مش عارفة تتأكد ازاي !!!
واثناء المحاضرة دخل احد موظفي شئون الطلبة ونادي علي اسم ايمان واسم ايناس وطلبهم في شئون الطلبة .
ايمان دخلت المكتب فسألها الموظف عن اسمها وبعدها سألها عن اختها ايناس قالت له انها غايبة ومش موجودة .
الموظف قالها انها واختها تم تحويلهم لمجلس تأديب !!!
ايمان بعد الجامعة اتصلت بايناس وقالتلها : عرفتي عملتك السودا وصلتنا لفين ؟
ايناس : حصل حاجة تاني ؟
ايمان : طبعا يا حبيبتي الجامعة كلها عرفت بمصيبتك السودا واتحولنا انا وانتي لمجلس تأديب .
ايناس : يعني اي يا ايمان مش فاهمة ؟؟
ايمان : يعني بكره لازم تروحي معايا للجامعة علشان نشوف هيعملوا معانا اي ، ده غير اني مش عارفة هنروح تاني ازاي بعد الفضيحة دي ؟؟
ايناس : حاضر يا ايمان ، بكره الصبح تعالي عدي عليا ونروح مع بعض .
ايمان : انا مستحيل اروح هناك ابدا !! احنا هنتقابل قدام الجامعة .
ايناس : ماشي يا ايمان .
تاني يوم الصبح ايمان وقفت تنتظر ايناس وكانت لابسه نضارة شمس سوداء وبتتمني ان مفيش حد يعرفها وبعد حوالي ربع ساعة وصلت ايناس وامهم رباب !!!
ايمان بمجرد ما شافت رباب بعدت وراحت في اتجاه بوابة الجامعة !!!
رباب : ايمان .. ايمان انتي مش عاوزة تشوفيني ولا تكلميني ؟؟
ايمان : لا ابدا ، لكن مش عايزة نتأخر .
رباب : معقول يا ايمان بقيتي تكرهيني للدرجادي ؟؟!!!
ايمان : مش بكرهك لكن مش راضية علي اللي انتي عملتيه .
رباب : طيب علشان خاطري تعالي في حضني وحشتيني .
ايمان : الحضن مش دقيقة اكون قريبة منك فيها وتنتهي ، الحضن يعني الدفا والحنان واني اكون عندك اهم من اي حد يا امي .
رباب : وانتي مش حسيتي معايا بالدفا والحنان ؟؟
ايمان : كان الاول يا ماما قبل ما تتجوزي ابو اللي كنت مخطوبة له انما دلوقتي المسافة بعدت اوي بينا .
ايناس : طيب كفاية بعد اذنكم مش هينفع نتكلم اكتر من كده قدام الناس ، يلا ندخل نشوف مجلس التأديب ده فين .
دخلت رباب ومعاها ايمان وايناس وفي النهاية قرر مجلس التأديب فصل الاختين من الجامعة !!!
حاولت رباب وايمان اظهار ان كل الموضوع ماهو الا شائعة وان الفديوهات لا تخص ايا من الاختين وبعد بكاء الام قرر مجلس التأديب ايقاف الاختين عام واحد عن الدراسة .
خرجت ايمان وهي تبكي ، فليس لها اي يد فيما يحدث لها سواء فسخ خطوبتها او سمعتها التي تشوهت بين الجيران وايضا زملاء الجامعة وايضا بعدها عن امها او تعطيلها عن دراستها وضياع عام من عمرها !!!
كل تلك المصائب التي توالت عليها المسئول عنها اختها ايناس وتشاركها امها رباب .
ذهبت ايمان الي عمها ابراهيم وقصت عليه كا شئ بمنتهي الصراحة وطلبت منه دعمها في مواجهة كل ذلك ومساعدتها في بدء حياة جديدة بعيدا عن امها واختها ومساعدتها في انتقالها من تلك الجامعة لجامعة اخري .
مرت الايام والاسابيع وايمان عند عمها بينما تعيش ايناس عند امها وزوجها علاء حتي حدثت مفاجأة غير متوقعة ابدااااااا
مرضت رباب ثم اكتشفوا المفاجأة “” رباب حامل “”

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية قيامة ذكري)

اترك رد

error: Content is protected !!